تواصل معنا

تمويل

أسترا تك Astra Tech الإماراتية لخدمات التطوير التقني تحصد تمويلًا هائلاً بقيمة نصف مليار دولار

تتخصص المجموعة التقنية التي يقع مقرها في الإمارات في تأسيس أنظمة تقنية متطورة لدعم الخدمات الاستهلاكية ، وتقديم تجارب تسوق جديدة.

منشور

في

أسترا تك Astra Tech

أعلنت مجموعة أسترا تك Astra Tech المتخصصة في التطوير التكنولوجي، والتي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة، مقرًا لها، حصولها على تمويل بقيمة نصف مليار دولار، تهدف من خلاله لتطوير برامج عمل منصة “ألترا”، التابعة لها.

وتهدف منصة “ألترا” لتمكين الشركات الناشئة، من التواصل بشكل أفضل بينها وبين عملائها، بما يتيح إنجاز الأعمال، والعمليات ذات الصلة بخطط هذه الشركات الناشئة.

وإذا ما تمكنت مجموعة أسترا تك Astra Tech من معالجة كافة التحديات التقنية التي تواجه منصة “ألترا”، فسيمكنها توفير ميزات تنافسية هائلة، تلبي احتياجات قطاعات واسعة من المستخدمين، بما يمكن معه توسيع قاعدة عملها خلال فترة وجيزة.

أهداف أسترا تك Astra Tech

تخطط أسترا تك Astra Tech لدعم طويل المدى،لمنصة “ألترا”، بما يتيح الاستفادة من مختلف الخدمات الاستهلاكية، وسيتم تزويد المنصة الرقمية بتقنيات جديدة، ليكتشف عملائها تجربة تسوق فريدة من نوعها.

ومن المتوقع أن تحصد منصة “ألترا”، مبيعات متميزة في نهاية عام 2022، بالمقارنة بمبيعات العام الماضي، لاسيما مع ازدهار حجم مبيعات التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط، والتي قد تجاوزت نحو 50 مليار دولار في عام 2022.

ومن المقرر أن توفر منصة “ألترا” للبائعين، في المنطقة العربية، وخارجها، ميزة التعامل المباشر مع مجموعة واسعة من المتاجر الإلكترونية، وهو الأمر الذي يكفل تقريب المسافات بين هؤلاء البائعين، وتقريب الرؤى وخطط العمل، إن تيسير هذه العمليات يضاعفعمليات الشراء،بدرجات أكبر.

تحديات الركود

تحاول الشركات الناشئة، في دولة الإمارات العربية المتحدة، التعافي من جائحة كورونا، وآثارها، التي أصابت الكثير من الأسواق، في أنحاء العالم، بحالة من الركود، والتي زادت حدتها بعد اشتعال الحرب الروسية الأوكرانية.

وما يدفع المنصات الرقمية، مثل منصة “ألترا”، لبذل قصارى جهدها لإنجاح جولاتها التمويلية، هو الرهان على قدرة الأسواق العربية، لاسيما الإماراتية، على تجاوز آثار الركود، وكسب ثقة المستهلكين.

وإذا ما نجحت أسترا تك Astra Tech ، في الحصول على تمويل لاحق، فسيمكنها اقتحام أسواق جديدة، وتطوير تقنيات منصاتها الرقمية، بما يخدم قطاعات أكبر من العملاء.

وتتمثل رؤية الشركة في محاولة إثراء التجارة الإلكترونية، من خلال تسهيل عمليات الشراء، بشكل يُحدث فروقًا جوهرية، بالمقارنة بأي منصات رقمية منافسة.

كما تتبنى برامج عمل مدعومة من عدد من العلامات التجارية، ومؤسسات الخدمات اللوجستية، التي تتيح استراتيجياتمناسبة لتطوير تعاملات المستهلك، وربطه بمتغيرات الأسواق التجارية.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required

التقنية الخضراء

شركة 44.01 العمانية التكنولوجية لتنقية الجو من الكربون تحصد تمويلاً ضخماً بقيمة 37 مليون دولار

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “44.01” العمانية عن استكمال جولة تمويل من السلسلة “أ” بقيمة 37 مليون دولار، بقيادة شركة إكوينور ڤينتشرس بالتعاون مع شروق بارتنرز، بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الآخرين مثل أير ليكويد ڤينتشر كابيتال وصندوق أمازون للتعهدات المناخية.

يعكس هذا التمويل الثقة في تقنية “44.01” للتعدين وقدرتها على التخلص من ثاني أكسيد الكربون بأمان وعلى نطاق واسع. سيمكّن التمويل الشركة من تحسين تقنيتها وتطوير مشاريع تجارية واسعة النطاق وتوسيع انتشارها دولياً.

وقال طلال حسن، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “44.01”: “نحن ممتنون لمستثمرينا على التزامهم وثقتهم في تقنيتنا. يجلب مستثمرونا ثروة من الخبرات الدولية التي ستساعدنا على تسريع التنمية وتمكيننا من تعدين ثاني أكسيد الكربون على نطاق واسع.”

تقنية “44.01” تعتمد على الصخور المافية وفوق المافية لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى معادن بشكل طبيعي، مما يجعلها حلاً عالمياً لمعالجة المناخ. يمكن بناء مشاريع التعدين بسرعة وبشكل وحدات، مما يوفر بديلاً فعالاً من حيث التكلفة لتخزين الكربون التقليدي.

وصرّح لارس كليفير، رئيس شركة إكوينور ڤينتشرس: “نحن متحمسون لدعم “44.01” في تطوير تقنية تعدين ثاني أكسيد الكربون. يمثل هذا الاستثمار خطوة إضافية في التزامنا بالحلول المبتكرة للتخفيف من آثار تغير المناخ.”



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

تمويل

توكين فيست Tokinvest الإماراتية للأصول الافتراضية تحصد جولة تمويل ما قبل التأسيس بقيمة 500 ألف دولار

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “Tokinvest” الإماراتية، الرائدة في تصنيف الأصول الافتراضية، عن جمع 500 ألف دولار في جولة تمويل ما قبل التأسيس. تربط “Tokinvest” بين مُصدري الأصول الواقعية والمستثمرين العالميين، وتبسط عملية الاستثمار من خلال إنشاء رموز افتراضية تمثل حقوق الأصول وتقديم خدمات شاملة طوال دورة حياة الاستثمار.

أعرب مايكل أوراباه، الرئيس التنفيذي لشركة “BSO” وأحد المستثمرين في “Tokinvest”، عن إيمانه برؤية الشركة في وضع معايير جديدة لصناعة تصنيف الأصول الواقعية. وأشار إلى أن نهج الشركة يتماشى مع الطلب الحالي بتوفير وصول إلى أكثر الأصول المرغوبة لجميع المستثمرين.

ستستخدم “Tokinvest” هذا التمويل لتعزيز بنيتها التحتية التكنولوجية وتوسيع فريقها وتسريع اختراق السوق. كما تسعى للحصول على ترخيص من هيئة تنظيم الأصول الافتراضية في حكومة دبي (VARA)، لتتمكن من بدء عملياتها بشكل رسمي.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

تمويل

منصة Sentient Labs الإماراتية للبلوكتشين والذكاء الإصطناعي تجمع تمويلاً ضخماً بقيمة 85 مليون دولار

تهدف الشركة إلى ديمقراطية تطوير الذكاء الاصطناعي، وضمان استفادة البشرية جمعاء من هذا التطور

منشور

في

بواسطة

نجحت شركة Sentient Labs الإماراتية الناشئة، والمتخصصة في تكنولوجيا البلوك تشين والذكاء الاصطناعي، في جمع 85 مليون دولار في جولة تمويل أولية. قادت هذه الجولة كل من Founders Fund وPantera Capital، وشارك فيها مستثمرون استراتيجيون مثل Arrington Capital وCanonical وDao5 وغيرهم.

تعتزم Sentient Labs استخدام هذا التمويل لتسريع تطوير منصتها للذكاء الاصطناعي مفتوحة المصدر، وتوسيع فريقها بتوظيف خبراء في أبحاث الذكاء الاصطناعي وهندسة البلوك تشين. كما تسعى لإقامة شراكات مع مؤسسات أكاديمية وشركات كبرى في الصناعة.

تأسست الشركة في عام 2024 على يد فريق يشمل Sandeep Nailwal من Polygon Labs والأكاديميين Pramod Viswanath وHimanshu Tyagi. تهدف الشركة إلى ديمقراطية تطوير الذكاء الاصطناعي، وضمان استفادة البشرية جمعاء من هذا التطور. تعتمد الشركة على تكنولوجيا البلوك تشين عبر Polygon لبناء منصة ذكاء اصطناعي مفتوحة المصدر يقودها المجتمع، مما يجعلها مختلفة عن عمالقة الذكاء الاصطناعي مثل OpenAI وGoogle وMeta.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

الأكثر رواجاً