تواصل معنا

اخبار الشركات الناشئة

قصة الانهيار المفاجئ لمنصة اووك AWOK للتجارة الرقمية بعد حصدها استثمارات ضخمة

الثلاثون مليون دولار التي جمعتها الشركة من استثمارات منذ عام واحد، لم تحميها من الانهيار !

منشور

في

صدمة كبيرة أصابت الجميع مع اعلان شركة اووك AWOK المتخصصة في مجال التجارة الاليكترونية والتي تتخذ من مدينة دبي الاماراتية مقراً لها، بأنها أغلقت ابوابها نهائياً وقامت بفضّ الشركة.

اووك لم توضّح اسباباً واضحة من جراء هذه الخطوة المفاجئة، الا من خلال عبارة مقتضبة تركتها في موقعها الاليكتروني قالت فيه أن ” الاوضاع العالمية الحالية التي لم تترك للشركة خياراً آخر سوى خيار الاغلاق للأبد “.

كان الخبر بمثابة صدمة مدهشة للكثيرين بلا شك، سواءً اللاعبين على ساحة التجارة الاليكترونية في المنطقة عموما والخليج خصوصاً، بل وحتى على مستوى العملاء والزبائن الذين تعوّدوا على وجود شركة اووك AWOK كواحدة من الشركات الناشئة السريعة النمو في هذا المجال. ارقام الشركة ، وسجلّها في توفير منتجاتها ، بل وحتى مستويات الاستثمار التي حصلت عليها الشركة خلال الفترة الماضية، كانت تشير انها وجدت لتبقى.

ما الذي حدث ؟!

منصة اووك AWOK .. البدايات

شركة اووك AWOK تأسست في العام 2013 بواسطة رائد الاعمال أولوجبيك يولداشيف كمنصة تجارة رقمية تطرح منتجات مختلفة في كل من الامارات والسعودية.

رائد الاعمال اولوجبيك يولداشيف اصوله من قيرغيزستان، انتقل الى دبي في العام 2006 وأسس شركته الناشئة الاولى فيها في العام 2008 التي كانت متخصصة في مبيعات الاجهزة الرقمية الصغيرة وقطع غيارها.

لاحقاً، وبقدوم العام 2013 قام بتأسيس شركة (Alifco DMCC) التي كانت هي المسئولة عن اطلاق منصة AWOK للتجارة الرقمية برأس مال قدر وقتئذ بحوالي 30 ألف دولار.

منصة AWOK تأسست كموقع اليكتروني يبيع منتجات مختلفة مثل الاجهزة والالعاب والجوالات واكسسواراتها.

الاستهداف هنا لم يكن مجرد بيع هذه المنتجات كحلقة وصل، بل ربما استهداف المنتجات والبضائع ذات جودة تكون في متناول يد المستهلكين، وليس عرضاً للجودة العالية الاصلية المعتادة في دول الخليج. بمعنى آخر، كانت المنصة تستهدف التنوع في عرض منتجاتها بحيث تناسب كافة شرائح المجتمع الخليجي سواءً المواطنين او المقيمين.

صعود اووك AWOK

بعد عدة سنوات من تأسيسها، وبقدوم العام 2016، احتلت منصة اووك AWOK المركز الثاني في كأشهر منصة تجارة رقمية في دولة الامارات العربية المتحدة بعد منصة سوق دوت كوم، متقدمة عن منصات اخرى شهيرة مثل منصة نمشي Namshi.

هذا النمو ، ساعد الشركة في التوسع في العام 2017 خصوصاً مع موجة كبيرة من الاستثمارات الجريئة التي شهدها الخليج في هذا العام، قلبت الموازين ودفعت بمنصات رقمية الى الامام.

في نهاية العام 2017، اعلنت منصة اووك توسيع نشاطها الى الدولة العربية والخليجية الاكبر، المملكة العربية السعودية، مما اعتبر نقلة مهمة للمتجر الاليكتروني الصاعد، حيث دخلت الشركة السوق السعودي بغرض استهداف شرائح ذوي الدخل المحدود من المواطنين والمقيمين في المملكة. وهو ما أدى لاحقاً الى طفرة كبيرة في نشاطها.

في العام 2018، وصل عدد المسجلين في اووك AWOK اكثر من 3 مليون عضو ، ثلاثة أرباعهم ” عملاء دائمين “. واصبحت الشركة تقوم بعمليات شحن شهرية تزيد عن المليون منتج شهرياً من خلال منظمة لوجستية متكاملة وخاصة بها  تغطي 80 % من طلبات عملائها ، الى جانب الاعتماد على اطراف خارجية outsource في بعض عملياتها لخدمات التوصيل بنسبة 20 %.

في نهاية العام 2018 ، وصل عدد موظفي اووك AWOK الى 600 موظف، وعدد منتجاتها المعروضة الى 50 ألف منتج، في مستودعات كبيرة خاصة بالشركة.

بحر من اموال الاستثمار

كان العام 2019 سنة مصيرية لمنصة اووك AWOK الناشئة، حيث تم الاعلان في ابريل / نيسان من هذا العام عن ضخ استثمارات هائلة في المتجر بقيمة 30 مليون دولار ( اي ما يعادل 112 مليون ريال سعودي )، في صفقة تمويلية هائلة قادتها صناديق استثمارية كبرى اقليمية وعالمية على رأسها Stonepine Capital  بشراكة مع شركة ACE & Company العالمية وشركة الجهاز القابضة السعودية، والفيصلية فينتشرز ، وEndeavor Catalyst.

وذكرت الشركة في بيان صحفي اصدرته بعد حصولها على الاستثمار، انه سوف تستغل هذا التمويل في توسيع اعمالها وتطوير عملياتها خصوصاً في السوق السعودي، وزيادة المنتجات وتطوير التقنيات واستهداف شرائح اوسع من العملاء. واعتبرت هذه الصفقة من اكبر الجولات التمويلية التي شهدها العام 2019.

صدمة الاغلاق!

بقدوم العام 2020، ظهر شبح كورونا ليغطي العالم اجمع ويتأثر به كافة القطاعات. قبل ظهور كورونا، وبعد حصول الشركة على استثمارها الكبير، كانت الشركة قد شهدت بعد التعثّر المالي.

بمجيء الكورونا، زاد الطين بلّة، حيث تأثر مستوى الطلب والامداد بشكل كبير. الا ان احداً لم يكن يتصوّر ان شركة ناشئة لها سمعتها في السوق الخليجي، حصلت على تمويل بـ 30 مليون دولار أن يكون مآلها الى الاغلاق ” المفاجئ ” بهذه السرعة!

لا أحد يعرف بالضبط ما الذي حدث، الا ان هناك بعض التكهنات التي يمكن ان نعتبرها مبررات في اتجاه تفسير هذا الاغلاق:

1 – التغير الذي حدث في العام 2018 بدخول منافسين كبار للسوق في المنطقة، مثل فورديل وجولي شيك وغيرها، وهي منصات ذات تنفسية كبيرة.

2 – التغيير في سلوك المستهلك الخليجي، بعد التشريعات الجديدة الحاكمة للأسواق الخليجي التي تستبعد المنتجات ذات الجودة الضعيف او المقلدة او المعاد تدويرها. بمرور الوقت اصبحت هذه المنتجات يتم محاصرتها تشريعاتيّا ، ونبذها في الاسواق الخليجي، مما ضيّق الخناق بشكل كبير على محور عمل منصة اووك AWOK التي كانت تستهدف شرائح متوسطة ومحدودة الدخل في المنطقة.

اقرأ للأهمية:

3 شركات تجارة اليكترونية عربية ناشئة تنهار أمام جائحة كورونا وتعلن تصفيتها

اغلاق اووك AWOK لا يعني النهاية

الا ان خبر اغلاق اووك AWOK لا يعني ان الصورة قاتمة، على الرغم من الصدمة الكبيرة التي تركها في سوق التجارة الرقمية، مع الانهيار المفاجئ الذي حصل لشركة كانت في المركز الثاني وراء سوق دوت كوم ، وتحقق نمواً كبيراً ، ومحل ثقة من المستثمرين.

ثم ينقلب بها الحال في ليلة وضحاها الى منحدر الاغلاق ، بدون سقوط تدريجي حتى. هو اقرب للسقوط المفاجئ من قمة جبل الى القاع، دون مرور بانهيار تدريجي!

ومع ذلك، مع قتامة هذا الخبر، الا ان في الواقع الشركات الناشئة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا حصلت على تمويلات ضخمة تتجاوز النصف مليار دولار في النصف الاول للعام الحالي، بزيادة 35 % مقارنة بالنصف الاول من العام الماضي. وجاء قطاع التجارة الرقمية في المرتبة الثانية من عدد الصفقات التي تم اجراءها في النصف الاول من العام، بعد قطاع التكنولوجيا المالية Fintech.

من المتوقع، بحسب دراسة اعدتها شركة Bain and Company أن يتضاعف حجم التجارة الرقمية في المنطقة العربية بنسبة 350 % ، ليصل حجم السوق الى 28.5 مليار دولار.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required

تمويل

مزارع بيور هارفست سمارت الإماراتية للتقنية الزراعية تحصد تمويلًا ضخماً بقيمة 180 مليون دولار

يعتبر التمويل الأضخم في المنطقة خلال العام 2022 ، ويرفع إجمالي تمويلات الشركة الى 387 مليون دولار لتصبح من كبار الشركات الناشئة في المنطقة.

منشور

في

بواسطة

تمكنت شركة مزارع بيور هارفست سمارت Pure Harvest Smart Farms الإماراتية الناشئة، المتخصصة في الزراعة المستدامة التي تعتمد على التقنية الذكية؛ عن حصد تمويل بقيمة 180 مليون دولار أمريكي، في جولة تعد الأضخم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة.

عن مزارع بيور هارفست سمارت Pure Harvest Smart Farms

هي شركة إماراتية ناشئة في قطاع التقنية الزراعية، تم تأسيسها عام 2016 على يد ثلاثة رواد أعمال وهم؛ سكي كورتز، وروبورت كوبستاس، ومحمود عدي، بهدف تطوير المزارع الذكية لإنتاج الفاكهة والخضار بتقنيات تعتمد على أنماط الزراعة الصديقة للبيئة أي الخاضعة للرقابة البيئية CEA ، وأبرز هذه التقنيات تقنية الزراعة المائية في المناخات الصحراوية القاسية.

نجحت الشركة في استقطاب أهم المستثمرين على المستويين الدولي والإقليمي، وتم تصنيفها كواحدة من أكثر الشركات العربية الناشئة تمويلًا، وتعد هذه الجولة أكبر جولة تمويل قابل للتحويل تحصل عليها شركة ناشئة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

تمويل بقيمة 180 مليون دولار

أعلنت شركة مزارع بيور هارفست سمارت Pure Harvest Smart Farms، الإماراتية الناشئة المتخصصة في التقنيات الزراعية؛ عن حصولها على تمويل بقيمة 180.5 مليون دولار أمريكي، ويأتي هذا التمويل في شكل ديون قابلة للتحول.

شارك في هذه الجولة الضخمة مجموعة من أهم المستثمرين الدوليين أبرزهم؛ شركة Metric Capital Partners من المملكة المتحدة وهي مؤسسة استثمارية أوروبية تستثمر في الأسهم الخاصة، وشركة IMM Investment Corp الكورية المتخصصة في الاستثمارات البديلة، وشركة Olayan Group السعودية القابضة، هذا بالإضافة إلى المستثمرين الحاليين للشركة.

وتنوي الشركة استخدام هذا التمويل في بدء خططها التوسعية داخل دول مجلس التعاون الخليجي ودول جنوب آسيا، هذا بالإضافة إلى التركيز على عمليات البحث والتطوير.

جدير بالذكر أن هذه الجولة ليست الجولة التمويلية الأولى للشركة؛ فمنذ تأسيسها تمكنت الشركة من حصد تمويلات وصلت إلى أكثر من 216 مليون دولار، حيث تم إدراجها في قائمة الشركات العربية الأكثر تمويلاً، وبهذه الجولة يصل إجمالي ما حصلت عليه الشركة من تمويلات حتى الآن إلى أكثر من 387 مليون دولار أمريكي.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

تمويل

القورو Algooru السعودية الناشئة للدروس الخصوصية الرقمية تحصد تمويلًا بقيمة 1.8 مليون دولار

تضم المنصة مجموعة من المعلمين الخصوصيين في كافة المواد الدراسية.

منشور

في

بواسطة

أعلنت منصة القورو Algooru السعودية الناشئة لتكنولوجيا التعليم؛ عن حصولها على تمويل بقمة 1.8 مليون دولار أمريكي وذلك ضمن جولة تمويلية بذرية، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة.

عن منصة القورو Algooru

منصة القورو هي منصة سعودية ناشئة في قطاع تكنولوجيا التعليم، تم تأسيسها في عام 2021 على يد خالد أبو قاسم، بهدف توصيل الطلاب الراغبين على الحصول على دروس خاصة بمعلمين خصوصيين حسب الطلب، لتسهيل عملية البحث عن مدرس مناسب على كل من الطلاب وأولياء الأمور.

وتضم المنصة مجموعة من المعلمين الخصوصيين في كافة المواد الدراسية، ليقوم الطالب بالدخول على المنصة وطلب المدرس عبر التطبيق الإلكتروني الخاص بالمنصة.

تمويل بقيمة 1.8 مليون دولار أمريكي

تمكنت منصة القورو Algooru السعودية الناشئة المتخصصة في تكنولوجيا التعليم؛ من حصد تمويل بقيمة 1.8 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل 6.7 مليون ريال سعودي، وذلك ضمن جولة تمويلية بذرية.

وجاءت هذه الجولة بقيادة مجموعة من شركات الاستثمار القوية في المنطقة وهي؛  مجموعة راز RAZ ، وراي للاستثمار RAY Investment، ورزم للاستثمار RZM Investment، وفنتشرز 100 Ventures، هذا فضلًا عن مجموعة من المستثمرين الملائكيين من مجموعة عقال Oqal Angel Investors.

وتنوي الشركة استغلال هذا التمويل في العمل على النمو في قطاع تكنولوجيا التعليم، بهدف أن تصبح شركة رائدة في تكنولوجيا التعليم داخل المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى العمل على خططها التوسعية لدخول أسواق عربية جديدة، فضلًا عن تركيزها على ضم شركاء جدد لها، واستهداف أفضل المواهب المتاحة لزيادة فريق العمل.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

تمويل

مستر مندوب mrmandoob السعودية لتوصيل الطلبات تحصد جولة تمويلية جديدة غير مُعلنة القيمة

تعتزم الشركة توظيف التمويل الجديد لتسريع نموها في السوق السعودي الواعد وكذلك الدخول إلى أسواق جديدة في المنطقة.

منشور

في

بواسطة

اعلن تطبيق مستر مندوب السعودي والمتخصص في توصيل جميع انواع الطلبات من اي مكان إلى أي مكان عن اغلاق جولة استثمارية لم يفصح عن حجمها وذلك بقيادة شركة سراج القابضة وبمشاركة شركة دليل الاعمال و عدد من المستثمرين الملائكيين .

وتعتبر هذه الجولة الاستثمارية الثانية التي تقوم بها الشركة بهدف زيادة رأس المال حيث بلغ رأس مال الشركة ( ١١ ) مليون ريال كما قامت الشركة بمنح ١٠ أسهم مقابل كل سهم للمستثمرين السابقين بالشركة ، وتعتزم الشركة توظيف التمويل الجديد لتسريع نموها في السوق السعودي الواعد وكذلك الدخول إلى أسواق جديدة في المنطقة.

انطلق التطبيق في يناير 2020  على يد حمود الغصن ووليد الغصن وغصن الغصن، ليوفر 6 خدمات توصيل مختلفة؛مثل التوصيل من جميع أنواع المتاجر و توصيل الطرود وتوفير سيارات الحوض وتوصيل الطرود بين المدن وبيع بطاقات الشحن و توصيل الغاز ،

تميز تطبيق مستر مندوب بتنوع خدمات التوصيل لديه ليكون تطبيق (سوبر آب) الاول بالمملكة وبنموذج عمل مختلف عن غيره من تطبيقات التوصيل.

يذكر ان التطبيق حصل على جولة استثمارية اولى سابقة عبر منصة امكان العربية للتمويل الجماعي في العام الماضي وتمكن من اغلاقها بثقة (٨٠٧) مساهم من بينهم ثلاث شركات.

حرص تطبيق مستر مندوب على خلق اقتصاد رقمي تشاركي يتسم بالتنوع والتنمية المعتمدة على التكنولوجيا ويساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030

يسعى  مسترمندوب لأخذ اكبر حصة سوقية في قطاع التوصيل ويكون الخيار الأول لجميع العملاء في المملكة العربية السعودية وكعلامة تجارية مميزة في الخدمات التقنية بشكل عام ، وخدمات التوصيل بشكل خاص.

وصرح الغصن بأن تطبيق مستر مندوب  يستعد لإطلاق جولة استثمارية جديده من خلال منصة امكان العربية للتمويل الجماعي قريبا. كما صرح أيضاً بأن التطبيق يستعد لتعيين مستشاراً مالياً لعملية زيادة رأس المال عبر الطرح في السوق الموازي (نمو) ، وأن الطرح المحتمل سيكون حسب خطة واسترتيجية وضعتها الشركة لعام (٢٠٢٣ – ٢٠٢٤).

كما ان الطرح سيكون خاضعاً للحصول على الموافقات النظامية من هيئة السوق المالية السعودية وشركة السوق المالية السعودية (تداول).

جدير بالذكر أن حجم سوق قطاع توصيل الطلبات يصل إلى 400 مليار دولار عالمياً ويصل حجم السوق المحلي منها إلى 7.5 مليار .



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

الأكثر رواجاً