تواصل معنا

أخبار الشركات الناشئة

قصة الانهيار المفاجئ لمنصة اووك AWOK للتجارة الرقمية بعد حصدها استثمارات ضخمة

الثلاثون مليون دولار التي جمعتها الشركة من استثمارات منذ عام واحد، لم تحميها من الانهيار !

منشور

في

صدمة كبيرة أصابت الجميع مع اعلان شركة اووك AWOK المتخصصة في مجال التجارة الاليكترونية والتي تتخذ من مدينة دبي الاماراتية مقراً لها، بأنها أغلقت ابوابها نهائياً وقامت بفضّ الشركة.

اووك لم توضّح اسباباً واضحة من جراء هذه الخطوة المفاجئة، الا من خلال عبارة مقتضبة تركتها في موقعها الاليكتروني قالت فيه أن ” الاوضاع العالمية الحالية التي لم تترك للشركة خياراً آخر سوى خيار الاغلاق للأبد “.

كان الخبر بمثابة صدمة مدهشة للكثيرين بلا شك، سواءً اللاعبين على ساحة التجارة الاليكترونية في المنطقة عموما والخليج خصوصاً، بل وحتى على مستوى العملاء والزبائن الذين تعوّدوا على وجود شركة اووك AWOK كواحدة من الشركات الناشئة السريعة النمو في هذا المجال. ارقام الشركة ، وسجلّها في توفير منتجاتها ، بل وحتى مستويات الاستثمار التي حصلت عليها الشركة خلال الفترة الماضية، كانت تشير انها وجدت لتبقى.

ما الذي حدث ؟!

منصة اووك AWOK .. البدايات

شركة اووك AWOK تأسست في العام 2013 بواسطة رائد الاعمال أولوجبيك يولداشيف كمنصة تجارة رقمية تطرح منتجات مختلفة في كل من الامارات والسعودية.

رائد الاعمال اولوجبيك يولداشيف اصوله من قيرغيزستان، انتقل الى دبي في العام 2006 وأسس شركته الناشئة الاولى فيها في العام 2008 التي كانت متخصصة في مبيعات الاجهزة الرقمية الصغيرة وقطع غيارها.

لاحقاً، وبقدوم العام 2013 قام بتأسيس شركة (Alifco DMCC) التي كانت هي المسئولة عن اطلاق منصة AWOK للتجارة الرقمية برأس مال قدر وقتئذ بحوالي 30 ألف دولار.

منصة AWOK تأسست كموقع اليكتروني يبيع منتجات مختلفة مثل الاجهزة والالعاب والجوالات واكسسواراتها.

الاستهداف هنا لم يكن مجرد بيع هذه المنتجات كحلقة وصل، بل ربما استهداف المنتجات والبضائع ذات جودة تكون في متناول يد المستهلكين، وليس عرضاً للجودة العالية الاصلية المعتادة في دول الخليج. بمعنى آخر، كانت المنصة تستهدف التنوع في عرض منتجاتها بحيث تناسب كافة شرائح المجتمع الخليجي سواءً المواطنين او المقيمين.

صعود اووك AWOK

بعد عدة سنوات من تأسيسها، وبقدوم العام 2016، احتلت منصة اووك AWOK المركز الثاني في كأشهر منصة تجارة رقمية في دولة الامارات العربية المتحدة بعد منصة سوق دوت كوم، متقدمة عن منصات اخرى شهيرة مثل منصة نمشي Namshi.

هذا النمو ، ساعد الشركة في التوسع في العام 2017 خصوصاً مع موجة كبيرة من الاستثمارات الجريئة التي شهدها الخليج في هذا العام، قلبت الموازين ودفعت بمنصات رقمية الى الامام.

في نهاية العام 2017، اعلنت منصة اووك توسيع نشاطها الى الدولة العربية والخليجية الاكبر، المملكة العربية السعودية، مما اعتبر نقلة مهمة للمتجر الاليكتروني الصاعد، حيث دخلت الشركة السوق السعودي بغرض استهداف شرائح ذوي الدخل المحدود من المواطنين والمقيمين في المملكة. وهو ما أدى لاحقاً الى طفرة كبيرة في نشاطها.

في العام 2018، وصل عدد المسجلين في اووك AWOK اكثر من 3 مليون عضو ، ثلاثة أرباعهم ” عملاء دائمين “. واصبحت الشركة تقوم بعمليات شحن شهرية تزيد عن المليون منتج شهرياً من خلال منظمة لوجستية متكاملة وخاصة بها  تغطي 80 % من طلبات عملائها ، الى جانب الاعتماد على اطراف خارجية outsource في بعض عملياتها لخدمات التوصيل بنسبة 20 %.

في نهاية العام 2018 ، وصل عدد موظفي اووك AWOK الى 600 موظف، وعدد منتجاتها المعروضة الى 50 ألف منتج، في مستودعات كبيرة خاصة بالشركة.

بحر من اموال الاستثمار

كان العام 2019 سنة مصيرية لمنصة اووك AWOK الناشئة، حيث تم الاعلان في ابريل / نيسان من هذا العام عن ضخ استثمارات هائلة في المتجر بقيمة 30 مليون دولار ( اي ما يعادل 112 مليون ريال سعودي )، في صفقة تمويلية هائلة قادتها صناديق استثمارية كبرى اقليمية وعالمية على رأسها Stonepine Capital  بشراكة مع شركة ACE & Company العالمية وشركة الجهاز القابضة السعودية، والفيصلية فينتشرز ، وEndeavor Catalyst.

وذكرت الشركة في بيان صحفي اصدرته بعد حصولها على الاستثمار، انه سوف تستغل هذا التمويل في توسيع اعمالها وتطوير عملياتها خصوصاً في السوق السعودي، وزيادة المنتجات وتطوير التقنيات واستهداف شرائح اوسع من العملاء. واعتبرت هذه الصفقة من اكبر الجولات التمويلية التي شهدها العام 2019.

صدمة الاغلاق!

بقدوم العام 2020، ظهر شبح كورونا ليغطي العالم اجمع ويتأثر به كافة القطاعات. قبل ظهور كورونا، وبعد حصول الشركة على استثمارها الكبير، كانت الشركة قد شهدت بعد التعثّر المالي.

بمجيء الكورونا، زاد الطين بلّة، حيث تأثر مستوى الطلب والامداد بشكل كبير. الا ان احداً لم يكن يتصوّر ان شركة ناشئة لها سمعتها في السوق الخليجي، حصلت على تمويل بـ 30 مليون دولار أن يكون مآلها الى الاغلاق ” المفاجئ ” بهذه السرعة!

لا أحد يعرف بالضبط ما الذي حدث، الا ان هناك بعض التكهنات التي يمكن ان نعتبرها مبررات في اتجاه تفسير هذا الاغلاق:

1 – التغير الذي حدث في العام 2018 بدخول منافسين كبار للسوق في المنطقة، مثل فورديل وجولي شيك وغيرها، وهي منصات ذات تنفسية كبيرة.

2 – التغيير في سلوك المستهلك الخليجي، بعد التشريعات الجديدة الحاكمة للأسواق الخليجي التي تستبعد المنتجات ذات الجودة الضعيف او المقلدة او المعاد تدويرها. بمرور الوقت اصبحت هذه المنتجات يتم محاصرتها تشريعاتيّا ، ونبذها في الاسواق الخليجي، مما ضيّق الخناق بشكل كبير على محور عمل منصة اووك AWOK التي كانت تستهدف شرائح متوسطة ومحدودة الدخل في المنطقة.

اقرأ للأهمية:

3 شركات تجارة اليكترونية عربية ناشئة تنهار أمام جائحة كورونا وتعلن تصفيتها

اغلاق اووك AWOK لا يعني النهاية

الا ان خبر اغلاق اووك AWOK لا يعني ان الصورة قاتمة، على الرغم من الصدمة الكبيرة التي تركها في سوق التجارة الرقمية، مع الانهيار المفاجئ الذي حصل لشركة كانت في المركز الثاني وراء سوق دوت كوم ، وتحقق نمواً كبيراً ، ومحل ثقة من المستثمرين.

ثم ينقلب بها الحال في ليلة وضحاها الى منحدر الاغلاق ، بدون سقوط تدريجي حتى. هو اقرب للسقوط المفاجئ من قمة جبل الى القاع، دون مرور بانهيار تدريجي!

ومع ذلك، مع قتامة هذا الخبر، الا ان في الواقع الشركات الناشئة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا حصلت على تمويلات ضخمة تتجاوز النصف مليار دولار في النصف الاول للعام الحالي، بزيادة 35 % مقارنة بالنصف الاول من العام الماضي. وجاء قطاع التجارة الرقمية في المرتبة الثانية من عدد الصفقات التي تم اجراءها في النصف الاول من العام، بعد قطاع التكنولوجيا المالية Fintech.

من المتوقع، بحسب دراسة اعدتها شركة Bain and Company أن يتضاعف حجم التجارة الرقمية في المنطقة العربية بنسبة 350 % ، ليصل حجم السوق الى 28.5 مليار دولار.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required

أخبار الشركات الناشئة

وفقاً لتقرير Bybit: الانقسام القادم للبيتكوين سيجعله أندر مرتين من الذهب

منشور

في

بواسطة

أطلقت منصة Bybit، إحدى أكبر ثلاث منصات لتداول العملات الرقمية في العالم من حيث الحجم، تقريراً جديداً يُظهر أن ديناميكيات العرض الحالية للبيتكوين لا تترك سوى تسعة أشهر من العرض في منصات التداول. ويُعزى ذلك لعملية تنصيف البيتكوين المرتقبة، والتي تقلل من كمية المعروض من العملة بنسبة 50%.

وبعد عملية التنصيف، من المتوقع اشتداد الضغط على المعروض من البيتكوين، ووفقاً للتقرير: “بدأت احتياطيات البيتكوين على جميع منصات التداول المركزية بالنفاذ بوتيرة أسرع. فمع بقاء 2 مليون عملة من البيتكوين، وافتراض تدفق يومي قدره 500 مليون دولار إلى صناديق الاستثمار المتداول في البورصة (ETF) للتداول الفوري للبيتكوين، فإن ما يعادل نحو 7,142 عملة بيتكوين ستغادر احتياطات منصات التداول يومياً، مما يشير إلى أن الأمر سيستغرق تسعة أشهر فقط لنفاذ جميع الاحتياطيات المتبقية”.

وفقاً للتقرير، ستجعل عملية التنصيف المقبلة عملة بيتكوين نادرة أكثر من الذهب بمعدل الضعف. وأضاف: ” يتم احتساب معدل المخزون إلى التدفق عبر قسمة المعروض المتداول للسلعة على إنتاجها السنوي، للتوصل إلى قياس ندرتها. لذلك فإن معدل المخزون إلى التدفق بالنسبة للبيتكوين يقارب 56 قبل التنصيف القادم، بينما يبلغ معدله بالنسبة للذهب 60. وبعد التنصيف المرتقب في أبريل 2024، من المتوقع أن يتضاعف المعدل بالنسبة للبيتكوين ليصل إلى 112″.

ونظراً لذلك، تصدر المستثمرون من المؤسسات المشهد عبر الاستعداد لهذا الحدث مسبقاً، لاسيما بعد موافقة الولايات المتحدة رسمياً على إدراج صناديق تداول بيتكوين في البورصات. وأشار التقرير: “تغدو البيتكوين أكثر خيارات الاستثمار أماناً حتى بالنسبة لأكثر المستثمرين تمرساً في عالم العملات الرقمية”. وأضاف: “كان ارتباط السعر بين البيتكوين وبقية العملات المشفرة مرتفعاً باستمرار، ويُنظر إلى الاستثمار في البيتكوين أيضاً على أنه العملة المشفرة ذات أدنى معامل بيتا”.

وفي هذا السياق، قال بن تشو الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لمنصة Bybit: “ترسخ كل عملية تنصيف مكانة البيتكوين الهامة في عالم اليوم، ليس كعملة فحسب، بل كأصل رقمي نادر، أشبه بالذهب الرقمي. لذلك ستبشر عملية التنصيف المقبلة هذا العام بمرحلة جديدة تزداد فيها ندرة البيتكوين، وتجعلها أكثر ندرة من الذهب بمعدل الضعف”.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

تمويل

ذا بوتكاست برودكشنز تنجح في اتمام جولة تمويلية مبكرة للتوسع في السعودية والإمارات

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة ذا بوتكاست برودكشنز TPP، الرائدة في انتاج البودكاست في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن نجاحها في إتمام جولة تمويلية مبكرة، من خلال الموسم الثاني لبرنامج “شارك تانك”، بقيادة سيدة الاعمال دينا غبور. تهدف هذه الجولة التمويلية الى التوسع في الأسواق الإقليمية، بدءً من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، لتصبح الشركة كيانًا رئيسيًا ورائداً في مجال البودكاست على المستوى الإقليمي.

تقوم استراتيجية ” ذا بوتكاست برودكشنز TPP على انتاج محتوى متنوع ومتميز استغلالاً لما تمتلكه مصر من إمكانيات هائلة وعقول شابة مبتكرة، فضلاً عن تمكين مبدعي المحتوى والشركات من الوصول إلى الفئات المستهدفة، بما يمكنهم من تحقيق أرباح بشكل أكبر وأكثر كفاءة. وقد تم الاعلان عن إطلاق برنامج “The W” الذي ستقدمه دينا غبور حول تمكين المرأة، حيث تناقش من خلاله العديد من المواضيع الاجتماعية الحيوية من منظور فريد ومباشر.

عبر إسلام عادل، الرئيس التنفيذي لشركة ذا بوتكاست برودكشنز TPP: عن فخره بالحصول على هذه الجولة التمويلية من خلال برنامج شارك تانك. وقال: “ستساعدنا هذه الجولة على توسيع نطاق عملياتنا حيث تحقق صناعة البودكاست نمواً سريعاً كمنصة متعددة الاستخدامات للتعليم والتثقيف، مما يستقطب جمهورًا عالميًا بمحتواه. لقد تمكنت الشركة من صدارة صناعة البودكاست من خلال انتاج 15 برنامجًا مُتنوعًا يتماشى مع مختلف الفئات المستهدفة، مما ساهم في تحقيق 7 ملايين استماع، وأكثر من 600 ألف ساعة مشاهدة في 6 أشهر فقط. “

جدير بالذكر أن ذا بوتكاست برودكشنز TPP حصلت على جائزة البطاقة الذهبية للأعمال من Vodafone Business  الموسم الثاني لبرنامج “شارك تانك” حيث تُركز على تقديم محتوى أصلي بجودة عالية في كافة المجالات والتصنيفات، بدءًا من الكوميديا ​​والجريمة إلى الصحة النفسية والأخبار. وتُساعد بذلك صناع المحتوى على تحقيق ربح مُجزي من خلال خدمات التسويق المُبتكرة التي تقدمها. وتُؤمن الشركة بأنّ البودكاست هو أداةٌ قويةٌ للتواصل والتثقيف، وأنّها ستُساهم بشكلٍ كبير في إثراء المحتوى العربي وتحقيق المزيد من الإنجازات.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

تمويل

شركة Penny Software السعودية لحلول المشتريات تغلق جولة استثمارية ما قبل بذرية

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة بِني “Penny Software” الرائدة في مجال حلول إدارة المشتريات المخصصة لقطاع الأعمال في المملكة العربية السعودية، عن إغلاق جولة استثمارية (Pre-Series A) بنجاح دون الإفصاح عن قيمتها.

جذبت الجولة الاستثمارية الجديدة اهتمامًا كبيرًا من مستثمرين بارزين، بما في ذلك Iliad Partners و GSI، بالإضافة إلى Knollwood Investments من الولايات المتحدة. كما شارك في الجولة عدد من المستثمرين السابقين في الشركة، مثل دله للاستثمار، وصندوق عائلة التويجري، وصندوق Oryx Fund، ومستثمرين ملائكيين استراتيجيين.

تأسست بِني “Penny Software” في عام 2020 بهدف توفير حلول مبتكرة لإدارة المشتريات للشركات من جميع الأحجام. توفر منصة الشركة ونظامها الخاص للشركات إمكانية إدارة عمليات الشراء والدفع بكفاءة عالية، مما يساهم في تعزيز كفاءة الإنفاق والحوكمة والامتثال.

وتتيح بِني “Penny Software” للشركات أيضًا الوصول إلى سوق يسهل عملية إدارة المشتريات عبر مختلف القطاعات.

وفي يناير 2022، أعلنت بِني “Penny Software” عن إغلاق جولة استثمارية (Seed) بقيمة 19 مليون ريال سعودي بقيادة شركة Outliers Venture Capital.

وتعتزم الشركة استخدام الاستثمار الجديد لدعم خططها التوسعية الإقليمية والعالمية، وتطوير منتجاتها وخدماتها، وتعزيز حضورها في السوق.

تعليق إيان الدلوج، الرئيس التنفيذي لشركة بِني “Penny Software”:

“يسرنا إغلاق جولة استثمارية (Pre-Series A) بنجاح، مما يدل على الثقة الكبيرة التي يتمتع بها فريقنا ومنتجاتنا من قبل المستثمرين البارزين. يمثل هذا الاستثمار الجديد علامة فارقة مهمة في مسيرة بِني “Penny Software”، ونحن ملتزمون بتقديم حلول مبتكرة لإدارة المشتريات للشركات من جميع الأحجام في جميع أنحاء العالم.”


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

الأكثر رواجاً