تواصل معنا

تمويل

أنفِق كل دولار كأنه آخر ما تملك.. نصائح مالية للشركات الناشئة في عصر كورونا

في الوقت الذي يبدو تأثير فيروس كورونا مرعباً، الا انك يجب ان تتذكـر:  تم إنشاء الكثير من الشركات الناجحة بشكل استثنائي في فترات الركود المميتة.

منشور

في

مع تأثير فيروس كورونا المدمر على مستوى الصحة والشركات، تكثر النصائح المالية التي يتم تقديمها للشركات الناشئة من باب الانقاذ. ولكن تظل النصيحة المالية الأساسية التي توجّه للشركات الصغيرة، والشركات الناشئة التي تم تمويلها  بالفعل ، أو حتى تلك الشركات التي تبحث عن تمويل في تلك الفترة :

« أَنْفِقْ كل دولار كما لو كان آخر ما تملك! »

هذا الاقتباس من سيكويا كابيتال؛  الشركة الرائدة في  تمويل رأس المال الاستثماري في وادي السيليكون. وهذا الاقتباس ليس حديثًا، ولكنه من عام 2008 عند دخل العالم بأسره في الأزمة المالية العالمية الشهيرة التي أطلق عليها اسم ” الركود الكبير The Great Recession ” والتي كانت سبباً في تباطؤ الاقتصاد الاميركي والعالم بشكل حاد في نهاية العد الأول من الألفية، حتى بدت بوادر التعافي عليه لاحقاً.

في حالتنا هذه الأيام، فمن المبكّر القول أن فيروس كورونا سوف يكون من تأثيراته أن يقود الولايات المتحدة والعالى الى ركود، هذا أمر متوقّع ولكنه ليس مؤكداً على الاقل في لحظة قراءتك لهذه السطور. ولكن المؤكد على الأقل انه سيؤدي الى ” اضطراب كبير “.

ربما ليست مفارقة أن تصدر سيكويا رسالة أخرى لشركاتها التي تموّلها بعد فترة من انتشار الوباء عالمياً، حيث قالت في رسالتها أن ” فيروس كورونا هو البجعة السوداء للعام 2020 ” أي الحدث غير المتوقّع في كافة الاصعدة، بما فيها صعيد المال والاعمال. تحتوي الرسالة على ثلاثة أجزاء.

أولاً: حافظ على صحتك وأمان عائلتك وأصدقائك.

ثانيًا: تحدث وسوف تحدث المزيد من الاضطرابات فيما يتعلق بإيرادات الأعمال وسلسلة التوريد والسفر.

ثالثًا: تقديم النصيحة والمشورة عبر ستة مجالات رئيسية تضمنت النقود وتوقعات المبيعات والتسويق ونفقات العمليات الهامة.

في الوقت الذي يبدو تأثير فيروس كورونا مرعباً، وأن فرص التعافي منه مثيرة للقلق بالنسبة للكثير من الشركات الناشئة. الا انك يجب ان تتذكـر مثالاً واضحاً:  تم إنشاء الكثير من الشركات الناجحة بشكل استثنائي في فترات الركود المميتة. شركات مثل أوبر و airbnb وواتساب وسلاك وسكوير وبينترست وغيرها، هي جميعاً شركات ناشئة تقدّر قيمتها الآن بالمليارات، تأسست أصلاً بين العامين 2008 و 2009 في ذروة الكساد الكبير الذي كان يجتاح العالم.

مع صوبتها ومرارتها، فالمؤكد ان ان الشدائد تبرز أفضل ما فينا، وتدفع روّاد الاعمال الى الابتكار والابداع لتجاوز العقبات التقليدية التي تقع في طريقهم وقت الازمة، ولا يجدون مخرجاً منها الا بتحفيز الابتكار والابداع الخلّاق غير التقليدي لتأسيس شركاتهم وتقديم منتجات وخدمات استثائية غير مسبوقة تضمن لهم البقاء في وجه الازمة أولاً، ثم النجاح والتوسّع ثانياً.

فيما يلي بعض النصائح المالية التي تتعلق بالشركات الناشئة الممولة أو التي تبحث عن تمويل وكذلك للشركات الصغيرة :

قم بإدارة أموالك

من المؤكد أنك تعرف المثل الذي يقول «القرش الأبيض ينفع في اليوم الأسود.» حسنًا، هذه هو اليوم الأسود قد جاء الآن. احسب النقود التي تمتلكها، وتخيل كيف يمكنك أن تستمر بها لمدة تتراوح من ستة إلى تسعة أشهر على الأقل. إن لم يكن لديك ما يكفي من النقود في متناول اليد، فابدأ النظر في كيفيات خفض النفقات أو زيادة المبيعات من خلال القيام بشيء مختلف.

الآن هو الوقت الصحيح لمراجعة وفحص ” التوقعات ” التي كوّنتها حول مستوى مبيعاتك الفترة الحالية او الفترة المقبلة.. لا تخدع نفسك وتصدّق توقعاتك الأكثر تفاؤلًا، بل كن واقعيًا للغاية. الواقعية هي اهم اركان النصائح المالية حاليا ، الهدف هنا ليس رفع روحك المعنية، او محاولة الاحتماء والاختباء خوفاً من نتائج سيئة متوقعة، بل مواجهة الوضع الحالي بالشكل الصحيح وابتكار طرق أو طرح الأفكار التي يمكنك من خلالها بيع المزيد من منتجاتك أو خدماتك، ربما من خلال أسواقًا جديدة أو عملاء جدد أو الاستفادة من شراكة ما.

إبداع أكثر .. نقود أقل للتسويق

هل تذكر عندما بدأت عملك ولم يكن لديك مال ولكنك كنت مبدعًا للغاية في استخدام الاتصال الشفهي ووسائل التواصل الاجتماعي والشبكات الرئيسية لبيع منتجك أو خدمتك؟ حسنًا، عد إلى تلك العقلية. كن أكثر إبداعًا فيما يتعلق بنفقاتك التسويقية وابحث عن طرق لاستخدام تكتيكات التسويق التي لا تحتاج إلى تكلفة كبيرة.

استخدم وسائل التسويق الإبداعي، التسويق الذي يحقق اعلى مستوى انتشار بأقل تكلفة ممكنة. واحد من أهم انماط هذا التسويق الإبداعي، هو التسويق الغـوريللا Guerrilla marketing الذي يحقق انتشاراً واسعاً ويلتصق بذاكرة العملاء، وأنماط التسويق الأخرى التي تناسب مرحلة الاضطراب التي تحدث الآن، مثل التوسع في التسويق الاليكتروني وتوصيل الطلبات، وابتكار وسائل تسويقية إبداعية تغطيّ تراجع الانتشار الذي قد يحدث هذه الفترة، بل ويستفيد من هذا الاضطراب لمخاطبة شرائح تسويقية جديدة.

تحكم في نفقات الموظفين

من أهم النصائح المالية واكثرها ضرورة في هذا الوقت. خلال فحص عملك، حاول التحكم في النفقات المتعلقة بالموظفين. هذا لا يعني بالضرورة تقليل مرتّباتهم ، بل يعني البحث في المزيد من اتجاهات التحكم في المصاريف، مثل اعادة النظر في تكاليف السفر والمناسبات.

إذا كنت تبحث عن إبقاء نشاطك التجاري في معدّل الصمود أمام العاصفة الحالية، فسيتوجب عليك تأجيل اي نفقات ايجار شهرية او اضافية. أيضاً سيتوجّب عليك مراجعة خطط توظيف موظفين اضافيين كنت تطمح لتوظيفهم بدوام كامل، واستبدالهم بموظفين مستقلّين أو موظفين بعقود عمل مؤقتة. درّب موظفيك الحاليين ايضاً على منهج العمل عن بُعد، وساهدهم في اي مشاكل تتعلق بعبء العمل. أيضاً فكرة توظيف المتدرّبين Interns فكرة مناسبة جداً هذه الفترة برواتب تستطيع ان تتحمّلها.

أنفق كل دولار كما لو كان آخر ما تملك!

حسنًا، عدنا مرة أخرى للمقولة المقلقة التي تبنّتها ” سيكويا كابيتال ” والتي تبدو متطرّفة بعض الشيء، ولكنك تحتاج الى ان تتبنّى هذه العقلية خلال هذه الفترة لحماية نشاطك التجاري من أي هبوط عنيف.  فالمال خلال هذه الفترة يجب ألا يخرج الا على شكل ” نفقات ضرورية ” أو يأتي على هيئة إيرادت حاول أن تجعلها ثابتة بقدر الامكان. ستحتاج أيضًا الى التفاوض مع الموردين أو الملاك، لإعلامهم أنك بحاجة إلى شكل من أشكال التعاون من أجل البقاء.

واذا قادتك الظروف الصعبة، الى الاضطرار لتخفيض نفقات الموظفين، كحل أخير لحماية السفينة من الغرق، فابحث عن طرق غير مكلّفة للابقاء على معنويات عالية للموظف، بتقديم حزم مميزات جيدة له تغريه على البقاء، وتعده بالاستمرار بعد زوال هذه المحنة وعودة الأمور الى طبيعتها.

أخيرًا، كانت الشركات الناشئة التي تأسست في منتصف ركود مالي عالمي في العام 2008، هي اكثر الشركات الناشئة قوة وتماسكاً في مواجهة أزماتها اللاحقة خصوصاً فيما يخص التمويل، كأنها تلقّت مناعة لمواجهة الأزمات الصعبة مهما كان حجمها. تعوّدت هذه الشركات على البقاء، والذي يبقى في السوق يصبح هو المهيمن عليه.

كافِح، وقاوم هذه الاضطرابات واستفِد منها في خلق فرص جديدة، او على الاقل تماسك حتى تمرّ العاصفة لتعود مرة أخرى الى السباق في السوق، بمناعة أقوى تشبه المناعة التي اكتسبها مريض كورونا بعد تغلّبه على الفيروس !



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تمويل

تطبيق iStoria السعودي لتعليم الإنجليزية يحصد تمويلًا بقيمة 5 مليون ريال

ومنذ انطلاقه تمكن التطبيق من جذب مليون متعلم حول العالم

منشور

في

بواسطة

أعلن تطبيق iStoria السعودي الناشئ، المتخصص في تعليم اللغة الانجليزية، عن إغلاقه جولة استثمارية (Seed) بقيمة 5 ملايين ريال سعودي، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة.

عن تطبيق iStoria

تطبيق iStoria هو تطبيق سعودي ناشئ في مجال التعليم، متخصص في تعليم اللغة الانجليزية، تم تأسيسه عام 2022 على يد 5 رواد أعمال هم؛ رائد الأعمال عبد الله الجابري المتخصص في بناء المنتجات التقنية، وفيصل الحمود الخبير في التعليم الأكاديمي وإدارة البرامج، وعبد الناصر الوالي المتخصص في إدارة العمليات، واسماعيل عاشور المتخصص في الادارة التقنية، وخالد الراشد مدير التسويق.

ومنذ انطلاقه تمكن التطبيق من جذب مليون متعلم حول العالم، مع تقييمات وصلت إلى 4.6 من 5 بين المستخدمين على متاجر التطبيقات، وذلك بعد توسيع نطاق خدماته للمنظمات ومنها التعاقد مع العديد من المدارس الأهلية والحكومية وتمكينها من تطوير اللغة الإنجليزية للطلاب وتضمين التطبيق مع المنهج الدراسي، بالإضافة إلى تمكينهم من الإشراف المباشر.

 تمويل بقيمة 5 مليون ريال سعودي

أعلن تطبيق iStoria السعودي الناشئ، المتخصص في تعليم اللغة الانجليزية، عن إغلاقه جولة استثمارية (Seed) بقيمة 5 ملايين ريال سعودي بمشاركة نما فنتشرز، وكلاسيرا، وFlat6Labs، ومنجم تطوير الأعمال “BIM Ventures”، بالإضافة إلى عدد من المستثمرين الملائكيين.

وعن هذه الجولة، صرح عبدالله الجابري، المؤسس والرئيس التنفيذي للتطبيق قائلًا: “نحن سعداء باختتام الجولة الاستثمارية، ومن خلال التمويل سنواصل السعي نحو هدفنا في تمكين الأفراد من التواصل الفعال وممارسة اللغة الإنجليزية بثقة عالية، ونحن مستبشرون ونتطلع بعزم كبير للمرحلة التالية من النمو للتطبيق والتأثير الذي يمكن أن نحدثه وبشكل رئيس من خلال تقديم الخدمات للمنظمات والتوسع في جميع أنحاء العالم”.

وينوي التطبيق استخدام هذا الاستثمار في العمل على تطوير وتسريع الابتكار في تسهيل تعلم اللغة الإنجليزية وإتاحته بفاعلية للمتعلمين في جميع أنحاء العالم من خلال تعزيز مميزات التطبيق وتوسيع قاعدة المستخدمين حول العالم.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

تمويل

رايز Rize السعودية للتقنية العقارية تحصد تمويلًا بقيمة 2.9 مليون دولار

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة رايز Rize السعودية الناشئة في قطاع التقنية العقارية، عن إغلاق جولة استثمارية بذرية بقيمة 2.9 مليون دولار أمريكي، فيما يلي كافة التفاصيل عن هذه الجولة.

عن شركة رايز Rize

منصة رايز Rize هي منصة سعودية ناشئة في قطاع العقارات، تأسست في عام 2021 على يد كلًا من إبراهيم بليلة ومحمد الفريحي؛ وتهدف الشركة إلى إحداث تغيير في قطاع العقارات وبشكل خاص الإيجارات، وذلك من خلال منتج  “استأجر الآن، وادفع لاحقًا”، حيث تسعى إلى تحويل الإيجار من دفعات سنوية إلى شهرية ليصبح هذا هو الأساس فيما يخص الإيجارات في السوق العقاري.

تمويل بقيمة 2.9 مليون دولار أمريكي

تمكنت شركة رايز Rize السعودية الناشئة في قطاع التقنية العقارية، من إغلاق جولة استثمارية بذرية بقيمة 2.9 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل 11 مليون ريال سعودي، وذلك بالتزامن مع جمعها تمويل إضافي عبر الدين لم تعلن عن قيمته لتعزيز استثماراتها في القطاع العقاري.

وجاءت هذه الجولة بمشاركة سيدرا فنتشرز، وهلا فنتشرز، وجوا كابيتال، ورزم للاستثمار، وبناة فنشرز، ونما فنتشرز بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الملائكيين.

وعن هذه الجولة صرح إبراهيم بليلة، المؤسس الشريك والمدير التنفيذي لرايز، قائلًا: “الثقة التي أظهرها المستثمرون في هذه الجولة تعكس الإيمان برؤيتنا لتحسين صناعة حلول الإيجار في المملكة. نحن نطمح أن نجعل السداد الشهري هو القاعدة في الإيجارات السكنية والتجارية معتمدين على التطور الهائل في البنية التحتية متمثلة بمنصة ايجار، وبفضل هذا الاستثمار سنتمكن من التوسع أكثر في جميع أنحاء المملكة”.

وأضاف محمد الفريحي، الشريك المؤسس والرئيس التقني قائلًا: “تساعد جولتنا في تعزيز التزامنا بتقديم تجربة متكاملة للمستأجر في المملكة وتطوير القطاع الإيجاري بفاعلية وأكثر ملاءمة. علاوة على ذلك، نتطلع للتوافق مع مبادرات المملكة لتحسين وتنظيم القطاع العقاري عمومًا والإيجاري تحديدًا والاستفادة من حلولنا القائمة على التقنية للمساهمة في هذه الفترة التحولية”.

وتنوي الشركة استغلال هذا التمويل في العمل على تطوير خدماتها وتحقيق تغيير كبير في سوق ايجار العقارات في المملكة العربية السعودية.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

تمويل

شركة Roboost المصرية لحلول التوصيل تحصد تمويلًا بقيمة 3 مليون دولار أمريكي

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة Roboost المصرية الناشئة في قطاع التوصيل، والمتخصصة في حلول وتقنيات الذكاء الاصطناعي؛ عن إغلاقها جولة استثمارية بقيمة 3 ملايين دولار أمريكي، فيما يلي كافة التفاصيل.

عن شركة Roboost 

شركة Roboost هي شركة مصرية ناشئة في قطاع التوصيل، متخصصة في تقديم تقنيات وحلول توصيل معتمدة على الذكاء الاصطناعي، تأسست عام 2018 على يد 3 رواد أعمال وهم؛ محمد جسرها، وحسن جسرها، ومحمد علي صادق.

وتقدم المنصة خدماتها عبر منصتها السحابية في 5 دول حاليًا هم؛ مصر، والسعودية، والكويت، وتونس، والمغرب.

# تمويل بقيمة 3 مليون دولار أمريكي

أعلنت شركة Roboost المصرية الناشئة في قطاع التوصيل، والمتخصصة في حلول وتقنيات الذكاء الاصطناعي؛ عن إغلاقها جولة استثمارية بقيمة 3 ملايين دولار أمريكي .

جاءت هذه الجولة بقيادة سيليكون بادية الأردنية، وشارك فيها كلًا من رزم للاستثمار وFlat6Labs ، هذا بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الملائكيين من المملكة العربية السعودية.

وتنوي الشركة استغلال هذا التمويل في العمل على خططها التوسعية داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى التوسع ودخول قطاع التجارة الالكترونية من خلال تقديم حلول جديدة، وأخيرًا تنوي العمل على تقديم حلول التوصيل بين الميل الأول والأخير.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

الأكثر رواجاً