تواصل معنا

أخبار الشركات الناشئة

Dailymealz السعودية لتوصيل الطعام للشركات والموظفين تحصد تمويلاً بمليوني دولار

المنصة متخصصة في توصيل الطعام الى الشركات والموظفين في المملكة والكويت.

منشور

في

أعلنت منصة Dailymealz المتخصصة في توصيل الطعام؛ والتي يقع مقرها في المملكة العربية السعودية عن إغلاقها لجولة استثمارية من فئة (Pre-Series A)، حصلت فيها على تمويل بقيمة 2 مليون دولار أمريكي، وجاءت الجولة بقيادة صندوق سيدرا فينتشرز وبمشاركة عدد من المستثمرين الملائكيين.

ما هي منصة Dailymealz  ؟

تأسست منصة Dailymealz في عام 2017، على يد كل من محمد الزلباني، وعبد الرحمن أحمد، وعبد الله سعيد، ومعتز أبو عنق، بهدف أن تكون همزة الوصل بين المطاعم والعملاء، حيث تتعاون مع العديد من المطاعم والمطابخ السحابية لتوصيل وجباتها إلى العملاء،  وذلك من خلال دخول المستخدمين إلى التطبيق الإلكتروني الخاص بمنصة Dailymealz ، والذي يتوفر على النظامين الأندرويد والـ IOS، ثم طلب الطعام من أيًا من المطاعم الموجودة بالتطبيق.

ماذا تقدم منصة Dailymealz ؟

وتوفر منصة Dailymealz خدمة توصيل الطعام للعملاء من خلال أنظمة اشتراك مختلفة تبدأ من 138 ريال سعودي، فهناك اشتراك أسبوعي، وهناك اشتراك شهري، ليجد العميل النظام المناسب له من بين هذه الأنظمة، هذا بالإضافة إلى النظام الخاص بالشركات والذي يتيح لأصحاب الشركات تقديم وجبات للموظفين بأسعار مخفضة.

هذا فضلًا عن تنوع الخيارات فيما يخص الأطعمة أيضًا، حيث تتيح منصة ديلي ميلز للعملاء إمكانية طلب الوجبات الصحية، والوجبات السريعة، ووجبات نظام الكيتو.

بدأت Dailymealz في تقديم خدماتها المتخصصة لتقديم وجبة الغداء فقط وتسليمها في ايام العمل للشركات المتختلفة، وتوسعت لتشمل خيارات اسوع مثل وجبات الكيتو اليومية والوجبات الغذائية لتشمل الافطار والخغداء والعشاء، لتتمكن الشركة من توسيع خدماتها لآلاف العملاء.

وبالرغم من أن منصة ديلي ميلز تستهدف بشكل أساسي الموظفين والشركات، إلا أن خدماتها متاحة لكافة العملاء ولغير الموظفين، وتغطي خدمات Dailymealz العديد من المدن في السعوية والكويت حتى الآن.

تمويل بقيمة 2 مليون دولار أمريكي

تمكنت منصة Dailymealz  من إغلاق جولة تمويلية من فئة ، والحصول على تمويل بقيمة 2 مليون دولار أمريكي، وتنوي المنصة استغلال هذا التمويل في بدء خطة التوسع والانتشار في دول عربية أخرى، والبداية باستهداف الدخول للسوقين المصري والإماراتي أولًا.

قدمت Dailymealz أكثر من مليون وجبة حتى الآن، وتطمح بالاستثمارات الجديدة التوسع في المزيد من الاسواق الاقليمية، من خلال التعاون مع المزيد من المطاعم والمطاخب السحابية، وتوسيع شبكتها الخاصة من السائقين المستقلين، وبناء تقنياتها الداخلية للاستفادة من امكانيات التوصيل التي تستهدف بها خدمة شرائح اكبر من المستخدمين في اسواقها الحالية والمستقبلية.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

شراكات

هلا الإماراتية للتاكسي الذكي تتوسع إلى مصر بالتعاون مع شريك محلي ” مواصلاتك “

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “هلا”، المتخصصة في التاكسي الإلكتروني في دبي، عن خططها لدخول السوق المصري بالتعاون مع شريكها المحلي “مواصلاتك”. وتم توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين في مقر “هلا” في دبي.

تعتزم “هلا” استكشاف الفرص في العاصمة الإدارية الجديدة بمصر، والتي تقع شرق القاهرة، بالإضافة إلى مدن أخرى. تسعى الشركة لتقديم حلول نقل متقدمة تعتمد على التقنيات الحديثة لتحسين تجربة السفر لعملائها في مصر.

وعلق خالد نسيبة، الرئيس التنفيذي لشركة “هلا”، قائلاً: “نحن فخورون بتوسيع نشاطنا خارج الإمارات لأول مرة، ونسعد بالشراكة مع ‘مواصلاتك’ لتحقيق هذا الهدف الطموح في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا (MENAT).”

أضاف نسيبة: “سمعتنا وتجربتنا في الإمارات ستساعدنا في تقديم حلول نقل متميزة في مصر. نحن ملتزمون بتقديم مستوى عالي من التميز والابتكار في الخدمة في هذا السوق الجديد.”

منذ إطلاقها في 2019، لعبت “هلا” دوراً محورياً في ثورة النقل في دبي ورأس الخيمة. في الربع الأول من 2024، شهدت “هلا” نمواً بنسبة 20% في عدد المستخدمين الجدد مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

تتعاون “هلا” مع شركاء رئيسيين لتقديم ابتكارات تحسن من حياة العملاء، بما في ذلك شاشات رقمية داخل السيارات. ولضمان دعم تقني مستمر وتطوير مستمر للكباتن، تم تدريب أكثر من 2,577 كابتن منذ يناير 2024.

بفضل سمعتها في الراحة والكفاءة، تسعى “هلا” لتكرار نجاحها في الإمارات من خلال توسعها في مصر، متطلعة لتحويل قطاع النقل في مصر بالتعاون مع “مواصلاتك”.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

التقنية الخضراء

شركة 44.01 العمانية التكنولوجية لتنقية الجو من الكربون تحصد تمويلاً ضخماً بقيمة 37 مليون دولار

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “44.01” العمانية عن استكمال جولة تمويل من السلسلة “أ” بقيمة 37 مليون دولار، بقيادة شركة إكوينور ڤينتشرس بالتعاون مع شروق بارتنرز، بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الآخرين مثل أير ليكويد ڤينتشر كابيتال وصندوق أمازون للتعهدات المناخية.

يعكس هذا التمويل الثقة في تقنية “44.01” للتعدين وقدرتها على التخلص من ثاني أكسيد الكربون بأمان وعلى نطاق واسع. سيمكّن التمويل الشركة من تحسين تقنيتها وتطوير مشاريع تجارية واسعة النطاق وتوسيع انتشارها دولياً.

وقال طلال حسن، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “44.01”: “نحن ممتنون لمستثمرينا على التزامهم وثقتهم في تقنيتنا. يجلب مستثمرونا ثروة من الخبرات الدولية التي ستساعدنا على تسريع التنمية وتمكيننا من تعدين ثاني أكسيد الكربون على نطاق واسع.”

تقنية “44.01” تعتمد على الصخور المافية وفوق المافية لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى معادن بشكل طبيعي، مما يجعلها حلاً عالمياً لمعالجة المناخ. يمكن بناء مشاريع التعدين بسرعة وبشكل وحدات، مما يوفر بديلاً فعالاً من حيث التكلفة لتخزين الكربون التقليدي.

وصرّح لارس كليفير، رئيس شركة إكوينور ڤينتشرس: “نحن متحمسون لدعم “44.01” في تطوير تقنية تعدين ثاني أكسيد الكربون. يمثل هذا الاستثمار خطوة إضافية في التزامنا بالحلول المبتكرة للتخفيف من آثار تغير المناخ.”



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

أخبار الشركات الناشئة

إطلاق صندوق Innovate Africa برأس مال 2.5 مليون دولار لتمويل المشاريع الناشئة المُبتكرة في أفريقيا

منشور

في

بواسطة

أُطلق صندوق Innovate Africa الاستثماري الملائكي برأس مال قدره 2.5 مليون دولار لدعم المؤسسين في المراحل المبكرة ونقل الشركات الناشئة من الفكرة إلى المنتج.

يهدف الصندوق الذي أسسه كريستين ويلسون وكريستيان إيديودي إلى دعم ما يصل إلى 20 شركة ناشئة في عامه الأول، لمعالجة المشكلات المعقدة مثل انعدام الأمن والبطالة والفقر باستخدام التكنولوجيا.

يوفر الصندوق رأس مال مدفوع بالرؤى لمساعدة المؤسسين على تسريع رحلتهم من المنتج القابل للتطبيق إلى ملاءمة المنتج للسوق، ويقدم حزمة دعم شاملة تتضمن إرشادات الخبراء في التمويل والحوكمة والعلاقات العامة والاستراتيجية. كما يقدم دعمًا لتطوير المنتجات ويسهل توفير المواهب من خلال شبكة شركاء واسعة النطاق.

أعربت كريستين ويلسون، الشريك الإداري لصندوق Innovate Africa، عن إيمانها بأهمية تقديم الدعم الشامل للمؤسسين الأفارقة في المراحل المبكرة، مؤكدة أن الأفكار الرائعة غالبًا ما تفتقر إلى الموارد التي تحتاجها لتزدهر. يسعى الصندوق إلى كسر حلقة المبدعين الذين يقعون تحت رحمة النفوذ القوي والقليل من المعرفة، ويهدف إلى تمكين المبتكرين من بناء أعمال مستدامة وتحويلية.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

الأكثر رواجاً