تواصل معنا

ستارت اب

شركة بوسطة Bosta الناشئة تغير وجه قطاع شحن وتوصيل البضائع والطرود في مصر

تقوم بوسطة بتوصيل ما يقرب من 300 ألف طلب في الشهر.

منشور

في

لعب وباء كورونا دورًا هامًا في إعادة تشكيل قطاع التجارة، وبالأخص قطاعي التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجتسية، ما بين صعود شركات ونجاح هائل لشركات أخرى، حديثنا هنا عن شركة بوسطة المتخصصة في خدمات الشحن والتوصيل، والتي أعلنت بأنها تمكنت من تسليم ما يقرب 2.5 مليون طرد وذلك في عام 2020 فقط، والسبب هو وباء كورونا وتأثيره على قطاع التجارة الإلكترونية.

بداية بوسطة

شركة بوسطة

تأسست شركة بوسطة عام 2017 على يد الرئيس التنفيذي والمؤسس محمد عزت، والذي عمل سابقًا مدير العمليات لشركة Lynks،ـ بمشاركة كلًا من أحمد جابر ومحمد الحسيني، وتتخذ الشركة القاهرة مقرًا لها.

تعمل شركة بوسطة في تقديم خدمات الشحن والتوصيل، أي تقوم بتسليم المنتجات من الشركات التجارية إلى العملاء، سعيًا منها لسد الفجوة الهائلة بين قطاعي الخدمات اللوجتسية والتجارة الإلكترونية في مصر.

وبالفعل استطاعت الشركة في سنوات قليلة تحقيق نجاحات هائلة والحصول على جولات تمويلية من كبار المستثمرين، مثل سيليكون باديا الأمريكية، ومجموعة دي بي دي الاوروبية، وشركة فوري للتكنولوجيا المالية.

ماذا تقدم بوسطة؟

شركة بوسطة

تقدم الشركة خدمات توصيل وشحن البضائع والطرود، حيث تمثل حلقة وصل بين منصات البيع الإلكترونية والشركات التجارية و البائعين الأفراد وبين العملاء ، وتتميز بوسطة بأنها تقوم بتوصيل المنتجات خلال يوم أو يومين على أقصى تقدير.

وتقدم شركة بوسطة مجموعة من المميزات والتسهيلات التي تجذب الشركات التجارية للتعامل معها، مثل خدمة التسليم في اليوم التالي للطلب، وخدمة تتبع طلبات الشراء، وإمكانية الإرجاع والاستبدال بدون تعقيدات، وأخيرًا خدمة تحصيل النقود. كل هذه الخدمات في كافة محافظات مصر باستثناء سيناء التي من المخطط نشر خدماتها بها في الفترة المقبلة.

وأيضًا من الخدمات التي تتميز بها بوسطة مقارنة بشركات الشحن الأخرى، هو عملها مع شركة المدفوعات المصرية فوري، مما  يضيف للعملاء تسهيلات ومرونة في تحصيل الأموال وإدارة المعاملات المالية أونلاين، فضلًا عن استلام الأموال بكل سهولة من أي فرع من فروع فوري.

وعلى الرغم من أن شركة بوسطة تقدم خدماتها لكافة شركات التجارة الإلكترونية من جميع الأحجام، إلا أن نقطة تركيزها الأساسية هي الشركات الصغيرة، وذلك لما تعانيه هذه الشركات من عقبات لتوسيع نطاق أعمالها ونشر خدماتها.

تمتلك الشركة حاليًا نحو 3 آلاف عميل، من بينهم أشهر المتاجر الإلكترونية مثل سوق وجوميا ونون وأمازون وغيرها من الشركات الكبرى، وتقوم بوسطة بتوصيل ما يقرب من 300 ألف طلب في الشهر.

خطوات استخدام بوسطة

تقدم شركة بوسطة للشحن مجموعة من المميزات، على رأسها ان الشركة تقوم بتوصيل الطلب في اليوم التالي مباشرة.  كما تتيح الشركة خدمة الشحنات التبادلية، حيث يمكن شحن وتبديل المنتجات بين المستخدم وعملاءه.

تقدم بوسطة ايضاً ميزة إمكانية استرجاع المنتجات من العملاء في وقت سريع، وأيضاً خدمة التحصيل السريع للأموال ، وهي من أهم النقاط التي توفرها الشركة بالنسبة لعملاءها المهتمين بإغلاق ميزانيتهم الشهرية بدون تأخير، وهو أمر شائع بشكل كبير في المعاملات التجارية المصرية بين التجار والزبائن.

بأسعار تبدأ من 30 جنيهاً داخل القاهرة ” غير شاملة الضريبة المضافة ” وتزداد بحسب المحافظات المختلفة، يمكن استخدام بوسطة بشكل سهل بتسعيرات مختلفة، تتحدد على حسب عدد الشحنات الشهرية، وأماكن الشحن.

الخطوات الاساسية لاستخدام منصة بوسطة للشحن :

1 – التسجيل في المنصة ووضع البيانات الأساسية ” عادة نفس البيانات المطلوبة في اي منصة رقمية “.

2 – الاختيار بين خدمتين اساسيتين ، خدمة Lite التي تشمل اقل من 100 طلب شهريا ، وخدمة Pro التي تشمل اعلى من 100 طلب شهرياً. بتحديد الخدمة الأنسب لكل عميل / شركة ، وبحسب معدل الطلبات التي يتم إرسالها شهريا ، تقدم بوسطة خدماتها بتوصيل الطلبات في كافة محافظات مصر.

3 – تشمل البيانات التالية كافة تفاصيل العملاء ، او الاشخاص الذي سترسل لهم الطلب. محلهم الجغرافي ، الاسم بالكامل ، وسائل التواصل ، وتحديد اي ملاحظات خاصة ( Delivery Notes ) يجب اخذها في الحسبان من طرف الشركة عند التوصيل.

4 – اثناء عملية التوصيل ، تتيح لك الشركة خاصية تتبع الطلب حتى وصوله.

5 – تحصِّل الشركة الأموال من العملاء، ويتم تحويلها الى المستخدمين بشكل دوري.

جولات تمويلية بـ 9 مليون دولار

شركة بوسطة

منذ لحظة العمل الأولى تمكنت شركة بوسطة من الحصول على أكثر من جولة تمويلية، حيث جاءت الجولة التمويلية الأولى بقيادة شركة رأس المال الاستثمار الأردني سيليكون باديا، وبمشاركة شركة 4DX Ventures، بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الأفراد، وحصلت بوسطة في هذه الجولة على 6.7 مليون دولار، وأعلنت عن رغبتها في استغلال هذا التمويل في تنفيذ خططها للتوسع.

ثم الجولة الثانية والتي قادتها مجموعة DPDgroup الأوروبية لتوصيل الطرود، حيث حصلت بوسطة على 1.8 مليون دولار، ليصبح إجمالي ما حصلت عليه بوسطة حتى الآن حوالي 9 ملايين دولار.

وعن التمويلات التي لم يتم الإعلان عنها بعد؛ صرح المؤسس محمد عزت قائلًا: ” تلقينا عروض إبداء اهتمام من نحو 25 مستثمرا جديدا، وسنخرج في جولة تمويلية جديدة بنهاية العام الحالي، فهدفنا هو جمع ملايين الدولارات من التمويل الذي سيُغلق منتصف 2022.”

خطط للتوسع

شركة بوسطة

وتخطط بوسطة وفقًا لما أعلنه المؤسس والرئيس التنفيذي محمد عزت؛ إلى استخدام هذه التمويلات في التوسع ودخول أسواق جديدة أولها دبي والمملكة العربية السعودية، حيث تنوي الشركة تحقيق هذا الهدف بنهاية العام الحالي 2021، بالإضافة إلى استهدافها لرفع عدد عمليات التسليم الشهرية إلى مليون عملية.

وتخطط الشركة أن تصل بعدد عملياتها إلى 15 مليون عملية بنهاية 2022 داخل مصر وذلك من خلال جذب المزيد من العملاء، بعد تنفيذها لما يقرب من 1.7 مليون عملية في 2020، بالإضافة إلى استهدافها للعمل في 7 دول جديدة وذلك خلال الخمس سنوات المقبلة، من بينها السعودية والإمارات والكويت وبعض الأسواق الإفريقية الجديدة.

وأعلن المؤسس محمد عزت : “تلقينا عروض إبداء اهتمام من نحو 25 مستثمرا جديدا، وسنخرج في جولة تمويلية جديدة بنهاية العام، إن المستهدف جمع ملايين الدولارات من التمويل الذي سيُغلق منتصف 2022.”


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required

ستارت اب

السعودية تحافظ على صدارتها في الاستثمار الجريء للشركات الناشئة بقيمة 1.5 مليار ريال خلال النصف الأول من 2024

منشور

في

بواسطة

أظهر تقرير حديث صادر عن منصة MAGNiTT، برعاية الشركة السعودية للاستثمار الجريء، أن المملكة العربية السعودية حققت إنجازًا بارزًا في قطاع الاستثمار الجريء، حيث وصلت قيمة الاستثمارات في الشركات الناشئة السعودية إلى 1.5 مليار ريال سعودي (412 مليون دولار أمريكي) خلال النصف الأول من عام 2024.

هذا الإنجاز يعزز مكانة المملكة كالقائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث قيمة الاستثمار الجريء.

تفوق واضح في الأرقام

وفقًا للتقرير، استحوذت السعودية على 54% من إجمالي الاستثمار الجريء في المنطقة خلال النصف الأول من 2024، مقارنة بـ 38% في نفس الفترة من عام 2023. وبرز قطاع التجارة الإلكترونية كالأعلى من حيث قيمة الاستثمارات، حيث استحوذ على 52% من إجمالي الاستثمار الجريء بما يعادل 215 مليون دولار أمريكي (806 مليون ريال سعودي).

كما واصل قطاع التقنية المالية تصدره من حيث عدد الصفقات، محققًا 14% من إجمالي الصفقات.

تصريحات المسؤولين

قال الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الشركة السعودية للاستثمار الجريء: “نحن فخورون بمساهمة استراتيجية SVC في تطور منظومة الاستثمار الجريء بالمملكة. وبفضل الجهود المتواصلة، حافظت المملكة على صدارة دول المنطقة.

يأتي هذا نتيجة للحراك الاقتصادي والاستثماري الذي تشهده المملكة بدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود، من خلال إطلاق العديد من المبادرات الحكومية المحفزة لمنظومة الاستثمار الجريء والشركات الناشئة في إطار رؤية السعودية 2030”.

وأضاف فيليب باهوشي، الرئيس التنفيذي لشركة MAGNiTT: “تواصل المملكة العربية السعودية تحقيق خطوات كبيرة في تعزيز الابتكار ودعم منظومة قوية للشركات الناشئة.

يتجلى هذا التطور في تدفق صفقات الاستثمار الجريء في المملكة، والتي شكلت 30% من نشاط صفقات النصف الأول من عام 2024 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ارتفاعًا من 24% في النصف الأول من عام 2023.

تظهر بيانات MAGNiTT أن المملكة تصدرت الاستثمار الجريء في المنطقة، في حين شهدت الاستثمارات غير الضخمة (الصفقات أقل من 100 مليون دولار) نموًا مذهلًا بنسبة 84٪ على أساس سنوي. يؤكد هذا الاتجاه الإيجابي على نمو الاستثمار في المراحل المبكرة، مما يبني مسارًا قويًا للاستثمارات المستقبلية في المراحل المتأخرة”.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

ستارت اب

في مجالات مختلفة: مصر تسعى لجذب استثمارات تركية جديدة بقيمة مليار دولار خلال عام ونصف

الاستثمارات التركية في مصر تجاوزت 3 مليارات دولار، موزعة عبر 1700 شركة

منشور

في

بواسطة

تتطلع مصر لجذب استثمارات تركية جديدة بقيمة تصل إلى مليار دولار خلال فترة 18 شهراً القادمة، تستهدف مجموعة من القطاعات الحيوية مثل الملابس والأجهزة المنزلية والكهربائية. وفقًا لما أوردته وكالة “الشرق” الإماراتية، نقلًا عن مسؤول حكومي مطلع لم يُفصح عن اسمه.

تشير أحدث بيانات وزارة الصناعة والتجارة المصرية إلى أن الاستثمارات التركية في مصر تجاوزت 3 مليارات دولار، موزعة عبر 1700 شركة. يستهدف المسؤول المصري نمو التبادل التجاري مع تركيا بنسبة 15% خلال العامين الحالي والمقبل، مما يرفع حجم التبادل التجاري إلى 7.2 مليار دولار بنهاية عام 2024 مقارنة بـ 6.3 مليار دولار في 2023.

القطاعات التجارية الرئيسية

تتمثل أبرز بنود التبادل التجاري بين البلدين في الأسمدة، والأسلاك، والضفائر الكهربائية، والأقمشة، والملابس الجاهزة، وحديد التسليح، والسيارات، وزيت الصويا، والذرة الصفراء، والأعلاف، والأجهزة المنزلية.

في هذا السياق، حصلت شركة “شيريكغي أوغلو” التركية للملابس الجاهزة مؤخرًا على موافقة لإقامة مشروع لتصنيع الجينز في محافظة بورسعيد، بتكلفة استثمارية تبلغ 700 مليون دولار على مساحة 100 ألف متر مربع.

تعزيز العلاقات الاستثمارية والتجارية

تأتي هذه التحركات لتعزيز التبادل الاستثماري والتجاري في أعقاب زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى مصر في فبراير الماضي، بدعوة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وهي الزيارة الأولى منذ أكثر من 11 عامًا، مما يعكس التقارب المتزايد بين البلدين.

التحديات الاقتصادية والاستثمارات الأجنبية

واجه القطاع الصناعي في مصر تحديات كبيرة خلال العامين الماضيين بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج ونقص الدولار، مما هدد بإغلاق العديد من المصانع. ومع ذلك، نجحت مصر في جذب استثمارات أجنبية ضخمة، بما في ذلك صفقة “رأس الحكمة”، التي ساعدت في تخفيض قيمة الجنيه، مما يعزز فرص جذب الشركات الأجنبية للاستثمار.

تستهدف مصر زيادة الاستثمارات الصناعية بنحو 10% خلال عام 2024 لتصل إلى 3.6 مليار دولار، مع التركيز على قطاعات الأدوية، والتصنيع الزراعي، والبتروكيماويات، والأغذية والمشروبات، ومواد البناء.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

ستارت اب

معظمها أصبحت عالمية: أبرز رواد الاعمال الذين يقودون مستقبل الشركات الناشئة في الكويت

نظرة على أبرز الشخصيات التي ستشكل مستقبل الكويت

منشور

في

بواسطة

تعتبر رؤية الكويت 2035 ، وهي برنامج وطني يهدف إلى بناء وتنويع النمو الاقتصادي على مدى السنوات الـ 12 القادمة. هي المخطط الأساسي التي ترتكز عليه لدعم أكثر من 3,500 مشروع صغير جديد خلال هذه الفترة.

في ظل هذا المناخ الواعد، يمكن لرواد الأعمال الجدد في الكويت أن يستلهموا من الشخصيات البارزة التي تحقق نجاحات كبيرة في الوقت الحالي.

إليكم قائمة بأهم رواد الأعمال في الكويت الذين يساهمون في تشكيل مستقبل البلاد.

1. بدر الخرافي

بدر ناصر الخرافي هو نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة زين للاتصالات، وقد قاد نجاحها في العالم العربي.

منذ توليه منصب الرئيس التنفيذي في 2017، ساعد الخرافي زين على النمو بشكل كبير، حيث تخدم الآن حوالي 50.9 مليون عميل.

كما أطلق صندوق زين للاستثمار في 2021 لدعم مشروعات ناجحة مثل Pipe وSwvl. يلتزم الخرافي بمسؤولية اجتماعية واضحة ويدعم بنك الطعام الكويتي ومشروع إنجاز الكويت.

2. محمد الشايع

يُعتبر محمد الشايع من الأسماء اللامعة في قطاع التجزئة بالخليج، حيث يقود مجموعة الشايع إلى نجاحات غير مسبوقة.

منذ توليه منصب الرئيس التنفيذي في 1990، نجح في توسيع إمبراطورية الامتيازات لتشمل ما يقرب من 70 علامة تجارية في 16 دولة. قيادته الرؤية والاستراتيجية حولت شركة شحن تأسست في 1890 إلى عملاق تجاري عالمي.

3. طارق سلطان

يقود طارق سلطان شركة أجيليتي للخدمات اللوجستية العالمية منذ 1997. تحت قيادته، أصبحت أجيليتي لاعبًا رئيسيًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بأصول تبلغ قيمتها 9.5 مليار دولار في 2021 وأكثر من 45,000 موظف في أكثر من 40 دولة.

يمتد تأثير سلطان إلى المستوى العالمي، مع أدوار في منظمات مثل DSV A/S ومجموعة المشورة التجارية لمنظمة التجارة العالمية.

4. قتيبة الغانم

قتيبة الغانم، رئيس شركة صناعات الغانم، قد حول شركته من لاعب إقليمي إلى شركة عالمية. ابتعد عن الممارسات التقليدية في بداية مسيرته المهنية، وسعى لجذب المواهب الرائدة وتبني التكنولوجيا والابتكار.

تمتد تأثيراته إلى ما وراء الأعمال، حيث يساهم في تشكيل الثقافة المعاصرة في الكويت من خلال استثمارات في التعليم والجودة والاستدامة.

5. عبدالعزيز ب. اللوغاني

عبدالعزيز ب. اللوغاني، رئيس ومؤسس منصة التجارة الإلكترونية “فلاورد”، يعتبر من الرواد في مجال الأعمال منذ إطلاقه للمنصة في 2017.

تعمل “فلاورد” في 9 دول و37 مدينة عبر الشرق الأوسط وأوروبا، بما في ذلك دبي ولندن.

بفضل خبرته في تأسيس Talabat.com وأدواره الهامة في تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الكويت، يعتبر اللوغاني من أبرز رواد الأعمال في المنطقة.

6. محمد السريع

محمد السريع قد أبدع في قطاع التكنولوجيا التعليمية منذ تأسيسه لشركة دورات في 2011.

توفر منصته المبتكرة الاتصال بين المستخدمين ومراكز التدريب والمدربين ومقدمي الدورات عبر الإنترنت، مع تقديم أكثر من 400 دورة تدريبية مادية وعبر الإنترنت. تحت قيادته، اكتسبت تطبيق دورات للهواتف المحمولة ما يقرب من 250,000 مستخدم نشط.

7. طلال العوضي

يقود طلال العوضي شركة Ottu التي اختيرت كواحدة من أفضل 30 شركة في قطاع التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط لعام 2023.

مع خلفية قوية في التكنولوجيا بفضل عمله كمدير تنفيذي لشركة KUWAITNET، أبرم العوضي شراكات استراتيجية ساعدت على توسع Ottu في فترة قصيرة منذ إطلاقها في 2019.

8. فرح الحميضي

فرح الحميضي، مؤسسة Pieces by Farah، تُعد دينامو في عالم التصميم الداخلي. منذ إطلاقها للشركة في 2012، نجحت في صنع إمبراطورية تصميم حصرية بقطع أثاث وإكسسوارات مصنوعة بفخر في الكويت.

أطلقت أيضًا دورات تصميم عبر دول الخليج في 2014، مما ساعد في نشر التعليم التصميمي بشكل واسع.

9. عبد الله المطوع

عبد الله المطوع هو مؤسس منصة “كاري” لتوصيل الطعام بدون عمولات، التي تتوسع بسرعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. منذ إطلاقها العام الماضي، استغل خبرته في مشهد التوصيل لبناء “كاري” على نجاح “كاريج”، التي باعها مؤخرًا لشركة Delivery Hero.

تتميز “كاري” بفلسفتها المتمحورة حول العميل، مما يجعلها منصة مبتكرة في مجال توصيل الطعام.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

الأكثر رواجاً