تواصل معنا

ستارت اب

وفرها Waffarha منصة رقمية مصرية تتيح حلولاً ذكية لمواجهة غلاء الأسعار

منشور

في

عندما ظهرت منصة وفرها Waffarha في مصر، كانت في اطار معرفة أن قرار المستهلك بشراء منتج او خدمة ما – وان كان يشمل عدة عناصر – الا ان الدافع الاهم على الاطلاق هو السعر. ومع ارتفاع الأسعار في كافة القطاعات أصبحت عملية الشراء مرهقة بالنسبة للمستهلكين، وتمثل تحدياً كبيراً:

من أين اشتري؟ .. هل يمكن أن اجد نفس المنتج او الخدمة في مكان آخر بنفس الجودة بسعر أقل؟ .. هل ما سوف أشتريه من هذا المتجر الاليكتروني، استطيع ان اجده في متجر آخر بنسبة خصم كبيرة؟

هنا جاء دور منصة وفرها دوت كوم، والذي يلعب دور الوسيط بين المستهلك والبائع، ليس فقط من خلال الربط بينهم، ولكن عن طريق تقديم تخفيضات تصل إلى 50% للمستهلك، وفي الوقت نفسه؛ مساعدة البائع على الوصول لعدد أكبر من العملاء وبيع منتجات أكثر وبالتالي تحقيق ربح أكبر.

ما هي وفرها Waffarha ؟

الفكرة جاءت من انطلاقاً من كلمة واحدة : السعر. اول شيء ينظر له المستخدم ويضعه في اعتباره عندما يقرر البحث وشراء منتج او خدمة معينة. النظر دائما الى السعر الاقل والجودة الأعلى، يشمل كل شيء تقريباً بدءً من وجبة غداء من مطعم وجبات سريعة، مروراً بحجز في فندق او رحلة سياحية، وليس انتهاءً بشراء بمنتجات وخدمات كمالية.

من هنا جاءت وفرها Waffarha. منصة الكترونية تقوم بعقد صفقات مع مطاعم ومقاهي ومتاجر وأماكن ترفيهية مختلفة، من خلال هذه الصفقات تحصل المنصة على خصومات تصل الى 50% على كافة الخدمات، ومن ثم تقوم بتقديم هذه الأسعار المخفضة لعملاءها لمساعدتهم على أخذ قرار الشراء بدون الانتظار لأوقات التخفيضات، او صرف النظر بالكلّية عن الشراء بسبب ارتفاع الاسعار وعدم وجود بدائل.

الفكرة الاساسية هنا، تخيل انك تحيا بنفس مستوى الاستهلاك الحالي ولكن بنصف الثمن الذي تدفعه. فكرة مثيرة للاهتمام بدون شك قامت عليها منصة وفرها، مع تقديمها لعروض فعّالة تدعم هذا الاتجاه من خلال استفادة مشتركة لكل من البائع والعميل في نفس الوقت.

هذه الخدمات تتضمن السفر، وحجز الفنادق، والمطاعم والمقاهي، ومجال الصحة والجمال، وشراء المنتجات الاستهلاكية وغيرها الكثير من الخدمات المتنوعة. مع العلم أن جميع هذه العروض والتخفيضات التي تقدمها منصة وفرها شاملة الضرائب.

منصة وفرها waffarha للخصومات والعروض

قصة البداية

تأسس موقع وفرها Waffarha في أكتوبر 2011 على يد رائدي الاعمال: طارق مجدي المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة، ونهي حمدي المتخصصة في مجال الاعلام، وجاءت الفكرة من كونهم مستهلكين بالأساس يبحثون عن خدمات جيدة بأسعار مخفضة، ومن واقع تجربتهم كمستهلكين؛ كثيرًا ما صادفوا مشكلة في الجودة عند شراء أي منتج من منتجات العروض الحصرية ومواسم التخفيضات، فانطلقت شركة وفرها كمساعد للمستهلك على استرداد أمواله عند شراء منتج ليس بالجودة المطلوبة، وذلك من خلال رجوع العميل إليهم وتقديم شكوى.

انطلقت الشركة بفريق عمل لا يتعدى الـ 10 أشخاص، يتنوع عملهم ما بين المبيعات، والتسويق، وكتابة المحتوى، والدعم الفني، وخدمة العملاء، وأخيرًا التصوير. لاحقاً، وخلال السنوات التالية استطاعت منصة وفرها بعد خمس سنوات تحديدًا في 2017، الوصول إلى ما يقرب من مليون زيارة شهرية للموقع الالكتروني.

انطلاقة جديدة

وفي العام 2017 أطلقت منصة وفرها منتج باسم ” GO 2″ وهو عبارة عن كتيب يضم 200 كوبون، ونحو 300 علامة تجارية شهيرة، مرفق بكارت ممغنط صالح للاستخدام طوال السنة، هذا بالإضافة إلى اطلاق التطبيق الالكتروني الخاص بالمنصة.

وصرح طارق مجدي المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة آنذاك عن رغبته في التوسع فى محافظات أخرى واستقطاب عدد أكبر من العملاء، وذلك بعد النجاح الهائل الذي حققته المنصة في القاهرة والإسكندرية والعين السخنة والغردقة وشرم الشيخ.

استحواذ فوري على حصة أقلية في وفرها

بعد حصول المنصة على نحو 250 ألف مستخدم استطاعوا توفير ما يقرب من 50 مليون جنيه  بفضل وفرها، بالإضافة إلى تعاون المنصة مع أكثر من 1000 علامة تجارية، قامت شركة فوري لحلول المدفوعات الإلكترونية بالاستحواذ على حصة أقلية فى منصة وفرها في العام 2018، بهدف الربط بين عملية الشراء وخدمات الدفع الإلكترونية، الا أنه لم يتم تحديد قيمة الحصة المستحوذ عليها.

هذا الاستثمار الذي قامت به شركة فوري في منصة وفرها ليس الأول من نوعه، بل اعتبر وقتها الاستثمار الثالث لشركة فوري، وذلك بعد استثمارها في منصة بوسطة لخدمات التوصيل، ومنصة تذكرة المتخصصة في حجز التذاكر أونلاين، هذا بالاضافة إلى تصريح الشركة بسعيها للاستحواذ على أكثر من شركة ناشئة فى مجال حلول المدفوعات والتسوق الالكترونى كخطة منهجية تقوم بها شركة فوري لزيادة توسّعها في سوق المدفوعات الرقمية في صمر.

كما أطلقت منصة waffarha خدمة جديدة بالاشتراك مع شركة فورى لعملاء بنك المشرق العربى، توفر هذه الخدمة امكانية استبدال نقاط المكافآت المقدمة من فورى، بعروض وخصومات من وفرها في مختلف الخدمات التي تقدمها المنصة، وذلك ضمن خطة تم الاعلان عنها وقتئذ للوصول إلى حجم عمليات كبير ، قدرّ وقتها بـ 150 مليون جنيه بحلول العام 2020.

بالاضافة إلى رغبة شركة فوري في انشاء برامج الولاء، وتوفير امكانية استبدال نقاط المكافآت بالعروض والخصومات المتنوعة التي تقدمها وفرها، كل هذا الكترونيًا عن طريق دمجها مع طرق الدفع، لتقديم خدمة متكاملة لعملائها من الأفراد، والبنوك، والشركات المختلفة.

ما الخدمات التي تقدمها منصة Waffarha ؟

تقدم منصة وفرها العديد من الخدمات التي تشمل مجالات مختلفة، وتسهيل لإجراءات الحصول على المنتجات والخدمات بعمليات دفع اكثر سلاسة، تشمل:

  • شراء المنتجات والخدمات المختلفة بخصومات تصل الى 50%.
  • تعريف المستخدم دورياً بأماكن وخدمات ومنتجات جديدة ومختلفة يومياً، وبالتالي توسيع تجربة المستخدم وتعريفه بخدمات اخرى تثير اهتمامه وتجذبه لها.
  • بفضل التخفيضات المتاحة طوال الوقت، بإمكانك تجربة أماكن وخدمات جديدة بكل سهولة، دون القلق من المفاجأة بالأسعار الباهظة، او الاضطرار للانتظار الى موسم تخفيضات سيتم عقده بعد عدة اشهر !
  • الشراء بسهولة بدون الحاجة للتفاوض على السعر مع البائع، والذي ينتهي غالبًا لصالح البائع.
  • الوصول السريع للمنتج او الخدمة دون عناء البحث عن اسعارها في اماكن ومتاجر اخرى، واستهلاك وقت طويل في معرفة الاسعار والنظر الى اسعار الآخرين.
  • إذا كنت أنت صاحب الخدمة، ستساعدك وفرها على الوصول لعملاء أكثر، وبيع منتجات بكميات أكبر، بحكم أنها تقوم بشراء المنتجات بالجملة، وبالتالي ستحقق ربح أكبر.

حمل أبلكيشن وفرها ووفر فلوسك ووقتك

أخر الشهر يبقى زي أوله إزاي من غير وفرها 😎في أبلكيشن وفرها خصومات لحد 50% وأكتر على كل اللي ممكن تحتاجه ليومك 🛍️ من مطاعم وترفيه وخروجات ولبس وفنادق وسبا من غير أي اشتراكات 🤩حمل الأبلكيشن ووفر فلوسك ووقتك Waffarha.com/Download_now

Geplaatst door ‎Waffarha – وفرها‎ op Woensdag 2 september 2020

من المستفيد من خدمات وفرها ؟ .. الجميع

المبدأ الربحي الاساسي الذي قامت عليه وفرها Waffarha هو مبدأ ان الجميع رابح win – win deals. كافة الاطراف المشتركين في العملية، سواءً العميل أو البائع، يحققون الربح. من ناحية، وفرها مفيد للعميل الذي يبحث دائماً عن الخصومات للاستفادة بأسعار منتجات وخدمات مناسبة، وايضاً مفيدة للتاجر الذي تتيح له زيادة عملاءه وتنويعهم، وتقديم خدمته او منتجه بشكل أفضل وأكثر سرعة وبكميات مناسبة للاستهلاك الفردي والجماعي.

لذلك، فالخدمة تقدم موقفاً ربحياً مشتركاً لكل من العميل والتاجر عبر ربطهم ببعضهم البعض بشكل افضل ومن خلال منصّة موثوقة وبسرعة وبقة اكبر، مما يجعل كافة الاطراف تستفيد.

كيفية استخدام وفرها

وأخيرًا؛ لتتمكن من استخدام خدمة وفرها، كل ما عليك هو التسجيل عبر الموقع الالكتروني، ثم اختيار وطلب الخدمة التي تريدها، سيقوم الموقع بارسال كود خاص بك مكون من 10 أرقام، قم بطباعته لاستخدامه عند شراء الخدمة، أو بإمكانك بكل سهولة استخدامه من خلال تطبيق وفرها.

كما توفر المنصة طرق عديدة للدفع من خلال خدمة ” Fawry Pay “، أولها ؛ الدفع النقدي في أكثر من 90 ألف نقطة بيع لشركة فوري، ثانيًا ؛ خدمة الدفع ببطاقة الخصم المباشر، أو البطاقة الائتمانية التابعة لأي بنك، ثالثًا وأخيرًا الدفع عن طريق PayPal .



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

ستارت اب

منصة كيتوبي حصدت تمويلاً يقارب النصف مليار دولار: ما هي المطابخ السحابية التي تغزو عالم الشركات الناشئة؟

منشور

في

بواسطة

Kitopi

أعلنت منصة المطابخ السحابية Kitopi حصولها على تمويل بقيمة 415 مليون دولار أمريكي، وذلك ضمن جولة استثمارية من فئة   (Series C) ، وجاءت هذه الجولة بقيادة صندوق رؤية سوفت بنك 2، وبمشاركة مجموعة من صناديق الاستثمار القوية مثل  Chimera، و DisruptAD، B. Riley، Dogus Group، Next Play Capital، و Nordstar.

الخبر الذي طرح تساؤلات عديدة لدى رواد الأعمال والمستثمرين وحتى العملاء العاديين؛ ما هي المطاعم السحابية ؟ وما سبب اقبال صناديق الاستثمار والمستثمرين الأفراد على هذا النوع من الشركات الناشئة ؟ وما السبب وراء صعود هذه الشركات بقوة في عالم الشركات الناشئة المتخصصة في توصيل الطعام ؟

فيما يلي كل ما تود معرفته عن المطاعم السحابية.

ما هي المطابخ السحابية ؟

المطابخ السحابية

تعرف أيضًا باسم المطابخ المعتمة Dark Kitchens، ويقصد بها المطاعم التي تقدم خدمة الطعام للعملاء ولكن عبر التوصيل فقط، بمعنى أنه لا يوجد بهذه المطاعم أماكن لجلوس العملاء بها وتناول الطعام، فهي عبارة عن مطبخ يقوم بتحضير الطعام الذي تم طلبه من قبل العملاء بواسطة تطبيقات طلب الطعام، ومن ثم توصيله عبر شركات توصيل الطعام، أي لا وجود للعملاء بهذا النوع من المطاعم، فقط الطباخين والعاملين والمسؤولين عن توصيل الطعام.

كما يمكن لمجموعة من المطاعم المختلفة أن تقدم وجباتها من خلال نفس المطبخ، بمعنى أن المطابخ السحابية تضم مطبخ مشترك وطاقم طبخ وطاقم توصيل، لتتشارك به العديد من العلامات التجارية في هذا، وأحيانًا تختار بعض العلامات التجارية أن تتعاون مع الطباخين والعمال الخاصين بها فقط.

الهدف من إنشاء المطابخ السحابية هو التركيز على إعداد الطعام فقط، وتوفير العمالة، ومساعدة أصحاب المشاريع المبتدئين الذين يرغبون في افتتاح مطاعمهم في توفير رأس المال، والبدء في مشروعهم من خلال العمل على بنية تحتية موجودة بالفعل.

كيف تعمل المطابخ السحابية ؟

المطابخ السحابية

كما وضحنا سابقًا تعمل المطابخ السحابية على فكرة مشاركة البنية التحتية التي تحتاجها أي علامة تجارية متخصصة في الطعام لتقديم خدماتها للعملاء، مع التعاون مع شركات طلب الطعام أونلاين، وشركات توصيل الطعام للمنازل، أي أنها لا تتعامل مع العميل بشكل مباشر مطلقًا، فهي لا تفتح أبوابها للعملاء وإنما تتستقبل منهم الطلبات أونلاين وترسل إليهم الوجبات للمنزل.

وتعمل المطابخ السحابية بـ 3 نماذج تجارية مختلفة هي :

النموذج الأول:

يقوم بتقديم المطبخ مجهز بكافة المعدات والأدوات اللازمة، والخدمات التقنية والتكنولوجية لاستقبال الطلبات وارسال الطعام، للمطاعم والعلامات التجارية الموجود بالفعل، مقابل إيجار شهري على هذه الخدمات المقدمة، وهذا النموذج تقدمه شركة OneKitchen الناشئة، وشركة Kitchen Nation.

هناك شركات ناشئة أخرى تضيف مجموعة من الخدمات الإضافية على جميع ما سبق؛ مثل توفير الطهاة والعمال وغيرهم من الموظفين لتلك المطاعم، ومساعدة المطاعم على التسويق لنفسها، ومساعدتها في شؤون الإدارة أيضًا، ومن هذه الشركات شركة  Kitopi الناشئة التي تمتلك 30 مطعمًا في دول مختلفة حول العالم.

أما النموذج الثاني :

يتمثل النموذج الثاني للمطابخ السحابية في المطابخ الإفتراضية، فالنموذج السابق يقدم خدماته لمطاعم وعلامات تجارية موجودة بالفعل، أما النموذج الثاني يتعاون مع مطابخ افتراضية بمعنى أن يضم المطبخ السحابي الواحد عشرات العلامات التجارية التي تخرج جميعها من المطبخ نفسه.

على سبيل المثال شركة Sweetheart Kitchen الناشئة التي تملك أكثر من 30 اسم تجاري خاص بها، وأيضًا شركة Jeetek Group والتي تقدم منتجاتها تحت 20 اسم مختلف، وكلا الشركتين تقدم أطباقهما تحت عشرات العلامات التجاربة المختلفة رغم أن المطبخ واحد والطهاة هم أنفسهم.

ويعتمد هذا النموذج امتلاك علامات تجارية متنوعة يديرها مطبخ سحابي واحد، وذلك بهدف التحكم في تكلفة الطعام والمشتريات والمرونة في البيع.

وأخيرًا النموذج الثالث:

أما النموذج الثالث فيمكننا القول أنه يضم جميع ما سبق، أي أنه يقدم للمطاعم بنية تحتية جاهزة لمباشرة أعمالهم، مجهزة بكافة الأدوات والخدمات المادية والتقنية اللازمة، بالإضافة إلى مساعدة هذه المطاعم على خلق علامة تجارية لهم، وتحضير قوائم الطعام لهم، وأيضًا مساعدتهم في التسويق لمنتجاتهم، وأخيرًا منحهم الأنظمة التكنولوجية المطلوبة لاستلام طلبات العملاء أونلاين، وإرسال الطعام لهم حتى باب البيت.

وهذا النموذج هو الأقل انتشارًا بين النماذج التجارية الثلاثة للمطاعم السحابية، وتعتبر شركة Krush Brands الناشئة من أوائل الشركات التي اعتمدت هذا النموذج في العمل.

مزايا المطابخ السحابية

المطابخ السحابية

– تمكن المطابخ السحابية رواد الأعمال المبتدئين البدء في مشروعهم برأس مال بسيط، فانشاء مطعم عادي يكلف نحو 150 ألف دولار محد أدنى، لكن الحصول على مساحة خاصة في مطبخ سحابي لا تتجاوز تكلفته الـ 10 آلاف دولار.

– لا تشترط المطابخ السحابية وجودها في أماكن حيوية وجذابة للعملاء، وذلك بحكم أنها لا تفتح أبوابها للعملاء، بل إن بعض المطابخ السحابية تعمل في جراج سيارات أو المجمعات الصناعية أو الأزقة الجانبية، وهو ما تقوم به شركة ديلفيرو التي بدأت انشاء المطابخ السحابية في أماكن غير تقليدية، حيث تقوم بتحويل الحاويات القديمة لمطابخ بهدف توفير المال الذي يتم دفعه في الإيجار.

– يحتاج المطعم العادي لثلاثة أشهر على الأقل لتجهيزه، بينما يمكن لرواد الأعمال البدء في العمل مباشرة في المطابخ السحابية.

– في الفترة الحالية اضطرت العديد من المطاعم إلى غلق أبوابها لشهور بسبب تفشي فيروس كورونا، وللحد من التجمعات بقدر الإمكان، لكن في المطابخ السحابية لا جمهور لا عملاء، الطهاة فقط والموظفين ويتم إرسال الطعام للعملاء حتى باب المنزل، لذلك فرصة الاستمرار في المطابخ السحابية أكبر بكثير من المطاعم العادية المهددة بالغلق في أي وقت بسبب فيروس كورونا.

– تحقق المطابخ السحابية نسبة أكبر في الإيردات والأرباح من المطاعم العادية، والأسباب كثيرة أولها؛ أن المطبخ السحابي يمكنه العمل مع أكثر من علامة تجارية في وقت واحد، بينما المطاعم العادية لا تخدم سوى علامتها التجارية هي.

السبب الثاني هو أن المطابخ السحابية توفر في الإيجار والديكور وكل هذه الأمور التي لابد منها في المطاعم العادية، والسبب الثالث أن انتاجية المطابخ السحابية أكبر بكثير حيث يمكن للمطبخ السحابي انتاج 150 طلب في ساعة وإنهاء طلب كل دقيقة.

السبب الرابع والأخير هو المطاعم السحابية تنفق تكلفة أقل بكثير من المطاعم العادية فيما يخص خدمة التوصيل، والسبب أنها تتعاون مع  شركة توصيل واحدة تخدم عشرات العلامات التجارية التي يعمل عليها المطبخ السحابي.

توقعات بازدهار سوق المطاعم السحابية في المنطقة العربية

ليست فقط الجولة التمويلية لمنصة كيتوبي هي ما تنذر بانتشار ثقافة المطابخ السحابية في المنطقة في الفترة المقبلة، بل هناك العديد من العوامل والإشارات التي تدل على غزو قريب في عالم الشركات الناشئة من قبل الشركات المتخصصة بالمطاعم السحابية.

حيث وصل حجم سوق طلب الطعام أونلاين في الشرق الأوسط إلى 6 مليار دولار أمريكي في عام 2019، ومن المتوقع أن ترتفع قيمة السوق إلى 11.9 مليار دولار بحلول 2026.

وجدير بالذكر أن 60% من أرباح المطاعم في المنطقة تأتي من الطلبات الإلكترونية، حيث تحتل السعودية المركز الأول في قائمة الدول العربية التي تعتمد خدمة طلبات الطعام أونلاين، ويليها في المركز الثاني الإمارات العربية المتحدة، فضلًا عن أن الإمارات حاليًا تعتبر مركزًا للشركات الناشئة التي تعمل في المطابخ السحابية.

كل هذه العوامل تشير إلى أن صناعة المطابخ السحابية؛ ستزداد انتشارًا في الفترة المقبلة، وسيتوجه الكثير من رواد الأعمال والمستثمرين على حد سواء إلى هذه الصناعة، وهو ما لمسناه بالفعل حاليًا في شركات المطابخ السحابية الناشئة في المنطقة، فعلى سبيل المثال تمكنت شركة Sweetheart Kitchen من الحصول على تمويل بقيمة 24 مليون دولار، وتمكنت أيضًا شركة Kitopi من إغلاق جولة تمويلية بقيمة 415 مليون دولار، وغيرهم من شركات المطاعم السحابية الأخرى.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

ستارت اب

حصدت جولتين تمويليتين: منصة فاتورة Fatora المصرية همزة وصل بين تجار الجُملة والتجزئة

منشور

في

بواسطة

أعلنت منصة فاتورةFatora المتخصصة في التجارة الإلكترونية، عن إغلاقها لجولة استثمارية بقيمة 3 مليون دولار، لتكون الجولة الثانية التي تحصل عليها الشركة منذ تأسيسها في عام 2019.

ما هي منصة فاتورة ؟

منصة فاتورة

هي منصة إلكترونية متخصصة في التجارة الرقمية، تأسست المنصة على يد رائد الأعمال حسام علي في 2019، بهدف ربط تجار الجملة بتجار التجزئة، ما يساعد كلا الطرفين في ممارسة أعمالهم بسهولة، فمن ناحية يتمكن تجار الجملة من بيع منتجاتهم للعملاء المستهدفين بشكل مباشر، ومن ناحية أخرى يتمكن تجار التجزئة من تغطية احتياجاتهم من السلع الإستهلاكية وغيرها من المنتجات.

ماذا تقدم منصة فاتورة Fatora ؟

منصة فاتورة

تلعب منصة فاتورة Fatora دور همزة الوصل بين تجار الجملة وتجار التجزئة، حيث تمكن أصحاب المتاجر الصغيرة من الوصول إلى آلاف المنتجات التي يقدمها تجار الجملة، ليقوم صاحب المتجر بالمقارنة بين الأسعار التي يقدمها عشرات الآلاف من تجار الجملة، واختيار ما يناسبه منها.

وتضم المنصة نحو 25 ألف تاجر تجزئة، وأكثر من 500 تاجر جملة، هذا بالإضافة إلى مئات المصنعين والموردين، وذلك من مختلف المحافظات المصرية لمنح التجار مرونة أكبر في الاختيار ، وسهولة التعاون من خلال اختيار تجار الجملة الأقرب لهم في المسافة.

وتنتمي المنتجات التي تقدمها الشركة على لصناعات مختلفة، فلا تركز المنصة على صناعة معينة، بل تضم أصحاب المتاجر الصغيرة وتجار التجزئة الذين يعملون في مختلف الصناعات، كل هذا التنوع يمنح تاجر التجزئة وتاجر الجملة أيضًا السهولة في البيع أو الحصول على المنتجات في الصناعة التي يتخصص بها.

جولة استثمارية بقيمة 3 مليون دولار أمريكي

منصة فاتورة

أعلنت منصة فاتورة عن إغلاقها لجولة استثمارية من فئة (Pre-Series A)  بقيمة 3 ملايين دولار، وجاءت الجولة بقيادة كلًا من صواري فينتشرز وأرزان فينتشر، وبمشاركة مجموعة من صناديق الاستثمار هم؛ خوارزمي فينتشرز، ايجيب فينتشزر، EFG-EV، و Cairo Angels.

جدير بالذكر أنها ليست الجولة الاستثمارية الأولى التي تحصل عليها الشركة، حيث قامت العام الماضي بإغلاق جولة استثمارية من فئة Seed، ولم تعلن عن القيمة المالية بالضبط، اكتفت المنصة بالقول أنها حصلت على رقم مكون من 7 خانات.

وتنوي منصة فاتورة استخدام هذا التمويل في تطوير خدماتها الحالية وتقديم خدمات جديدة، بالتوازي مع تقديم خدمات تركز على المدفوعات الرقمية، هذا بالإضافة إلى هدفها في التوسع والدخول أسواق عربية جديدة.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

ستارت اب

منصة Stake: بوابتك لدخول عالم الاستثمار العقاري بدون رأس مال ضخم وبأرباح ثابتة

تتيح للمستثمرين المساهمة بمبلغ 2000 درهم إماراتي فقط، مع ضمان عوائد مستدامة وثابتة.

منشور

في

بواسطة

شركة Stake

عند ذكر الاستثمار العقاري لابد أن يتبادر إلى ذهنك رأس مال ضخم، لكن الأمر تغير مع إنطلاق منصة Stake المتخصصة في الاستثمار العقاري، والتي تمكّن الأفراد من الدخول لعالم  الاستثمار العقاري وضمان عوائد دائمة وثابتة برأس مال لا يتجاوز الـ 2000 درهم إماراتي.

فلم يعد الاستثمار حكرًا على رجال الأعمال فقط، الآن يمكن لأي شاب الدخول في هذه التجربة، وتحقيق أرباح وعوائد كدخل ثابت له، كل هذا إلكترونيًا عن طريق الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة.

عن منصة Stake

شركة Stake

هي منصة إلكترونية ناشئة متخصصة في الاستثمار العقاري، تم إطلاقها في أواخر 2020 على يد كلًا من : رامي طبارة العضو المؤسس في شركة The First Group والذي عمل أيضًا كنائب رئيس المبيعات في شركة داماك، ويمتلك خبرة كبيرة في مجال العقارات، ومنار محمصاني المدير الإداري السابق في مجموعة فالكون ونائب الرئيس في دويتشه بنك.

تم تأسيس شركة Stake في الإمارات تحديدًا في مركز دبي العالمي، بغرض تبسيط تجرية الإستثمار العقاري للأفراد العاديين، وذلك من خلال تقديم خيارات سهلة وبتكلفة بسيطة تمكن هؤلاء الأفراد من الدخول لعالم الاستثمار العقاري، حيث تتيح لهم إمكانية الاستثمار بمبلغ 2000 درهم إماراتي فقط، مع ضمان عوائد مستدامة وثابتة.

خدمات منصة Stake

شركة Stake

توفر منصة Stake للعملاء فرصة امتلاك حصص في عقارات سكنية مكتملة في مواقع رئيسية، أي تم التأكد من جودتها ومن صحة أوراقها، وبمجرد اشتراك العميل ودفع الـ 2000 درهم يتم أسهم لكل مستثمر بما يتساوى مع نسبة ملكيته للعقار ويبدأ في تلقي حصته من إيرادات الإيجار شهريًا والأرباح على دفعات ربع سنوية.

وهو ما يجعل المنصة وسيلة آمنة للاستثمار، حيث يتم التأكد من جودة العقارات قبل الاستثمار بها، فضلًا ان اختيار وحدات عقارية في أماكن متميزة، مثل وسط مدينة دبي، ودبي مارينا، وسيتي ووك، وقريبًا مركز دبي العالمي.

مع العلم أنه يمكن للمستثمرين تجاوز الحد الأدنى الذي وضعته الشركة للبدء في الاستثمار 2000 درهم، حيث يمكنهم دفع حتى ثلث العقار الواحد كحد أقصى، وبالطبع كلما زاد المبلغ الموضوع كلما زادت قيمة الأسهم وبالتالي قيمة الأرباح والعوائد.

وللاشتراك كل ما عليك القيام به هو الدخول للموقع الإلكتروني الخاص بالشركة، والبدء في تسجيل بياناتك والتأكد من صحة ما قمت بإدخاله، لتبدأ رحلتك في عالم الاستثمار العقاري.

الجولة التمويلية الأولى

شركة Stake

في خلال 5 شهور فقط ومنذ انطلاق الشركة، تمكنت Stake من الحصول على أكثر من 4000 عميل من 54 دولة مختلفة، بالإضافة إلى تحقيق زيادة في المبيعات وصلت إلى 30% شهريًا، وهو ما جذب شركات الإستثمار إليها ليتم عقد أول جولة تمويلية بقيمة 4 مليون دولار أمريكي.

أعلنت شركة Stake المتخصصة في الاستثمار في التكنولوجيا المالية والعقارية عن حصولها على 4 مليون دولار أمريكي في جولة تمويل أولى بقيادة شركة Combined Growth Real Estate، والتي يرأسها عامر حمور والذي صرح بقيادة شركته لهذه الجولة قائلًا بأن الالتمويل سوف يوفر فرصا جاذبة لسوق الاستثمار العقاري السكني في دبي للمستثمرين، حيث يتم استيعاب العرض المرتفع الحالي من خلال الطلب القوي للغاية.

تسمح منصة Stake للمستثمرين بالمشاركة مباشرة في هذا السوق من خلال صفقات التملك الجزئي. ستضمن الخبرة الواسعة والطويلة لكل من السيد طبارة والسيد محمصاني في العقارات والاستثمارات المالية في دبي، والفريق الرائع الذي قاموا بتشكيله، أن يتمكن المستثمرون من الوصول إلى أفضل الفرص المدققة، وإدارة أصولهم بأعلى جودة.”

وجاءت الجولة بمشاركة عدد من شركات الاستثمار هم؛ شركة Vivium Capital، وشركة Verve Ventures، وشركة Lama Holding، ومساهمي شركة Chalgrove Properties Limited في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى المستثمر الملائكي السعودي مشعل علي رضا، الذي عبر عن حماسه حول هذه الجولة التمويلية قائلًا انه فخور بدعم Stake منذ انطلاقها ، ويراها تغييرا كبيراً في سوق العقارات من خلال رقمنته ، ومن خلال  إنشاء عرض عقاري شامل للمستثمرين في المنطقة وخارجها، وأتطلع إلى رؤيتهم يلعبون دورًا مهمًا في سوق العقارات والتكنولوجيا المالية في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية والخليج.”

توسع Stake الى السوق السعودي

وأعلنت منصة Stake عن عزمها لاستغلال هذا التمويل في التوسع والدخول أسواق جديدة، أولها سوق المملكة العربية السعودية، حيث تجري الشركة محادثات مع المسؤولين في السعودية حول التوسع ودخول السوق، وذلك وفقًا لما صرح به المؤسس المشارك رامي طبارة:” نحن نجري بالفعل محادثات مع مطوري العقارات في السعودية حول كيف يمكننا المشاركة في جلب الحصة إلى المملكة، فمع كل التغييرات الإيجابية التي تحدث بسرعة قياسية، نعتقد أن هذا هو أفضل وقت لإطلاق Stake in Saudi Arabia.”

وأضاف: ” لدينا المكونات المثالية لجعل دخولنا إلى السوق ناجحًا. يتمتع السكان بمعدل اختراق للهواتف الذكية بنسبة 92 في المائة ولديهم صلة بالاستثمار العقاري ، وتدعم رؤية الحكومة 2030 زيادة المعروض من العقارات وملكيتها .”

كما تنوي الشركة دخول سوق المملكة المتحدة بعد دخولها المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى رغبتها في تقديم منتجات وخدمات جديدة لجذب أكبر عدد من العملاء، وأيضًا من ضمن أهدافها زيادة حجم فريق العمل، وأخيرًا استغلال هذا التمويل في الاستثمار في المبيعات والتسويق أيضًا.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

الأكثر رواجاً