تواصل معنا

أخبار الشركات الناشئة

منصة أبواب Abwaab التعليمية الأردنية: نموذج لطفرة تشهدها منصات التعليم عن بُعد العربية

حققت منصة أبواب Abwaab التعليمية الأردنية نمواً كبيراً في المنطقة خلال سنتين من تأسيسها.

منشور

في

واحدة من أهم وأكبر المميزات التي يتمتع بها الانترنت هو التعليم الإلكتروني، وبالرغم من أن هناك مئات المواقع المتخصصة في التعليم الإلكتروني، إلا أن نسبة المواقع العربية ضئيلة جدًا، لكن الخبر السار أنه منذ ظهور جائحة كورونا شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا تزايدًا في المحتوى التعليمي العربي، والمواقع العربية المتخصصة في التعليم الإلكتروني، الأمر الذي يساهم في اثراء المحتوى العربي بشكل كبير.

حديثنا في هذا المقال عن واحدة من أهم منصات التعليم الإلكترونية منصة أبواب Abwaab، التي انطلقت عبر شبكة الانترنت في 2019، كيف كانت البداية ؟ وإلى أين وصلت أبواب Abwaab حاليًا؟ وما مدى انتشارها في الويب العربي وكفاءة خدماتها ؟ كل هذه التفاصيل سنتعرف عليها فيما يلي.

ما هي منصة أبواب Abwaab ؟

هي منصة أردنية متخصصة في التعليم الإلكتروني، تأسست الشركة في عام 2019 على يد حمدي الطباع؛ الرئيس التنفيذي للشركة والمدير السابق لشركة أوبر في منطقة الشرق الأوسط، وشريكه حسين السرابي الخبير في الذكاء الاصطناعي وريادة الأعمال، ومدير قسم تطوير المنتجات سابقًا في موقع Mawdoo3.com، ويشغل حاليًا منصب الرئيس التقني لمنصة أبواب Abwaab. وأيضاً صبري حكيم المؤسس الشريك ومدير العمليات في منصة أبواب Abwaab الذي عمل سابقاً في شركة كريم.

تقدم منصة أبواب خدماتها عبر الانترنت، فهي متاحة لجميع الطلاب أينما كانوا، كل ما عليهم هو الدخول إلى الموقع الإلكتروني من خلال هواتفهم الذكية أو أجهزة الحاسوب، والبدء في تلقي الدورس بكل سهولة.

ماذا تقدم منصة أبواب ؟

تقدم منصة أبواب Abwaab الإلكترونية محتوى تعليمي عالي الجودة للطلاب بمختلف مراحلهم الدراسة، في جميع أنحاء العالم العربي، حيث تسعى لتعزيز ثقافة التعلم عن بعد ونشرها في الدول العربية، خاصة بعد انتشار جائحة كورونا واضطرار أغلب الدول لإغلاق المدارس للحد من انتشار فيروس كورونا، ولكن رب ضارة نافعة حيث أدت جائحة كورونا إلى تزايد ملحوظ في الإقبال على التعلم الإلكتروني، وتطور كبير في تكنولوجيا التعليم عن بعد.

وتهدف منصة أبواب Abwaab إلى تغيير شكل وطبيعة التعليم في العالم العربي، فطرق التعلم التي تشترط حضور الطلاب في المدرسة لم تعد فعالة في ظل هذه التغييرات التي يمر بها العالم، وعليه تقدم منصة أبواب مجموعة ضخمة من الفيديوهات التعليمية عالية الجودة، الموضوعة من قبل مدرسين لهم خبرات طويلة في مجال التعليم.

ويتميز أسلوب الفيديوهات التعليمية المقدمة من قبل منصة أبواب، بأنها قصيرة المدة نسبيًا لتساعد الطلاب على التركيز طوال فترة مشاهدة الفيديو، فضلًا عن تقسيم الدرس الواحد لفيديوهات متتالية، بحيث يتناول كل فيديو فكرة منفصلة بحد ذاتها، وفي نهاية كل درس هناك أدوات تقييم لمستوى الطالب، أبرزها اختبار يشترط على الطالب تجاوزه للتأكيد على استيعابه للدروس وفهمه لكافة الأفكار جيدًا.

تطمح منصة أبواب لتحقيق شعارها ” مفهوم جديد للتعلم عن بعد” على أرض الواقع، من خلال أساليبها الجديدة في التعليم، والتي تستهدف بها مئات الآلاف من الطلاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، فمنذ انطلاق المنصة قدمت أكثر من 50 ألف مقطع فيديو تعليمي، معظم هذه الفيديوهات لطلاب المرحلة الثانوية في كافة المواد الدراسية الخاصة بهم.

طريقة استخدام منصة أبواب Abwaab التعليمية

حتى الآن، تقدم منصة أبواب Abwaab التعليمية مناهجها الدراسية لخمسة دول عربية: الاردن – مصر – فلسطين – العراق – السعودية.  بمجرد دخول المنصة، تستطيع المنصة تحديد البلد الذي تعيش فيه، وتبدأ في عرض مناهجها الدراسية المختلفة التي تبدأ من مقرر الصف الأول الابتدائي وحتى مقرر الصف الثالث الثانوي ، شاملة المسارات الدراسية المتعلقة المتخصصة في كل بلد بحسب نظامه الدراسي.

الدخول الى منصة أبواب Abwaab سهل الاستخدام، يمكنك تحديد الدولة، ومن ثم تحديد المقرر الدراسي ( الصف الدراسي ) ، ثم تحديد المادة الدراسية التي ترغب في دراستها.

بمجرد الضغط على المادة الدراسية، تنتقل الى صفحة تلقّي الدرس الأول من المادة، الا ان الاستمرار في تلقي بقية الدروس يستدعي من الزائر المستخدم التسجيل في المنصة، وعمل حساب جديد عبر تسجيل بياناته بياناته حتى يتسنّى له امكانية الاستمرار في تلقي الدروس.

تستعين منصة أبواب Abwaab بعدد كبير من المُعلِّمين الخبراء في مجالاتهم الدراسية، وتقدم محتوى مرئي مدروس بعناية، حيث يقوم كل معلِّم بالتدريس بشكل يكاد يكون مطابقاً تقريباً لطريقة تدريسه في الفصول الدراسية، ويتميز كل معلِّم بأسلوبه التدريسي وطريقة شرحه المميزة التي تجعل الطالب يمر بالتجربة الدراسية كاملة.

تمويلات كبيرة حصلت عليها منصة أبواب Abwaab

استطاعت منصة أبواب الحصول على تمويل كبير بعد عام من انطلاقها، ففي العام الماضي 2020 تمكنت من الحصول على تمويل بقيمة 2.4 مليون دولار أمريكي، وذلك بعد إغلاقها جولة ما قبل التمويل التأسيسي، وتعتبر هذه الجولة واحدة من أكبر جولات التمويل في المنطقة حينها.

وجاءت هذه الجولة بقيادة صندوق آدم تيك فينشرز الاستثماري، مع مشاركة مجموعة من صناديق الاستثمار الأخرى أبرزهم؛ صندوق إنديور كابيتال، وصندوق إيكويتراست، وصندوق ISSF، بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الأفراد.

وقامت منصة أبواب باستغلال هذا التمويل في تطوير منتجاتها وزيادة حجم فريق العمل، بالإضافة إلى إدخال تقنيات الذكاء الاصطناعي لخدماتها، لضمان تجربة تعليمية ناجحة ومتطورة.

وفي العام 2021 تمكنت من المنصة من حصول على تمويل جديد بقيمة أكبر من قيمة التمويل السابق، حيث بلغت قيمة هذا التمويل نحو 5.1 مليون دولار أمريكي، ليصل إجمالي الأموال التي حصلت عليها الشركة إلى 7.5 مليون دولار.

وجاءت هذه الجولة بقيادة مجموعة كبيرة من المستثمرين الأفراد وصناديق وشركات الاستثمار أيضًا، أهمهم 4DX Ventures ، وصندوق BECO Capital ، ومؤسسةFoundation Ventures ، وصندوق GSV Ventures ، وصندوقSpartech Ventures .

تمويل ضخم في نهاية 2021

في نوفمبر 2021، تم الاعلان عن واحدة من اضخم الصفقات في عالم ريادة الاعمال العربي، عندما حصدت منصة أبواب تمويلاً كبيراً بقيمة 20 مليون دولار في جولتها التمويلية A ، بقيادة الصناديق BECO Capital، و 4DX Ventures، وGSV Ventures وWatar Partners وآخرين.

بهذا التمويل، يرتفع اجمالي التمويلات التي حصلت عليها المنصة الاردنية التعليمية الواعدة الى 27 مليون ونصف المليون دولار، لتعتبر من اكثر المنصات التعليمية حصداً للاستثمارات مؤخراً.

وبعد استحواذها على منصة Edmatrix الباكستانية، اصبحت منصة أبواب تعمل في 5 دول هي الاردن ومصر والعراق والسعودية وباكستان. وتعمل منصة أبواب إلى استغلال هذه الاستثمارات الضخمة في المزيد من التطوير وتوسيع عملياتها في المنطقة والعالم.

وبلا شك تمكن منصة أبواب Abwaab من حصولها على هذه التمويلات الضخمة، دليل على مدى جدية وإتقان وجودة ما تقدمه للعالم العربي، ومؤشر على نجاحها والقدرة على تحقيق أهدافها بكل سهولة، لتصبح واحدة من أهم المنصات العربية المتخصصة في التعليم الإلكتروني.

طفرة في منصات التعليم عن بُعد العربية

وتشهد المنطقة العربية طفرة هائلة في نمو الشركات الناشئة المتخصصة في التعليم عن بُعد، خصوصاً بعد بدء ازمة جائحة كورونا. ففي خلال العام 2020 ، حصد عدد كبير من الشركات الناشئة تمويلات كبرى في هذا المجال، منها شركة نون اكاديمي السعودية التي حصدت جولات تموليلة ضخمة ، ومنصة سينكرز اللبنانية التي جمعت 1.8 مليون دولار ، ومنصة اعناب السعودية لتدريب المعلمين ، وأيضاً كول سكولز المغربية التي حصدت تمويلاً بقيمة 400 ألف دولار.

والمتوقع أن يمتد زحف التمويلات الكبيرة للمنصات العربية التي تعمل في مجال التعليم عن بُعد، خصوصاً بعد اعتماده بواسطة الحكومات العربية المختلفة كبديل اساسي لنظم التعليم التقليدي، سواءً اثناء ازمة كورونا او حتى بعد انتهاءها في المستقبل.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تمويل

منصة i’SUPPLY المصرية لتكنولوجيا توزيع الأدوية ترفع إجمالي تمويلاتها الى 2.5 مليون دولار

تضم شبكتها المتكاملة أكثر من 10,000 صيدلية وتتعاون مع أكثر من 200 شركة توزيع

منشور

في

بواسطة

أعلنت منصة i’SUPPLY الرقمية، الرائدة في تكنولوجيا توزيع الأدوية، عن إتمامها لجولة تمويلية من فئة ما قبل السلسلة “أ” بنجاح، بفضل استثمارات من عدة صناديق، منها Disruptech Ventures، Egypt Ventures، OneStop Capital، Axian Investment CVC، وغيرهم. وبذلك، يصل إجمالي التمويلات التي جمعتها المنصة منذ انطلاقها في عام 2022 إلى نحو 2.5 مليون دولار.

تُعد i’SUPPLY منصة رائدة في تكنولوجيا توزيع الأدوية في مصر، حيث نجحت في تحقيق حجم معاملات سنوي يُقدّر بمليار جنيه مصري وإصدار أكثر من مليون أمر شراء سنويًا. تضم شبكتها المتكاملة أكثر من 10,000 صيدلية وتتعاون مع أكثر من 200 شركة توزيع، مما يتيح تقديم أكثر من 10 آلاف منتج. تجدر الإشارة إلى أن الشركة شهدت نمواً بمقدار خمسة أضعاف في المعاملات والإيرادات من بداية عام 2024 وحتى نهاية مايو مقارنة بنفس الفترة من عام 2023.

وفي تعليق على الجولة التمويلية، صرح إبراهيم إمام، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لـ i’SUPPLY: “هذه الجولة التمويلية ستدعم خططنا التوسعية وتعزيز تمويل الصيدليات الصغيرة والمتوسطة بشكل كبير. نسعى خلال هذا العام للحصول على رخصة تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة من الهيئة العامة للرقابة المالية المصرية، تماشياً مع رؤيتنا لتلبية احتياجات السوق المتزايدة للتمويل بسبب ارتفاع الأسعار.”

من جهته، قال عبد الرحمن منصور، المدير التنفيذي في Egypt Ventures: “نحن متحمسون للشراكة مع i’SUPPLY ودعم خططها التوسعية. نحن واثقون من أن منصة i’SUPPLY المبتكرة ستواصل إحداث تأثير كبير في تطوير الصناعة من خلال تعزيز الكفاءة وسد الثغرات في سلسلة توريد الأدوية.”

وأكد مالك سلطان، المؤسس المشارك في DisrupTech Ventures، قائلاً: “نحن فخورون بمواصلة دعم i’SUPPLY، ونؤمن بقدرتها على تحسين العلاقة بين الصيدليات والموزعين. تمويل الصيدليات يُعد ضرورة ملحة في السوق المصرية، وندعم جهودهم للحصول على الرخصة من الهيئة المصرية للرقابة المالية.”

حققت i’SUPPLY الربحية في أقل من 18 شهرًا منذ انطلاقها، مما يُظهر كفاءتها التشغيلية وإدارة رأس المال الفعالة. ومن المتوقع أن يعزز حصول الشركة على رخصة الهيئة العامة للرقابة المالية قدراتها في التوسع وتمويل الصيدليات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تقديم أحدث التقنيات لجميع الجهات الفاعلة في سلسلة إمداد الأدوية وتوسيع خدمات التكنولوجيا المالية.

تابع القراءة

تمويل

منصة ذا بوتكاست برودكشنز (TPP) المصرية لإنتاج البودكاست تحصد تمويلاً من الذراع الإعلامي لبرنامج شارك تانك مصر

تعد شركة IMP، الذراع الإعلامي للبرنامج الشهير “Shark Tank مصر”

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “ذا بوتكاست برودكشنز” (TPP)، الرائدة في إنتاج البودكاست في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن إتمام جولة التمويل التأسيسي بنجاح، بفضل استثمارات استراتيجية من شركة “Innovative Media Productions” (IMP) والمستثمر أحمد طارق خليل. يأتي هذا التمويل بعد الجولة الأولى التي أُعلنت في أبريل الماضي، مما يمثل خطوة هامة في مسيرة TPP لتطوير صناعة البودكاست في المنطقة.

يُظهر هذا الاستثمار ثقة المستثمرين في رؤية TPP ونهجها المبتكر في إنشاء المحتوى. وتعد شركة IMP، الذراع الإعلامي للبرنامج الشهير “Shark Tank مصر”، ورجل الأعمال أحمد طارق خليل، من أبرز الداعمين للشركة، حيث يقدمون الدعم التقني والفني بالإضافة إلى الاستثمارات المالية.

أعرب إسلام عادل، الرئيس التنفيذي لـ TPP، عن سعادته بهذا التمويل الذي يدعم خطط التوسع للشركة، قائلاً: “هذا الاستثمار من IMP وأحمد طارق خليل هو شهادة على الجهود والتفاني من فريقنا.” وأضاف أن هذا الدعم يعزز مهمة TPP في تطوير مجال البودكاست بالمنطقة، ويدفعها لمواصلة الابتكار وتوسيع نطاق أعمالها.

سيتم استخدام هذا التمويل لتعزيز قدرات إنتاج المحتوى لدى TPP، وتوسيع الجهود التسويقية، وتطوير حلقات وبرامج بودكاست جديدة تلبي احتياجات جمهور متزايد. كما سيساهم في إنتاج تجارب صوتية عالية الجودة، مما يعزز مكانة TPP كرائدة في إنتاج المحتوى الصوتي.

من جهته، عبر أحمد طارق خليل عن حماسه لدعم TPP في ترسيخ مكانتها الرائدة في مجال إنتاج البودكاست في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقال: “رؤيتهم الإبداعية والتزامهم بالجودة يجعلهم لاعباً بارزاً في الصناعة، وأنا واثق من قدرتهم على تحقيق نمو ملحوظ.”

وأضاف أحمد لوكسر، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لـ IMP: “نؤمن بنهج TPP المبتكر وقدرتهم على التواصل مع الجمهور وإشراكهم من خلال السرد القصصي المثير. استثمارنا هو خطوة استراتيجية لدعم شركة نراها قوة محورية في المشهد الإعلامي المتطور.”

بإغلاق هذه الجولة الجديدة من الاستثمار، تكون TPP قد أكملت جولة التمويل التأسيسي الأول بنجاح، مما يمهد الطريق لنموها ونجاحها المستقبلي.

تابع القراءة

تمويل

منصة سهل المصرية للمدفوعات الرقمية تحصد جولتين تمويليتين بقمية 6 ملايين دولار

تسعى الى تعزيز وجودها الاقليمي بإفتتاح مقر في السعودية.

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “سهل”، الناشئة المصرية، عن نجاحها في جمع تمويل بقيمة 6 ملايين دولار أمريكي في جولتي تمويل أولية وSeries A، بقيادة شركة أيادي للاستثمار والتنمية. يهدف هذا التمويل إلى تعزيز مكانة “سهل” كمقدم شامل لخدمات سداد الفواتير بالتعاون مع الكيانات الحكومية. وقد انضمت “أيادي” إلى المساهمين الحاليين في الشركة مثل مصر للمدفوعات، والدلتا للأنظمة الإلكترونية، و”أي فاينانس”.

حاليًا، تخدم “سهل” أكثر من 12 مليون عميل شهريًا من خلال تقديم أكثر من 50 خدمة متنوعة، مما يجعلها من أبرز التطبيقات لدفع فواتير الخدمات عبر الهاتف المحمول بالتعاون مع الجهات الحكومية.

تعتزم “سهل” استخدام التمويل الأخير لتطوير وتحسين خدماتها وتقديم تجربة مستخدم سلسة وآمنة، بالإضافة إلى توسيع وجودها الإقليمي بفتح مكاتب في السعودية وتعزيز موقعها في مصر وخارجها.

وتسعى “سهل” لتكون الرائدة في تسهيل معاملات الدفع الرقمية ضمن قطاع المدفوعات الرقمية في مصر، والذي تبلغ قيمته 2.5 تريليون جنيه مصري. كما تهدف إلى الحصول على حصة كبيرة من قطاع مدفوعات شركات المرافق الخدمية، وهو قطاع يمثل 250 مليار جنيه سنويًا. ولتحقيق ذلك، تخطط “سهل” لإقامة شراكات استراتيجية وفتح قنوات توزيع جديدة.

قال عبد الله عسل، الرئيس التنفيذي لشركة “سهل”: “نحن ملتزمون بتقديم أعلى جودة خدمة لعملائنا وحل جميع التحديات في دفع فواتير الخدمات وخاصة مسبقة الدفع، باستخدام تقنية NFC لإلغاء حاجة المستهلكين لمغادرة منازلهم لشحن البطاقات.”

كما أضاف أحمد عثمان، المدير التنفيذي للمنتج في شركة “سهل”: “نسعى في سهل إلى تقديم تجربة عالمية من حيث الموثوقية وتجربة المستخدم.”

أطلقت “سهل” أيضًا بوابة خدمات دفع تعمل كمحور مركزي، تتيح لمقدمي خدمات الدفع الآخرين والتطبيقات الرقمية تسهيل عمليات الشمول المالي. كما أطلقت خدمة قبول الدفع الإلكتروني للشركات، مما يسهل المعاملات المالية بشكل أكبر.

وقال حازم كامل، الرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمار المباشر بشركة إن أي كابيتال- مدير الاستثمار لشركة أيادي: “تعكس هذه الخطوة إيماننا بقدرة سهل على إعادة تعريف مشهد خدمات الدفع الرقمي في مصر، مما يعزز عملية الشمول المالي.”

وأوضح إبراهيم عسل، المدير التنفيذي للتكنولوجيا: “لقد طورنا أول تطبيق موبايل في العالم لشحن العدادات الذكية باستخدام تقنية NFC.”

تابع القراءة

الأكثر رواجاً