تواصل معنا

ستارت اب

منصة كيتوبي حصدت تمويلاً يقارب النصف مليار دولار: ما هي المطابخ السحابية التي تغزو عالم الشركات الناشئة؟

منشور

في

Kitopi

أعلنت منصة المطابخ السحابية كيتوبي Kitopi حصولها على تمويل بقيمة 415 مليون دولار أمريكي، وذلك ضمن جولة استثمارية من فئة   (Series C) ، وجاءت هذه الجولة بقيادة صندوق رؤية سوفت بنك 2، وبمشاركة مجموعة من صناديق الاستثمار القوية مثل  Chimera، و DisruptAD، B. Riley، Dogus Group، Next Play Capital، و Nordstar.

الخبر الذي طرح تساؤلات عديدة لدى رواد الأعمال والمستثمرين وحتى العملاء العاديين؛ ما هي المطاعم السحابية التي تمثلها منصة كيتوبي ؟ وما سبب اقبال صناديق الاستثمار والمستثمرين الأفراد على هذا النوع من الشركات الناشئة ؟ وما السبب وراء صعود هذه الشركات بقوة في عالم الشركات الناشئة المتخصصة في توصيل الطعام ؟

فيما يلي كل ما تود معرفته عن المطاعم السحابية.

نموذج كيتوبي .. ما هي المطابخ السحابية ؟

المطابخ السحابية

تعرف أيضًا باسم المطابخ المعتمة Dark Kitchens، ويقصد بها المطاعم التي تقدم خدمة الطعام للعملاء ولكن عبر التوصيل فقط، بمعنى أنه لا يوجد بهذه المطاعم أماكن لجلوس العملاء بها وتناول الطعام.

فهي عبارة عن مطبخ يقوم بتحضير الطعام الذي تم طلبه من قبل العملاء بواسطة تطبيقات طلب الطعام، ومن ثم توصيله عبر شركات توصيل الطعام، أي لا وجود للعملاء بهذا النوع من المطاعم، فقط الطباخين والعاملين والمسؤولين عن توصيل الطعام.

كما يمكن لمجموعة من المطاعم المختلفة أن تقدم وجباتها من خلال نفس المطبخ، بمعنى أن المطابخ السحابية تضم مطبخ مشترك وطاقم طبخ وطاقم توصيل، لتتشارك به العديد من العلامات التجارية في هذا، وأحيانًا تختار بعض العلامات التجارية أن تتعاون مع الطباخين والعمال الخاصين بها فقط.

الهدف من إنشاء المطابخ السحابية هو التركيز على إعداد الطعام فقط، وتوفير العمالة، ومساعدة أصحاب المشاريع المبتدئين الذين يرغبون في افتتاح مطاعمهم في توفير رأس المال، والبدء في مشروعهم من خلال العمل على بنية تحتية موجودة بالفعل.

كيف تعمل المطابخ السحابية ؟

المطابخ السحابية

كما وضحنا سابقًا تعمل المطابخ السحابية على فكرة مشاركة البنية التحتية التي تحتاجها أي علامة تجارية متخصصة في الطعام لتقديم خدماتها للعملاء، مع التعاون مع شركات طلب الطعام أونلاين، وشركات توصيل الطعام للمنازل، أي أنها لا تتعامل مع العميل بشكل مباشر مطلقًا، فهي لا تفتح أبوابها للعملاء وإنما تتستقبل منهم الطلبات أونلاين وترسل إليهم الوجبات للمنزل.

وتعمل المطابخ السحابية على غرار كيتوبي بـ 3 نماذج تجارية مختلفة هي :

النموذج الأول:

يقوم بتقديم المطبخ مجهز بكافة المعدات والأدوات اللازمة، والخدمات التقنية والتكنولوجية لاستقبال الطلبات وارسال الطعام، للمطاعم والعلامات التجارية الموجود بالفعل، مقابل إيجار شهري على هذه الخدمات المقدمة، وهذا النموذج تقدمه شركة OneKitchen الناشئة، وشركة Kitchen Nation.

هناك شركات ناشئة أخرى تضيف مجموعة من الخدمات الإضافية على جميع ما سبق؛ مثل توفير الطهاة والعمال وغيرهم من الموظفين لتلك المطاعم، ومساعدة المطاعم على التسويق لنفسها، ومساعدتها في شؤون الإدارة أيضًا، ومن هذه الشركات شركة كيتوبي  Kitopi الناشئة التي تمتلك 30 مطعمًا في دول مختلفة حول العالم.

أما النموذج الثاني :

يتمثل النموذج الثاني للمطابخ السحابية في المطابخ الإفتراضية، فالنموذج السابق يقدم خدماته لمطاعم وعلامات تجارية موجودة بالفعل، أما النموذج الثاني يتعاون مع مطابخ افتراضية بمعنى أن يضم المطبخ السحابي الواحد عشرات العلامات التجارية التي تخرج جميعها من المطبخ نفسه.

على سبيل المثال شركة Sweetheart Kitchen الناشئة التي تملك أكثر من 30 اسم تجاري خاص بها، وأيضًا شركة Jeetek Group والتي تقدم منتجاتها تحت 20 اسم مختلف، وكلا الشركتين تقدم أطباقهما تحت عشرات العلامات التجاربة المختلفة رغم أن المطبخ واحد والطهاة هم أنفسهم.

ويعتمد هذا النموذج امتلاك علامات تجارية متنوعة يديرها مطبخ سحابي واحد، وذلك بهدف التحكم في تكلفة الطعام والمشتريات والمرونة في البيع.

وأخيرًا النموذج الثالث:

أما النموذج الثالث فيمكننا القول أنه يضم جميع ما سبق، أي أنه يقدم للمطاعم بنية تحتية جاهزة لمباشرة أعمالهم، مجهزة بكافة الأدوات والخدمات المادية والتقنية اللازمة، بالإضافة إلى مساعدة هذه المطاعم على خلق علامة تجارية لهم، وتحضير قوائم الطعام لهم، وأيضًا مساعدتهم في التسويق لمنتجاتهم، وأخيرًا منحهم الأنظمة التكنولوجية المطلوبة لاستلام طلبات العملاء أونلاين، وإرسال الطعام لهم حتى باب البيت.

وهذا النموذج هو الأقل انتشارًا بين النماذج التجارية الثلاثة للمطاعم السحابية، وتعتبر شركة Krush Brands الناشئة من أوائل الشركات التي اعتمدت هذا النموذج في العمل.

مزايا المطابخ السحابية

المطابخ السحابية

– تمكن المطابخ السحابية مثل شركة كيتوبي رواد الأعمال المبتدئين البدء في مشروعهم برأس مال بسيط، فانشاء مطعم عادي يكلف نحو 150 ألف دولار محد أدنى، لكن الحصول على مساحة خاصة في مطبخ سحابي لا تتجاوز تكلفته الـ 10 آلاف دولار.

– لا تشترط المطابخ السحابية وجودها في أماكن حيوية وجذابة للعملاء، وذلك بحكم أنها لا تفتح أبوابها للعملاء، بل إن بعض المطابخ السحابية تعمل في جراج سيارات أو المجمعات الصناعية أو الأزقة الجانبية، وهو ما تقوم به شركة ديلفيرو التي بدأت انشاء المطابخ السحابية في أماكن غير تقليدية، حيث تقوم بتحويل الحاويات القديمة لمطابخ بهدف توفير المال الذي يتم دفعه في الإيجار.

– يحتاج المطعم العادي لثلاثة أشهر على الأقل لتجهيزه، بينما يمكن لرواد الأعمال البدء في العمل مباشرة في المطابخ السحابية.

– في الفترة الحالية اضطرت العديد من المطاعم إلى غلق أبوابها لشهور بسبب تفشي فيروس كورونا، وللحد من التجمعات بقدر الإمكان، لكن في المطابخ السحابية لا جمهور لا عملاء، الطهاة فقط والموظفين ويتم إرسال الطعام للعملاء حتى باب المنزل، لذلك فرصة الاستمرار في المطابخ السحابية أكبر بكثير من المطاعم العادية المهددة بالغلق في أي وقت بسبب فيروس كورونا.

– تحقق المطابخ السحابية نسبة أكبر في الإيردات والأرباح من المطاعم العادية، والأسباب كثيرة:

أولا: أن المطبخ السحابي يمكنه العمل مع أكثر من علامة تجارية في وقت واحد، بينما المطاعم العادية لا تخدم سوى علامتها التجارية هي.

السبب الثاني هو أن المطابخ السحابية توفر في الإيجار والديكور وكل هذه الأمور التي لابد منها في المطاعم العادية.

والسبب الثالث أن انتاجية المطابخ السحابية أكبر بكثير حيث يمكن للمطبخ السحابي انتاج 150 طلب في ساعة وإنهاء طلب كل دقيقة.

السبب الرابع والأخير هو المطاعم السحابية تنفق تكلفة أقل بكثير من المطاعم العادية فيما يخص خدمة التوصيل، والسبب أنها تتعاون مع  شركة توصيل واحدة تخدم عشرات العلامات التجارية التي يعمل عليها المطبخ السحابي.

توقعات بازدهار سوق المطاعم السحابية في المنطقة العربية

ليست فقط الجولة التمويلية لمنصة كيتوبي هي ما تنذر بانتشار ثقافة المطابخ السحابية في المنطقة في الفترة المقبلة، بل هناك العديد من العوامل والإشارات التي تدل على غزو قريب في عالم الشركات الناشئة من قبل الشركات المتخصصة بالمطاعم السحابية.

حيث وصل حجم سوق طلب الطعام أونلاين في الشرق الأوسط إلى 6 مليار دولار أمريكي في عام 2019، ومن المتوقع أن ترتفع قيمة السوق إلى 11.9 مليار دولار بحلول 2026.

وجدير بالذكر أن 60% من أرباح المطاعم في المنطقة تأتي من الطلبات الإلكترونية، حيث تحتل السعودية المركز الأول في قائمة الدول العربية التي تعتمد خدمة طلبات الطعام أونلاين، ويليها في المركز الثاني الإمارات العربية المتحدة، فضلًا عن أن الإمارات حاليًا تعتبر مركزًا للشركات الناشئة التي تعمل في المطابخ السحابية.

كل هذه العوامل تشير إلى أن صناعة المطابخ السحابية؛ ستزداد انتشارًا في الفترة المقبلة، وسيتوجه الكثير من رواد الأعمال والمستثمرين على حد سواء إلى هذه الصناعة، وهو ما لمسناه بالفعل حاليًا في شركات المطابخ السحابية الناشئة في المنطقة.

فعلى سبيل المثال تمكنت شركة Sweetheart Kitchen من الحصول على تمويل بقيمة 24 مليون دولار، وتمكنت أيضًا شركة Kitopi من إغلاق جولة تمويلية بقيمة 415 مليون دولار، وغيرهم من شركات المطاعم السحابية الأخرى.

كيتوبي تتوسع في قطر والبحرين

بدأت شركة كيتوبي في استكمال خططها التوسعية التي أعلنت عنها من قبل، فبعد التوسع في كلًا من السعودية والكويت، أعلنت اليوم عن بدء توسعها في البحرين وقطر، كما تنوي كيتوبي استكمال خططها بالتوسع في كلًا من ماليزيا وسنغافورة وذلك بحلول النصف الثاني من العام الحالي 2022.

جدير بالذكر أن فريق العمل في كيتوبي وصل إلى أكثر من 3  آلاف موظف حاليًا، وبلغت الشراكات التي تم عقدها إلى أكثر من 200 علامة تجارية، وذلك لاستيعاب حجم العمل المتزايد والقدرة على تشغيل أكثر من 80 مطبخ سحابي في الإمارات، والمملكة العربية السعودية والكويت، وبلا شك مع ازدياد التوسع والدخول في أسواق جديدة ستزداد هذه الأرقام أيضًا.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required

ستارت اب

مملكة الشركات الناشئة: دليل صناديق الاستثمار الجريء في السعودية ( متجدد )

وصل حجم الاستثمارات إلى 2 مليار و55 مليون ريال سعودي، ما يساوي 21% من إجمالي قيمة الاستثمار في المنطقة

منشور

في

بواسطة

تمكنت صناديق الاستثمار الجريء في السعودية من تحقيق نسبة نمو في قطاع الاستثمار الجريء وصلت إلى 270% ، وذلك في عام 2021 فقط مقارنة بما وصلت إليه في 2020.

حيث احتلت المملكة العربية السعودية المركز الثاني كأكبر دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث قيمة الاستثمار الجريء، حيث وصل حجم الاستثمارات إلى 2 مليار و55 مليون ريال سعودي، ما يساوي 21% من إجمالي قيمة الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالكامل.

وكانت الشركات الناشئة صاحبة النصيب الأكبر من هذه الاستثمارات؛ هي الشركات التي تعمل في قطاع التقنية المالية يليها شركات قطاع التجارة الإلكترونية، حيث يشهد كلا القطاعين نمو غير مسبوق في السعودية.

ويعود الفضل بنسبة كبيرة إلى الشركة السعودية للاستثمار الجريء، والسبب هو دعمها المستمر وتحفيزها للاستثمار في الصناديق الاستثمارية والاستثمار بالمشاركة مع مجموعات المستثمرين الملائكيين، الأمر الذي أدى إلى تطوير منظومة الاستثمار الجريء في السعودية.

فيما يلي نستعرض معًا مجموعة من أهم صناديق الاستثمار الجريء في السعودية :

 

صناديق الاستثمار الجريء في السعودية

إيمباكت 46 Impact46

ايمباكت Impact46  من واحدة من أهم شركات الاستثمار السعودية ومقرها الرياض، هي شركة إدارة أصول واستشارات، حاصلة على ترخيص من هيئة السوق المالية، وتعمل الشركة على توفير خدمات استثمارية لكافة الشركات والمؤسسات المحلية والعالمية، بالإضافة إلى تقديم الاستثمار للشركات الناشئة عبر صناديقها المختلفة.

تمتلك الشركة صندوقين استثمار من أهم صناديق الاستثمار الجريء في السعودية ، يتخصص كل منهما في مراحل استثمارية وقطاعات مختلفة، ويتم تحديد الصندوق المناسب للشركة الناشئة وفقًا للمرحلة الاستثمارية التي تعيشها الشركة، بالإضافة إلى نوع المجال أو القطاع الذي تتخصص به الشركة.

  • صندوق Impact Growth

يعتبر من أهم صناديق الاستثمار الجريء في السعودية ، يقدم صندوق Impact Growth استثمار للشركات الناشئة في مرحلة النمو(Series A, B, وما بعدهم)، ويركز على دعم تقنيات التطوير كأتمتة الأنظمة وما إلى ذلك في كافة القطاعات المختلفة، ويصل حجم الاستثمار بداية من 5 إلى 7 مليون دولار أمريكي.

  • Impact Seed

يستهدف صندوق Impact Seed الشركات الناشئة في مراحلها المبكرة (Seed – Pre Series A) ويبدأ حجم الإستثمار الذي يقدمه للشركات من 500 ألف دولار إلى 1 مليون دولار.

قامت شركة Impact46  بالاستثمار في 20 شركة مختلفة من خلال صناديقها الاستثمارية، وهم:

شركة Bondai، وشركة Merit، وشركة Playhera، وشركة Raseed ، وشركة Homzmart، وشركة Playhera، وشركة Shuttle ، وشركة  Trukking، وشركة Dawul، وشركة Merit ، وشركة rasan ، وشركة Hala، وشركة Sanar ، و شركة Floward ، وشركة Tamara، وشركة Jahez، وشركة Lendo، وشركة 360vuz ، وشركة Bonat، وشركة  Telgani وأخيرًا شركة Syarah.

هلا فنتشرز Hala Ventures

هلا فنتشرز Hala Ventures صندوق استثماري سعودي مقره مدينة الخبر، وهو من أهم صناديق الاستثمار الجريء في السعودية ، يستهدف الصندوق الشركات الناشئة التي تعمل في مجال التكنولوجيا، والتي مازلت في مرحلة النمو من فئات ( البذور المسبقة ، البذور ، السلسلة أ ، السلسلة ب)، لرغبة الشركة في الاهتمام بالمستقبل وبالاستثمار في المستقبل، نظرًا لكون التكنولوجيا هي المستقبل.

لم يحدد الصندوق حجم الاستثمار الذي تقدمه للشركات، فلا يوجد رقم محدد يبدأ أو ينتهي عنده نطاق الاستثمار، لكن يمكن توقع الرقم من الشركات الناشئة التي استثمر بها الصندوق، حيث قدم استثماراته لعديد من الشركات الناشئة أبرزهم؛ شركة Enhance، وشركة POSRocket، وشركة Magnitt، وشركة Sarwa، وشركة Bondai، وشركة Democrance، وأخيرًا شركة Buseet.

فينشر كابيتال السعودية Saudi Venture Capital Company

فينشر كابيتال Saudi Venture Capital Company هي شركة استثمار مقرها الرياض، وهي شركة حكومية تم تأسيسها عام 2018 من قبل مؤسسة منشآت، كجزء من برنامج تطوير القطاع المالي، بهدف تطوير منظومة الاستثمار الجريء من خلال التشجيع على الاستثمار في مجموعات الملائكيين وفي صناديق الاستثمار المختلفة.

وتستهدف فينشر كابيتال الشركات الناشئة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في مختلف القطاعات، بمراحلها الأولية أي ما قبل البذور، ومراحلها المتأخرة أيضًا.

قامت الشركة بالاستثمار في العديد من صناديق الاستثمار في المنطقة ، وعلى رأسها صناديق الاستثمار الجريء في السعودية وهي؛

صندوق derayah، وصندوق arzanvc، وصندوق impact46، وصندوق visionvc، وصندوق endeavor، وصندوق raed، وصندوق halavc، وصندوق shorooq، وصندوق outliers، وصندوق merak، وصندوق venturesouq، وصندوق msacap،  وصندوق nuwacapital، وصندوق access-bridge.، وصندوق seedra، وصندوق global.vc، وصندوق hambroperks، وصندوق suknaventures.

ثانيًا : صناديق النمو وهي؛

صندوق GCC Asia Growth Fund، وصندوق alphacapital.

ثالثًا: صناديق مسرعات الأعمال واستوديوهات الشركات الناشئة وهم؛

مجموعة ecosystems.500، ومجموعة msacap، ومجموعة techstars، ومجموعة seedra، ومجموعة flat6labs.

صناديق الاستثمار الجريء في السعودية

رائد فنتشرز RAED Ventures

رائد فنشرز هي شركة رأس مال مغامر تهدف إلى دعم ومساعدة الشركات الناشئة في مراحلها المبكرة عن طريق الاستثمار فيها، وتستهدف بالأخص الشركات الناشئة التي تعمل في مجالات التجارة الإلكترونية، والصحة الرقمية، وتكنولوجيا التعليم، وتكنولوجيا البيع بالتجزئة، والخدمات اللوجستية، والتكنولوجيا المالية، وغيرها من القطاعات التي تسعي إلى الرقمنة أو تم رقمنتها بالفعل، أو كما تقول رائد فنتشرز عن نفسها أنها تستهدف الشركات التي تحمل تصنع التغيير في أي قطاع كان، والتي تخلق نقطة تحول في مجالها.

قامت رائد فنتشرز بالاستثمار في العديد من الشركات وهي؛

في مجال التقنية المالية : شركة طويق، وشركة لين تكنولوجي ، وسيمبلفاي، وشركة تابي.

وفي مجال تكنولوجيا التعليم : منصة نون.

وفي مجال التجارة الإلكترونية: شركة تاجر ، وشركة أوبونتيا، وشركة ساري، وشركة سلة، وشركة جولدن سنت ، وأخيرًا شركة ميلتو .

وفي مجال اللوجستيات : سويفل ، وموقع سيارة  ،وتركر، ومرسول، ومرني، وفيتشر، وأخيرًا شركة تريلا.

وفي قطاع الأعمال : شركة زير، وشركة يونيفونيك، وفودكس، وبيزات، وكراود أنالايزر.

وفي مجال الترفيه : ايفنتوس، و ألعاب طماطم ، وملاعب، وضاد.

وأخيرًا في مجال العقارات شركة عقار ماب.

وتمتلك رائد فنتشرز العديد من المكاتب 7 دول وهم؛ المملكة العربية السعودية، ومصر، والإمارات العربية المتحدة، والبحرين، والأردن، والولايات المتحدة الأمريكية، وأخيرًا باكستان.

صندوق فيجن فنتشرز Vision Ventures

يعتبر من أهم صناديق الاستثمار الجريء في السعودية ، يستثمر صندوق فيجن فنتشرز Vision Ventures في الشركات الناشئة في مراحلها الأولية أي مرحلة التأسيس والجولة الأولى، ويستهدف الصندوق الشركات الناشئة التي تعمل في مجالات النقل الذكي، والتجارة الإلكترونية، والسحابة والهاتف المحمول، ويدعم الصندوق الشركات من خلال الاستثمار فيها، بالإضافة إلى الدعم الإداري والتنفيذي للشركات.

استثمر الصندوق في الشركات التالية؛

في مجال الترفيه :  شركة ملاعب للألعاب، وشركة طماطم لألعاب الهاتف المحمول، ومنصة 360 Vuz

وفي مجال النقل والتوصيل: سيارة، وتريللا، وموقع RedBox، وشركة Buseet،

وفي مجال التعليم: تطبيق myU، ومنصة Hello World Kids لتعليم الأطفال البرمجة، ومنصة Shroo7 السعودية ،

وفي مجال التسوق الإلكتروني: منصة سيارة، وشركة جاذر إن، ومنصة سلة، ومنصة Brimore، وشركة تمارا، ومنصة Dabchy، وتطبيق Cartlow،

وفي مجال المطاعم والأغذية: منصة فودكس، ومنصة POSRocket، وشركة Calo، وتطبيق The Chefz، وشركة MunchOn، وشركة Haseel، وشركة Nakheel.

وفي مجال الرعاية الصحية: تطبيق شفاء، وشركة سيبلي المتخصصة في تقديم الرعاية النفسية، ومنصة Shezlong للصحة النفسية.

وفي مجال الإعلام: منصة MenaBytes الاعلامية. ( تم التخارج منها ، بحسب الموقع الرسمي لفيجن فينشترز ).

وفي مجال التقنية المالية : Wethaq، ومنصة Rain.

وفي قطاع الأعمال: منصة MARN، ومنصة Quantum، ومنصة Sarwa للاستثمار، وشركة Mntrni، ومنصة SocialDice، ومنصة Caramella، وشركة Bayzat.

قطاع الدعم الفني والخدمات المنزلية: شركة جيكس لخدمات الدعم الفني للشركات واصلاح الاجهزة ، وتطبيق  Taskty، وتطبيق Munjz، ومنصة Mntrni للتواصل مع أفضل الخبراء في كل المجالات المهنية.

وأخيرا منصة ضاد للكتب الصوتية، ودليل العائلة المفضل Qidz.

ويمتلك الصندوق مكاتب في كل من؛ سان فرانسيسكو ، الرياض ، دبي وأمستردام.

صندوق دال للاستثمار DAAL Ventures

صندوق دال للاستثمار DAAL Ventures هو صندوق رأس مال استثماري سعودي مقره الخبر، يهدف إلى ربط فرص تكنولوجيا المعلومات حول العالم بمواهب وقيادة المستثمرين العالميين، حيث يستهدف الصندوق الشركات الناشئة التي تعمل في مجال التكنولوجيا وتحديدًا في صناعة المنتجات التكنولوجية، والمتاجر الإلكترونية، والذكاء الاصطناعي، والـ Bigdata، والـ Iot، والـ Saas، والـ Fintech.

قام صندوق دال بالاستثمار في شركات عديدة تشمل :

شركة Paym.es، وشركة Palm.hr، وشركة Promo Republic، وشركة Eventtus، وشركة Nexford University، وشركة Ordera، وشركة Fonibo، وشركة Loship، وشركة Caramella، وشركة Promo Republic، وشركة Dabchy، وشركة Swash، وشركة Ordera، وشركة Fonibo، وشركة Loship. 


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

ستارت اب

صفقات تمويل واستحواذات ضخمة: 7 شركات أردنية ناشئة لفتت أنظار الجميع في العام 2022

الأردن قلعة من قلاع ريادة الأعمال في المنطقة العربية. نلقى الضوء هنا على بعض الشركات الناشئة التي بزغت بشكل ملحوظ.

منشور

في

بواسطة

منذ بداية ثورة ريادة الأعمال في المنطقة العربية، في العقد الاول من الألفية، والأردن تحتل مرتبة متقدمة بارزة في أهم وأنجح المشاريع الناشئة وأكثرها تمويلاً ونجاحاً.

في هذا المقال، نطوف تطوافاً سريعاً حول مجموعة من أفضل الشركات الناشئة الأردنية التي ظهرت مؤخراً بإعتبارها شركات ناشئة واعدة، والتي اما استطاعت النمو في السوق الاقليمي ، أو حصد استثمارات كبيرة ، او الاستحواذ عليها بصفقات مميزة.

منصة الطبي Altibbi

واحد من أضخم صفقات التمويل التي شهدتها المنطقة خلال العام 2022،  حيث حصدت منصة الطبي Altibbi الأردنية الناشئة للخدمات الطبية الإليكترونية الشاملة، حصدت تمويلا بقيمة 44 مليون دولار ، ليرتفع إجمالي التمويلات التي حصلت عليها المنصة الطبية الواعدة الى حوالي 94 مليون دولار ، لتعتبر من أكبر الشركات الناشئة العربية حصداً للتمويلات خلال السنوات الماضية.

المنصة التي تأسست في العام 2011 في عمّان العاصمة الأردنية، اعتبرت واحدة من أنشط المنصات الطبية العربية واكثرها نموا، حيث قدمت أكثر من 3 مليون استشارة طبية سنويا ، ويصل عدد زوراها بحسب المنصة الى 20 مليون زائر شهرياً. كما تعمل في الربط بين الأطباء والمرضى، بالاعتماد على محرك للذكاء الاصطناعي.

وتغطي خدمات المنصة مجموعة من الدول العربية الى جانب الأردن، تشمل الامارات والسعودية ومصر ، كما تقدم خدماتها القائمة على المحتوى الطبي لكافة دول المنطقة بلا استثناء.

منصة أبواب

منصة أبواب

منصة أبواب هي منصة أدرنية متخصصة في التعلم الإلكتروني، تم تأسيسها على يد رواد الأعمال حسن السرابي وحمدي الطباع وصبري حكيم عام 2019، بهدف رقمنة التعليم وتغيير شكل التعليم في الوطن العربي، من خلال تقديم محتوى ذو جودة عالية يساعد الطلاب في مختلف المراحل العمرية على الدراسة أونلاين دون الحاجة للذهاب إلى المدارس والجامعات.

تمكنت منصة أبواب من إغلاق أكثر من جولة تمويلية، ففي عام  2020 حصدت تمويلا بقيمة 2.4 مليون دولار أمريكي، وجاءت هذه الجولة بقيادة صندوق آدم تيك فينشرز الاستثماري، مع مشاركة مجموعة من صناديق الاستثمار الأخرى.

ثم جولة ثانية قامت بإغلاقها في عام 2021 ، بقيادة مجموعة كبيرة من المستثمرين الأفراد وصناديق وشركات الاستثمار،وبلغت قيمة هذه الجولة نحو 5.1 مليون دولار ، ليصل بذلك إجمالي ما حصلت عليها الشركة من تمويل إلى 7.5 مليون دولار.

منصة Edunation

منصة Edunation

منصة Edunation هي منصة ناشئة متخصصة في مجال تكنولوجيا التعليم، وتعتبر من أولى الشركات الناشئة في هذا المجال، وواحدة من أهم منصات التعلم عن بعد في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، تم إطلاقها في عام 2013 على يد كلًا من فراس جبور ومحمود جبرين، بهدف رقمنة قطاع التعليم وتغيير مفهوم التعلم عن بعد.

تقدم المنصة محتوى تعليمي متنوع ومتكامل، يشمل كافة المراحل الدراسية، ويتضمن الدروس المرئية، والاختبارات ، وحلول مختلفة لتقييم مستوى الطلاب.

تمكنت منصة من الحصول على 3 مليون دولار أمريكي، وذلك ضمن جولة تمويلية بقيادة صندوق Rubix الاستثماري الأمريكي، وتنوي المنصة استغلال هذا التمويل في الدخول إلى أسواق جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

شركة طماطم

ألعاب طماطم

ألعاب طماطم  هي شركة ناشئة متخصصة في تطوير الألعاب، تم تأسيسها في عام 2013 على يد حسام حمو، وتعتبر من أولى الشركات الناشئة العربية في مجال الألعاب.

استطاعت شركة ألعاب طماطم تحقيق نجاحات هائلة منذ تأسيسها، حيث وصل عدد مرات تحميل الألعاب إلى أكثر من 75 مليون تحميل، بالإضافة إلى استقطاب نحو 3.5 مليون مستخدم شهريًا.

وبعد تحقيقها لهذه الأرقام الضخمة تمكنت المنصة من الحصول على تمويل بقيمة 17 مليون دولار أمريكي، وذلك ضمن جولتي تمويل، حيث حصلت في الجولة الأولى على 6 مليون دولار، وفي الجولة الثانية حصلت على 11 مليون دولار أمريكي من الشركة الكورية المنتجة للعبة PUBG  الشهيرة.

شركة جواكر

جواكر هي شركة ناشئة متخصصة في مجال الألعاب، تم تأسيسها عام 2009 على يد كلًا من محمد حسن ويوسف شمعون ، وتقدم الشركة أكثر من 30 لعبة على تطبيقها الإلكتروني.

تتيح جواكر مجموعة من المميزات للمستخدمين على تطبيقها، حيث تتيح لهم اللعب مع لاعبين آخرين من أي مكان في العالم، بالإضافة إلى إمكانية انشاء لعبة خاصة، وإمكانية دعوة الأصدقاء ، فضلًا عن خاصية المحادثة الصوتية مع اللاعبين أثناء اللعب.

وصل تقييم تطبيق جواكر على متجر جوجل إلى 4.5 من 4، أما على متجر آب ستور فقد حصل التطبيق على تقييم 4.7 من 5 وهو نجاح هائل بلا شك ودليل على مدى اهتمام المستخدمين بتطبيق جواكر.

ومؤخرًا أعلنت شركة جواكر عن توقيعها لاتفاقية استحواذ من قبل شركةStillfront Group  السويدية ، ووصلت قيمة الاستحواذ إلى 205 مليون دولار أمريكي.

منصة أبجد

منصة أبجد هي منصة أردنية متخصصة في بيع الكتب، تم تأسيسها عام 2012 على يد رائدة الأعمال إيمان حيلوز، خلال هذه السنوات نجحت المنصة في استقطاب  1.5 مليون قارئ وكاتب من كافة الدول العربية.

وتقدم المنصة للقراء خدمات متنوعة بغرض منحهم تجربة قراءة أفضل، حيث تتيح إمكانية متابعة الكتّاب، ومتابعة  كل جديد لديهم، بالإضافة إلى امكانية تقييم الكتاب ونشر رأي القارئ حوله عبر التعليقات، وغيرها من الخدمات المميزة.

كما توفر المنصة خدمات أخرى مدفوعة مثل الاشتراك الشهري، والذي لا يتعدى الـ 5.99 دولار، هذه العضوية تعطي للمستخدم حرية الاستفادة بجميع الخدمات التي تقدمها المنصة، والحصول على كافة الكتب الموجودة بكل سهولة.

مؤخرًا أعلنت منصة أبجد عن إغلاقها لجولة استثمارية من فئة   (Series A) بقيمة مليون دولار أمريكي، والتي جاءت بقيادة الصندوق الأردني للريادة، وصندوق رمال كابيتال، وصندوق JordInvest.

جعفر شوب

جعفر شوب

جعفر شوب هي منصة إلكترونية ناشئة متخصصة في بيع أدوات إصلاح وتطوير المنازل، تم إطلاقها في المنصة في عام 2017 على يد كل من محمد باطا وسامر باطا الخبير وخالد عبده.

توفرالمنصة كافة المعدات والأدوات اللازمة لتصليح وتطوير المنازل، وتستهدف المنصة الحرفيين والعاملين بمجالات مثل النجارة والزراعة وطلاء المنازل، وأصحاب المنازل الراغبين في القيام بما يتطلبه المنزل بأنفسهم.

كما تقدم المنصصة مقالات تعليمية لمساعدة المستخدم في فهم كيفية عمل هذه الأدوات،  ويتم توفير هذا المحتوى التعليمي بصورة مرئية على هيئة فيديوهات قصيرة، وأيضا في صورة مقروءة كالمقالات.

تمكنت منصة جعفر شوب المتخصصة في بيع أدوات تصليح المنازل ومستلزمات العناية بالحدائق؛ عن إغلاقها لجولة تمويلية من نوع ( ما قبل البذري ) Seed Fund، بقيادة صندوق الاستثمار نما فينتشرز.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

ستارت اب

ألتيريكس Alteryx تقدّم أول منصة سحابية شاملة وموحّدة لأتمتة التحليلات خلال عدة دقائق

تقدّم سحابة ألتيريكس للتحليلات حلولاً موحدة وسهلة الاستخدام لتمكين الجميع، من مهندسي البيانات إلى المحللين وموظفي الشركات، من تحقيق تأثيرات فاعلة لتعزيز النتائج.

منشور

في

بواسطة

دبي – الامارات العربية المتحدة

أعلنت ألتيريكس، شركة أتمتة التحليلات (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز AYX)، اليوم عن إطلاق Alteryx Analytics Cloud، سحابة ألتيريكس للتحليلات، أول منصة آلية موحدة للتحليلات الشاملة تطلقها ألتيريكس لتمكين كافة المستخدمين في جميع أنحاء أي شركة من اتخاذ قرارات مستنيرة حول بياناتها.

تمكّن هذه الحلول السحابية الجديدة من ألتيريكس المستخدمين من الوصول إلى رؤى مستنيرة قائمة على البيانات في غضون دقائق بدلاً من أيام عبر استخدام متصفح ويب فقط. وبالاستغناء عن الشفرات أو باعتماد شفرات ورموز محدودة، تسهّل حلول ألتيريكس المستخدمين في استنباط الأفكار والبيانات ذات الصلة لمعالجة أصعب مشاكل التي تواجه الشركات.

لقد بدأت أهمية البيانات في الانتقال إلى السحابة الإلكترونية، حيث تتبنى الشركات مستودعات، أو بحيرات، سحابية للبيانات لإدارة مجموعات البيانات الضخمة فيها بشكل متزايد، فضلاً عن بحث الشركات عن حلول للتحليلات على السحابة. ومع ذلك، لا تزال القدرة على تحقيق أقصى قيمة من البيانات، سواء كانت في السحابة أو في أماكن العمل، بعيدة عن متناول الكثيرين. وفقاً لاستبيان أجرته “يوجوف” بتكليف من ألتيريكس، أفاد 12٪ فقط من الموظفين أن بإمكانهم التأثير على نتائج شركاتهم بالاعتماد تحليلات الخدمة الذاتية.

سيصبح إضفاء الطابع الديمقراطي على تحليلات البيانات وضمان وصول كل موظف إلى رؤى ومستخرجات مستنيرة أمراً أساسياً للشركات لتحافظ على ميزتها التنافسية في السوق. تتصدّى ألتيريكس  لهذه الحاجة الهائلة في السوق عبر سحابة ألتيريكس للتحليلات، منصة الحلول المبتكرة والموحدة والتي تشمل: Alteryx Designer Cloud، Alteryx Machine Learning، Alteryx Auto Insights، و  Trifacta Data Engineering Cloud.

وبهذه المناسبة، علّق سوريش فيتال، كبير مسؤولي المنتجات في ألتيريكس، قائلاً: “لقد انتهت الأيام التي كان فيها الوصول إلى التحليلات مقصوراً على فرق معيّنة ومتخصصة فقط. نركز في ألتيريكس على تسريع تطوير المرحلة التالية من السحابة في شركتنا لتوفر ابتكاراتنا الجديدة التحليلات للجميع ولمساعدة كل شركة على تمكين موظفيها، من مهندسي البيانات وتكنولوجيا المعلومات إلى محللي البيانات والعلماء إلى غيرهم من الموظفين، لاتخاذ قرارات مستنيرة قائمة على البيانات باستخدام أتمتة التحليلات.”

تجربة Designer cloud

تقدم سحابة ألتيريكس للتحليلات تجربة “Designer” المألوفة مع تمكين جميع المستخدمين من الوصول لها

 تساعد Designer Cloud من ألتيريكس العملاء على توسيع نطاق التحليلات ليشمل كافة مجموعات الشركة ولا يظل حصراً على علماء البيانات وتكنولوجيا المعلومات وأقسام البيانات والتحليلات. بإمكان أي مستخدم الآن استخدام Designer Cloud لإعداد البيانات، مزجها، ونشرها بطريقة مرئية وخالية من الرموز والشفرات، باستخدام متصفح ويب فقط من أي جهاز كمبيوتر، بما في ذلك أجهزة ماك.  يمكّن استخدام تطبيقي “Designer Cloud” مع “Designer Desktop” من ألتيريكس المستخدمين من التعاون بسهولة ومشاركة المهام. كما يمكن للمستخدمين أيضاً دمج مهامهم بسرعة مع تطبيقاتهم السحابية وقواعد البيانات وجداول البيانات الأكثر استخداماً ومع موصلات التخزين السحابي المتاحة على منصات مثل أمازون S3، غوغل درايف، Office 365، و Snowflake.

التعلم الآلي

يمكّن التعلم الآلي من ألتيريكس (Alteryx Machine Learning) أي موظف في الشركة من استخدام التنبؤات لاتخاذ قرارات ذكية

 يساعد حل التعلم الآلي من ألتيريكس  (Alteryx Machine Learning)المستخدمين من اتخاذ قرارات قائمة على البيانات. بدلاً من مطالبة خبراء علوم البيانات بتشفير نماذج التعلم الآلي، يمكن للمحلّلين الآن إنشاء النماذج، التحقق منها، تكرارها واستكشافها بسرعة ووضوح، أثناء استخدام ميزة التعلم “Education Mode” لتعزيز قدراتهم ومعارفهم حول البيانات.

حل التحليلات

يمكّن حل Alteryx Auto Insights الجميع من استنباط  بيانات مؤثرة لتسريع الإجراءات والقرارات في الشركة

 يوفر حل التحليلات Alteryx Auto Insights، المعروف سابقاً باسم Hyper Anna، للمستخدمين رؤى آلية مدفوعة بالذكاء الاصطناعي. يعمل الحل مثل المحلل البشري، إذ يعثر على القصص والاختلافات والرؤى الكامنة في البيانات، ويقدم ملخصات وتفسيرات واضحة تركز على الأمور المهمة في الشركة، مما يمنح المستخدمين الثقة لاتخاذ قرارات تستند إلى البيانات بأنفسهم، ويساهم بتثقيف الجميع بعلوم البيانات عبر كافة مستويات الشركة.

حل Trifacta Data Engineering Cloud

يساعد حل Trifacta Data Engineering Cloud فرق تكنولوجيا المعلومات وهندسة البيانات على دفع التحول التحليلي نحو السحابة

 يستخدم عملاء الشركات صيغة بيانات حديثة مبنية على المستودعات السحابية للبيانات والتطبيقات والتحليلات المستندة إلى “ساس” (SaaS). بإضافة Trifacta إلى سحابة ألتيريكس للتحليلات، يمكن الآن لمهندسي البيانات توجيه تحليلاتهم على نطاق واسع، بالإضافة إلى إرضاء حاجة المستخدمين للحصول على الرؤى المهمة في الوقت المناسب من مجموعات البيانات السحابية الكبيرة في شركاتهم لدعم جهود التحول الرقمي.

ألتيريكس

ومن جهته، صرح زاكاري سميث، مدير تخطيط المتطلبات في شركة باير للصيدلة، قائلاً: “نستخدم تحليلات البيانات لإيجاد حلول للتحديات الحرجة التي تواجهها الشركات. يمكّننا تحويل البيانات بسرعة في مستودعاتنا السحابية للبيانات في بيئة موحدة من تحقيق أهدافنا الرئيسية، بما في ذلك إعداد التقارير الآلية لنقاط البيع لتجار التجزئة وتخطيط المخزون والتنبؤ. بينما ننتقل إلى صيغة البيانات الحديثة مثل “الاستخراج، التحميل، والتحويل (ELT)، يسعدنا اعتماد ترايفاكتا من ألتيريكس لتحقيق كفاءات أكبر لشركتنا.”

علّق دان فيسيت، نائب الرئيس، قسم التحليلات والمعلومات، شركة البيانات الدولية (IDC)، “تواصل ألتيريكس في تعزيز محفظتها وتسريع نموها السحابي من خلال ابتكارات ومنتجات جديدة. يمكّن إطلاق سحابة ألتيريكس للتحليلات من تحقيق أقصى قيمة من أتمتة التحليلات ومساعدة العملاء، بغض النظر عن مركز المستخدم في الشكرة، على استخدام التحليلات لدفع جهود التحول الرقمي.

وأضاف طارق دويك، مدير التحالفات التكنولوجية، منصة Snowflake، “نحن في غاية الحماس لرؤية هذه الابتكارات الجديدة من ألتيريكس وتعزيز شراكتنا لمساعدة المؤسسات والشركات على تحقيق نتائج تحليلية قائمة على البيانات بصورة أسرع. تمكّننا هذه الحلول من دعم الطرق المتعددة التي يعمل بها المستخدمون مع إضفاء المرونة على إدارة البيانات ومعالجتها، والتأكد من قابليتها للتطوير وأنها آمنة للغاية.”


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

الأكثر رواجاً