تواصل معنا

ستارت اب

منصة كيتوبي حصدت تمويلاً يقارب النصف مليار دولار: ما هي المطابخ السحابية التي تغزو عالم الشركات الناشئة؟

منشور

في

Kitopi

أعلنت منصة المطابخ السحابية Kitopi حصولها على تمويل بقيمة 415 مليون دولار أمريكي، وذلك ضمن جولة استثمارية من فئة   (Series C) ، وجاءت هذه الجولة بقيادة صندوق رؤية سوفت بنك 2، وبمشاركة مجموعة من صناديق الاستثمار القوية مثل  Chimera، و DisruptAD، B. Riley، Dogus Group، Next Play Capital، و Nordstar.

الخبر الذي طرح تساؤلات عديدة لدى رواد الأعمال والمستثمرين وحتى العملاء العاديين؛ ما هي المطاعم السحابية ؟ وما سبب اقبال صناديق الاستثمار والمستثمرين الأفراد على هذا النوع من الشركات الناشئة ؟ وما السبب وراء صعود هذه الشركات بقوة في عالم الشركات الناشئة المتخصصة في توصيل الطعام ؟

فيما يلي كل ما تود معرفته عن المطاعم السحابية.

ما هي المطابخ السحابية ؟

المطابخ السحابية

تعرف أيضًا باسم المطابخ المعتمة Dark Kitchens، ويقصد بها المطاعم التي تقدم خدمة الطعام للعملاء ولكن عبر التوصيل فقط، بمعنى أنه لا يوجد بهذه المطاعم أماكن لجلوس العملاء بها وتناول الطعام، فهي عبارة عن مطبخ يقوم بتحضير الطعام الذي تم طلبه من قبل العملاء بواسطة تطبيقات طلب الطعام، ومن ثم توصيله عبر شركات توصيل الطعام، أي لا وجود للعملاء بهذا النوع من المطاعم، فقط الطباخين والعاملين والمسؤولين عن توصيل الطعام.

كما يمكن لمجموعة من المطاعم المختلفة أن تقدم وجباتها من خلال نفس المطبخ، بمعنى أن المطابخ السحابية تضم مطبخ مشترك وطاقم طبخ وطاقم توصيل، لتتشارك به العديد من العلامات التجارية في هذا، وأحيانًا تختار بعض العلامات التجارية أن تتعاون مع الطباخين والعمال الخاصين بها فقط.

الهدف من إنشاء المطابخ السحابية هو التركيز على إعداد الطعام فقط، وتوفير العمالة، ومساعدة أصحاب المشاريع المبتدئين الذين يرغبون في افتتاح مطاعمهم في توفير رأس المال، والبدء في مشروعهم من خلال العمل على بنية تحتية موجودة بالفعل.

كيف تعمل المطابخ السحابية ؟

المطابخ السحابية

كما وضحنا سابقًا تعمل المطابخ السحابية على فكرة مشاركة البنية التحتية التي تحتاجها أي علامة تجارية متخصصة في الطعام لتقديم خدماتها للعملاء، مع التعاون مع شركات طلب الطعام أونلاين، وشركات توصيل الطعام للمنازل، أي أنها لا تتعامل مع العميل بشكل مباشر مطلقًا، فهي لا تفتح أبوابها للعملاء وإنما تتستقبل منهم الطلبات أونلاين وترسل إليهم الوجبات للمنزل.

وتعمل المطابخ السحابية بـ 3 نماذج تجارية مختلفة هي :

النموذج الأول:

يقوم بتقديم المطبخ مجهز بكافة المعدات والأدوات اللازمة، والخدمات التقنية والتكنولوجية لاستقبال الطلبات وارسال الطعام، للمطاعم والعلامات التجارية الموجود بالفعل، مقابل إيجار شهري على هذه الخدمات المقدمة، وهذا النموذج تقدمه شركة OneKitchen الناشئة، وشركة Kitchen Nation.

هناك شركات ناشئة أخرى تضيف مجموعة من الخدمات الإضافية على جميع ما سبق؛ مثل توفير الطهاة والعمال وغيرهم من الموظفين لتلك المطاعم، ومساعدة المطاعم على التسويق لنفسها، ومساعدتها في شؤون الإدارة أيضًا، ومن هذه الشركات شركة  Kitopi الناشئة التي تمتلك 30 مطعمًا في دول مختلفة حول العالم.

أما النموذج الثاني :

يتمثل النموذج الثاني للمطابخ السحابية في المطابخ الإفتراضية، فالنموذج السابق يقدم خدماته لمطاعم وعلامات تجارية موجودة بالفعل، أما النموذج الثاني يتعاون مع مطابخ افتراضية بمعنى أن يضم المطبخ السحابي الواحد عشرات العلامات التجارية التي تخرج جميعها من المطبخ نفسه.

على سبيل المثال شركة Sweetheart Kitchen الناشئة التي تملك أكثر من 30 اسم تجاري خاص بها، وأيضًا شركة Jeetek Group والتي تقدم منتجاتها تحت 20 اسم مختلف، وكلا الشركتين تقدم أطباقهما تحت عشرات العلامات التجاربة المختلفة رغم أن المطبخ واحد والطهاة هم أنفسهم.

ويعتمد هذا النموذج امتلاك علامات تجارية متنوعة يديرها مطبخ سحابي واحد، وذلك بهدف التحكم في تكلفة الطعام والمشتريات والمرونة في البيع.

وأخيرًا النموذج الثالث:

أما النموذج الثالث فيمكننا القول أنه يضم جميع ما سبق، أي أنه يقدم للمطاعم بنية تحتية جاهزة لمباشرة أعمالهم، مجهزة بكافة الأدوات والخدمات المادية والتقنية اللازمة، بالإضافة إلى مساعدة هذه المطاعم على خلق علامة تجارية لهم، وتحضير قوائم الطعام لهم، وأيضًا مساعدتهم في التسويق لمنتجاتهم، وأخيرًا منحهم الأنظمة التكنولوجية المطلوبة لاستلام طلبات العملاء أونلاين، وإرسال الطعام لهم حتى باب البيت.

وهذا النموذج هو الأقل انتشارًا بين النماذج التجارية الثلاثة للمطاعم السحابية، وتعتبر شركة Krush Brands الناشئة من أوائل الشركات التي اعتمدت هذا النموذج في العمل.

مزايا المطابخ السحابية

المطابخ السحابية

– تمكن المطابخ السحابية رواد الأعمال المبتدئين البدء في مشروعهم برأس مال بسيط، فانشاء مطعم عادي يكلف نحو 150 ألف دولار محد أدنى، لكن الحصول على مساحة خاصة في مطبخ سحابي لا تتجاوز تكلفته الـ 10 آلاف دولار.

– لا تشترط المطابخ السحابية وجودها في أماكن حيوية وجذابة للعملاء، وذلك بحكم أنها لا تفتح أبوابها للعملاء، بل إن بعض المطابخ السحابية تعمل في جراج سيارات أو المجمعات الصناعية أو الأزقة الجانبية، وهو ما تقوم به شركة ديلفيرو التي بدأت انشاء المطابخ السحابية في أماكن غير تقليدية، حيث تقوم بتحويل الحاويات القديمة لمطابخ بهدف توفير المال الذي يتم دفعه في الإيجار.

– يحتاج المطعم العادي لثلاثة أشهر على الأقل لتجهيزه، بينما يمكن لرواد الأعمال البدء في العمل مباشرة في المطابخ السحابية.

– في الفترة الحالية اضطرت العديد من المطاعم إلى غلق أبوابها لشهور بسبب تفشي فيروس كورونا، وللحد من التجمعات بقدر الإمكان، لكن في المطابخ السحابية لا جمهور لا عملاء، الطهاة فقط والموظفين ويتم إرسال الطعام للعملاء حتى باب المنزل، لذلك فرصة الاستمرار في المطابخ السحابية أكبر بكثير من المطاعم العادية المهددة بالغلق في أي وقت بسبب فيروس كورونا.

– تحقق المطابخ السحابية نسبة أكبر في الإيردات والأرباح من المطاعم العادية، والأسباب كثيرة أولها؛ أن المطبخ السحابي يمكنه العمل مع أكثر من علامة تجارية في وقت واحد، بينما المطاعم العادية لا تخدم سوى علامتها التجارية هي.

السبب الثاني هو أن المطابخ السحابية توفر في الإيجار والديكور وكل هذه الأمور التي لابد منها في المطاعم العادية، والسبب الثالث أن انتاجية المطابخ السحابية أكبر بكثير حيث يمكن للمطبخ السحابي انتاج 150 طلب في ساعة وإنهاء طلب كل دقيقة.

السبب الرابع والأخير هو المطاعم السحابية تنفق تكلفة أقل بكثير من المطاعم العادية فيما يخص خدمة التوصيل، والسبب أنها تتعاون مع  شركة توصيل واحدة تخدم عشرات العلامات التجارية التي يعمل عليها المطبخ السحابي.

توقعات بازدهار سوق المطاعم السحابية في المنطقة العربية

ليست فقط الجولة التمويلية لمنصة كيتوبي هي ما تنذر بانتشار ثقافة المطابخ السحابية في المنطقة في الفترة المقبلة، بل هناك العديد من العوامل والإشارات التي تدل على غزو قريب في عالم الشركات الناشئة من قبل الشركات المتخصصة بالمطاعم السحابية.

حيث وصل حجم سوق طلب الطعام أونلاين في الشرق الأوسط إلى 6 مليار دولار أمريكي في عام 2019، ومن المتوقع أن ترتفع قيمة السوق إلى 11.9 مليار دولار بحلول 2026.

وجدير بالذكر أن 60% من أرباح المطاعم في المنطقة تأتي من الطلبات الإلكترونية، حيث تحتل السعودية المركز الأول في قائمة الدول العربية التي تعتمد خدمة طلبات الطعام أونلاين، ويليها في المركز الثاني الإمارات العربية المتحدة، فضلًا عن أن الإمارات حاليًا تعتبر مركزًا للشركات الناشئة التي تعمل في المطابخ السحابية.

كل هذه العوامل تشير إلى أن صناعة المطابخ السحابية؛ ستزداد انتشارًا في الفترة المقبلة، وسيتوجه الكثير من رواد الأعمال والمستثمرين على حد سواء إلى هذه الصناعة، وهو ما لمسناه بالفعل حاليًا في شركات المطابخ السحابية الناشئة في المنطقة، فعلى سبيل المثال تمكنت شركة Sweetheart Kitchen من الحصول على تمويل بقيمة 24 مليون دولار، وتمكنت أيضًا شركة Kitopi من إغلاق جولة تمويلية بقيمة 415 مليون دولار، وغيرهم من شركات المطاعم السحابية الأخرى.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

ستارت اب

حصدت جولتين تمويليتين: منصة فاتورة Fatora المصرية همزة وصل بين تجار الجُملة والتجزئة

منشور

في

بواسطة

أعلنت منصة فاتورةFatora المتخصصة في التجارة الإلكترونية، عن إغلاقها لجولة استثمارية بقيمة 3 مليون دولار، لتكون الجولة الثانية التي تحصل عليها الشركة منذ تأسيسها في عام 2019.

ما هي منصة فاتورة ؟

منصة فاتورة

هي منصة إلكترونية متخصصة في التجارة الرقمية، تأسست المنصة على يد رائد الأعمال حسام علي في 2019، بهدف ربط تجار الجملة بتجار التجزئة، ما يساعد كلا الطرفين في ممارسة أعمالهم بسهولة، فمن ناحية يتمكن تجار الجملة من بيع منتجاتهم للعملاء المستهدفين بشكل مباشر، ومن ناحية أخرى يتمكن تجار التجزئة من تغطية احتياجاتهم من السلع الإستهلاكية وغيرها من المنتجات.

ماذا تقدم منصة فاتورة Fatora ؟

منصة فاتورة

تلعب منصة فاتورة Fatora دور همزة الوصل بين تجار الجملة وتجار التجزئة، حيث تمكن أصحاب المتاجر الصغيرة من الوصول إلى آلاف المنتجات التي يقدمها تجار الجملة، ليقوم صاحب المتجر بالمقارنة بين الأسعار التي يقدمها عشرات الآلاف من تجار الجملة، واختيار ما يناسبه منها.

وتضم المنصة نحو 25 ألف تاجر تجزئة، وأكثر من 500 تاجر جملة، هذا بالإضافة إلى مئات المصنعين والموردين، وذلك من مختلف المحافظات المصرية لمنح التجار مرونة أكبر في الاختيار ، وسهولة التعاون من خلال اختيار تجار الجملة الأقرب لهم في المسافة.

وتنتمي المنتجات التي تقدمها الشركة على لصناعات مختلفة، فلا تركز المنصة على صناعة معينة، بل تضم أصحاب المتاجر الصغيرة وتجار التجزئة الذين يعملون في مختلف الصناعات، كل هذا التنوع يمنح تاجر التجزئة وتاجر الجملة أيضًا السهولة في البيع أو الحصول على المنتجات في الصناعة التي يتخصص بها.

جولة استثمارية بقيمة 3 مليون دولار أمريكي

منصة فاتورة

أعلنت منصة فاتورة عن إغلاقها لجولة استثمارية من فئة (Pre-Series A)  بقيمة 3 ملايين دولار، وجاءت الجولة بقيادة كلًا من صواري فينتشرز وأرزان فينتشر، وبمشاركة مجموعة من صناديق الاستثمار هم؛ خوارزمي فينتشرز، ايجيب فينتشزر، EFG-EV، و Cairo Angels.

جدير بالذكر أنها ليست الجولة الاستثمارية الأولى التي تحصل عليها الشركة، حيث قامت العام الماضي بإغلاق جولة استثمارية من فئة Seed، ولم تعلن عن القيمة المالية بالضبط، اكتفت المنصة بالقول أنها حصلت على رقم مكون من 7 خانات.

وتنوي منصة فاتورة استخدام هذا التمويل في تطوير خدماتها الحالية وتقديم خدمات جديدة، بالتوازي مع تقديم خدمات تركز على المدفوعات الرقمية، هذا بالإضافة إلى هدفها في التوسع والدخول أسواق عربية جديدة.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

ستارت اب

منصة Stake: بوابتك لدخول عالم الاستثمار العقاري بدون رأس مال ضخم وبأرباح ثابتة

تتيح للمستثمرين المساهمة بمبلغ 2000 درهم إماراتي فقط، مع ضمان عوائد مستدامة وثابتة.

منشور

في

بواسطة

شركة Stake

عند ذكر الاستثمار العقاري لابد أن يتبادر إلى ذهنك رأس مال ضخم، لكن الأمر تغير مع إنطلاق منصة Stake المتخصصة في الاستثمار العقاري، والتي تمكّن الأفراد من الدخول لعالم  الاستثمار العقاري وضمان عوائد دائمة وثابتة برأس مال لا يتجاوز الـ 2000 درهم إماراتي.

فلم يعد الاستثمار حكرًا على رجال الأعمال فقط، الآن يمكن لأي شاب الدخول في هذه التجربة، وتحقيق أرباح وعوائد كدخل ثابت له، كل هذا إلكترونيًا عن طريق الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة.

عن منصة Stake

شركة Stake

هي منصة إلكترونية ناشئة متخصصة في الاستثمار العقاري، تم إطلاقها في أواخر 2020 على يد كلًا من : رامي طبارة العضو المؤسس في شركة The First Group والذي عمل أيضًا كنائب رئيس المبيعات في شركة داماك، ويمتلك خبرة كبيرة في مجال العقارات، ومنار محمصاني المدير الإداري السابق في مجموعة فالكون ونائب الرئيس في دويتشه بنك.

تم تأسيس شركة Stake في الإمارات تحديدًا في مركز دبي العالمي، بغرض تبسيط تجرية الإستثمار العقاري للأفراد العاديين، وذلك من خلال تقديم خيارات سهلة وبتكلفة بسيطة تمكن هؤلاء الأفراد من الدخول لعالم الاستثمار العقاري، حيث تتيح لهم إمكانية الاستثمار بمبلغ 2000 درهم إماراتي فقط، مع ضمان عوائد مستدامة وثابتة.

خدمات منصة Stake

شركة Stake

توفر منصة Stake للعملاء فرصة امتلاك حصص في عقارات سكنية مكتملة في مواقع رئيسية، أي تم التأكد من جودتها ومن صحة أوراقها، وبمجرد اشتراك العميل ودفع الـ 2000 درهم يتم أسهم لكل مستثمر بما يتساوى مع نسبة ملكيته للعقار ويبدأ في تلقي حصته من إيرادات الإيجار شهريًا والأرباح على دفعات ربع سنوية.

وهو ما يجعل المنصة وسيلة آمنة للاستثمار، حيث يتم التأكد من جودة العقارات قبل الاستثمار بها، فضلًا ان اختيار وحدات عقارية في أماكن متميزة، مثل وسط مدينة دبي، ودبي مارينا، وسيتي ووك، وقريبًا مركز دبي العالمي.

مع العلم أنه يمكن للمستثمرين تجاوز الحد الأدنى الذي وضعته الشركة للبدء في الاستثمار 2000 درهم، حيث يمكنهم دفع حتى ثلث العقار الواحد كحد أقصى، وبالطبع كلما زاد المبلغ الموضوع كلما زادت قيمة الأسهم وبالتالي قيمة الأرباح والعوائد.

وللاشتراك كل ما عليك القيام به هو الدخول للموقع الإلكتروني الخاص بالشركة، والبدء في تسجيل بياناتك والتأكد من صحة ما قمت بإدخاله، لتبدأ رحلتك في عالم الاستثمار العقاري.

الجولة التمويلية الأولى

شركة Stake

في خلال 5 شهور فقط ومنذ انطلاق الشركة، تمكنت Stake من الحصول على أكثر من 4000 عميل من 54 دولة مختلفة، بالإضافة إلى تحقيق زيادة في المبيعات وصلت إلى 30% شهريًا، وهو ما جذب شركات الإستثمار إليها ليتم عقد أول جولة تمويلية بقيمة 4 مليون دولار أمريكي.

أعلنت شركة Stake المتخصصة في الاستثمار في التكنولوجيا المالية والعقارية عن حصولها على 4 مليون دولار أمريكي في جولة تمويل أولى بقيادة شركة Combined Growth Real Estate، والتي يرأسها عامر حمور والذي صرح بقيادة شركته لهذه الجولة قائلًا بأن الالتمويل سوف يوفر فرصا جاذبة لسوق الاستثمار العقاري السكني في دبي للمستثمرين، حيث يتم استيعاب العرض المرتفع الحالي من خلال الطلب القوي للغاية.

تسمح منصة Stake للمستثمرين بالمشاركة مباشرة في هذا السوق من خلال صفقات التملك الجزئي. ستضمن الخبرة الواسعة والطويلة لكل من السيد طبارة والسيد محمصاني في العقارات والاستثمارات المالية في دبي، والفريق الرائع الذي قاموا بتشكيله، أن يتمكن المستثمرون من الوصول إلى أفضل الفرص المدققة، وإدارة أصولهم بأعلى جودة.”

وجاءت الجولة بمشاركة عدد من شركات الاستثمار هم؛ شركة Vivium Capital، وشركة Verve Ventures، وشركة Lama Holding، ومساهمي شركة Chalgrove Properties Limited في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى المستثمر الملائكي السعودي مشعل علي رضا، الذي عبر عن حماسه حول هذه الجولة التمويلية قائلًا انه فخور بدعم Stake منذ انطلاقها ، ويراها تغييرا كبيراً في سوق العقارات من خلال رقمنته ، ومن خلال  إنشاء عرض عقاري شامل للمستثمرين في المنطقة وخارجها، وأتطلع إلى رؤيتهم يلعبون دورًا مهمًا في سوق العقارات والتكنولوجيا المالية في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية والخليج.”

توسع Stake الى السوق السعودي

وأعلنت منصة Stake عن عزمها لاستغلال هذا التمويل في التوسع والدخول أسواق جديدة، أولها سوق المملكة العربية السعودية، حيث تجري الشركة محادثات مع المسؤولين في السعودية حول التوسع ودخول السوق، وذلك وفقًا لما صرح به المؤسس المشارك رامي طبارة:” نحن نجري بالفعل محادثات مع مطوري العقارات في السعودية حول كيف يمكننا المشاركة في جلب الحصة إلى المملكة، فمع كل التغييرات الإيجابية التي تحدث بسرعة قياسية، نعتقد أن هذا هو أفضل وقت لإطلاق Stake in Saudi Arabia.”

وأضاف: ” لدينا المكونات المثالية لجعل دخولنا إلى السوق ناجحًا. يتمتع السكان بمعدل اختراق للهواتف الذكية بنسبة 92 في المائة ولديهم صلة بالاستثمار العقاري ، وتدعم رؤية الحكومة 2030 زيادة المعروض من العقارات وملكيتها .”

كما تنوي الشركة دخول سوق المملكة المتحدة بعد دخولها المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى رغبتها في تقديم منتجات وخدمات جديدة لجذب أكبر عدد من العملاء، وأيضًا من ضمن أهدافها زيادة حجم فريق العمل، وأخيرًا استغلال هذا التمويل في الاستثمار في المبيعات والتسويق أيضًا.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

ستارت اب

ديرق Derq : شركة ناشئة اماراتية تستخدم الذكاء الاصطناعي لتقديم حلول ابداعية لادارة المرور والطرق

تعمل على حل المشاكل المرورية في المدن الكبرى.

منشور

في

بواسطة

شركة ديرق derq

حصدت شركة ديرق Derq المتخصصة في تقديم تقنيات وحلول الذكاء الاصطناعي جولة تمويلية بقيمة 500 ألف دولار أمريكي بقيادة صندوق وادي مكة ليصل إجمالي ما حصلت عليه حتى الآن 6 مليون دولار أمريكي.

وتعمل الشركة على حل المشاكل والتحديات التي تظهر في المدن، مثل سوء حركة المرور، الازدحام، كثرة الحوادث، وأيضًا تنظيم حركة السير في الحرم أثناء الحج والعمرة، وحتى فيروس كورونا استطاعت الشركة أن تخلق حلول تساعد في الحد من انتشار الفيروس.

عن شركة ديرق Derq

شركة ديرق derq

هي شركة ناشئة متخصصة في مجال تقنيات الذكاء الاصطناعي تأسست في عام 2017 ، وهي شركة فرعية تابعة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ولها فرعين في الأول في الولايات المتحدة الأمريكية، والفرع الثاني في الإمارات، تتخصص الشركة في تقديم حلول وتقنيات رصد الطرق وتحذير المشاة المبنية على الذكاء الاصطناعي، وذلك بغرض إنشاء طرق أكثر أمانًا والحد من الحوادث.

قامت بتنفيذ عدد كبير من المشاريع المتعلقة بسلامة الطرق وإدارة حركة المرور، من خلال إنشاء منصة ذكاء اصطناعي تقدم التحليلات بحركة السير وحركة المركبات المتصلة والمستقلة، وذلك في عدد من الدول أبرزها؛ الولايات المتحدة الأمريكية، والإمارات العربية، بالإضافة إلى دول كثيرة في أوروبا.

واستطاعت الشركة أن تحقق نجاحًا هائلًا ليس فقط من خلال المشاريع التي قدمتها، بل بحصولها على براءة اختراع من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT عند تقديمها لتجربة تحليلات الفيديو بالذكاء الاصطناعي، وبفضل هذا الاختراع  تعاونها الشركة مع جهات ضخمة في مجال النقل مثل:  Qualcomm، Kapsch، Motional، DENSO.

هذه التحليلات تساعد في تقليل عدد الحوادث حيث أنها تتنبأ بالحادث قبل وقوعه وتقوم بإخطار السيارات قبلها بوقت كاف لتجنبها، وذلك للسيارات العادية وذاتية التحكم من خلال تقنية المركبات المتصلة (V2X) والعلامات الوامضة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي.

دور شركة ديرق Derq في مكافحة فيروس كورونا

شركة ديرق derq

ضمن دورها في توفير أفضل شكل للحياة في المدن، كان ومازال لشركة ديرق دور هام في الحد من انتشار فيروس كورونا، حيث قامت الشركة بابتكار منصة منصة ذكية لمكافحة “كوفيد-19″ لرصد وتحليل محتوى كاميرات الطرق بشكل فوري، حيث تقوم برصد الأفراد في الشوارع وقياس مدى التزامهم بالاجراءات الاحترازية،  كالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة وغيرها من الإجراءات التي وضعتها دولة الإمارات، وجاء هذا الابتكار بالتعاون مع واحة دبي للسيليكون.

وفي هذا الجانب صرح الرئيس التنفيذي لشركة ديرق الدكتور جورج عوده قائلًا: ” إن الشركة منذ تأسيسها على تعزيز سلامة المواطنين والمجتمع ككل، من خلال هذه المبادرة، يمكننا المساهمة في ضمان تطبيق إجراءات السلامة في الأماكن الأكثر أهمية على الطرق العامة، وفي المستشفيات والمكاتب ومراكز التسوق والشواطئ العامة والمطارات، إن شراكتنا مع الحكومات والشركات، مثل سلطة واحة دبي للسيليكون، تمكننا من تنفيذ هذه التكنولوجيا وضمان نجاحها.”

وأضاف: “لقد تغير أسلوب حياتنا بسبب جائحة كورونا، وعلينا إدراك كافة التفاصيل المحيطة بنا أكثر من أي وقت مضى.. كما نفخر بالمساهمة في التصدي لهذا التحدي العالمي الكبير والعمل بسرعة لمواجهته بأفكار وتقنيات غير تقليدية”.

أول جولة تمويلية

شركة ديرق derq

أعلنت شركة ديرق Derq عن حصولها على 500 ألف دولار أمريكي ضمن جولة تمويلية من فئة Pre-Series A، بقيادة صندوق وادي مكة للاستثمار الجريء، وذلك بمشاركة عدد من المستثمرين الآخرين، ليصل إجمالي ما حصلت عليه الشركة منذ ديسمبر 2020 إلى 6 مليون دولار.

وعن هذه الجولة التمويلية صرح رئيس مجلس مديري شركة وادي مكة للاستثمار، ورئيس لجنة الاستثمار المهندس خالد عبد الغني سليماني، قائلًا: ;” نهتم بما تقدمه شركة ديرق من حلول تقنية لمواجهة تحديات الازدحام في مواسم الحج والعمرة، وذلك بتسخير تقنية الذكاء الاصطناعي لرصد الزحام وتحذير المشاة عبر أنظمة للتحكم في حركة المرور، تحقيقاً لسلاسة وأمان وفعالية التنقل بين المشاعر المقدسة سعياً لتحسين تجربة ضيوف الرحمن.”

وأعلنت شركة ديرق Derq عن عزمها لاستخدام هذا الاستثمار في تحقيق خططها للتوسع، والدخول لسوق المملكة العربية السعودية أولًا بالتعاون مع وادي مكة، حيث صرح الدكتور جورج عودة الرئيس التنفيذي للشركة قائلًا: ” يستعد السوق السعودي برؤية المملكة 2030 لنمو غير مسبوق يتمحور حول تطوير المدن السعودية لتكون أفضل المدن من حيث جودة الحياة، وهذا ما شجعنا للمساهمة في أن نكون جزءاً من هذا التطور من خلال الحلول الذكية التي تقدمها ديرق Derq، المختصة بتحسين سلامة التنقل، حيث نتطلع إلى المساهمة بتشيّيد البنى التحتية الذكية في جميع أنحاء المملكة عامةً وفي العاصمة المقدسة خاصةً.”


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

الأكثر رواجاً