تواصل معنا

أخبار الشركات الناشئة

من تقييم بـ 300 مليون دولار الى شبح الافلاس: ما الذي يحدث لشركة فيتشر Fetchr ؟

زوال شركة فيتشر Fetchr للنقل واللوجستيات سيعتبر بمثابة هزة كبيرة في عالم الشركات الناشئة في المنطقة العربية.

منشور

في

تتخذ الامور مساراً مأساويا مع واحدة من كبريات الشركات الناشئة العربية، والتي كانت على رأسها من حيث التمويل والنجاح لفترة طويلة. شركة فيتشر للخدمات اللوجستية التي تأسست في دبي في العام 2012، وصلت بها الأمور الى درجة الاقتراب من اعلان التصفية الكاملة، بعد تصاعد تعسّرها الى مستويات غير مسبوقة ، وصلت ذروتها بإعلان غرامة بقيمة 100 مليون دولار متنازع عليها في السعودية.

وعلى الرغم من أن فيتشر من أكبر الشركات الناشئة تمويلاً في القطاع اللوجستي المنطقة، بتمويلات تزيد عن الـ 75 مليون دولار ، الا ان هذه الغرامة الكبيرة تضاف الى سلسلة تعثرات سابقة مرت بها الشركة خلال الاعوام الماضية، مما يجعل شبح الافلاس قائماً خلال الفترة المقبلة.

فما هي قصة فيتشر Fetchr ، وكيف تحولت من واحدة من أنجح الشركات واعلاها تقييما في الامارات والمنطقة الى شركة تواجه خطر اعلان الافلاس في أي لحظة ؟!

اقرأ ايضا : قصة الانهيار المفاجئ لمنصة اووك AWOK للتجارة الرقمية بعد حصدها استثمارات ضخمة

صعود فيتشر Fetchr

تأسست شركة فيتشر Fetchr كشركة تكنولوجية متخصصة في قطاع التوصيل واللوجستيات في العام 2012 ، برأس مال مبدئي قيمته حوالي 1.2 مليون دولار، بواسطة كل من رائدي الاعمال ادريس الرفاعي – عراقي الجنسية لأم فرنسية – وزميله عمر يغمور اللذان كان يعملان سوياً في احدى الشركات في دبي. في البداية تأسست الشركة تحت اسم MENA 360 ، ثم تحولت لاحقا الى شركة فيتشر ، مع انضمام لاحقاً رائدة الاعمال جوي أجلوني الى فريق التأسيس كمديرة تنفيذية للتسويق.

في صيف العام 2015 ، ومع بدء الشركة في تقديم خدماتها بإستخدام الهواتف الذكية عبر تحديد الاماكن المُراد الشحن إليها بدقة على الخريطة دون الاضطرار للوصف او التعامل او الاتصال بشركة الشحن، بدأت الشركة اولى جولاتها الاستثمارية.

 اعلنت الشركة عن جولتها الاستثمارية الأولى بقيمة 11 مليون دولار – وكان هذا الرقم ضخماً في بيئة ريادة الاعمال العربية آنذاك – ، بقيادة عدد من صناديق الاستثمار الجريء الاقليمية والعالمية ، في مقدمتها صندوق نيو انتربرايز اسويشتس الاميركي ، وصناديق لبنانية وسعودية واماراتية واوروبية. مع هذه الجولة ، دشنت فيتشر تطبيقها في الامارات وبدأت خطة للتوسع.

في العام 2016 ، أعلنت فيتشر توسعها الى السوق السعودي بالتعاون مع شركة زاجل اللوجستية السعودية. وعلى الرغم من حدوث بعض المشاكل في مزاولة الاعمال وتراخيص العمل في السعودية ، الا ان فيتشر استطاعت التوسع في السعودية لتعمل في أهم مدنها لتشمل الرياض وجدة والباحة وحائل وابها والقصيم وغيرها من المدن. بقدوم العام 2017 ، كانت فيتشر قد توسعت في دول عربية اخرى تشمل مصر والبحرين والاردن وسلطنة عمان.

مع النشاط الكبير للشركة وتوسعها اقليمياً، وانتشارها في المحافل الاقليمية والعالمية كواحدة من أكثر الشركات الناشئة نشاطاً في المنطقة، استطاعت الشركة اغلاق جولة تمويلية أخرى في العام 2017 بقيمة 41 مليون دولار بتقييم يقدر ب 300 مليون دولار ، بقيادة عدد من الصناديق الاستثمارية الجريئة الاميركية والاماراتية والبحرينية والسعودية ، لتحتل المركز الاول في قائمة أكبر الشركات الناشئة تمويلاً في المنطقة لعدة سنوات.

جوي عجلوني مديرة التسويق في فيتشر غادرتها في 2019

جوي عجلوني مديرة التسويق في فيتشر

ومع احتفاء الجميع بشركة فيتشر ، واعتبارها ” يونيكورن ” عربي قادم في الطريق لا محالة خلال بضع سنوات ، أي شركة ناشئة تتجاوز قيمتها المليار دولار. كانت الامور تبدو واعدة للغاية ، استثمارات ضخمة، صناديق عالمية واقليمية ، خطط توسع طموحة. لم يكن أحد يتصور أن يظهر الضباب في الافق ، على الاقل على مستوى الراصدين لفيتشر من الخارج.

الضـربة الأولى

في العام 2018، وفي يوم الجمعة البيضاء للتخفيضات الكبرى، حدثت مشكلة فشل في نظام خدمة العملاء التابع لفيتشر ، مما ادى الى خروج فيتشر عن الخدمة في واحد من أهم أيام الطلب العالمي. الى جانب ذلك، حدث تأخر شديد في توصيل الطلبات للكثير من العملاء، مما اثار سخطاً واسعاً. لاحقاً، علق مؤسسو الشركة ان هذا الخطأ ، وغيره من الاخطاء ، سببه النمو الكبير للشركة بشكل لم تتمكن فيتشر من ملاحقته بشكل كافٍ ، وان الشركة تعمل على تفادي هذه الاخطاء في المسقبل.

في العام 2019، أعلنت الصحافة العالمية أن شركة فيتشر تسعى لعمل جولة استثمارية جديدة ” طارئة ” بقيمة 10 ملايين دولار لحمايتها من الافلاس، بعد انهيار كامل في مبيعاتها خلال 12 شهراً كاملاً، ادى الى ان الشركة اطلقت استغاثتها لطلب التمويل لتعديل اوضاعها ، او سيكون امامها خيار البيع او الافلاس.

تم الاستجابة لطلب فيتشر بجولة تمويل قدرها 10 ملايين دولار بواسطة صناديق تمويل اميركية ، الى جانب صندوق ماجد الفطيم الاماراتي ، مع الاتفاق أن يتم عزل الرئيس التنفيذي والمؤسس ادريس الرفاعي ، وتخفيض نسب المؤسسين والمستثمرين السابقين الى الصفر. اي ان ، بجولة التمويل الجديدة، يعتبر المستثمرون الجدد قاموا بشراء شركة فيتشر بالكامل مقابل 10 ملايين دولار ، وهو ما يمثل هبوطاً مريعاً لقيمة الشركة التي كانت قد وصلت الى 300 مليون دولار في العام 2017.

وفي صيف العام 2020 ، اعلنت شركة فيتشر حصولها على دعم تمويلي جديد بقيمة 15 مليون دولار، لمساعدتها على اعادة التوسع مرة اخرى خصوصا في  السوق السعودي وتطوير عملياتها لتجنب الوقوع في فخ الديون والازمات، والاستمرار في انقاذ الشركة التي كانت لا تزال تعاني من التعثر بسبب تراجع عملياتها ومشاكل ادارية كبيرة، مع دخول منافسين كبار للساحة الاقليمية مما زاد من صعوبة المهمة.

على شفا الافلاس

مع محاولة الشركة تأمين جولة انقاذية، اصدرت هيئة الضرائب السعودية اعلاناً بغرامة على فيتشر قيمتها 100 مليون دولار وفاتورة ضريبة الزكاة، بحسب الرسالة التي ارسلتها بيكو كابيتل الى مستثمريها. بذلك، اصبحت الشركة في خانة التعسر المالي الكامل ، وهو ما أدى الى عقد اجتماعات طارئة نهاية شهر سبتمبر ، يحبث فيها مجلس الادارة ” افضل مسار للخروج من الازمة “.

وقالت شركة بيكو كابيتال بوضوح ان خيار التصفية مطروح، اذا لم يكن هناك مخرج آخر، على الرغم من الاثر السلبي الذي قد يتركه خيار التصفية في اثارة مخاوف المستثمرين الجدد والحاليين في الصندوق، او في صناديق الاستثمار في المنطقة ككل.

وقد غادر حسين وهبي ، المدير التنفيذي الجديد الذي تم تعيينه خلفا لادريس الرفاعي في نهاية العام 2019 ، غادر منصبه – بحسب حسابه على منصة لينكيد ان – دون ان يتم الاعلان حتى الآن عن المدير الجديد.

لا نعرف حتى الآن ما ستؤول إليه الأمور ، هل يمكن أن تستعيد شركة فيتشر ثقة المستثمرين والسوق ، وتعود مرة أخرى للحياة بتغييرات إدارية عنيفة – وقد تم اتخاذ هذه التغييرات بالفعل في نهاية 2019 وتطبيق اجراءات اصلاحية واسعة بلا نتيجة – ، ام أن خبر اعلان تصفية فيتشر وافلاسها ، او الاستحواذ عليها بواسطة شركة اقليمية أخرى للاستفادة من بعض أدواتها التنفيذية ، أصبح هو الخبر الوشيك؟

لا نعتقد اننا سننتظر كثيراً قبل ان تتضح الامور. لكن ما نعرفه يقيناً، هو ان هذه التطورات السلبية في واحدة من اكبر الشركات الناشئة العربية، بالتأكيد سيكون مشهداً انتكاسياً لبيئة ريادة الاعمال في المنطقة التي كانت خلال العامين الماضيين قبلة للمستثمرين المخاطرين حول العالم بمعدلات امان عالية !



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تمويل

مطبخي Matbakhi السعودية الناشئة للمطابخ السحابية تحصد تمويلًا بقيمة 2.3 مليون دولار

تتعاون الشركة حاليًا مع 4 علامات تجارية، وتقدم خدماتها في 5 مواقع في مدينة الرياض.

منشور

في

بواسطة

مطبخي Matbakhi

أعلنت شركة مطبخي Matbakhi السعودية الناشئة في قطاع التكنولوجيا الغذائية، المتخصصة في المطابخ السحابية، عن إغلاقها لجولة تمويلية بقيمة 8.6 مليون ريال سعودي، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة.

عن مطبخي Matbakhi

مطبخي Matbakhi  هي شركة سعودية ناشئة في قطاع التكنولوجيا الغذائية، متخصصة في المطابخ السحابية، تم تأسيسها عام 2022 على يد كلًا من جو فريم ورودليف نجيم.

تقوم الشركة بممارسة أعمالها من خلال الاستفادة من المطابخ غير المستغلة في الفنادق وتحويلها إلى مساحات مدرة للربح، كما تعمل على تنشيط عروض العلامات التجارية المختلفى في قطاع الأطعمة والمشروبات.

تتعاون الشركة حاليًا مع 4 علامات تجارية، وتقدم خدماتها في 5 مواقع في مدينة الرياض، وتنوي دخول المنطقة المنطقة الشرقية بحلول نهاية عام 2023.

تمويل بقيمة 2.3 مليون دولار أمريكي

تمكنت شركة مطبخي السعودية الناشئة في قطاع المطابخ السحابية؛ من حصد تمويل بقيمة 2.3 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل 8.6 مليون ريال سعودي، وذلك ضمن جولة تمويلية من فئة (Pre-Seed) .

جاءت هذه الجولة بقيادة شركة بقشان للاستثمار Bugshan Investment ، وبمشاركة مجموعة من المستثمرين الملائكيين، وتنوي الشركة استغلال هذا التمويل في العمل على نموذجها الجديد للمطابخ السحابية Hotel Cloud Kitchen ؛ هذا بالإضافة إلى بدء خططها التوسعية بدخول المنطقة الشرقية في المملكة  بالتوازي مع تعزيز حضورها في الرياض.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

تمويل

وافق  Wafeq الإماراتية للخدمات المالية تحصد تمويلا بقيمة 3 مليون دولار أمريكي

منذ تأسيسها تمكنت المنصة من إصدار أكثر من 630.000 فاتورة شهرية في بقيمة إجمالية تتجاوز 117 مليون دولار.

منشور

في

بواسطة

وافق Wafeq

أعلنت منصة وافق Wafeq المتخصصة في الخدمات المالية والمحاسبية للشركات الصغيرة والمتوسطة؛ عن حصولها على تمويل بقيمة 3 مليون دولار أمريكي وذلك ضمن جولة تمويلية جديدة، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة.

عن منصة وافق  Wafeq

منصة وافق Wafeqهي منصة ناشئة في قطاع التقنية المالية، متخصصة في مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة أيضًا في إدارة العمليات المالية والمحاسبية المختلفة من مكان واحد؛ مثل إدارة الفواتير ومطالبات نفقات الموظفين، والأصول الثابتة، ومعاملات ضريبة القيمة المضافة، وإدارة المشتريات، كشوفات الرواتب، وغيرها من هذه الأمور.

تم تأسيسها عام 2019، وكانت في بدايتها تركز على الشركات الناشئة، وبمرور الوقت أصبحت تخدم الشركات الصغيرة والمتوسطة في قطاعات متنوعة كقطاع المقاولات، وقطاع الأغذية، وقطاع المطاعم، وقطاع التجارة الإلكترونية، وقطاع تجارة التجزئة.

وتعاونت المنصة مع شركات شهيرة مثل تابي Tabby ، وشركة لين تكنولوجيزLean Technologies ، وشركة فنيكس Fenix ، وشركة باي فلو PiFlow وغيرها من الشركات الناشئة.

جدير بالذكر أن منصة وافق تمكنت منذ تأسيسها وحتى الآن؛ من في إصدار أكثر من 630.000 فاتورة شهرية في وافِق بقيمة إجمالية تتجاوز 117 مليون دولار.

تمويل بقيمة 3 مليون دولار أمريكي

تمكنت منصة وافق Wafeq الناشئة المتخصصة في تقديم خدمات المحاسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة، من جمع تمويل بقيمة 3 مليون دولار أمريكي، وذلك ضمن جولة استثمارية من فئة  (Seed)، وجاءت هذه الجولة بقيادة رائد فنتشرز وبمشاركة ومضة كابيتال.

وتنوي المنصة استخدام هذا التمويل في التوسع ودخول السوق المصري، بالتوازي مع العمل على تعزيز حضورها في كلًا من الإمارات والسعودية، هذا بالإضافة إلى العمل على تطوير خدماتها وتقديم خصائص جديدة للعملاء.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

تمويل

كاتيديس Cathedis المغربية للخدمات اللوجيستية الرقمية تحصد تمويلًا بقيمة 735 ألف دولار أمريكي

تقدم المنصة حلول شحن رقمية متكاملة للطلبات والطرود، وتستهدف بخدماتها قطاع الأعمال.

منشور

في

بواسطة

كاتيديس Cathedis

تمكنت منصة كاتيديس Cathedis المغربية لحلول التوصيل الرقمية؛ من جصد تمويل بقيمة 735 ألف دولار أمريكي ضمن جولة تمويلية، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة.

عن شركة كاتيديس Cathedis

كاتيديس Cathedis هي منصة مغربية ناشئة في قطاع اللوجستيات، متخصصة في تسليم الطرود والعمليات اللوجستية، تم تأسيسها عام 2019 على يد رائد الأعمال عماد المنصور زكري، بهدف تقيدم حلول شحن رقمية.

وتقدم المنصة حلول شحن رقمية متكاملة للطلبات والطرود، وتستهدف بخدماتها قطاع الأعمال (B2B)، وتقدم المنصة خدمة إمكانية تتبع الشحنة بشكل مباشر، كما توفر لأصحاب المتاجر الإلكترونية كافة خدمات التسويق الرقمي وإدارة العملاء، رغبة منها لتقديم خدمة متكاملة للقطاع المستهدف.

تمويل بقيمة 735 ألف دولار أمريكي

تمكنت منصة كاتيديس  Cathedisالمغربية الناشئة، المتخصصة في الخدمات والحلول اللوجستية الرقمية ، من حصد تمويل بقيمة  735 ألف دولار أمريك، وذلك ضمن جولة   استثمارية من فئة  (Pre-Series A) .

وجاءت هذه الجولة بقيادة كل من؛ شركة Afrimobility، ومجموعة أكوا AKWA Group، وسي دي انفيست CDG Invest .

وتنوي الشركة استغلال هذا التمويل في العمل على تطوير المنصة، بالإضافة إلى تطوير خدماتها، وبدء العمل على تنفيذ خططها التوسعية داخل المغرب بالتوازي مع العمل على تسريع نمو، حيث تخطط الشركة لتوسيع عملياتها من خلال توصيل ما يزيد عن ٣ ملايين شحنة كل عام حتي 2024.

جدير بالذكر أن هذا التمويل هو التمويل الثاني للشركة، حيث سبق وأن حصدت تمويل بقيمة 3 ملايين درهم في عام 2020، وذلك عبر برنامج فاوندرز ٢١٢ التابع لـ سي دي جي.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا

# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

الأكثر رواجاً