تواصل معنا

استحواذات

صندوق الاستثمارات العامة السعودي يستحوذ على حصص في 4 شركات مصرية بقيمة 1.3 مليار دولار

الشركة السعودية المصرية للإستثمار هي شركة تابعة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي المملوك للحكومة ، ودورها البحث في فرص الاستثمار في بيئة الأعمال المصرية.

منشور

في

كشفت الشركة السعودية المصرية للاستثمار، التابعة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي، عن نجاح استحواذها على حصص حكومية في 4 شركات مصرية، بقيمة إجمالية نحو 1.3 مليار دولار.

الشركات التي استحوذ عليها صندوق الاستثمارات العامة تشمل: أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية، وشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وشركة مصر لإنتاج الأسمدة، وشركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية.

وهذه هي صفقة الاستحواذ الأولى للشركة السعودية المصرية للاستثمار، وفقًا لما رصدته وزارة التخطيط المصرية، وهي تأتي ضمن خطط المملكة العربية السعودية، لتوسيع قاعدة استثماراتها بمصر، وضخ سيولة في عدد من المشروعات، بقطاعات مختلفة.

الشركة السعودية المصرية للإستثمار

وكان صندوق الاستثمارات العامة السعودي قد كشف منذ عدة أيام عن تأسيس شركة لإدارة استثماراته، في جمهورية مصر العربية، وهي الشركة السعودية المصرية للاستثمار، إذ تعد مصر واجهة حيوية لاستثمارات عربية متنوعة.

ويأتي ذلك في إطار حزمة واسعة من عمليات الاستحواذ، لمجموعة صناديق سيادية، تابعة للملكة العربية السعودية، ولدولة الإمارات العربية المتحدة، على حصص مملوكة للدولة المصرية، في قطاعات التكنولوجيا المالية، والمصارف، والأسمدة، والمدفوعات الرقمية، والأغذية، والدواء، وغير ذلك.

قطاعات استثمار الشركة السعودية المصرية

يخطط صندوق الاستثمارات العامة السعودي، من خلال الشركة السعودية المصرية للاستثمار، لاقتحام قطاعات عديدة، من أهمها: البنية التحتية، والرعاية الصحية، والخدمات المالية، وعمليات التطوير العقاري، إلى جانب مشروعات الزراعة والصناعة، وغير ذلك من القطاعات الواعدة بمصر.

وتهدف الشركة السعودية المصرية للاستثمار، لتعزيز شراكات المملكة العربية السعودية بمصر، سواء الحكومية أو الخاصة، بما يمكن معه تحقيق أعلى ربحية ممكنة، على المدى الطويل، وهو الأمر الذي يعزز أوجه التعاون بين البلدين.

وفي تصريح له، قال يزيد بن عبدالرحمن الحميد، رئيس الإدارة العامة للاستثمارات السعودية، في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “يأتي الإعلان عن تأسيس الشركة السعودية المصرية للاستثمار،ضمن خطط المملكة العربية السعودية للتوسع إقليمياً وعالمياً”.

وأضاف: “في ظل ارتفاع معدلات النمو الاقتصادي في عدد من دول المنطقة العربية، ستهدفالشركة السعودية المصرية للاستثمار، للاستفادة مـنالفرص الواعدة بالسوق المصرية، بما يعزز من الدور السعودي الرائد بمصر”.

10 مليارات دولار استثمارات سعودية في مصر

في مارس 2022، تم توقيع اتفاقية تعاون مشتركة بين المملكة العربية السعودية، وجمهورية مصر العربية، بهدف ضخ نحو 10 مليارات دولار، لبناء أسس جديدة لقاعدة الاستثمارات السعودية بمصر، وقد تم الإعلان عن الاتفاقية عقب زيارة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، إلى الأراضي المصرية.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار السياسات السعودية المصرية المشتركة، لزيادة حجم الاستثمارات بين البلدين، وذلك بدعم من صندوق الاستثمارات العامة السعودي، استناداً إلى توجيهات القيادة السياسية بكلا البلدين في هذا الصدد.

وستجلب هذه الاستثمارات المزيد من النقد الأجنبي، للحكومة المصرية، التي تعاني الفترة الراهنة من ارتفاع معدلات الاقتراض، مع تعثر استيراد بعض السلع والمنتجات، لاسيما في ظل آثار جائحة كورونا، والحرب الأوكرانية الروسية، وما ترتب على ذلك من تعطل لسلاسل الإمداد العالمية.

وإلى جانب ذلك، ستدعم الاستثمارات السعودية العمالة المصرية، من خلال نقل خبرات جديدة إليها، بما يعزز أوجه التبادل التجاري بين مصر والمملكة العربية السعودية.

وتخطط الحكومة المصرية، لتخصيص حصص أخرى، من شركاتها الحكومية، ضمن برامج استحواذ الصناديق السيادية، التابعة للملكة العربية السعودية، ولدولة الإمارات العربية المتحدة، بما يعزز من أوجه التعاون المشتركة، وبما يتيح زيادة معدلات النمو الاقتصادي.

حزمة استثمارات سعودية

نظرًا لزيادة حجم أعمالها المخطط لها بمصر خلال الفترة المقبلة، قررت الحكومة السعودية تأسيس شركة تتولى إدارة استثماراتها بمصر، وهي الشركة السعودية المصرية للاستثمار، والتي ستقوم بحزمة استثمارات بقطاعات متنوعة بمصر.

ووفقًا لخطط عمل الشركة السعودية المصرية للاستثمار، سيتم ضخ ما يقرب من 10 مليار دولار، في السوق المصرية، في قطاعات البنية التحتية، والرعاية الصحية، بجانب قطاعات أخرى.

ومن المتوقع أن يسهم ذلك في توفير فرص كبيرة للأيدي العاملة المصرية، بالإضافة لتنشيط الشركات الناشئة بالسوق المصرية، وتحفيزها لمزاحمة الاستثمارات الوافدة.

ويتماشى تأسيس الشركة السعودية المصرية للاستثمار، مع خطط صندوق الاستثمارات العامة السعودي، في توفير المزيد من الفرص الاستثمارية، بالمنطقة العربية وخارجها كذلك.

ويأتي ذلك ضمن رؤية ولي العهد السعودي، الأمير، محمد بن سلمان، في رسم سياسات جديدة لتطوير استثمارات المملكة، بما يعزز دورها الريادي بالمنطقة.

مصر أكبر شريك تجاري عربي للمملكة السعودية

في عام 2021، زاد حجم التبادل التجاريبين المملكة العربية السعودية، وجمهورية مصر العربية، عن نحو 14 مليار دولار، وتمتد هذه الاستثمارات عبر حوالي 6800 شراكة سعودية بمصر،أما الاستثمارات المصرية فتمتد عبر حوالي 800 شراكة مصرية بالسعودية.

ووفقاً لهذه الإحصائيات فإن مصر هي أكبر شريك تجاري عربي للمملكة العربية السعودية، وهي سابع شريك تجاري عالمي، من حيث أكبر الصادرات، وهي تاسع شريك عالمي، من حيث أكبر الواردات.

وتأتي جمهورية مصر العربية، في المرتبة الثالثة، ضمن قائمة الدول الحائزة على أكبر رخص استثمارية، بالمملكة العربية السعودية، بإجمالي 160 رخصة استثمارية.

ورغم انخفاض حجم الواردات السعودية من دول العالم في عام 2020، في ذروة جائحة كورونا، إلا أن المنتجات المصرية شهدت إقبالًافي السوق السعودية، لاسيما السلع الزراعية والمنتجات الغذائية، وهو الأمر الذي انعكس على مستوى التمثيل التجاري المصري بالمملكة، وفقاً لتقارير الهيئة العامة السعوديةللإحصاء.

وقد فرض هذاالتمثيل التجارى المصري الخارجي بالمملكة العربية السعودية، ضرورة استحداث برامج عمل جديدة للتغلب على التحديات التي فرضتها جائحة كورونا، على حركة التجارة بالمنطقة العربية، بما يتيح تعزيز مستويات الطلب، على مختللف المنتجات، من مصر إلى المملكة العربية السعودية، والعكس كذلك، من خلال تفعيل أنشطة المعارض والبعثات التجارية بين البلدين.

وستسهم الاستثمارت الخارجية للمملكة، بجمهورية مصر العربية، في استحداث أكثر من 1.8 مليون وظيفة، مع ديسمبر عام 2025، ويأتي ذلك وفق استراتيجية طموحة لتنويع الاستثمارات السعودية، لاسيما بالقطاعات الأساسية، من خلال ضخ نحو 150 مليار دولار، كل سنة، حتى عام 2025.

وتهدف المملكة العربية السعودية، للاستفادة من نمو حجم التبادل التجاريبينها وبين مصر، في دعم أصول صندوق الاستثمارات العامة، السعودي، لتزيد قيمة استثمارات الصندوق عن 4 تريليونات ريال سعودي،مع نهاية عام 2025، وهو الأمر الذي يوسع قاعدة الاستثمارات السعودية، في المجالات غير النفطية، لتتجاوز نحو 1.2 تريليون ريال سعودي.

وإذا ما نجح صندوق الاستثمارات العامة، السعودي، في تنفيذ خططه الاستراتيجية، سيصبح مع نهاية عام 2025، أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم، ومشارك أساسي في خريطة الاقتصاد العالمي، متجاوزًا بذلك صناديق سيادية عالمية.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required

استحواذات

جاهز السعودية تستحوذ على تطبيق ذا شفز في صفقة ضخمة بقيمة 172 مليون دولار

صفقة استحواذ ضخمة بقيمة 172 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل 650 مليون ريال سعودي.

منشور

في

بواسطة

جاهز Jahez

منصة جاهز Jahez السعودية المتخصصة في توصيل طلبات الطعام؛ تعلن استحواذها على منصة ذا شفز المتخصصة في توصيل الحلويات في صفقة بقيمة 172 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل 650 مليون ريال سعودي.

فيما يلي تفاصيل هذه الصفقة الضخمة.

عن جاهز Jahez

جاهز هي منصة سعودية ناشئة تم تأسيسها عام 2016، تقوم بتقديم خدمات طلبات وتوصيل الطعام عبر الإنترنت، بالإضافة إلى خدماتها في تسهيل مبيعات التجارة الإلكترونية عبر نظام سحابي يسهل عمليات البيع والشراء.

منذ تأسيسها حتى الآن تمكنت المنصة من نشر خدماتها في أكثر من 47 مدينة داخل المملكة العربية السعودية،  في أكثر من 10 آلاف فرع تجاري وبأكثر من 30 ألف مندوب توصيل.

وفي عام 2020 وصل عدد طلبات التوصيل التي تمت عبر المنصة إلى أكثر من 20 مليون طلب، وذلك وفقًا لتصريح المنصة، كما تمكنت من غلق عدة جولات تمويلية ضخمة أبرزها جولة تمويلية في عام 2020 بقيمة 137 مليون ريال سعودي، في صفقة تعد الأضخم من صفقات الاستثمار الجريء في السعودية.

هذا بالإضافة إلى إدراج الشركة في السوق الموازية للصرافة السعودية (نمو)، برأسمال سوقي قدره 2.4 مليار دولار.

الاستحواذ على تطبيق ذا شفر The Chefz

أعلنت شركة جاهز الاستحواذ على منصة ذا شفز هي السعودية المتخصصة في توصيل الحلويات، حيث قامت بتوقيع اتفاقية للاستحواذ الكامل على ذا شفز مقابل 172.9 مليون دولار أي ما يعادل 650 مليون ريال سعودي، وستقوم جاهز بدفع 325 مليون ريال سعودي نقدًا، أما باقي المبلغ سيتم دفعه من خلال إصدار أسهم جديدة في جاهز لمساهمي ذا شفز.

وبإتمام هذه الصفقة ستمتلك شركة جاهز، رأس مال ذا شفز بالكامل، وستذهب الملكية المباشرة وغير المباشرة لمساهمي شركة “ذا شفز” باستثناء شركة “صقر فاند إل بي” في رأسمال شركة “جاهز” بنسبة 3.5% بعد زيادة رأس المال، والذي يترتب عليه انخفاض القدرة التصويتية للمساهمين الحاليين في جاهز، والقدرة على التأثير في القرارات التي تتطلب موافقة مساهمي الشركة.

جدير بالذكر أن هذه الصفقة تعد الاستحواذ الثاني لشركة جاهز، حيث سبق وأن أعلنت استحواذها على  منصة مرن السعودية المتخصصة في تقنية المعلومات وحلول التوظيف، وبلغت قيمة الاستحواذ 16 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل نحو 60 مليون ريال سعودي.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

استحواذات

شركة Modus Capital الأمريكية تستحوذ على منصة Agile Ventures السعودية

تنوي المنصة من خلال هذا الاستحواذ العمل على تطوير تقنية الألعاب وبناء نماذج عمل متطورة وبرامج تسويقية قادرة على تحقيق طفرة في المشهد الرقمي.

منشور

في

بواسطة

شركة Modus Capital

كشفت شركة Modus Capital الأمريكية الرائدة في تطوير منصات رقمية عن نجاح استحواذها على منصة Agile Ventures التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقرًا لأعمالها، ويمنحها هذا الاستحواذ أفضلية كبرى في القطاعات الترفيهية التي تعتمد على التكنولوجيا.

ويتماشى ذلك مع رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030 تحت رعاية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لجعل المملكة العربية السعودية وجهة جاذبة لاستثمارات عالمية في قطاعات عمل متنوعة، بما يسهم في تثقيف ودعم رواد الأعمال بالمملكة من خلال مشروعات جديدة واعدة.

عن شركة Modus Capital

تأسست شركة Modus Capital في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد تخصصت في تطوير المنصات الرقمية وتعزيز جودة البرامج ذات الصلة بها، وهي تهتم بتطوير صناعة الألعاب والاستثمار في المنصات التي تبني استراتيجيات عمل لتطوير هذه الألعاب.

وفي تصريح له عن تطوير المنصة ودورها في تكنولوجيا الألعاب يقول كريم الصيرفي الشريك الإداري فيالمنصة: “نتعاون مع فريق Agile Ventures لتطوير Modus Capital بما يتيح تطوير تكنولوجيا رقمية في قطاع الألعاب في أسواق المملكة العربية السعودية وغيرها، سنخلق المزيد من فرص العمل ومزيد من الابتكار في هذا القطاع”.

تكنولوجيا رقمية متطورة

تخطط منصة Modus Capital من وراء استحواذها على Agile Ventures  لتطوير الأفكار التقنية المتعلقة بالألعاب وبناء نماذج عمل متطورة وبرامج تسويقية قادرة على تحقيق طفرة كبيرة في المشهد الرقمي.

وسينضم فريق عمل Agile Ventures إلى فريق Modus Capital المسؤول عن إطلاق مشروعات تكنولوجية في المملكة العربية السعودية بما يتناسب مع هذه السوق الضخمة وعملائها الذين يتطلعون لتقنيات جديدة متطورة.

ويأتي ذلك بالتزامن مع دخول مستثمرين جدد يعتزمون تطوير مشروعات المنصة بصورة مستمرة من خلال توفير الكفاءات الفنية اللازمة وتوفير كافة الموارد التكنولوجية القادرة على المنافسة بقوة.

ورغم ما تفرضه جائحه كورونا من تحديات إلا أن مثل هذه المشروعات تلقى رواجًا بين الآلاف لاسيما من الأوساط الشبابية المهتمة بتجربة كل ما هو جديد في القطاع الترفيهي التكنولوجي.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا
تابع القراءة

استحواذات

منصة ArabyAdsالإماراتية الناشئة لتكنولوجيا الدعاية والإعلان تستحوذ على منصة IndaHash الأيرلندية

تمتلك المنصة العديد من المراكز التكنولوجية في عدد من الدول العربية، وتخطط لتعزيز حضورها في سوق الخليج من خلال هذا الاستحواذ.

منشور

في

بواسطة

ArabyAds

كشفت منصة ArabyAds الناشئة المتخصصة في تكنولوجيا الدعاية والإعلان والتي تتخذ من الإمارات مقرًا لها عن استحواذها على منصة IndaHash الأيرلندية.

وقد سبق وأن حققت منصة IndaHash إنجازات في قطاع التسويق لكيانات كبرى مثل Adidas و Danone و Coca-Cola و McDonald’s و Samsung و IKEA.

ويأتي ذلك في إطار خطط استراتيجية لعدد من الشركات الناشئة بالإمارات العربية المتحدة للاستحواذ على منصات تعمل في قطاعات متنوعة، بما يزيد من معدلات النمو ومن الحصص السوقية لهذه الشركات.

عن منصة ArabyAds الناشئة

تم تأسيس منصة ArabyAds بمصر في عام 2013 على يد محمود فتحي ومحمد خرطبيل، ثم نقلت مقر أعمالها إلى الإمارات العربية المتحدة، وتخصصت هذه المنصة في تطوير قطاع التسويق والدعاية وتعزيز التكنولوجيا المتعلقة بها.

وتضم المنصة ما يزيد عن ألفي موظف يعمل بالتسويق، ويمتلك هؤلاء خبرات واسعة تتيح تنفيذ مهام الدعاية لمنتجات مختلفة على الوجه الأكمل.

وقد توسعت منصة ArabyAds في مصر وعمان وهي تخطط لاقتحام أسواق جديدة في المملكة العربية السعودية ودول الجوار.

نموذج عمل المنصة

تتبنى المنصة نموذج العمل الذي يقوم على مبدأ التسويق بالعمولة، وهو يمنح المسوقين فرصة سانحة لتحقيق نتائج قابلة للقياس، وبالتالي زيادة عائداتهم بحسب إنتاجهم، وذلك يعود بالنفع على مؤسسي المنصة الذين يربطون بين عمليات البيع والعمولة.

ولا تُمنح العمولة للمسوقين إلا مع اكتمال عمليات البيعوما يتبعها من خطوات لضمان إتمام إجراءات البيع، ويعتبر البيع بالعمولة غاية في الأهمية بالنسبة لرواد الأعمال لأنه خالي من المخاطر ويُحمّل العمل أقل التكاليف الممكنة.

ويتم التسويق بالعمولة بآليات عديدة تهدف لاستقطاب عملاء جدد وسرعة الوصول إلى الجمهور المستهدف عبر برامج تسويقية مختلفة، وهي تتفاوت باختلاف المنتج والشرائح الاستهلاكية المستهدفة.

تطوير تكنولوجيا الإعلان الرقمي

لمنصة ArabyAds الكثير من المراكز التكنولوجية في عدد من الدول العربية، وقد نجحت في زيادة استثماراتها وشراكاتها الواعدة مع مؤسسات أوراكل وهواوي آدز، مما مكنها من تحقيق طفرة ملموسة في قطاع الدعاية والإعلان الرقمي.

ومن خلال استحواذها على منصة IndaHash تخطط ArabyAds لتعزيز حضورها في الأسواق الخليجية، وتعزيز دعمها لخططها التسويقية لتضم كيانات تجارية أكبر.

وفي تصريح له عن خططها الإعلانية يقول محمود فتحي الرئيس التنفيذي لمنصةArabyAds: “نطمح في منصة ArabyAds لتطوير محتوى الإعلان الرقمي والتوسع باستمرار في قطاع التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا
تابع القراءة

الأكثر رواجاً