تواصل معنا

تمويل

السعـوديون يحققون رقماً قياسياً في تمويل الشركات الناشئة

المستثمرون السعوديون ساهموا بتمويل الشركات الناشئة محلياً، وكانوا أيضاً اكثر المستثمرين العرب نشاطاً في تمويل الشركات الناشئة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا العام الماضي.

منشور

في

أظهر تقرير الاستثمار الجريء في السعودية لعام 2019  أن الشركات أو المشروعات الناشئة السعودية سجلت رقمًا قياسيًّا قدره 67 مليون دولارًا أمريكيًّا خلال 71 صفقة، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 35 ٪ في حجم الاستثمار، وزيادة 92 ٪ في عدد الصفقات. وذلك وفقا لتقرير منصة ” ماجنيت “.

صعّدت هذه الأرقام السعودية إلى المرتبة الثالثة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث عدد الصفقات وإجمالي التمويل، حيث استحوذت البلاد على 9٪ من إجمالي التمويل و12٪ من إجمالي الصفقات بعد الإمارات ومصر، كما سجلت السعودية أسرع نمو سنوي في صفقات تمويل المشاريع.

ومن أكبر الصفقات التي تم عقدها في السعودية العام الماضي جولة التمويل التي حصلت عليها الشركة الناشئة لتكنولوجيا التعليم التابعة لأكاديمية نون، والبالغة 8.6 مليون دولار أمريكي، وجولة تمويل شركة نعناع الناشئة لتوصيل مشتريات السوبر ماركت إلى باب المستخدم والتي بلغت 6.6 مليون دولار أمريكي.

التجارة الإلكترونية والشحن والتوصيل لا تزال أهم الصناعات

المشروعات الناشئة

المصدر: Magintt

ظلت التجارة الإلكترونية والشحن والتوصيل أهم الصناعات في السعودية لعام 2019، فحصلت شركات التجارة الإلكترونية الناشئة على 27٪ من إجمالي الصفقات و25٪ من إجمالي مبلغ الاستثمار.

وتلقت شركات الشحن والتوصيل الناشئة أعلى مبلغ تمويل بنسبة (26٪)، بزيادة 21٪ مقارنة بالعام السابق، واحتل هذا القطاع المرتبة الثانية في عدد الصفقات عام 2019 بنسبة (9٪).

شهد عام 2019 أيضًا صعود العديد من القطاعات، بما في ذلك حلول تكنولوجيا التعليم/المعلومات، والتي احتلت المركزين الثالث والرابع على التوالي من خلال مبلغ الاستثمار أما فيما يخص عدد الصفقات؛ فقد اكتسب تحليل البيانات وذكاء الأعمال، بالإضافة إلى الموارد البشرية والتوظيف نموًا هائلًا، وكلاهما يمثل 7 ٪ من إجمالي عدد الصفقات في السعودية.

مستثمرو الشركات الناشئة السعودية

شهد عام 2019 أكبر عدد من المستثمرين المشاركين في النظام الإيكولوجي للشركات الناشئة في السعودية؛ حيث قامت 41 مؤسسة بالاستثمار في الشركات الناشئة المحلية، بزيادة قدرها 58٪ مقارنة بالعام السابق، 68 % من هؤلاء المستثمرين داخل السعودية و32٪ منهم خارجها، خاصةً في دولة الإمارات، كما يوضح التقريرالاهتمام المتزايد من المستثمرين الدوليين.

على الرغم من أن المستثمرين السعوديين قد دعموا بشكل كبير النظام الأيكولوجي في الشركات المحلية الناشئة، إلا أنهم استثمروا أيضًا بنشاط في الشركات الناشئة الأخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكانوا في الواقع أكثر المستثمرين نشاطًا في المنطقة العام الماضي.

ووفقًا للتقرير، قام 48 مستثمرًا من السعودية باستثمارات في المشروعات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2019، لتحتل السعودية المرتبة الأولى في المنطقة، تليها الإمارات ومصر.

المشروعات الناشئة

المصدر : Magnitt

في عام 2019، شكلت المُسرّعات 32٪ من إجمالي الاستثمارات في السعودية، من بين المستثمرين الأكثر نشاطًا، تم إطلاق مسرعة مسك 500، وهي أول مُسرعة للشركات الناشئة في الرياض بواسطة 500 شركة ناشئة ومسك للابتكار. وأقيم مشروع (مُسرّع النمو) وهو برنامج مدته ثلاثة أشهر، تقيمه مؤسسة مسك الابتكار بالتعاون مع سيد ستارز و فيجن فنتشرز.

كما أشار التقرير أن أنشط شركة في رأس المال الاستثماري من حيث عدد الصفقات التي تم تنفيذها العام الماضي كانت شركة واعد، وهي مركز شركة أرامكو السعودية لريادة الأعمال المحدودة، وكانت مجموعة عقال، المكونة من مجموعة ممولين سعوديين، هي الأكثر نشاطًا من حيث عدد الصفقات التي تضم 18 استثمارًا في السعودية في 2019. بالإضافة إلى 500 شركة ناشئة تعد من أكبر المستثمرين في النظام الإيكولوجي للشركات السعودية الناشئة العام الماضي.

مبادرات التكنولوجيا المالية لعام 2019

شهد عام 2019 إطلاق العديد من مبادرات التكنولوجيا المالية في السعودية، بما في ذلك إطلاق مؤسسة النقد العربي السعودي للبيئة التجريبية التشريعية للتكنولوجيا المالية (sandbox) وكذلك منح أول تصاريح تجريبية للتكنولوجيا المالية (ExPermits) من قبل هيئة أسواق المال (CMA).

في العام الماضي، أطلق بنك الرياض برنامجًا جديدًا لاستثمار الشركات أو المشروعات الناشئة في مجال تكنولوجيا التعليم من خلال برنامج الشراكة الرقمية، وخصص البنك 100 مليون ريال سعودي (26.7 مليون دولار أمريكي) للمبادرة، والتي يهدف من خلالها إلى تسريع إطلاق منتجات مالية جديدة في جميع أنحاء البلاد.

وفي أوائل عام 2019، كشفت مؤسسة النقد العربي السعودي ساما ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي لدولة الإمارات عن أن العملة الرقمية التي كانا يشتركان في تطويرها سيطلق عليها عابر، وهو مشروع إثبات مفهوم يهدف إلى تجربة تقنية دفتر الأستاذ الموزع (DLT) للمدفوعات المحلية والعابرة للحدود باستخدام عملة رقمية مشتركة صادرة عن كلتا المنظمتين.

من المتوقع أن ترحب السعودية هذا العام بأول منصة لتمويل الجمهور. يطلق عليها فرص، ستكون المنصة متوافقة مع الشريعة الإسلامية وستجمع بين المستثمرين والشركات الصغيرة والمتوسطة التي تبحث عن التمويل.

وأخيرًا؛ إذا كنت من رواد الأعمال المبتدئين، ومشروعك الناشئ لا يزال في مراحله الأولى، احرض على تحقيق على العلامات التي تشير أن المشاريع الناشئة تسير بشكل جيد في مراحلها المبكرة.

المصدر

تمويل

منصة i’SUPPLY المصرية لتكنولوجيا توزيع الأدوية ترفع إجمالي تمويلاتها الى 2.5 مليون دولار

تضم شبكتها المتكاملة أكثر من 10,000 صيدلية وتتعاون مع أكثر من 200 شركة توزيع

منشور

في

بواسطة

أعلنت منصة i’SUPPLY الرقمية، الرائدة في تكنولوجيا توزيع الأدوية، عن إتمامها لجولة تمويلية من فئة ما قبل السلسلة “أ” بنجاح، بفضل استثمارات من عدة صناديق، منها Disruptech Ventures، Egypt Ventures، OneStop Capital، Axian Investment CVC، وغيرهم. وبذلك، يصل إجمالي التمويلات التي جمعتها المنصة منذ انطلاقها في عام 2022 إلى نحو 2.5 مليون دولار.

تُعد i’SUPPLY منصة رائدة في تكنولوجيا توزيع الأدوية في مصر، حيث نجحت في تحقيق حجم معاملات سنوي يُقدّر بمليار جنيه مصري وإصدار أكثر من مليون أمر شراء سنويًا. تضم شبكتها المتكاملة أكثر من 10,000 صيدلية وتتعاون مع أكثر من 200 شركة توزيع، مما يتيح تقديم أكثر من 10 آلاف منتج. تجدر الإشارة إلى أن الشركة شهدت نمواً بمقدار خمسة أضعاف في المعاملات والإيرادات من بداية عام 2024 وحتى نهاية مايو مقارنة بنفس الفترة من عام 2023.

وفي تعليق على الجولة التمويلية، صرح إبراهيم إمام، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لـ i’SUPPLY: “هذه الجولة التمويلية ستدعم خططنا التوسعية وتعزيز تمويل الصيدليات الصغيرة والمتوسطة بشكل كبير. نسعى خلال هذا العام للحصول على رخصة تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة من الهيئة العامة للرقابة المالية المصرية، تماشياً مع رؤيتنا لتلبية احتياجات السوق المتزايدة للتمويل بسبب ارتفاع الأسعار.”

من جهته، قال عبد الرحمن منصور، المدير التنفيذي في Egypt Ventures: “نحن متحمسون للشراكة مع i’SUPPLY ودعم خططها التوسعية. نحن واثقون من أن منصة i’SUPPLY المبتكرة ستواصل إحداث تأثير كبير في تطوير الصناعة من خلال تعزيز الكفاءة وسد الثغرات في سلسلة توريد الأدوية.”

وأكد مالك سلطان، المؤسس المشارك في DisrupTech Ventures، قائلاً: “نحن فخورون بمواصلة دعم i’SUPPLY، ونؤمن بقدرتها على تحسين العلاقة بين الصيدليات والموزعين. تمويل الصيدليات يُعد ضرورة ملحة في السوق المصرية، وندعم جهودهم للحصول على الرخصة من الهيئة المصرية للرقابة المالية.”

حققت i’SUPPLY الربحية في أقل من 18 شهرًا منذ انطلاقها، مما يُظهر كفاءتها التشغيلية وإدارة رأس المال الفعالة. ومن المتوقع أن يعزز حصول الشركة على رخصة الهيئة العامة للرقابة المالية قدراتها في التوسع وتمويل الصيدليات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تقديم أحدث التقنيات لجميع الجهات الفاعلة في سلسلة إمداد الأدوية وتوسيع خدمات التكنولوجيا المالية.

تابع القراءة

تمويل

منصة ذا بوتكاست برودكشنز (TPP) المصرية لإنتاج البودكاست تحصد تمويلاً من الذراع الإعلامي لبرنامج شارك تانك مصر

تعد شركة IMP، الذراع الإعلامي للبرنامج الشهير “Shark Tank مصر”

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “ذا بوتكاست برودكشنز” (TPP)، الرائدة في إنتاج البودكاست في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن إتمام جولة التمويل التأسيسي بنجاح، بفضل استثمارات استراتيجية من شركة “Innovative Media Productions” (IMP) والمستثمر أحمد طارق خليل. يأتي هذا التمويل بعد الجولة الأولى التي أُعلنت في أبريل الماضي، مما يمثل خطوة هامة في مسيرة TPP لتطوير صناعة البودكاست في المنطقة.

يُظهر هذا الاستثمار ثقة المستثمرين في رؤية TPP ونهجها المبتكر في إنشاء المحتوى. وتعد شركة IMP، الذراع الإعلامي للبرنامج الشهير “Shark Tank مصر”، ورجل الأعمال أحمد طارق خليل، من أبرز الداعمين للشركة، حيث يقدمون الدعم التقني والفني بالإضافة إلى الاستثمارات المالية.

أعرب إسلام عادل، الرئيس التنفيذي لـ TPP، عن سعادته بهذا التمويل الذي يدعم خطط التوسع للشركة، قائلاً: “هذا الاستثمار من IMP وأحمد طارق خليل هو شهادة على الجهود والتفاني من فريقنا.” وأضاف أن هذا الدعم يعزز مهمة TPP في تطوير مجال البودكاست بالمنطقة، ويدفعها لمواصلة الابتكار وتوسيع نطاق أعمالها.

سيتم استخدام هذا التمويل لتعزيز قدرات إنتاج المحتوى لدى TPP، وتوسيع الجهود التسويقية، وتطوير حلقات وبرامج بودكاست جديدة تلبي احتياجات جمهور متزايد. كما سيساهم في إنتاج تجارب صوتية عالية الجودة، مما يعزز مكانة TPP كرائدة في إنتاج المحتوى الصوتي.

من جهته، عبر أحمد طارق خليل عن حماسه لدعم TPP في ترسيخ مكانتها الرائدة في مجال إنتاج البودكاست في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقال: “رؤيتهم الإبداعية والتزامهم بالجودة يجعلهم لاعباً بارزاً في الصناعة، وأنا واثق من قدرتهم على تحقيق نمو ملحوظ.”

وأضاف أحمد لوكسر، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لـ IMP: “نؤمن بنهج TPP المبتكر وقدرتهم على التواصل مع الجمهور وإشراكهم من خلال السرد القصصي المثير. استثمارنا هو خطوة استراتيجية لدعم شركة نراها قوة محورية في المشهد الإعلامي المتطور.”

بإغلاق هذه الجولة الجديدة من الاستثمار، تكون TPP قد أكملت جولة التمويل التأسيسي الأول بنجاح، مما يمهد الطريق لنموها ونجاحها المستقبلي.

تابع القراءة

تمويل

منصة سهل المصرية للمدفوعات الرقمية تحصد جولتين تمويليتين بقمية 6 ملايين دولار

تسعى الى تعزيز وجودها الاقليمي بإفتتاح مقر في السعودية.

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “سهل”، الناشئة المصرية، عن نجاحها في جمع تمويل بقيمة 6 ملايين دولار أمريكي في جولتي تمويل أولية وSeries A، بقيادة شركة أيادي للاستثمار والتنمية. يهدف هذا التمويل إلى تعزيز مكانة “سهل” كمقدم شامل لخدمات سداد الفواتير بالتعاون مع الكيانات الحكومية. وقد انضمت “أيادي” إلى المساهمين الحاليين في الشركة مثل مصر للمدفوعات، والدلتا للأنظمة الإلكترونية، و”أي فاينانس”.

حاليًا، تخدم “سهل” أكثر من 12 مليون عميل شهريًا من خلال تقديم أكثر من 50 خدمة متنوعة، مما يجعلها من أبرز التطبيقات لدفع فواتير الخدمات عبر الهاتف المحمول بالتعاون مع الجهات الحكومية.

تعتزم “سهل” استخدام التمويل الأخير لتطوير وتحسين خدماتها وتقديم تجربة مستخدم سلسة وآمنة، بالإضافة إلى توسيع وجودها الإقليمي بفتح مكاتب في السعودية وتعزيز موقعها في مصر وخارجها.

وتسعى “سهل” لتكون الرائدة في تسهيل معاملات الدفع الرقمية ضمن قطاع المدفوعات الرقمية في مصر، والذي تبلغ قيمته 2.5 تريليون جنيه مصري. كما تهدف إلى الحصول على حصة كبيرة من قطاع مدفوعات شركات المرافق الخدمية، وهو قطاع يمثل 250 مليار جنيه سنويًا. ولتحقيق ذلك، تخطط “سهل” لإقامة شراكات استراتيجية وفتح قنوات توزيع جديدة.

قال عبد الله عسل، الرئيس التنفيذي لشركة “سهل”: “نحن ملتزمون بتقديم أعلى جودة خدمة لعملائنا وحل جميع التحديات في دفع فواتير الخدمات وخاصة مسبقة الدفع، باستخدام تقنية NFC لإلغاء حاجة المستهلكين لمغادرة منازلهم لشحن البطاقات.”

كما أضاف أحمد عثمان، المدير التنفيذي للمنتج في شركة “سهل”: “نسعى في سهل إلى تقديم تجربة عالمية من حيث الموثوقية وتجربة المستخدم.”

أطلقت “سهل” أيضًا بوابة خدمات دفع تعمل كمحور مركزي، تتيح لمقدمي خدمات الدفع الآخرين والتطبيقات الرقمية تسهيل عمليات الشمول المالي. كما أطلقت خدمة قبول الدفع الإلكتروني للشركات، مما يسهل المعاملات المالية بشكل أكبر.

وقال حازم كامل، الرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمار المباشر بشركة إن أي كابيتال- مدير الاستثمار لشركة أيادي: “تعكس هذه الخطوة إيماننا بقدرة سهل على إعادة تعريف مشهد خدمات الدفع الرقمي في مصر، مما يعزز عملية الشمول المالي.”

وأوضح إبراهيم عسل، المدير التنفيذي للتكنولوجيا: “لقد طورنا أول تطبيق موبايل في العالم لشحن العدادات الذكية باستخدام تقنية NFC.”

تابع القراءة

الأكثر رواجاً