تواصل معنا

قوائم

عودة رحلات الطيران العالمية: أفلام ممتعة حاول أن تتجنّب مشاهدتها قبـل وأثناء ركـوب الطائـرة!

السفر والترحال وركوب الطائرات يعتبر روتيناً عادياً بالنسبة لرائد الأعمال. اليك أفضل الافلام التي تدور احداثها داخل الطائرة.

منشور

في

سواءً كنت مهووساً بحبها أو بالخوف منها، مهتماً بمتابعة أفلام الطائرات والرحلات الجوية أو لست مهتماً، فالأغلب أننا نتفق أن ركوب الطائـرة يحمل في معنـاه لمحة خيالية لا يمكن إنكـارها. الجلوس على مقعد مريح داخل اسطوانـة كبيـرة مجهّزة بوسائل راحة وترفيـه وتسلية ومأكولات ومشـروبات، تحلّق على ارتفاع يزيد عن 20 ألف قدم فوق السحاب. قطعاً هي حالة فريدة كان البشر يحلمون بها على مرّ قرون طويلة، ونحن الآن نمارسها ونتعامل معها ببساطة كجزء من حياتنا الإعتيـادية.

ومع ذلك، يظل ذلك القلق في قـاع الأفكـار التي تساور المُسافر أثناء تحليقه في الجو، ومشاهدته للسحاب من خلال نافذة تلك الآلة العمـلاقة التي من الصعب أن يثق بها ثقـة مطلقة حتى لو بدت أنها مطمئنة بشكل كافٍ. هناك دوماً ذلك المحرّك الذي قد يحترق فجأة، أو الاضطراب الجوي الذي لا يحدث الا فوق المحيط، أو المختل عقلياً الذي يتضح انه يرتدي حزاماً ناسفاً، ويطلب 200 مليون دولار.

بالنسبة لروّاد الاعمال، ركوب الطائرات هو روتين حياة معتاد، وكثرة السفر والتنقل عبر الرحلات الجوية بين الدول المختلفة، لحضور مؤتمر ما ، او حضور اتفاق تمويل ما، أو غيره من الأسباب، تجعل من ركوب الطائرات ضرورة أكثر من كونه ترفيهاً لرائد الأعمال، خصوصاً بعد عودة حركة الطيران العالمية للنشاط مرة اخرى، بعد ثلاثة شهور من تعطيلها عالمياً بسبب انتشار فيروس كوفيد 19 حول العالم.

في هذا التقرير نستعرض مجموعة من أفضل أفلام الطائرات والرحلات الجوية، تناقش واحدة من أكثر الأفكار كابوسية : الرعب على ارتفاع 20 ألف قدم، حيث الخيارات لعمـل اي شيء هي خيارات معدومة. أنت معلّق في الهـواء – حرفياً –  وأية مشـاكل تواجههـا بالأعلى غالباً لا حلّ لها سوى الاكتفاء بالجلوس على مقعدك لحين حل الأزمة، والاحتفاظ بهذا الموقف في ذاكـرتك طوال العمـر.

اذا كنت من تلك الفئة التي تشعر بالقلق الخفي على متن الطائرة، فمن الأفضل ألا تشاهد هذه الأفلام قبل رحـلاتك. صحيح أن القيمة الفنّية التي تقدمها هذه الأفلام تعد من أفضل التصنيفات السينمائية رواجاً من حيث الاقبال ونسب المشاهدات والايرادات. إلا أنها – في نفس الوقت – قد تصيبك بنوع من البارانويا أنت في غنى عنه أثناء رحلتك.

استمتعوا بطيران آمن !

سولي .. أمامك 208 ثانية فقط لتقرر !

” معكم كابتن الطـائـرة .. استعدوا للإرتطـام ! “

كانت هذه هي الجملة الوحيدة المقتضبـة التي ترددت بهدوء عبر الميكروفون الداخلي الموجّـه لركّاب طائرة الايرباص التابعة للأميـريكان إير لاينز ، في تلك الرحلة التي حملت رقم 1549 ، فقط بعد دقائق قليلة من إقلاع الطائرة من مطـار لاغورديا نيـويورك، قبل حتى فكّ الأحزمة. تلاها صوت مضيفات الطائرة الصارم الذي يكــرر الأمــر الطارئ للركاب بخفض رؤوسهم استعداداً لإرتطـام ما سوف يحدث ، دون حتى أن يفهـم أياً منهم السبب.

السبب سيعـرفونه لاحقاً، وهو انه بمجـرد أن ارتفعت الطائرة التي يقودها الكابتن طيـار ” تشيلسي سولينبـرغـر ” ، تعرّضت لضـربة مدمّرة من سرب من الطيور أدّى الى تدميـر كلا المحرّكين للطائرة على ارتفاع 2800 قدم فقط فوق الأرض. الامـر الذي كان من المستحيل ان يجعـل الطيار يعود أدراجه الى المطـار لهبوط اضطـراري، فقـرر – خلال 208 ثانية فقط – أن ينحرف بالطائرة بعيداً عن المناطق السكنيـة ، ويهبط بها على سطح نهــر هدسن ، في واحدة من أشهـر وأهم وأخطـر المواقف التي شهدها عالم الطيـران على الإطلاق.

بعد نجـاة الطائـرة وكافة ركّـابها بمعجـزة يتداخل فيها القدر مع كفاءة الطيّـار، حاز سولينبـرغر شهـرة هائلة في اميـركا والعالم ، تم على إثـرها انتاج فيلم بإسمه ” سولي Sully ” ، بطـولة الممثـل الأميـركي المبدع توم هانكس والممثل المميز آرون إيكهـارت، وإخراج كلينت إيستوود. القيلم صدر في العام 2016 ، وحاز تقييماً نقدياً إيجابياً للغاية ، وإيرادات هائلة قاربت الـ 240 مليون دولار، في مقابل ميزانيـة 60 مليون دولار تقريباً.

الفيلم الذي ترشّح لعشـرات الجوائز – من بينها جائزة الأوسكار لأفضل مؤثرات صوتية – واعتبر واحداً من أفضل أفلام الطائرات والرحلات الجوية التي تجسّد قصة حقيقية، يحكـي تفاصيـل الرحلة المخيفـة التي وقعت في يناير من العام 2009 ، والخيارات الصعبـة التي واجهها الطيّار المخضـرم في تجربة لم يشهد مثلها تاريخ الطيران من قبل، وحتى المشاكل التي واجههـا من هيئة الطيـران التي واجهـت تصرّفه البطـولي بالانتقـادات – في البداية – ، قبل أن يتأكد الجميع أن ماقام به الطيـار يعتبـر معجـزة حقيقيـة من الثبـات واتخاذ القـرار الصحيح الذي حافظ على حيـاة كافة ركّاب الطائرة.

العين الحمراء .. رعب ” الجالس في المقعد المجاور “

” ليز ” فتـاة طموحة حسناء ، تعمل كمديـرة في واحد من أهم وأشهـر الفنادق الراقية في الولايات المتحدة التي عادة ما يكون النزلاء من السياسيين وذوي الشأن والمناصب الرفيعة. تذهب في رحلة سريعة لجنازة جدتها التسعينية ، ثم تستقل طائـرة لتعود مـرة أخرى الى مدينتها حيث تباشر اعمالها وحياتها الطموحة. فقط لتقابل ذلك الشاب الوسيم اللبق في المطار ، ليتضح في النهاية انهما متجـاوران في مقاعد نفس الطائرة.

بمرور الوقت ، يبدأ الشاب اللبق في الحديث عن بعض خصوصيات ليز التي تثير دهشتها. لتكتشف في النهاية أن الشاب المهذب الأنيق الجالس بجوارها في المقعد المجاور ليس إلا مدبّر اغتيالات محترف، وأنه يستهـدفها هي بالذات من خلال إجبـارها على مساعدته لتنفيـذ واحدة من أضخم عمليـات الاغتيالات السياسية.

فيلم ” العين الحمـراء Red Eye ” هو فيلم تشويق وإثارة وغمـوض ي ، تم انتاجه في العام 2005 بطولة النجمة الاميركية راتشيل ماكـادامز والنجم الايرلندي سيليان مورفي. الفيلم يدور في معظمه تقريباً على متن الطائرة، ويعتمد على الحوار بشكل أساسي الذي يشوبه التشويق في كل لقطة من لقطـاته. حاز الفيلم تقييماً نقدياً إيجابياً وإيرادات مرتفعة قاربت سقف الـ 100 مليون دولار، في مقابل ميزانية قدرت بـ 26 مليون دولار ، وترشّح الى مجموعة من الجوائز، ويعتبر عنواناً دائماً في قوائم أفلام الطائرات والرحلات الجوية.

يلعب الفيلم على تيمة من أكثر التيمات الادبية والسينمائية تشويقاً، وهي : هل جـارك اللطيف ، لطيـف فعلاً ؟ .. ام انه يخفي تحت لطفـه تجاهـك أموراً لا تتخيّل شرورها ، فقط تنتظـر لتخرج في الوقت المناسب !

خطة الرحلة .. هلاوس جويّة أم مؤامرة ؟

عندما تُفجـع مهندسة الطيران في موت زوجها المفاجئ أثناء إقامتهما في العاصمة الألمانية برلين، تضيق بها الأرض بما رحبت. لم تعد تشعـر بالأمان في ألمـانيا رغم إقامتها الطيبة فيها لعدة سنوات، إلا أن موت زوجهـا وتحوّلها الى أرملة وحيدة تعول ابنتها الصغيـرة، يجعلها تشعـر برغبـة عارمة في العودة الى بلادها أخيراً.

تودّع الام شقتها الفاخرة في برلين ، وتأخذ سيارة أجرة مع ابنتها الطفلة الى المطار ، استعداداً لركوب الطائرة العمـلاقة ذات الطابقين التي كانت يوم من الأيام تعمل على تصميمها وهندستها. تبدأ الرحلة بشكل طبيعي ، فقط لتخلد الأم في نوم عميق لبضع ساعات، تستيقظ منه لتجد أن ابنتها الصغيـرة مختفية ولا مكان لها في الطائرة. تبحث عنها في كل مكان ، يتم إبلاغ الطيّـار والمضيفات ، لتُصدم في النهـاية بحقيقة يقــررها الجميع : أنتِ صعدت الى هذه الطائرة بمفـردك ، ولم يكن معكِ طفـلة أصلاً !

في أجواء شديدة الغموض والإثارة تتولى أحداث فيلم ” خطـة الرحلة Flight Plan ” ، ما بين تأكيدات طاقم الطائرة أنه لاوجود للطفلة ، وإصـرار الأم على أن طفلتها كانت معها. البعض يخبـرها أن طفلتها أيضاً قد ماتت مع زوجها ، وانها تمر بهـلاوس مرضية. بينما هي تصمم أن طفلتهـا كانت معهـا ، وأن ثمة شيء شرير يحدث على هذه الطائرة. ليدخـل المشاهد في حالة مزيج من التشويق والإثارة الرائعة ، ما بين الهلوسـة والمؤامرة.

الفيلم انتـاج أميـركي / ألماني مشترك ، تم إصداره في العام 2005 ، بطولة النجمة الاميـركية المبدعة جودي فوستر التي يعتبر واحداً من أفضـل أدوارها في مسيرتها السينمائية الواسعة. حاز الفيلم تقييماً نقدياً إيجابياً كبيراً، انعكس على إيرادات هائلة تجاوزت الـ 220 مليون دولار ، مقابل ميزانية تقدر بخمسين مليوناً. ويعتبر من أفضل أفلام الطائرات ورحلات الطيران الجوية التي تم تصميم ديكـورات مطـابقة للطائرات والإهتمام بكل التفاصيـل الدقيقة لخلق حالة مشابهة تماماً لما يدور في عالم الطيران، بما فيها المؤثرات الصوتية والبصرية.

بلا توقف .. ثمة شيء ما شرير في هذه الرحلة !

عندما يعود المارشال الجوي المسئول عن تأمين الرحلات الجويّة ليستلم عمله مجدداً، بعد ان تم إيقافه لفتـرة بسبب تناول الكحـوليات ، وبسبب ظروفه العائلية المؤلمة ووفاة ابنتـه الصغيـرة. تبدو الأمور على أكمل ما يرام في تلك الرحلة الهادئة المنطلقـة من الولايات المتحدة الى لندن عاصمة بريطانيا. رحلة جوّية طويلة على متن طائرة مريحة انيقة عامرة بالركاب، كإفتتـاحية لعودته مرة أخرى لحياته المهنية.

ثم تبدأ تلك الرسائل في الظهـور على هاتفه الخاص الموصول بشبكة فيدرالية سرية. شخص ما مجهول يرسل له رسالة تلو الأخرى ، تطلب منه أن يوفر مبلغ 150 مليون دولار، وإلا سوف يتم قتـل واحد من الركاب كل 20 دقيقة. في البداية يتعامل مع التهديد بشك بإعتباره حالة شغب ، الا أنه وبمرور الوقت يتضح ان رسائل التهديد هذه حقيقيـة، مع بدء قتل الركاب بشكل غامض. ما يجعـل المارشال الجوّي يجد نفسـه مضطـراً لإتخاذ اجراءات عنيفة لحماية الركّاب من ناحية، ومواجهـة الشكـوك تجـاه حالته العقليـة والنفسية من ناحيـة أخرى، خصـوصاً في مواجهـة التهديد الأكبر بوجود قنبلة مخفية على متن الطائرة.

فيلم ” بلا توقف Non – stop ” واحد من أكثر افلام التشويق والغمـوض على الإطلاق التي تم انتاجها في العام 2014 ، بطولة الممثل الايرلندي المبدع ” ليـام نيسـون ” والممثلة الأميركية جوليـان مور. الفيلم حقق تقييماً نقدياً مرتفعاً ، وايرادات كبيـرة تجاوزت الـ 220 مليون دولار في مواجهـة ميزانية تقدر بخمسين مليون.  ويعتبـر الفيلم من أبرز افلام التشويق على متن الطائرات ، حيث تم تصويـر أحداثه بالكامل داخل الطائرة، بإسثتناء مشاهد بسيطة في بداية ونهاية الفيلم.

رغم ان الفيلم يقدم مادة تشويق واثارة وغمـوض في معظمه – ثاني تجـربة اثارة وغموض من هذا النوع للممثل ليام نيسون ، بعد تجربته في فيلم ” غيـر معـروف Unknown ” مع نفس المخرج الأسباني جومي كوليت سيرا  – ، إلا انه يتنـاول جوانباً انسانية بشكل واضح حياة البطل وشخصيات الفيلم، الأمر الذي يجعله يحمل جانباً درامياً ساهم في جعـل الفيلم عالي الجودة في حبكتـه القصصية.

ثعابين .. في الطائرة ؟!

عندما يقرر الشرطي إصطحـاب أحد المجرمين منه على رحلة جويّة الى مدينة اخرى ليمثل أمام المحاكمة التي سيعلن فيها عن أسماء مجموعة من المجرمين الذين نظّموا عملية اغتيـال. تبدو الرحلة عادية ومريحة للغاية بالنسبة للجميع ، غير مدركين ان العصابة الإجرامية قامت بوضع كمية هائلة من الثعابين في الحقائب التي تحملها الطائرة، للفتك بجميع ركّابها بما فيهم الشرطي وزميلهم الذي سيشي بهم.

فيلم ” الثعابين في الطائرة Snakes on plane ” تم انتـاجه في العام 2005 ، وهو بطولة النجم الأسمر المتميز صامويل جاكسون الذي يلعب دور الشرطي. في الواقع الفيلم وفقاً لمشاهدات عديدة لم يبدُ متماسكاً ولا قويا من حيث البنية الدرامية، وركز بشكل كامل على مشاهد دمـوية تمتلئ بالصـراخ والدماء. في نظر الكثيرين ربما كان الفيلم سينضم الى قائمة الافلام السيئة ، لولا وجود صامويل جاكسون في بطولته ، وتركيـزه على مشاهد دمـوية شديدة البشـاعة، جعلته أقرب الى أفلام رعب السبعينات التي تركّـز على المشاهد المخيفة اكثر من البناء الدرامي للفيلم.

حاز الفيلم تقييماً نقدياً متوسطاً.في مواقع التقييم النقدي ، وإن كان في المقابل حقق ايرادات جيدة وصلت الى  62 مليوناً   مقــابل ميزانية كلّفته 33 مليون دولار. تدور أحداثه بالكامل تقريباً على متن الطائرة بإستثناء المقدمة التمهيدية له، ويصنّف بأنه من أفلام الاثارة والتشويق في الرحلات الجوية التي ذات التصنيف R الذي يعني ضـرورة مشاهدته من قبل البالغين فقط ، لما يحتويه من عنف مفرط ومشاهد دموية أكثر من المعتاد.

الرمادي .. عندما تسقط الطائرة في آخر مكان تود ان تسقط فيه !

الفيلم الثاني في هذه القائمة من بطولة الممثل الأيرلندي الشهير ليام نيسون، ويعتبـر واحد من أروع أعمـاله خلال السنوات الأخيرة. فيلم The Grey تم انتاجه في العام 2012 ، وهو فيلم مغامـرة وتشويق حقق تقييماً نقدياً حماسياً كبيراً من الجمهور والنقاد ، انعكس على ايراداته التي قاربت سقف الثمانين مليوناً مقابل ميزانية انتاج وصلت الى حوالي 25 مليون دولار.

صيّـاد ذئاب بائس يعمل في شركة تنقيب عن النفط في ولاية آلاسكا الجليدية في أقصى شمال الولايات المتحدة، توفّيت زوجته في أحداث مؤلمة بسبب مرضها. يعـاني آلام الوحدة ومشاكل الانسحاب الاجتماعي، يحاول أن ينتحر اكثر من مرة ولكنه يتراجع. ينتهي به الحال في ركـوب الطائـرة مع مجمـوعة من العمّـال خشني الطباع في طريق عودتهم الى الولايات قادمين من آلاسكا في فتـرة راحة من العمـل. تقابل الطائرة عاصفـة ثلجيـة مدمّـرة ، لم تستطـع النجـاة منها فتسقــط في قلب الصحـراء الجليدية القاحلـة.

الموقف يصبح كالتالي: مجموعة من العمّال الناجين في قلب صحراء جليدية درجة الحرارة بها أقل من الصفـر بكثير. يواجهون الجوع والعطش. والأسوأ يواجهـون الذئاب التي تعيش في تلك المنطقـة، والتي وجدت نفسها فجأة أمام وجبـة شهيـة مؤلفة من عدد كبير من الجثث والأحيـاء حول حطـام الطائرة.

الفيلم يقدم مزيجاً إبداعياً من الدراما والمشاعر والتشويق والألم والفلسفة، الى جانب كمية كبيرة من التشويق من الصعب ان تجعل المشاهد بغفل لحظة واحدة أثناء المتابعة. فضـلاً انه يقدم جانباً معلوماتياً مهماً بخصوص الذئاب القطبية الجليدية. وقطعاً ليس الفيلم الامثـل الذي تشاهده وانت على متن طائرة ، خصوصاً أثناء الرحلات الشتـوية !

يونايتد 93 .. الركاب الذين تحولوا الى أبطال

في 11 سبتمبر / أيلول من العام 2001 ، وجد العالم كله نفسـه بصدد سيل من الطائرات التي تهـاجم مركز التجارة العالمي ، في أكبر سلسلة هجمـات ارهابية عبر التاريخ. كتبت آلاف الكتب ، وتم إصدار مئات الأفلام الوثائقية والتسجيلية والسينمائية التي تؤرخ لهذه الحادثة التي لم يشهد لها التاريخ مثيلاً، واعتبـرت افتتـاحية معبّرة للقـرن الحادي والعشـرين الذي شهـد أحداثاً دموية بشكل كبير بعد هذه الحادثة.

من بين هذه الطـائرات ، كانت الرحلة يونايتد 93. طائرة محلية صغيـرة اقلعت من واشنطن على متنها 44 مسافراً، وصلتهم أنباء – وهم على متن الرحلة – أن ثمـة أحداث ارهابية خطيرة جرت في نيويورك، فقط ليفاجئوا أن طائرتهم أيضـاً تم السيطرة عليها من قبـل الخاطفين، وأنهم أيضاً في طريقهم الى وزارة الدفاع الأميـركية ، ومن ثمّ كانوا أمام خيارين اثنين لا ثالث لهمـا : اما مواجهـة الخاطفين. أو الاستقرار على مقـاعدهم في انتظار مصيرهم المحتوم.

شهدت هذه الرحلة الكثير من الصراعات بين الخاطفين والركّاب، عندما تمكن الركاب من إثناءها عن الوصول الى وزارة الدفاع ، الأمر الذي جعلها تسقط في منجم غرب واشنطن وتتحطّم بكل من فيها من ركّاب وخاطفين، لتصبح هذه الرحلة الوحيدة التي لم تحقق هدفهـا من هجمـات 11 سبتمبر.

فيلم ( يونايتد 93 United 93 ) تم انتاجه في العام 2006 ، بناءً على احداث حقيقيـة في معظم قصّته الى جانب بعض الخيال الذي اعتمد عليه كاتب السيناريو والمخرج لسد بعض الثغرات، فضلاً عن التواصل مع عائلات الضحايا لمعـرفة ادق التفاصيل. من بطولة كريستيان كليمنسون ، وإخراج بول غرين غراس. حاز الفيلم تقييماً ايجابياً، وايرادات جيدة جداً وصلت الى 76 مليون دولار في مقابل ميزانية متوسطة نسبياً قدرت بـ 15 مليوناً، وترشّح لعدد كبير من الجوائز من بينهم جائزتين أوسكار.

الفيلم – بعيداً عن سياقه المعلوماتي بخصوص إظهـار ما حدث في الرحلة – الا انه يشوبه نسبة كبيرة من التشويق والإثارة للأعصاب، مع تنقّل الكاميرا على وجوه المسافرين واستعراض تجاربهم وحيـاة كل منهم ، ولحظـاته الأخيرة قبل الاصطدام النهائي. ما يجعله فيلماً نموذجياً يحتل مكانة دائمة في قوائم أفلام الطائرات والرحلات الجوية، ويغنيك عن مشاهدة بقية أفلام اختطاف الطائرات .

الرحلة .. عندما يكون كابتن الطائرة بطلاً ومدمناً في نفس الوقت

نختم هذه القائمة بفيلم ” الرحلة Flight ” الذي تم انتاجه في العام 2012 ، بطولة النجم الأسطوري الأسمر دينزل واشنطن. حاز الفيلم تقييماً رائعاً على مواقع نقد الافلام جماهيرياً، انعكس على ايراداته التي تجاوزت 130 مليوناً ، في مقابل 31 مليون دولار كميزانية. ويعتبـر هذا الفيلم من أفضل الأدوار التي لعبها دينزل واشنطن في مسيرته الفنية الطويلة التي ترشّح من خلاله لجائزة الأوسكار أفضل ممثل، وعادة ما يأتي على رأس قائمة أفضل افلام الطائرات والرحلات الجوية التي تدور احداثها داخل الطائرة.

كابتن ويتيكر هو طيّـار متمرّس ومميز، يعيبـه أنه مدمن على المخدرات والكحوليات. ومع ذلك يحافظ على مسيرة مهنية ناجحـة في مجاله. يبدأ رحلة اعتيـادية، ليلاحظ قبل الاقلاع وجود بعض المشاكل الميكانيكية في الطائرة، الا ان الرحلة تستمر حتى يحدث عطلاً مُريعاً بسبب مطبّات جوية عنيفة تتسبب في سقوط الطائـرة سريعاً، ما يجعل الطيّار يظهـر آداءً ملحمياً في الهبوط بها وتحطّمها بشكل آمن ، ينقذ 96 راكباً من أصل 102 راكب.

في البداية يعتبـره الجميع بطلاً أميركياً جديداً لأنه استطاع التغلب على كل هذه المشاكل والحفاظ على أرواح معظم الراكبين. الا انه – لاحقاً – يجد نفسه في مواجهـة المحققين الذين يكتشفون عالمه المليء بالمخدرات. فيتحوّل البطل الى مجرم بالتدريج ، ويواجه خطـورة السجن 12 عاماً.

الفيلم يتراوح ما بين الإثارة والدراما. تارة يستعرض الموقف البطولي للطيّـار ، وتارة يستعرض تعاسته في مواجهـة السجن بسبب خطأه القانوني وادمانه للمخدرات، ما يجعله احد أبرز الأدوار التي يشعر المشاهد فيها بمشاعر مختلطة ما بين التقدير لكفاءة الرجل والاشفاق عليه.

اخيراً ..

ما بين طيّار مدمن ، وطيّار آخر يواجه ضربة طيور مدمّرة ، وثعابين على متن الطائرة ، وسقوط الطائرة في صحراء جليدية مليئة بالذئاب ، والجلوس بجانب مدبّر اغتيالات دولي ، وتعرّض الطائرة لحادث اختطاف، وليس انتهاءً بالهلاوس على متن الطائرة وزرع القنـابل بها. كلها أفلام تقدم لك قدراً هائلا من التشويق والإثارة ، الا اذا شاهدت إحداها قبل عدة ساعات من إقلاع طائـرتك. من المؤكد ان اعجابك بهذه الافلام سيتحوّل الى كراهية حقيقية !



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe لتصلك أحدث موضوعاتنا في عالم ريادة الأعمال والابتكار وتأسيس الشركات الناشئة من هنا
اضغط للتعليق

يجب عليك تسيجل الدخول لتنشر تعليقًا Login

اترك ردًا

رواد الأعمال

قبل بدء العد التنازلي لإطلاق مشروعك الناشئ: 4 مفاتيح تساعد رواد الأعمال لتأسيس شركة ناجحة

قد تتساءل عن السر في نجاح كبرى الشركات العالمية، إليك مفاتيح رواد الأعمال لتأسيس شركة ناشئة ناجحة.

منشور

في

بواسطة

مفاتيح رواد الأعمال

قد تتساءل عن السر في نجاح كبرى الشركات العالمية، هنا نقدم لك 4 مفاتيح نجاح رواد الأعمال لتأسيس شركة ناجحة في مختلف قطاعات العمل، مثل التكنولوجيا، والاتصالات، وتجارة التجزئة، والبنوك، والطيران، وغيرها الكثير..

وربما يدفعك الفضول للبحث عن السير الذاتية للمديرين التنفيذيين لبعض الشركات الناشئة الناجحة، للتنقيب عن كواليس الشهرة التي يحظون بها في عالم المال والأعمال.

ورغم كل ما يقال عن إغراء المال، أو النفوذ، أو كليهما معًا، فإنك ستجد أشهر رواد الأعمال، مثل ستيف جوبز، ووارن بافيت، وجيف بيزوس، ومارك زوكربيرغ، يشتركون في صفات تجمع بينهم، في ظل ما يبدو لك من اختلاف بين قطاعات أعمالهم. . فما هي أهم الصفات التي تجمع بين هؤلاء؟ إليك مفاتيح نجاح رواد الأعمال.

العزيمة والإصرار. . أسلحتك الأساسية في عالم البيزنس

لا يخفى على أحد مدى التنافسية الموجودة في قطاعات كثيرة من الأعمال التجارية، والزخم الناشئ عن تشبع عدد من الأسواق بكثير من المنتجات والخدمات التقليدية، ولذلك فإن أهم ما يميز رائد الأعمال هو العزيمة والتصميم، لاكتشاف الفرص المتاحة في سوق العمل.

وتشير الإحصاءات إلى أن المشروعات الناجحة تُقدر بنحو 15% من إجمالي مشروعات الشركات الناشئة سنويًا، إذ يتمكن اليأس والملل من كثير من أصحاب هذه المشروعات، مع أول مشكلة تواجههم.

 ويخطئ من يظن أن رأس المال هو أهم عنصر لإنجاح مشروعات الأسواق العالمية، إذ إن رأس المال بدون عزيمة وإصرار، سينتهي إلى خسارة محققة لا محالة.

الاستعانة بخبراء ومتخصصين

مما يميز الكثير من الأعمال في عصرنا الحالي، هو التوسع في قطاعات العمل، وتعدد برامج وآليات تسيير هذه الأعمال، وهو ما يعني أن هناك حاجة ضرورية لاستعانة بخبراء ومتخصصين، لإدارة قطاعات العمل، بكفاءة واقتدار.

ولذلك ستجد في غالبية شركات رواد الأعمال، الذين حققوا إنجازات ملموسة في قطاعات أعمالهم، إدارات مستقلة، لتنفيذ مهمات مختلفة، ومنها: التطوير، والتوظيف، والتمويل، وغير ذلك، وستجد في كل من هذه الإدارات متخصصين، في معالجة ما يطرأ من تحديات.

التخطيط للمستقبل

أهم ما يميز رائد الأعمال هو نظرته الثاقبة للمستقبل، وقراءته السليمة للمشهد الاقتصادي وما يحدث فيه من متغيرات، ولكي ينجح مشروع تجاري لا بد من تخطيط واعي، إذ إن عالمنا المعاصر لا يعترف بالصدفة في عالم المال والأعمال.

إن نجاح أية شركات ناشئة في الأسواق العالمية، ما هو إلا نتاج لخطط واعدة، بالإضافة إلى خطط احتياطية بديلة، في حال فشل الخطط المبدئية، وهو ما تفرضه المتغيرات الاقتصادية العالمية، التي تتطلب ألا ينصرف اهتمام رائد الأعمال نحو تحقيق الأرباح في الحاضر، دون الحفاظ عليها، ومضاعفتها، في المستقبل.

الانفتاح على الأفكار الجديدة

صدر تقرير عن ” Small Business Trends” يفيد أن هناك الكثير من التجارب الفاشلة لشركات ناشئة استمرت في التمسك بآليات وبرامج عمل غير مبتكرة، ولو تأملت في استراتيجية عمل الشركات الناشئة العالمية، لاسيما في قطاعات التكنولوجيا، ستجد أنها تتميز بالتجريب المستمر لكل ما هو جديد، فإن أثبت فاعليته، تم اعتماده وإطلاقه في الأسواق.

وكلما كان رائد الأعمال أكثر انفتاحًا على الأفكار الجديدة المواكبة لمتغيرات سوق العمل، كانت قدرته أكبر على تجاوز منافسيه، وهو الأمر الذي يتطلب عدم التقيد بالأفكار التقليدية.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

رواد الأعمال

أصغر أثرياء العالم: 5 شباب تحت الثلاثين حققوا ثروة بقيمة مليار دولار!

أكبرهم عمرًا لم يتجاوز الثلاثين بعد!

منشور

في

بواسطة

أصغر أثرياء العالم

نشرت مجلة فوربس المتخصصة في شؤون المال والأعمال قائمة عن أصغر أثرياء العالم، تحديدًا أصغر 5 أثرياء استطاعوا تحقيق ثروة بقيمة مليار دولار قبل أن يتجاوزوا الثلاثين من عمرهم لعام 2022.

وفيما يلي نستعرض أسماء هؤلاء ورحلتهم لتحقيق هذه الثروة رغم أعمارهم الصغيرة في عالم البيزنس وريادة الأعمال.

أصغر أثرياء العالم

غوستاف ماغنار ويتزو

واحد من أصغر أثرياء العالم نرويجي الجنسية ويبلغ من العمر 29 سنة، ويأتي في قائمة فوربس بصافي ثروة تقدر بنحو 3.9 مليار دولار، وقد جاء الجزء الأكبر من ثروته من تربية الأسماك، إذ تلقى هذه الصناعة رواجًا في دولة النرويج، وهي منتشرة بشدة في قطاعات واسعة من الأوساط الشبابية الذين يستثمرون بدرجات متفاوتة في تربية الأسماك.

ويمتلك ويتزو ما يقرب من 50% من مزرعة SalMar ASA التي تعتبر إحدى أضخم المزارع المنتجة لأسماك السلمون على مستوى العالم، وقد ورث هذه الحصة عن أبيه من عام 2013.

ويتولى والد ويتزو الآن رئاسة مجلس إدارة شركة SalMarالتي تم تأسيسها في بداية التسعينيات، ومن عام 2017 استطاعت المزرعة توسيع نطاق تصديرها لتحتل مرتبة متميزة عالميًا.

ويأتي جزء من ثروة ويتزو من استثمارات عقارية كبيرة، إلى جانب شرائه حصص في شركات ناشئة تعمل في مجال التكنولوجيا.

سام بانكمان فرايد

أصغر أثرياء العالم

وهو أمريكي الجنسية ويبلغ من العمر 30 عامًا، ويأتي في قائمة الفوربس بصافي ثروة تقدر بنحو 17.4 مليار دولار، وقد تعلم في معهدماساتشوستس للتكنولوجيا.

ويأتي الجزء الأكبر من ثروة فرايد من قطاع العملات المشفرة من خلال التداول عام 2019 عبر Alameda Research وبورصة FTX.

وفي بداية حياته تداول فرايد في Jane Street Capital، وقد ازدادت قيمة مشاركته في بورصة FTX حتى بلغت 18 مليار دولار، مما ضاعف من ثروته مقارنة بما كان يحققه في أعوامه السابقه، وفي عام 2022 تجاوزت استثماراته في هذه البورصة 40 مليار دولار.

وقد أعلن عن نيته للتبرع بغالبية ثروته تقديرًا لدور المجتمع المدني وامتنانًا لمؤسسات التعليم والصحة التي تبذل جهودًا كبرى لتطوير مستويات التعليم والرعاية الصحية.

أليكس عطا الله

وهو أمريكي الجنسية، ويبلغ من العمر 30 عامًا، وقد درس في جامعة ستانفورد، وهو يتولى رئاسة قطاع التكنولوجيا في بورصة الرموز غير القابلة للاستبدال OpenSeaالتي تم تأسيسها عام 2017.

وقد أصبح عطا الله أول ملياردير يحقق ثروة من الرموز غير القابلة للاستبدال من بعد نجاحه في جولة تمويل ضاعفت من قيمة شركته العاملة في هذا القطاع إلى نحو 13 مليار دولار.

ويقع مقر شركة عطا الله في نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد استطاع أن يدخل في شراكات واعدة مع كيانات كبرى مثل شركة الاستثمار (Andreessen Horowitz) ومسرعة الأعمال (Y Combinator) ومنصة تشفير العملات(Coinbase) ومؤسسة تطوير البرمجيات (Dapper)

جوناثان كووك

أصغر أثرياء العالم

وهو صيني الجنسية، ويبلغ من العمر 30 عامًا، وتأتي ثروته من الاستثمارات العقارية، حيث يتولى كووك قيادة شركة Empire Group Holdings للتطوير العقاري في هونغ كونغ من بعد موت أبيه.

ويتم تصنيف شركة كووك Empire Group Holdings كواحدة من أكبر شركات الاستثمار العقاري في الصين، إلا أنه ونظرًا لبعض الترتيبات الإدارية تم استبعاد كووك من قبل إخوته عن إدارة الشركة وتولى مهام تنفيذية أخرى.

ويمتلك كووك حصص في 5 صناديق استثمارية كبرى في الصين، وهو مصنف كأصغر ملياردير في هونغ كونغ، ومن أصغر المليارديرات في تاريخ الصين.

غاري وانغ

من أشهر أصغر أثرياء العالم ، وهو أمريكي الجنسية، ويبلغ من العمر 29 عامًا، وقد درس في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ونال شهادته في تخصص الرياضيات وعلوم الحاسوب.

وفي بدايته في عالم التكنولوجيا عمل وانغ في شركة جوجل، حيث أسس أنظمة تكنولوجية رائدة كانت مهمتهاضبط الفئات السعريةلملايين الرحلات الجوية عبر دول مختلفة، قبل أن ينضم لعالم العملات المشفرة.

وهو يأتي في قائمة الفوربس بصافي ثروة تقدر بقيمة 4.6 مليار دولار، وهو حاليًا الرئيس التنفيذي لقطاع التكنولوجيا في بورصة العملات المشفرة FTX.

وقد شارك وانغ في تأسيسبورصة العملات المشفرة FTXمع سام فرايد في سنة 2019، وتتيح هذه البورصة شراء وبيع مشتقات العملات المشفرة.

ويمتلك وانغ نحو 16% من هذه البورصة، ونحو 18% من إجمالي أعمالها في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو مستمر في تطوير منصات العملات المشفرة ويخطط لمشاركة كيانات كبرى للاستثمار في هذه القطاع.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

أوروبا

الكثير منها صالح للتطبيق في منطقتنا العربية: نظرة على أفضل الشركات الناشئة نمواً في ألمانيا

ألمانيا بإجماع الخبراء هي واحدة من أفضل دول العالم احتضاناً للمشاريع الناشئة. نسلط الضوء على أسرع 15 شركة ناشئة نمواً.

منشور

في

بواسطة

قبل أن نتعرف على أفضل الشركات الناشئة في ألمانيا ، يجب أن نخبرك أولًا تعد ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا مع 83 مليون مواطن وناتج محلي إجمالي يبلغ حوالي 4 تريليون دولار ، وقد تم تصنيفها كأكثر دولة إبداعية في العالم من قبل بلومبرج في عام 2020.

لقد طورت روح الابتكار نظامًا حيويًا للشركات الناشئة في ألمانيا يمكّنها من جذب الاستثمارات الكبيرة، حيث جمعت رقمًا قياسيًا قدره 9.1 مليار دولار هذا العام، متجاوزًا إجمالي عام 2020 بأكثر من 35 %.

لمساعدتك في استكشاف أفضل الشركات الناشئة في ألمانيا ، أعددنا قائمة بالشركات الناشئة التي نعتقد أنها ستشكل مستقبل التكنولوجيا في ألمانيا. ربما من المفيد أن يلقي قارئنا العربي نظرة على سوق ريادة الأعمال الألماني ، وأهم الأفكار المُنتجة في الشركات الناشئة الألمانية ، بما يساعد الرواد العرب في توليد الأفكار ونقلها الى المنطقة العربية بعد دراسة جدواها.

كانت هناك مجموعة من الشروط التي يجب توافرها في الشركات كي نضمها إلى القائمة، بما فيها: أن تكون الشركات في مراحلها الأولى، وتبتكر حلول لمشكلات كبيرة، وتجمع التمويل من الأفراد أو الصناديق الخارجية، وتستخدم رأس المال الذي جمعته بنشاط، وأخيرًا تثبت قدرتها على أن تصبح رائدة محتملة في السوق.

أفضل 15 شركة ناشئة في ألمانيا

شركة Pitch

تأسست شركة Pitch في عام 2018، وهي عبارة عن تطبيق يركز على العروض التقديمية المشتركة، ويمكّن الفرق من العمل عبر مساحة عمل مشتركة.

يسمح التطبيق للمستخدمين أيضًا بتعيين المهام والتعليق على مهام بعضهم البعض وإجراء مكالمات الفيديو، ويجمع أفضل عناصر برامج المستهلك، من حيث إمكانية الوصول والتصميم الجيد، بالإضافة إلى قوة برامج العمل. جمعت الشركة 85 مليون دولار في تمويل السلسلة B في مايو 2021.

المؤسسون: آدم رينكلينت، شارليت بريفوت، كريستيان ريبر، إريك لابود، جان مارتن، مارفن لابود، ميشاكاربينكو، فانيسا ستوك.

المكان: برلين، ألمانيا.

شركة إنكيت Inkitt

هي عبارة عن منصة للكتابة عبر الإنترنت، تأسست في عام 2014. تمكّن المنصة الكُتّاب والمؤلفين من مشاركة مقتطفات من أعمالهم مع القراء وتلقّي التعليقات عليها، وتقوم بتشغيل خوارزمية على البيانات التي تم جمعها من القراء، لتغذية الخوارزمية الخاصة بها وتقديم ملاحظات للكتّاب.

تضم الشركة 7 ملايين قارئ و 300 ألف كاتب. جمعت إنكيت 59 مليون دولار في جولة تمويل من الفئة B في أكتوبر 2021.

المؤسسون: علي البزاز

المكان: برلين، ألمانيا

شركة كومترافو Comtravo

تأسست الشركة عام 2015، وتقوم بإدارة الحجز والسفر للشركات باستخدام الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، وتتيح للمستخدمين إرسال أفضل مسار لسفرهم. تترجم التكنولوجيا التي تقوم عليها الشركة هذه المعلومات إلى حجز. جمعت الشركة 10.1 مليون دولار في تمويل السلسلة B في يناير 2020.

المؤسسون: يانيك نيومان، مايكل ريجل، سيمون شمنك، سلوبودان أوتفيك.

المكان: برلين ، ألمانيا

شركة CoachHub

تأسست الشركة في 2018، وهي عبارة عن منصة تدريب رقمية، تستخدمها المؤسسات لتدريب موظفيها على عدة موضوعات مثل: إدارة الوقت وأهداف القيادة.

تمتلك الشركة شبكة عالمية تضم أكثر من 2500 مدرب محترف وتقدم التدريب بـ 60 لغة مختلفة. جمعت الشركة 110 مليون دولار في تمويل السلسلة B في سبتمبر 2021، ليصل ما حصدته الشركة من تمويل حتى الآن إلى 133 مليون دولار.

المؤسسون: ماتينيبلشويتز ويانيس نيبلشويتز

المكان: برلين، ألمانيا

شركة Deposit Solutions

هي شركة تكنولوجيا مالية، تعمل على تحويل سوق ودائع المدخرات في أوروبا. تتبع الشركة نموذج الخدمات المصرفية المفتوحة، مما يمكّن البنوك من جمع ودائع التجزئة من جميع أنحاء أوروبا دون بنية تحتية للبيع بالتجزئة.

تقدم هذه البنوك منتجات الودائع الادخارية لجهات خارجية لعملائهم، مما يسمح لهم بالوصول إلى هذه المنتجات دون فتح حساب في بنك آخر. جمعت الشركة 198 مليون دولار حتى الآن.

المؤسسون: تيم سيفيرز

المكان: هامبورغ ، ألمانيا

شركة SellerX

تعمل شركة  SellerX التي تأسست عام 2020 على بناء محفظة متنوعة من بائعي أمازون، حيث تركز على شراء وتوسيع العلامات التجارية الأصلية من أمازون، من خلال اتباع نهج شخصي للعمل مع البائعين.

وجمعت 112 مليون دولار في تمويلها من السلسلة B في أغسطس 2021.

المؤسسون: مالتيهوريسك وفيليب تريبيل

المكان: برلين، ألمانيا

شركة Urban Sports Club

تأسست الشركة عام 2012، وتقدم لمستخدميها مجموعة مرنة من باقات العضوية الرياضية والصالات الرياضية، كما توفر لهم الوصول إلى أكثر من 50 نوعًا من الأنشطة مثل الرياضات الجماعية والسباحة واليوغا وتسلق الصخور وما إلى ذلك.

تلقت الشركة تمويلًا بقيمة 90 مليون دولار في يونيو 2021.

المؤسسون: بنيامين روث وموريتز كريبيل

المكان: برلين، ألمانيا

شركة فلينك Flink

هي شركة ناشئة تأسست عام 2020، لتوصيل البقالة عند الطلب، تقدم مجموعة واسعة من الخدمات المريحة، حيث تتيح لمستخدميها تلقي الطلبات على عتبة بابهم في غضون 10 دقائق، مع توفير تكاليف النقل من خلال عبوات قابلة لإعادة التدوير ودراجات كهربائية.

حصلت الشركة على تمويل بقيمة 240 مليون دولار في السلسلة A في يونيو 2021، ثم حصلت على تمويل آخر لم تكشف عن قيمته في سبتمبر 2021.

المؤسسون: كريستوف كوردس وجوليان دامز ونيكولاس بولوينكل وأوليفر ميركل وسعد سعيد

المكان: برلين، ألمانيا

شركة نيوفوند Neufund

تأسست الشركة عام 2016، وهي عبارة عن منصة لجمع الأموال والاستثمار مدعومة بتقنية سلسلة الكتل “البلوك تشين”، تربط المستثمرين ورجال الأعمال من خلال رعاية الخدمات والحلول القائمة على سلسلة الكتل، مثل المحفظة وما بعد الاستثمارات وغيرها الكثير.

تقوم منصة نيوفوند بإنشاء وإصدار رموز ملزمة قانونيًا مع مجموعة من الميزات والبروتوكولات التي تسمح لمستخدميها بترميز أصول العالم الحقيقي. جمعت الشركة 4.5 مليون دولار في تمويل السلسلة A في ديسمبر 2020.

المؤسسون: مارسين رودولف وزوي أداموفيتش

المكان: برلين، ألمانيا

شركة Penta

تأسست الشركة عام 2016، وهي عبارة عن تطبيق مصرفي رقمي للأعمال، يمكّن الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة من توفير الوقت والمال.

تشمل خدماته أتمتة الفواتير والخدمات المصرفية غير النقدية عبر الإنترنت، لذا تتيح الشركة لمستخدميها بإدارة تدفقاتهم النقدية بفعالية. تلقت PENTA 16.9 مليون دولار أمريكي في تمويلها من الفئة B في أغسطس 2021.

المؤسسون: ألكسندر أورليك، إيغور كوشنير، جيسيكا هولزباخ، لافودوروفيتش، لوكا إيفيسيفيتش، ماتيو كونكاس، السيد غابرييل هولباخ.

المكان: برلين، ألمانيا

شركة Wandelbots

تأسست الشركة عام 2017، وهي شركة ناشئة في مجال الروبوتات، قامت بتطوير TracePen، وهو أول جهاز محمول باليد “بدون رمز” في العالم يسمح لغير المبرمجين بتعليم الروبوتات أداء المهام الصناعية.

أعلنت الشركة أن طرق التعليم بواسطة هذا الجهاز أسرع 70 مرة من طرق البرمجة التقليدية، وجمعت 38 مليون دولار حتى الآن.

المؤسسون: كريستيان بيشنيك، كريستوف بيرينج، فرانك فيتسيك، جورج بوشيل، جيانغ نجوين، جان فالكنبرج، ماريا بيشنيك، سيباستيان ويرنر

الموقع: دريسدن، ألمانيا

شركة كونتيست Kontist

هي أول نيو بنك في ألمانيا، تم تأسيسه عام 2016، ويفتخر بقاعدة عملاء من العاملين المستقلين بشكل أساسي.

يقدم مجموعة من الخدمات مثل مهام الاستشارات المحاسبية والضريبية لإقرارات ضريبة القيمة المضافة المسبقة وبيانات فائض الدخل والبيانات المالية السنوية. جمعت الشركة 28 مليون دولار في تمويل السلسلة B في مارس 2021.

المؤسسون: ألكسندر باتز ، وكاثرينا برونز ، وكريستوفر بلانتينر ، وماديسون بيل، وسيباستيان جالونسكا، وصوفي بيستر

المكان: برلين، ألمانيا

شركة أمبوس Amboss

تأسست عام 2012، وهي عبارة عن منصة معرفة شاملة ومتقدمة تقنيًا للمهنيين الطبيين. تم تطوير التطبيق بواسطة 70 طبيبًا و 40 مهندس برمجيات.

يقوم التطبيق بتقليل متوسط وقت البحث للأطباء بنسبة 98٪. كما يساعد طلاب الطب من خلال فهم السياق. تلقت الشركة 33 مليون دولار في تمويل السلسلة B في يوليو 2019.

المؤسسون: بنديكت هوشكيرشن، جان سيفرت فايس، كنان حسن، مجيد السليمي، نويد السليمي

المكان: برلين، ألمانيا

شركة كاروبي Caroobi

هي شبكة من ورش ميكانيكا السيارات في جميع أنحاء ألمانيا، تأسست عام 2015. تقدم خدمات ما بعد البيع لجعل صيانة السيارات أكثر سهولة، حيث يمكن حجز موعد في أي ورشة بها بسلاسة، مما يساعدها على التميز من خلال تحسينها لتجربة العملاء. وجمعت 20 مليون دولار حتى الآن.

المؤسسون: مارك ميشل ونيكو ويلر

المكان: برلين، ألمانيا

شركة Getsafe

هي شركة تكنولوجيا التأمين، تأسست عام 2015. تتميز باستخدام الروبوتات الذكية والأتمتة لتحل محل الأعمال الورقية اليدوية، مما يمكن عملائها من تقديم طلبات أو تغيير تغطيتهم في الوقت الفعلي ببضع نقرات فقط.

وهي تستهدف جيل الألفية ولديها حاليًا قاعدة عملاء تصل إلى 250000 عميل، وحصلت على 93 مليون دولار في تمويلها من الفئة B في أكتوبر 2021.

المؤسسون: كريستيان وينز وماريوس سيمون

المكان: هايدلبرغ، ألمانيا


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

الأكثر رواجاً