تواصل معنا

تمويل

بعد 3 شهور فقط من تأسيسها: أوبونتيا Opontia للتجارة الاليكترونية تحصد تمويلًا بقيمة 20 مليون دولار

منشور

في

أوبونتيا Opontia

استطاعت في خلال 3 شهور فقط من تأسيسها، افتتاح مقرين لها في دبي والرياض، وتمكنت من إغلاق جولة تمويلية بقيمة 20 مليون دولار أمريكي، والسبب هو نموذج الأعمال الجديد التي أتت به على منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، حديثنا هنا عن شركة أوبونتيا Opontia شركة التجارة الإلكترونية المتخصصة بالاستحواذ على العلامات التجارية الصغيرة وتطويرها.

عن شركة أوبونتيا Opontia

شركة أوبونتيا Opontia هي شركة متخصصة في التجارة الإلكترونية، تأسست في مارس 2021 على يد كلًا من فيليب جونستون ومانفريد ماير، مقرها دبي ولها مكاتب عمل في الرياض أيضًا، تعمل الشركة على الاستحواذ على العلامات التجارية والمشروعات الناشئة في قطاع التجارة الإلكترونية، لتطويرها وتحسين أداءها والاستفادة منها، وبذلك تساعد الشركة أصحاب المشاريع الناشئة والعلامات التجارية على تحقيق أكبر نجاح وأقصى استفادة ممكنة من أعمالهم.

ويعتبر هذا النوع من الشركات جديد نوعًا ما على منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، لكنه انتشر مؤخرًا في أمريكا الشمالية وأوروبا ولاقي نجاح كبير، وتهدف الشركة إلى نشر هذا النوع من الأعمال في المنطقة، من خلال بناء نظام لريادة الأعمال في قطاع التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وفي هذا الصدد علق مانفريد ماير الرئيس التنفيذي المشارك في أوبونتيا قائلًا: ” إن سوق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أقل نضجاً مما هي عليه في الغرب، لكنها تنمو أسرع بكثير من أي سوق آخر في العالم، حيث إن عدد رواد الأعمال الذين يبيعون عبر الإنترنت يحققون نمو يصل إلى أكثر من 50٪ في العام الواحد.”

وأضاف: ” نحن على ثقة بأن نموذج العمل هذا سينجح في المنطقة، والسبب أن هناك الكثير من رواد الأعمال المذهلين في الشرق الأوسط الذين ظهروا خلال السنوات القليلة الماضية. لذلك إنها فرصة رائعة للبائعين كي يستطيعوا جني ثمار العمل الشاق في بناء علامتهم التجارية ويتمكنوا من قضاء بعض الوقت في إجازة أو العمل على مشروعهم التالي.

ماذا تقدم شركة أوبونتيا ؟

أوبونتيا Opontia

تعمل شركة أوبونتيا Opontia على مساعدة رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة المتخصصة في التجارة الإلكترونية، بالنهوض بأعمالهم وتحقيق نجاحات مبهرة، أو استكمال ما بدأوه بعد تخارج أصحاب المشاريع الأصليين، أي أنها في كلتا الحالتين تساعد الشركات على النمو والاستمرار، وهذا وفقًا لتصريح المؤسس فيليب جونستون الرئيس التنفيذي للشركة : ” أسسنا أوبونتيا لتمكين رواد الأعمال في مجال التجارة الإلكترونية من الاستفادة القصوى من إمكانات علاماتهم التجارية، سواء من حيث التخارج الآن أو الاستفادة من النمو المستقبلي.”

فضلًا عن مساعدة الشركات التجارية التي تواجه تحديات تتمثل في القيود المفروضة على رأس المال العامل، والخدمات اللوجيستية، وإدارة التجارية الإلكترونية وغيرها من الصعوبات، هنا تبدأ أوبونتيا في تمكين أصحاب هذه المشاريع في بيع علاماتهم التجارية.

وتمتلك شركة أوبونتيا فريق إداري له خبرة كبيرة في التجارة الإلكترونية، فمعظم الإداريين عملوا سابقًا في شركات كبرى مثل أمازون ونون وماكينزي وأوبر إيتس ونمشي وغيرها من المنصات التجارية الإلكترونية،

تمويل بقيمة 20 مليون دولار أمريكي

أوبونتيا Opontia

أعلنت شركة أوبونتيا Opontia عن إغلاق جولة استثمارية من فئة (Seed) بقيمة 20 مليون دولار أمريكي كتمويل أولي، وتعتبر هذه الجولة إحدى أكبر جولات رأس المال التأسيسي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وجاءت الجولة بمشاركة مجموعة من صناديق وشركات الاستثمار هم:  رائد فنتشرز، وجلوبال فاوندرز كابيتال، وبريسايت كابيتال، وكنيجز واي كابيتال، بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الأفراد أبرزهم: حسام عرب المدير التنفيذي لشركة تابي، وتوشار أهلواليا المدير التنفيذي لشركة رازور جروب.

وتنوي شركة أوبونتيا استغلال هذا التمويل في تحقيق أهداف عدة؛ أولها هو زيادة عدد فريق العمل، وثانيًا الدخول لأسواق جديدة وافتتاح مقرات لها في مدن أخرى وستبدأ بالقاهرة واسطنبول ولاغوس، وثالثًا وأخيرًا ستستخدم هذا التمويل في الاستثمار في فريق من خبراء التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وأفريقيا، للعمل على إدارة وتنمية العلامات التجارية التي سيتم الاستحواذ عليها.

وعلق المدير التنفيذي للشركة فيليب جونستون عن هذه الجولة : “ممتنون جداً لشركائنا الذين انضموا إلينا في هذه الرحلة للارتقاء بالنظام البيئي للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وقد أسسنا أوبونتيا لتمكين رواد الأعمال في مجال التجارة الإلكترونية من الاستفادة القصوى من إمكانات علاماتهم التجارية، سواء من حيث التخارج الآن أو الاستفادة من النمو المستقبلي. ورأينا أن العديد من شركات البيع بدأت نشاط التجارة الالكترونية لأنها كانت شغوفة بمنتجاتها وعملائها، لكنها بلغت الحد الأقصى من حيث مدى نمو أعمالها بسبب القيود المفروضة على رأس المال العامل والعمليات والخدمات اللوجستية وإدارة التجارة الإلكترونية. وهنا يأتي دور أوبونتيا، فنحن نمكّن رواد الأعمال من بيع علامتهم التجارية ونهتم بالعمليات اليومية بينما نشجعهم على المشاركة في الجزء الذي يستمتعون به، وهو بناء العلامة التجارية. وقد أخبرنا العديد من البائعين أن هذا يوفر الوقت لتمكينهم من بدء مشروعهم التالي أو أخذ استراحة مستحقّة.”

وأضاف المؤسس الشريك في أوبونتيا؛ مانفريد ماير: “السوق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا حالياً أقل نضجاً مما هو عليه في الغرب، لكنه ينمو أسرع بكثير من أي سوق آخر في العالم، حيث أن عدد رواد الأعمال الذين يبيعون عبر الإنترنت ينمو بأكثر من 50٪ في السنة. وسوف ينجح نموذج العمل هذا في المنطقة لأن الكثير من رواد الأعمال المذهلين في الشرق الأوسط قد ظهروا خلال السنوات القليلة الماضية. إنها فرصة رائعة للبائعين كي يستطيعوا جني ثمار العمل الشاق في بناء علامتهم التجارية ويتمكنوا من قضاء بعض الوقت في إجازة أو العمل على مشروعهم التالي.”


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

التقنية الخضراء

شركة 44.01 العمانية التكنولوجية لتنقية الجو من الكربون تحصد تمويلاً ضخماً بقيمة 37 مليون دولار

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “44.01” العمانية عن استكمال جولة تمويل من السلسلة “أ” بقيمة 37 مليون دولار، بقيادة شركة إكوينور ڤينتشرس بالتعاون مع شروق بارتنرز، بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الآخرين مثل أير ليكويد ڤينتشر كابيتال وصندوق أمازون للتعهدات المناخية.

يعكس هذا التمويل الثقة في تقنية “44.01” للتعدين وقدرتها على التخلص من ثاني أكسيد الكربون بأمان وعلى نطاق واسع. سيمكّن التمويل الشركة من تحسين تقنيتها وتطوير مشاريع تجارية واسعة النطاق وتوسيع انتشارها دولياً.

وقال طلال حسن، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “44.01”: “نحن ممتنون لمستثمرينا على التزامهم وثقتهم في تقنيتنا. يجلب مستثمرونا ثروة من الخبرات الدولية التي ستساعدنا على تسريع التنمية وتمكيننا من تعدين ثاني أكسيد الكربون على نطاق واسع.”

تقنية “44.01” تعتمد على الصخور المافية وفوق المافية لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى معادن بشكل طبيعي، مما يجعلها حلاً عالمياً لمعالجة المناخ. يمكن بناء مشاريع التعدين بسرعة وبشكل وحدات، مما يوفر بديلاً فعالاً من حيث التكلفة لتخزين الكربون التقليدي.

وصرّح لارس كليفير، رئيس شركة إكوينور ڤينتشرس: “نحن متحمسون لدعم “44.01” في تطوير تقنية تعدين ثاني أكسيد الكربون. يمثل هذا الاستثمار خطوة إضافية في التزامنا بالحلول المبتكرة للتخفيف من آثار تغير المناخ.”



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

تمويل

توكين فيست Tokinvest الإماراتية للأصول الافتراضية تحصد جولة تمويل ما قبل التأسيس بقيمة 500 ألف دولار

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “Tokinvest” الإماراتية، الرائدة في تصنيف الأصول الافتراضية، عن جمع 500 ألف دولار في جولة تمويل ما قبل التأسيس. تربط “Tokinvest” بين مُصدري الأصول الواقعية والمستثمرين العالميين، وتبسط عملية الاستثمار من خلال إنشاء رموز افتراضية تمثل حقوق الأصول وتقديم خدمات شاملة طوال دورة حياة الاستثمار.

أعرب مايكل أوراباه، الرئيس التنفيذي لشركة “BSO” وأحد المستثمرين في “Tokinvest”، عن إيمانه برؤية الشركة في وضع معايير جديدة لصناعة تصنيف الأصول الواقعية. وأشار إلى أن نهج الشركة يتماشى مع الطلب الحالي بتوفير وصول إلى أكثر الأصول المرغوبة لجميع المستثمرين.

ستستخدم “Tokinvest” هذا التمويل لتعزيز بنيتها التحتية التكنولوجية وتوسيع فريقها وتسريع اختراق السوق. كما تسعى للحصول على ترخيص من هيئة تنظيم الأصول الافتراضية في حكومة دبي (VARA)، لتتمكن من بدء عملياتها بشكل رسمي.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

تمويل

منصة Sentient Labs الإماراتية للبلوكتشين والذكاء الإصطناعي تجمع تمويلاً ضخماً بقيمة 85 مليون دولار

تهدف الشركة إلى ديمقراطية تطوير الذكاء الاصطناعي، وضمان استفادة البشرية جمعاء من هذا التطور

منشور

في

بواسطة

نجحت شركة Sentient Labs الإماراتية الناشئة، والمتخصصة في تكنولوجيا البلوك تشين والذكاء الاصطناعي، في جمع 85 مليون دولار في جولة تمويل أولية. قادت هذه الجولة كل من Founders Fund وPantera Capital، وشارك فيها مستثمرون استراتيجيون مثل Arrington Capital وCanonical وDao5 وغيرهم.

تعتزم Sentient Labs استخدام هذا التمويل لتسريع تطوير منصتها للذكاء الاصطناعي مفتوحة المصدر، وتوسيع فريقها بتوظيف خبراء في أبحاث الذكاء الاصطناعي وهندسة البلوك تشين. كما تسعى لإقامة شراكات مع مؤسسات أكاديمية وشركات كبرى في الصناعة.

تأسست الشركة في عام 2024 على يد فريق يشمل Sandeep Nailwal من Polygon Labs والأكاديميين Pramod Viswanath وHimanshu Tyagi. تهدف الشركة إلى ديمقراطية تطوير الذكاء الاصطناعي، وضمان استفادة البشرية جمعاء من هذا التطور. تعتمد الشركة على تكنولوجيا البلوك تشين عبر Polygon لبناء منصة ذكاء اصطناعي مفتوحة المصدر يقودها المجتمع، مما يجعلها مختلفة عن عمالقة الذكاء الاصطناعي مثل OpenAI وGoogle وMeta.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

الأكثر رواجاً