تواصل معنا

تمويل

بعد 3 شهور فقط من تأسيسها: أوبونتيا Opontia للتجارة الاليكترونية تحصد تمويلًا بقيمة 20 مليون دولار

منشور

في

أوبونتيا Opontia

استطاعت في خلال 3 شهور فقط من تأسيسها، افتتاح مقرين لها في دبي والرياض، وتمكنت من إغلاق جولة تمويلية بقيمة 20 مليون دولار أمريكي، والسبب هو نموذج الأعمال الجديد التي أتت به على منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، حديثنا هنا عن شركة أوبونتيا Opontia شركة التجارة الإلكترونية المتخصصة بالاستحواذ على العلامات التجارية الصغيرة وتطويرها.

عن شركة أوبونتيا Opontia

شركة أوبونتيا Opontia هي شركة متخصصة في التجارة الإلكترونية، تأسست في مارس 2021 على يد كلًا من فيليب جونستون ومانفريد ماير، مقرها دبي ولها مكاتب عمل في الرياض أيضًا، تعمل الشركة على الاستحواذ على العلامات التجارية والمشروعات الناشئة في قطاع التجارة الإلكترونية، لتطويرها وتحسين أداءها والاستفادة منها، وبذلك تساعد الشركة أصحاب المشاريع الناشئة والعلامات التجارية على تحقيق أكبر نجاح وأقصى استفادة ممكنة من أعمالهم.

ويعتبر هذا النوع من الشركات جديد نوعًا ما على منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، لكنه انتشر مؤخرًا في أمريكا الشمالية وأوروبا ولاقي نجاح كبير، وتهدف الشركة إلى نشر هذا النوع من الأعمال في المنطقة، من خلال بناء نظام لريادة الأعمال في قطاع التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وفي هذا الصدد علق مانفريد ماير الرئيس التنفيذي المشارك في أوبونتيا قائلًا: ” إن سوق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أقل نضجاً مما هي عليه في الغرب، لكنها تنمو أسرع بكثير من أي سوق آخر في العالم، حيث إن عدد رواد الأعمال الذين يبيعون عبر الإنترنت يحققون نمو يصل إلى أكثر من 50٪ في العام الواحد.”

وأضاف: ” نحن على ثقة بأن نموذج العمل هذا سينجح في المنطقة، والسبب أن هناك الكثير من رواد الأعمال المذهلين في الشرق الأوسط الذين ظهروا خلال السنوات القليلة الماضية. لذلك إنها فرصة رائعة للبائعين كي يستطيعوا جني ثمار العمل الشاق في بناء علامتهم التجارية ويتمكنوا من قضاء بعض الوقت في إجازة أو العمل على مشروعهم التالي.

ماذا تقدم شركة أوبونتيا ؟

أوبونتيا Opontia

تعمل شركة أوبونتيا Opontia على مساعدة رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة المتخصصة في التجارة الإلكترونية، بالنهوض بأعمالهم وتحقيق نجاحات مبهرة، أو استكمال ما بدأوه بعد تخارج أصحاب المشاريع الأصليين، أي أنها في كلتا الحالتين تساعد الشركات على النمو والاستمرار، وهذا وفقًا لتصريح المؤسس فيليب جونستون الرئيس التنفيذي للشركة : ” أسسنا أوبونتيا لتمكين رواد الأعمال في مجال التجارة الإلكترونية من الاستفادة القصوى من إمكانات علاماتهم التجارية، سواء من حيث التخارج الآن أو الاستفادة من النمو المستقبلي.”

فضلًا عن مساعدة الشركات التجارية التي تواجه تحديات تتمثل في القيود المفروضة على رأس المال العامل، والخدمات اللوجيستية، وإدارة التجارية الإلكترونية وغيرها من الصعوبات، هنا تبدأ أوبونتيا في تمكين أصحاب هذه المشاريع في بيع علاماتهم التجارية.

وتمتلك شركة أوبونتيا فريق إداري له خبرة كبيرة في التجارة الإلكترونية، فمعظم الإداريين عملوا سابقًا في شركات كبرى مثل أمازون ونون وماكينزي وأوبر إيتس ونمشي وغيرها من المنصات التجارية الإلكترونية،

تمويل بقيمة 20 مليون دولار أمريكي

أوبونتيا Opontia

أعلنت شركة أوبونتيا Opontia عن إغلاق جولة استثمارية من فئة (Seed) بقيمة 20 مليون دولار أمريكي كتمويل أولي، وتعتبر هذه الجولة إحدى أكبر جولات رأس المال التأسيسي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وجاءت الجولة بمشاركة مجموعة من صناديق وشركات الاستثمار هم:  رائد فنتشرز، وجلوبال فاوندرز كابيتال، وبريسايت كابيتال، وكنيجز واي كابيتال، بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الأفراد أبرزهم: حسام عرب المدير التنفيذي لشركة تابي، وتوشار أهلواليا المدير التنفيذي لشركة رازور جروب.

وتنوي شركة أوبونتيا استغلال هذا التمويل في تحقيق أهداف عدة؛ أولها هو زيادة عدد فريق العمل، وثانيًا الدخول لأسواق جديدة وافتتاح مقرات لها في مدن أخرى وستبدأ بالقاهرة واسطنبول ولاغوس، وثالثًا وأخيرًا ستستخدم هذا التمويل في الاستثمار في فريق من خبراء التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وأفريقيا، للعمل على إدارة وتنمية العلامات التجارية التي سيتم الاستحواذ عليها.

وعلق المدير التنفيذي للشركة فيليب جونستون عن هذه الجولة : “ممتنون جداً لشركائنا الذين انضموا إلينا في هذه الرحلة للارتقاء بالنظام البيئي للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وقد أسسنا أوبونتيا لتمكين رواد الأعمال في مجال التجارة الإلكترونية من الاستفادة القصوى من إمكانات علاماتهم التجارية، سواء من حيث التخارج الآن أو الاستفادة من النمو المستقبلي. ورأينا أن العديد من شركات البيع بدأت نشاط التجارة الالكترونية لأنها كانت شغوفة بمنتجاتها وعملائها، لكنها بلغت الحد الأقصى من حيث مدى نمو أعمالها بسبب القيود المفروضة على رأس المال العامل والعمليات والخدمات اللوجستية وإدارة التجارة الإلكترونية. وهنا يأتي دور أوبونتيا، فنحن نمكّن رواد الأعمال من بيع علامتهم التجارية ونهتم بالعمليات اليومية بينما نشجعهم على المشاركة في الجزء الذي يستمتعون به، وهو بناء العلامة التجارية. وقد أخبرنا العديد من البائعين أن هذا يوفر الوقت لتمكينهم من بدء مشروعهم التالي أو أخذ استراحة مستحقّة.”

وأضاف المؤسس الشريك في أوبونتيا؛ مانفريد ماير: “السوق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا حالياً أقل نضجاً مما هو عليه في الغرب، لكنه ينمو أسرع بكثير من أي سوق آخر في العالم، حيث أن عدد رواد الأعمال الذين يبيعون عبر الإنترنت ينمو بأكثر من 50٪ في السنة. وسوف ينجح نموذج العمل هذا في المنطقة لأن الكثير من رواد الأعمال المذهلين في الشرق الأوسط قد ظهروا خلال السنوات القليلة الماضية. إنها فرصة رائعة للبائعين كي يستطيعوا جني ثمار العمل الشاق في بناء علامتهم التجارية ويتمكنوا من قضاء بعض الوقت في إجازة أو العمل على مشروعهم التالي.”


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تمويل

شركة كابيتر المصرية للتجارة الاليكترونية B2B تحصد تمويلا ضخماً بقيمة 33 مليون دولار لتوسيع عملياتها

تأسست في العام 2020 بواسطة محمود نوح ، احد مؤسسي شركة سويفل السابقين

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة ” كابيتر Capiter  ” للتجارة الالكترونية عن حصولها على تمويل بقيمة 33 مليون دولار بقيادة كل من Capital  Quona، و MSA Capital، و Savola، بالإضافة إلى Shorooq Partners، و Foundation Ventures، و Accion Venture Lab، و Derayah Ventures.

تعتبر هذه هى المرة الاولى التى تشارك بها شركة Quona فى التمويل، كما يعد  الاستثمار الأول لشركة صافولا في قطاع السلع الغذائية والمنتجات سريعة الدوران فى الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

تأسيس شركة ” كابيتر” Capiter

تم اطلاق شركة ” كابيتر Capiter ” للتجارة الالكترونية عام 2020 على يد “محمود نوح” وهو أحد مؤسسى شركة “سويفل” حيث شغل منصب الرئيس التنفيذى لها. لاحقاً ، باع نوع حصته في سويفل ، وذهب لتأسيس شركة كابيتر للتجارة الرقمية.

تقوم الفكرة الاساسية لشركة كابيتر على الربط بين التجار والشركات الصغيرة والمتوسطة بالموردين من خلال تطبيقها الالكترونى عبر الانترنت حيث توفر للعملاء الكثير من الخدمات من طلب الشراء وخدمات التوصيل وحتى الدفع الالكترونى.

تتعامل شركة ” كابيتر ” مع مئات الشركات المحلية والعالمية ، وأكثر من 50 ألف تاجر، وتضم أسطولا يحتوى على أكثر من 400 شاحنة، كما تقدم أكثر من 5 الاف منتج عبر منصتها الالكترونية بمعدل نمو يبلغ 11 ضعفا سنويا.

الاستثمارات وفرص النمو

بعد التمويل الضخم الذي حصلت عليه كابيتر Capiter ، أعلنت أنها تسعى لتوسيع نطاقها فى مجال التجارة الالكترونية في مصر، من خلال تطوير خدماتها المالية والرقمية بين الشركات، واضافة المزيد من المزايا والتسهيلات الرقمية، كما تضع خطة للتوسع في الشرق الاوسط وشمال افريقيا بحلول العام 2022.

صرح ” محمود نوح ” الرئيس التنفيذى للشركة أن قيمة ” كابيتر Capiter ” تكمن فى تقديم خدمات مميزة للتجار كخدمة الدفع الالكترونى التى توفرها الشركة من خلال تعاونها مع البنوك ومؤسسات التمويل المحلية ، وبسعيها الدائم فى معرفة متطلبات السوق ومتابعة شبكة البائعين والمشترين على المنصة الالكترونية التى تجعلهم فى حركة عمل و دراسة لما يحتاجه العملاء بغرض توفير خدمة أفضل ذات كفاءة عالية ومواكبة تغيرات السوق.

كما أعلنت كابيتر انها تسعى للتوسع فى القطاعات الأخرى مثل الزراعة و الأدوية والالكترونيات وغيرها من المجالات التى تمكنهم من جذب المزيد من تجار التجزئة فى جميع أنحاء المنطقة كما تهدف الى التوسع جغرافيا فى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، خصوصا ان لديها العديد من المقومات التى تساعدها على النمو سريعا فى فترة زمنية قصيرة ، اهمها وجود فريق عمل قوي متعدد المهارات ، فضلا عن اجتذاب المزيد من الخبرات العالمية لدعم عملياتها في المنطقة.

حتى الآن، تقدم كابيتر خدماتها في المدن الرئيسية، وتستهدف توسيع اعمالها لتشمل بقية المحافظات، وتوسيع قائمة المنتجات المتاحة عبر ممنصاتها لتصل الى اكثر من 30 ألف منتج، تغطي كافة المواد الغذائية والبقالة بحلول العام 2023.

استخدام المنصة والمزايا التي تقدمها

تتيح منصة ” كابيتر ” لمستخدميها الاختيار بين خمسة الاف منتج عبر تطبيقها الالكترونى وتقدم خاصية تعرف بالبيانات السلوكية والتنبؤية لكل عميل للمساعدة فى جعل التطبيق مطابق لاحتياجاتهم ، حيث يمكن للمشترى اختيار المنتج بناءا على عدة خصائص مثل الموقع، المنطقة الموجود بها، عدد الزيارات ، نوع المنتج ، حجم مبيعاته ، القوة الشرائية وغيرها.

تستخدم المنصة تقنية تعلم الآلة Machine learning ” وهى أحد خصائص الذكاء الاصطناعى التى تحدد للتاجر المنتج المفضل له، وتساعد المشترين على الوصول الى مجموعة كبيرة من المنتجات والمصنعين والعلامات التجارية بفضل هذه التكنولوجيا.

منافسة كبيرة في السوق المصري

ياتي هذا التمويل الضخم بعد اشهر من تلقي منصة مصرية اخرى منافسة، وهي منصة مكسب MaxAB المصرية التي تعمل في نفس القطاع، قطاع التجزئة B2B تمويلاً ضخماً بقيمة 40 مليون دولار في يوليو الماضي ليرتفع اجمالي التمويلات الى 60 مليون دولار. هذه الارقام تشير الى اشتداد المنافسة في سوق قطاع التجزئة في مصر ، التي تجاوز عدد سكانها ال100 مليون نسمة.

وفقا لتقرير “هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ” أن تمويلات الشركات المصرية الناشئة قد وصلت الى 194 مليون دولار فى النصف الأول لعام 2021، وهذا يمثل 26% من الاستثمارات التى تمت فى شمال افريقيا ومنطقة الشرق الاوسط فى تلك الفترة .وفى عام 2020 ، شكلت شركات رأس المال الدولية حوالى 32% من المستثمرين الداعمين للشركات المصرية الناشئة فى مقابل 21% فى الامارات و 18% فى السعودية.

وبحسب تقارير، وصل عدد شركات رأس المال المغامر فى مصر الى 69 شركة عام 2020 وهذا يمثل زيادة ملحوظة عن عام 2017 حيث كان عدد الشركات 31 فقط، وبالتالى أصبحت مصر تفوق أى دولة أخرى فى استقطاب المستثمرين اليها فى منطقة الشرق الأوسط خلال عام 2020.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

تمويل

منصة هلا Hala لتكنولوجيا التأمين بالإمارات تجمع 5 ملايين دولار لتوسعة نشاطاتها في المنطقة

منشور

في

بواسطة

نجحت شركة هلا للتأمين فى تأمين 5 ملايين دولار لجولتها التمويليلة الأولى والتى جاءت بقيادة Entrée Capital، وبمشاركة ” شركة مبادلة ” للاستثمار وEQ2 Ventures، و Globa Founders Capital و500 Startups و Hambro Perks Oryx Fund.

ما منصة هلا للتأمين  Hala insurance؟

هلا Hala شركة ناشئة متخصصة في تكنولوجيا التأمين تم اطلاقها عام 2018 وتتخذ من أبو ظبى مقرا لها، بدأت الشركة بإسم ” أديندا ” ثم تحولت الى ” أدنيك ” كشركة تتيح نظاماً لتسوية المدفوعات بين شركات التأمين على السيارات فى دولة الامارات العربية المتحدة باستخدام blockchain، لكنها قامت لاحقاً بتركيز جهودها لجعل التأمين أكثر انتشارا بأسعار يستطيع الجميع الوصول اليها وذلك فى الربع الاخير لعام 2020.

وبسبب وباء كورونا والازمات الكبيرة التي شهدها القطاع الطبي ، قررت الشركة على تكثيف التركيز في العمل على الاستثمار في مجال صناعة الرعاية الصحية في العام 2020لتصل الى مستوى قياسى من الاستثمار.

وبحسب الاحصائيات ، شهد رأس المال المستخدم للاستثمار فى مشروعات الرعاية الصحية للشركات الناشئة فى النصف الاول من عام 2021 ارتفاعا كبيراً يصل الى 54 % وهذا يمثل زيادة اكبر من النصف بالنسبة للتقارير التى تم نشرها فى السنة المالية للعام 2020 وهذا يوضح اهتمام المستثمرين بضرورة الارتقاء بالمجالات الطبية .

خطط طموحة للتوسع

صرح وليد دانيال ديب الرئيس التنفيذى والشريك المؤسس للمنصة بأن شركات التأمين جميعها ركزت على بيع منتجات بدون النظر الى احتياجات العميل، ولذلك شركة هلا تسعى الى سد الفجوة بس المفاهيم الخاطئة عن التأمين لدى الناس والعمل على افادتهم فى المقام الأول، لان العميل سيميل للأنظمة التأمينية اذا وجد أن التأمين يعود على مصلحته بشكل مباشر. صرح دانيال ايضا ان الشراكة مع المستثمرين الاقليميين والعالميين يجعل من تحقيق هذه الاهداف امراً واقعياً.

ركز الأخوين كريم ووليد قبل بدء العمل على شركة هلا للتأمين على فهم تجربة المستخدم وعلى احتياجاته من التأمين حيث لاحظا افتقار السوق الى التكنولوجيا فى مجال التأمين ولذلك قاما باطلاق شركتهم “هلا ” لتصبح من أهم الشركات الرائدة فى التأمين وتتعامل مع الاف العملاء كما حصلت على مئات التقييمات المرتفعة من المستخدمين.

صرح آفي إيال الشريك المؤسس لصندوق انتريه كابيتال الجريء بأنه عند التقائهم بكريم ووليد المؤسسين للشركة الناشئة ومشاهدة رغبتهما فى النجاح وقدرتهما على بناء هذه الشركة بتمويل ضئيل فى البداية ، والسعى وراء خدمة المستخدمين، وتركيزهما على ما يحتاجه العملاء من التأمين وتقديم مميزات عديدة لهم، وتخطيطهما لبناء شركة تأمين قائمة على التكنولوجيا فى الشرق الاوسط بأكمله، تحمسوا كثيرا للاستثمار ووضعوا ثقتهم بهذه الشركة والتطلع الى العديد من النجاحات لها.

وتهدف شركة ” هلا ” لتكنولوجيا التأمين من خلال استثمارها الى التوسع الجغرافى فى الشرق الاوسط بداية من المملكة العربية السعودية كما تسعى الى تقديم مميزات أكثر لعملائها كخدمات التأمين المنزلى وغيرها .



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

تمويل

موقع سيارة syarah السعودي لبيع السيارات يحصد تمويلاً ضخما بقيمة 20 مليون دولار

سوق بيع السيارات ومستلزماتها رقمياً يتصاعد بسرعة الصاروخ في المنطقة، وعلى رأسها السعودية.

منشور

في

بواسطة

حصدت الشركة الناشئة ” سيارة “ المتخصصة في بيع وشراء السيارات الجديدة والمستعملة ، حصلت على تمويل جديد قدره 20 مليون دولار وذلك بقيادة كل من صندوق Impact46 وشركة علم بالمشاركة مع شركة بدجت السعودية ” الشركة المتحدة الدولية للمواصلات” وشركة فيجن فينتشرز، بالاضافة الى مؤسس موقع حراج ” يوسف الرشيدى “.

تعتبر هذه الجولة الاستثمارية B هي الجولة الاستثمارية الاضخم الذي تحصل عليه شركة سيارة لبيع السيارات المستعملة والجديدة، والتي كانت قد حصلت على جولات استثمارية سابقة، احدها بقيمة مليوني دولار في منتصف العام 2018.

ما هو موقع سيارة syarah

تم اطلاق شركة سيارة syarah  التى تهدف الى خدمات بيع السيارات عام 2015 على يد كل من صلاح الشارف وفايز العنزى اللذان يمتلكان خبرات عميقة وواسعة فى مجال التجارة الالكترونية.

كما أطلقت الشركة ” سيارة أونلاين ” عام 2018 وهى خدمة بيع سيارات جديدة عبر الانترنت لتهتم بتسهيل الخدمات لدى مستخدميها من تحضير الاوراق اللازمة الى توصيل السيارة للعميل فى جميع انحاء المملكة العربية السعودية.

كما قدمت سيارة syarah خدمة بيع السيارات المستعملة بضمان الاسترداد نظرا للاقبال الكثيف على شراء السيارات عبر الانترنت وبذلك تساهم فى تنظيم سوق بيع السيارات المستعملة فى المملكة.

خطة النمو والتوسع

تسعى ” سيارة ” الى فتح مراكز لوجستية لخدمة قطاع بيع السيارات عبر الانترنت، وتعمل على فتح مراكز تجديد للسيارات المستعملة بمقاييس عالية وذلك لتحسين تجربة المستخدم فى عميلة شراء السيارات وتقديم للعملاء العديد من المميزات من جودة عالية وسعر منافس .

تقوم شركة ” سيارة ” بزيادة مخزون السيارات المستعملة التى وصل عددها الى ما يزيد عن الف سيارة متوفرة للشراء بشكل مباشر من المنصة، مع توفير خدمة ضمان الاسترجاع لمدة 5 أيام بالاضافة الى ضمان لمدة سنة كاملة تتحمل فيه الشركة تكاليف قطع واصلاح السيارات مما يزيد ثقة العملاء وراحتهم عند الشراء.

قال فايز العنزى المؤسس الشريك لشركة ” سيارة ” بأن منصة سيارة حققت خلال الفترة الماضية مبيعات تتخطى 300 مليون ريال ومعدلات نمو عالية خلال فترة قصيرة جدا كما انها تسعى للتوسع فى السوق المحلى وتخطط أيضا للدخول بقوة الى أسواق الخليج العربى ومنطقة الشرق الاوسط.

صرح صلاح الشارف، المدير التنفيذى والمؤسس المشارك لشركة سيارة بأن المنصة حققت مبيعات تجاوزت 6 الاف سيارة كما انها تنوى مضاعفة هذه الارقام بشكل سريع وتقديم خدمات جديدة ومتنوعة لسحب جميع شرائح العملاء فى المنطقة.

قال ماجد بن سعد العريفى، المتحدث الرسمى ونائب الرئيس التنفيذى لقطاع التسويق بشركة علم أن استثمارها بشركة سيارة جاء بسبب طموحها والتطورات العديدة التى نجحت بها خلال الفترات الماضية منذ بداية نشأتها وللافاق الواعدة التى تتطلع لها فى المستقبل كما أكد ان استثمار شركة علم يتوافق مع استراتيجيتها التى تهدف لبناء منظومة مختلفة فى ريادة الاعمال .

بدوره، أضاف عبد العزيز عمران، الشريك الادارى بشركة Impact46 بأنهم سعداء باستثمارهم فى منصة سيارة وبمواصلة رحلتهم معها ونجاحهم فى استهداف سوق السيارات الكبير فى المملكة العربية السعودية وصناعة فرص عديدة تخدم المستهلك وتعزز ثقته بتسهيلات عملية شراء السيارات عبر الانترنت.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

الأكثر رواجاً