تواصل معنا

أخبار الشركات الناشئة

إطلاق آوتسايزد، منصة المواهب المرنة لقطاع الخدمات المالية، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

منشور

في

نظراً لما تواجهه الشركات حالياً من نقص مزمن في مهارات القوى العاملة، ورغبة منها في استقطاب خبرات كبار المدراء التنفيذيين ولسد الفجوة القائمة في سوق المهارات، أعلنت آوتسايزد، منصة المواهب المرنة، عن إطلاق أعمالها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتزويد العملاء بخيارات واسعة من المواهب المرنة والاستشارين المتخصصين ذوي الخبرة المُعتمدة لمساعدتهم على تنفيذ مشاريعهم في منظومة عمل منصفة في إطار من الأسعار العادلة.

بالإضافة إلى ما تقدمه المنصة من خبراء واستشاريين ضليعين لتلبية احتياجات الشركات والعملاء، يساعد فريق آوتسايزد العملاء أيضاً في تحديد نطاق مشاريعهم وإدراج مخرجات جميع الأطراف المعنية للحصول على تجربة سلسة وناجحة.

تستخدم المنصة بعد ذلك خوارزمية مصممة لتوليد قائمة مختصرة، بالإضافة إلى مهارات العنصر البشري، لتحديد عدد محدد من الخبراء والاستشاريين المحتملين ممن يستوفون متطلبات العميل. يمكن للشركات في قطاع الخدمات المالية مثل البنوك، التجزئة أو الرقمية، والتكنولوجيا المالية، والمدفوعات، وصناديق الاستثمار، وشركات التأمين والتمويل، والاستشاريين الاستراتيجيين أو الاستشاريين الإداريين، التعامل مع آوتسايزد للعثور على المواهب المرنة وتنفيذ عملياتهم، سواء إدارة المشاريع، إدارة المخاطر، تحليلات البيانات، تحليلات الأعمال، عمليات الدمج والاستحواذ، تصميم العروض، الامتثال التنظيمي والتحول الرقمي، على سبيل المثال لا الحصر.

تضم المنصة 10,000 مستشاراً وخبيراً مستقلاً تم التحقق من مهاراتهم وخبراتهم، بما في ذلك متخصصي التحول الرقمي، ومدراء المشاريع والبرامج، والاستشاريين الاستراتيجيين، وعلماء البيانات، وخبراء شؤون التأمين، ومستشاري الابتكار، والمدربين، ومحللي الأعمال، ومتخصصي الاستشارات الإدارية وعملاء الخدمات المالية في آسيا والشرق الأوسط وشمال وجنوب أفريقيا.

تهدف المنصة إلى إضافة القيمة للمؤسسات والعملاء المستقلين وذلك عبر تقديم خدمات مرنة لمشاريع كاملة تضمن لهم كسب دخل ثابت طويل الأجل (من 3 إلى 12 شهراً) وفقاً لأسعار السوق المعتمدة، ويتم دفعها في الوقت المحدد.

كما أن هناك ميزة رئيسية أخرى للمنصة على شكل “مبادرة مجتمع المواهب” التي تقدم خدماتها حصرياً إلى المواهب المستقلة، مما يسمح لهم بالتواصل ودعم بعضهم البعض، بالإضافة إلى توفير العديد من الميزات الفريدة، مثل الوصول الفوري إلى فرص المشاريع الجاهزة للتنفيذ، والمشاريع الشخصية، والتعلم من نظرائهم عبر الإرشاد والتوجيه والندوات الحية أونلاين، ومجموعات مهارات الأقران، بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى قاعدة بيانات مكثفة لتحسين المهارات.

وبهذه المناسبة، علق السيد فيكرام مالهوترا، المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، آوتسايزد، قائلاً: “هناك حاجة ملحّة وجديدة، خاصة مع الطلب المتزايد على الخبرات المتعمّقة، لاستقطاب المواهب المرنة، وهو اتجاه قوي من شأنه أن يواصل النمو في المستقبل القريب. وفقاً لاستبيان مؤخر شمل نخبة من الرؤساء التنفيذيين أجرته شركة استشارية بارزة، لوحظ أن الخبرة كانت نقطة الاختناق الرئيسية لـ 70٪ من الشركات التي ترأّسها هؤلاء الرؤساء التنفيذيون. لقد أصبح العثور على المواهب المناسبة أكثر صعوبة حالياً، لا سيما مع ظهور تخصصات جديدة ومهارات متخصصة. يساعد تواجد المواهب المناسبة الشركات على تحسين أدائها والنمو بشكل أسرع من خلال سد الفجوات القائمة في المهارات والمعرفة. تمكّن منصة آوتسايزد الشركات من إعادة تشكيل وتصوّر العلاقة بين الموظف ومكان العمل، وتمكينها من الاستفادة من مجموعة المواهب العالمية.”

انتشر استخدام المستشارين والمهنيين المستقلين بشكل واسع على مستوى المؤسسات لأول مرة في الولايات المتحدة وأوروبا. في بداية انتشار الوباء، اضطرت الشركات في جميع أنحاء العالم تبنّي مبدأ العمل عن بُعد واعتماده بسرعة. وخلال تلك المرحلة، شهدت الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخاصة في دول مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت وعمر وقطر والبحرين، طفرات كبيرة في المواهب والخبرات المستقلة.

يساعد اتجاه العمل عن بعد وتوافر الوظائف المرنة وفرص العمل غير المقتصرة على موقع جغرافي على تسريع نمو العديد من القطاعات، وخاصة الخدمات المالية  في منطقة الشرق الأوسط. لمعرفة المزيد عن الخدمات التي تقدمها آوتسايزد والاستشاريون على متنها لمختلف الشركات والقطاعات.

 

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required

تمويل

منصة i’SUPPLY المصرية لتكنولوجيا توزيع الأدوية ترفع إجمالي تمويلاتها الى 2.5 مليون دولار

تضم شبكتها المتكاملة أكثر من 10,000 صيدلية وتتعاون مع أكثر من 200 شركة توزيع

منشور

في

بواسطة

أعلنت منصة i’SUPPLY الرقمية، الرائدة في تكنولوجيا توزيع الأدوية، عن إتمامها لجولة تمويلية من فئة ما قبل السلسلة “أ” بنجاح، بفضل استثمارات من عدة صناديق، منها Disruptech Ventures، Egypt Ventures، OneStop Capital، Axian Investment CVC، وغيرهم. وبذلك، يصل إجمالي التمويلات التي جمعتها المنصة منذ انطلاقها في عام 2022 إلى نحو 2.5 مليون دولار.

تُعد i’SUPPLY منصة رائدة في تكنولوجيا توزيع الأدوية في مصر، حيث نجحت في تحقيق حجم معاملات سنوي يُقدّر بمليار جنيه مصري وإصدار أكثر من مليون أمر شراء سنويًا. تضم شبكتها المتكاملة أكثر من 10,000 صيدلية وتتعاون مع أكثر من 200 شركة توزيع، مما يتيح تقديم أكثر من 10 آلاف منتج. تجدر الإشارة إلى أن الشركة شهدت نمواً بمقدار خمسة أضعاف في المعاملات والإيرادات من بداية عام 2024 وحتى نهاية مايو مقارنة بنفس الفترة من عام 2023.

وفي تعليق على الجولة التمويلية، صرح إبراهيم إمام، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لـ i’SUPPLY: “هذه الجولة التمويلية ستدعم خططنا التوسعية وتعزيز تمويل الصيدليات الصغيرة والمتوسطة بشكل كبير. نسعى خلال هذا العام للحصول على رخصة تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة من الهيئة العامة للرقابة المالية المصرية، تماشياً مع رؤيتنا لتلبية احتياجات السوق المتزايدة للتمويل بسبب ارتفاع الأسعار.”

من جهته، قال عبد الرحمن منصور، المدير التنفيذي في Egypt Ventures: “نحن متحمسون للشراكة مع i’SUPPLY ودعم خططها التوسعية. نحن واثقون من أن منصة i’SUPPLY المبتكرة ستواصل إحداث تأثير كبير في تطوير الصناعة من خلال تعزيز الكفاءة وسد الثغرات في سلسلة توريد الأدوية.”

وأكد مالك سلطان، المؤسس المشارك في DisrupTech Ventures، قائلاً: “نحن فخورون بمواصلة دعم i’SUPPLY، ونؤمن بقدرتها على تحسين العلاقة بين الصيدليات والموزعين. تمويل الصيدليات يُعد ضرورة ملحة في السوق المصرية، وندعم جهودهم للحصول على الرخصة من الهيئة المصرية للرقابة المالية.”

حققت i’SUPPLY الربحية في أقل من 18 شهرًا منذ انطلاقها، مما يُظهر كفاءتها التشغيلية وإدارة رأس المال الفعالة. ومن المتوقع أن يعزز حصول الشركة على رخصة الهيئة العامة للرقابة المالية قدراتها في التوسع وتمويل الصيدليات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تقديم أحدث التقنيات لجميع الجهات الفاعلة في سلسلة إمداد الأدوية وتوسيع خدمات التكنولوجيا المالية.

تابع القراءة

تمويل

منصة ذا بوتكاست برودكشنز (TPP) المصرية لإنتاج البودكاست تحصد تمويلاً من الذراع الإعلامي لبرنامج شارك تانك مصر

تعد شركة IMP، الذراع الإعلامي للبرنامج الشهير “Shark Tank مصر”

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “ذا بوتكاست برودكشنز” (TPP)، الرائدة في إنتاج البودكاست في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن إتمام جولة التمويل التأسيسي بنجاح، بفضل استثمارات استراتيجية من شركة “Innovative Media Productions” (IMP) والمستثمر أحمد طارق خليل. يأتي هذا التمويل بعد الجولة الأولى التي أُعلنت في أبريل الماضي، مما يمثل خطوة هامة في مسيرة TPP لتطوير صناعة البودكاست في المنطقة.

يُظهر هذا الاستثمار ثقة المستثمرين في رؤية TPP ونهجها المبتكر في إنشاء المحتوى. وتعد شركة IMP، الذراع الإعلامي للبرنامج الشهير “Shark Tank مصر”، ورجل الأعمال أحمد طارق خليل، من أبرز الداعمين للشركة، حيث يقدمون الدعم التقني والفني بالإضافة إلى الاستثمارات المالية.

أعرب إسلام عادل، الرئيس التنفيذي لـ TPP، عن سعادته بهذا التمويل الذي يدعم خطط التوسع للشركة، قائلاً: “هذا الاستثمار من IMP وأحمد طارق خليل هو شهادة على الجهود والتفاني من فريقنا.” وأضاف أن هذا الدعم يعزز مهمة TPP في تطوير مجال البودكاست بالمنطقة، ويدفعها لمواصلة الابتكار وتوسيع نطاق أعمالها.

سيتم استخدام هذا التمويل لتعزيز قدرات إنتاج المحتوى لدى TPP، وتوسيع الجهود التسويقية، وتطوير حلقات وبرامج بودكاست جديدة تلبي احتياجات جمهور متزايد. كما سيساهم في إنتاج تجارب صوتية عالية الجودة، مما يعزز مكانة TPP كرائدة في إنتاج المحتوى الصوتي.

من جهته، عبر أحمد طارق خليل عن حماسه لدعم TPP في ترسيخ مكانتها الرائدة في مجال إنتاج البودكاست في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقال: “رؤيتهم الإبداعية والتزامهم بالجودة يجعلهم لاعباً بارزاً في الصناعة، وأنا واثق من قدرتهم على تحقيق نمو ملحوظ.”

وأضاف أحمد لوكسر، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لـ IMP: “نؤمن بنهج TPP المبتكر وقدرتهم على التواصل مع الجمهور وإشراكهم من خلال السرد القصصي المثير. استثمارنا هو خطوة استراتيجية لدعم شركة نراها قوة محورية في المشهد الإعلامي المتطور.”

بإغلاق هذه الجولة الجديدة من الاستثمار، تكون TPP قد أكملت جولة التمويل التأسيسي الأول بنجاح، مما يمهد الطريق لنموها ونجاحها المستقبلي.

تابع القراءة

تمويل

منصة سهل المصرية للمدفوعات الرقمية تحصد جولتين تمويليتين بقمية 6 ملايين دولار

تسعى الى تعزيز وجودها الاقليمي بإفتتاح مقر في السعودية.

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “سهل”، الناشئة المصرية، عن نجاحها في جمع تمويل بقيمة 6 ملايين دولار أمريكي في جولتي تمويل أولية وSeries A، بقيادة شركة أيادي للاستثمار والتنمية. يهدف هذا التمويل إلى تعزيز مكانة “سهل” كمقدم شامل لخدمات سداد الفواتير بالتعاون مع الكيانات الحكومية. وقد انضمت “أيادي” إلى المساهمين الحاليين في الشركة مثل مصر للمدفوعات، والدلتا للأنظمة الإلكترونية، و”أي فاينانس”.

حاليًا، تخدم “سهل” أكثر من 12 مليون عميل شهريًا من خلال تقديم أكثر من 50 خدمة متنوعة، مما يجعلها من أبرز التطبيقات لدفع فواتير الخدمات عبر الهاتف المحمول بالتعاون مع الجهات الحكومية.

تعتزم “سهل” استخدام التمويل الأخير لتطوير وتحسين خدماتها وتقديم تجربة مستخدم سلسة وآمنة، بالإضافة إلى توسيع وجودها الإقليمي بفتح مكاتب في السعودية وتعزيز موقعها في مصر وخارجها.

وتسعى “سهل” لتكون الرائدة في تسهيل معاملات الدفع الرقمية ضمن قطاع المدفوعات الرقمية في مصر، والذي تبلغ قيمته 2.5 تريليون جنيه مصري. كما تهدف إلى الحصول على حصة كبيرة من قطاع مدفوعات شركات المرافق الخدمية، وهو قطاع يمثل 250 مليار جنيه سنويًا. ولتحقيق ذلك، تخطط “سهل” لإقامة شراكات استراتيجية وفتح قنوات توزيع جديدة.

قال عبد الله عسل، الرئيس التنفيذي لشركة “سهل”: “نحن ملتزمون بتقديم أعلى جودة خدمة لعملائنا وحل جميع التحديات في دفع فواتير الخدمات وخاصة مسبقة الدفع، باستخدام تقنية NFC لإلغاء حاجة المستهلكين لمغادرة منازلهم لشحن البطاقات.”

كما أضاف أحمد عثمان، المدير التنفيذي للمنتج في شركة “سهل”: “نسعى في سهل إلى تقديم تجربة عالمية من حيث الموثوقية وتجربة المستخدم.”

أطلقت “سهل” أيضًا بوابة خدمات دفع تعمل كمحور مركزي، تتيح لمقدمي خدمات الدفع الآخرين والتطبيقات الرقمية تسهيل عمليات الشمول المالي. كما أطلقت خدمة قبول الدفع الإلكتروني للشركات، مما يسهل المعاملات المالية بشكل أكبر.

وقال حازم كامل، الرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمار المباشر بشركة إن أي كابيتال- مدير الاستثمار لشركة أيادي: “تعكس هذه الخطوة إيماننا بقدرة سهل على إعادة تعريف مشهد خدمات الدفع الرقمي في مصر، مما يعزز عملية الشمول المالي.”

وأوضح إبراهيم عسل، المدير التنفيذي للتكنولوجيا: “لقد طورنا أول تطبيق موبايل في العالم لشحن العدادات الذكية باستخدام تقنية NFC.”

تابع القراءة

الأكثر رواجاً