تواصل معنا

أخبار الشركات الناشئة

إطلاق منصة شفرة Shaffra الإماراتية المتخصصة في الميتافيرس التفاعلي

من المتوقع أن تنمو صناعة الميتافيرس من 61.8 مليار دولار أمريكي في عام 2022 إلى 426.9 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2027.

منشور

في

دخلت منصة شفرة Shaffra  إحدى الشركات الرائدة في تقديم الميتافيرس كخدمة (MaaS)، إلى سوق الإمارات العربية المتحدة من خلال الكشف عن منصتها الفريدة المصممة لتغيير طريقة تفاعل المؤسسات مع عملائها وأصحاب المصلحة. باستخدام تقنيات ثلاثية الأبعاد جديدة ومبتكرة، تقدم منصة “شفرة” الحقبة التالية من التجارب الافتراضية التي تمكّن المستخدمين من التفاعل والتعاون مع بعضهم البعض ومع الأصول الرقمية في الوقت الفعلي.

عن منصة شفرة Shaffra

تم تصميم محرك شفرة Shaffra  ثلاثي الأبعاد لتسهيل عملية دخول الجميع إلى متيافيرس، وخاصة الشركات والهيئات الحكومية، مما يوفّر حلاً مثالياً بتكلفة فعالة وواجهة استخدام بسيطة. الآن، أصبح بإمكان المؤسسات الحكومية والشركات بناء الميتافيرس الخاص بها دون الحاجة إلى بذل الجهد والثمن الباهظ أو تكريس الوقت الطويل لتصميم وإنشاء منصة جديدة. تُعتبر “شفرة” نقلة نوعية تغيّر بصورة جذرية الطرق التقليدية التي يتعامل بها العملاء في مساحة افتراضية، كما يقدّم الحلّ الرائد أعلى معايير الجودة عند التسويق على ميتافيرس.

حالياً، يعزز بعض تجار التجزئة من قدرتهم للوصول إلى عملائهم من خلال السماح لهم بتجربة الملابس افتراضياً؛ ولكن، ومع الصور ثلاثية الأبعاد عالية الوضوح والواجهة الغامرة التي توفرها “شفرة”، أصبحت تجربة البيع بالتجزئة الآن مخصصة أكثر وقادرة على التكيّف مع تفضيلات المستخدم بصورة أفضل. ستسفيد قطاعات السياحة والضيافة بصورة كبيرة من هذا الحل، حيث يمكن للبلدان الآن تسويق وجهاتها ومعالمها السياحية من خلال جولات افتراضية تسمح للعملاء والسياح المحتملين بتصوّر رحلاتهم حتى قبل بدء الرحلة.

وفقاً لتقرير صدر عن ماركتس أند ماركتس (MarketsAndMarkets)، من المتوقع أن تنمو صناعة الميتافيرس من 61.8 مليار دولار أمريكي في عام 2022 إلى 426.9 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2027، أي بمعدل نمو سنوي مركب قدره 47.2٪. بالإضافة إلى ذلك، ووفقاً لتقرير غارتنر (Gartner)، سيقضي ما لا يقل عن 25٪ من الأشخاص ساعة واحدة على الأقل يومياً في ميتافيرس بحلول عام 2026 لأغراض مختلفة مثل العمل والتسوق والتعليم وحتى الترفيه. مع إطلاق “شفرة”، يمكن للشركات والحكومات الآن الاستفادة من هذا السوق المزدهر وإنشاء تجربة افتراضية سلسة وشيّقة لاستقطاب جمهورهم المستهدف.

يتواءم إطلاق “شفرة” مع استراتيجية دبي للميتافيرس التي أعلنت عنها الحكومة في يوليو 2022، والتي تهدف إلى تعزيز الازدهار الاقتصادي والمساهمة بـ 4 مليارات دولار، ودعم 40 ألف وظيفة افتراضية، وترسيخ مكانة دبي عالمياً في مجال الميتافيرس. من منطلق هذه الاستراتيجية الوطنية الرائدة، بدأ عدد من شركات الذكاء الاصطناعي والشركات التي تعمل في مجال الميتافيرس بإطلاق مشاريع في دبي، مع اهتمام بارز من المؤسسات التي تعمل في مجال البلوك تشين، ببناء قاعدتهم الإقليمية في الإمارة.

وبمناسبة إطلاق “شفرة”، صرح الحارث العطاوي، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة “شفرة”، قائلاً: “هناك فوائد وميزات عديدة تجنيها الشركات من منصات الميتافيرس، ولكن اختيار الشريك المناسب أمر بالغ الأهمية لتحقيق هذه الفوائد. في “شفرة”، ركّزنا على تصميم وبناء محرك ميتافيرس قوي يوفر جميع الإمكانات والفرص التي يحتاجها العميل لنجاح عمله، ويمكن عرض المحرّك بسهولة أو استخدامه على أي نوع من الأجهزة، مما يقلل بشكل كبير من التكلفة التي تأخذها الشركات في الاعتبار عند التخطيط لتطوير منصة ميتافيرس الخاصة بها. تمكّن منصتنا المؤسسات من تقديم تجربة شيّقة لا تُنسى لعملائها وموظفيها وشركائها. وبالإضافة إلى تمكين الشركات والمؤسسات من الوصول إلى جماهير جديدة وعملاء جدد، فإن استخدام منصة ميتافيرس مخصصة يوفرّ فرصة المشاركة وتقديم تجارب جديدة وفريدة للشركات مع توسيع نطاق أعمالها والحفاظ على فعالية عملياتها، خاصة فيما يتعلق بالتكلفة “.

ومن جهته، صرّح الفرد منسى، الشريك المؤسس ومدير العمليات في “شفرة”، قائلاً: “مع اشتداد المنافسة في السوق، توفر منصة “شفرة” ميزة كبيرة للمؤسسات التي تتطلع إلى تعزيز عروضها. وعلى الرغم من أن الميتافيرس لا يزال في بداياته، إلا أن تواجد التكنولوجيا المناسبة والشريك الصحيح يساعدان الشركات على توفير تجربة غامرة لعملائها وزيادة تواجدها أونلاين. في “شفرة”، نهدف إلى تسهيل الوصول إلى ميتافيرس وتسهيل استخدامه للجميع.”

تمّ إطلاق “شفرة” على أساس تقني قوي يتميز ببيئة واقع افتراضي ومُعزز وأصول رقمية مؤمّنة على شبكة “بلوك تشين” وجاهزة للاستخدام، مما يجعل “شفرة” منصة رائدة توفر الخدمات لجميمع الصناعات بما في ذلك الخدمات المصرفية والسياحة والإعلام والترفيه والعقارات والتعليم والرياضات الإلكترونية والألعاب والسيارات، وحتى الهيئات الحكومية التي ستتمكن من إنشاء بيئاتها الافتراضية المصممة لاحتياجات العمل وتجارب العملاء. كما تتيح منصة “شفرة” للمستخدمين إنشاء وتخزين وتداول الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT) أيضاً، خاصة مع النمو السريع الذي تشهده الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) على مستوى العالم وفي منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. مع البيئات الافتراضية القابلة للتخصيص وميزة التفاعل في الوقت الفعلي وقابلية التطوير والتوسيع وميزة الأمان، ستتمكّن الشركات من جميع الأحجام من الاستفادة من حل ميتافيرس الرائد هذا بسلاسة.

وأخيراً وليس آخراً، ستأخذ “شفرة” الأمور خطوة إلى الأمام من خلال إطلاق تقنية محسّنة بحلول نهاية العام لتقديم تجربة ألعاب ثلاثية الأبعاد إلى متصفح الويب، مما سيعزز بشكل كبير من تجربة ميتافيرس للمستخدمين


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required

شراكات

هلا الإماراتية للتاكسي الذكي تتوسع إلى مصر بالتعاون مع شريك محلي ” مواصلاتك “

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “هلا”، المتخصصة في التاكسي الإلكتروني في دبي، عن خططها لدخول السوق المصري بالتعاون مع شريكها المحلي “مواصلاتك”. وتم توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين في مقر “هلا” في دبي.

تعتزم “هلا” استكشاف الفرص في العاصمة الإدارية الجديدة بمصر، والتي تقع شرق القاهرة، بالإضافة إلى مدن أخرى. تسعى الشركة لتقديم حلول نقل متقدمة تعتمد على التقنيات الحديثة لتحسين تجربة السفر لعملائها في مصر.

وعلق خالد نسيبة، الرئيس التنفيذي لشركة “هلا”، قائلاً: “نحن فخورون بتوسيع نشاطنا خارج الإمارات لأول مرة، ونسعد بالشراكة مع ‘مواصلاتك’ لتحقيق هذا الهدف الطموح في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا (MENAT).”

أضاف نسيبة: “سمعتنا وتجربتنا في الإمارات ستساعدنا في تقديم حلول نقل متميزة في مصر. نحن ملتزمون بتقديم مستوى عالي من التميز والابتكار في الخدمة في هذا السوق الجديد.”

منذ إطلاقها في 2019، لعبت “هلا” دوراً محورياً في ثورة النقل في دبي ورأس الخيمة. في الربع الأول من 2024، شهدت “هلا” نمواً بنسبة 20% في عدد المستخدمين الجدد مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

تتعاون “هلا” مع شركاء رئيسيين لتقديم ابتكارات تحسن من حياة العملاء، بما في ذلك شاشات رقمية داخل السيارات. ولضمان دعم تقني مستمر وتطوير مستمر للكباتن، تم تدريب أكثر من 2,577 كابتن منذ يناير 2024.

بفضل سمعتها في الراحة والكفاءة، تسعى “هلا” لتكرار نجاحها في الإمارات من خلال توسعها في مصر، متطلعة لتحويل قطاع النقل في مصر بالتعاون مع “مواصلاتك”.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

التقنية الخضراء

شركة 44.01 العمانية التكنولوجية لتنقية الجو من الكربون تحصد تمويلاً ضخماً بقيمة 37 مليون دولار

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “44.01” العمانية عن استكمال جولة تمويل من السلسلة “أ” بقيمة 37 مليون دولار، بقيادة شركة إكوينور ڤينتشرس بالتعاون مع شروق بارتنرز، بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الآخرين مثل أير ليكويد ڤينتشر كابيتال وصندوق أمازون للتعهدات المناخية.

يعكس هذا التمويل الثقة في تقنية “44.01” للتعدين وقدرتها على التخلص من ثاني أكسيد الكربون بأمان وعلى نطاق واسع. سيمكّن التمويل الشركة من تحسين تقنيتها وتطوير مشاريع تجارية واسعة النطاق وتوسيع انتشارها دولياً.

وقال طلال حسن، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “44.01”: “نحن ممتنون لمستثمرينا على التزامهم وثقتهم في تقنيتنا. يجلب مستثمرونا ثروة من الخبرات الدولية التي ستساعدنا على تسريع التنمية وتمكيننا من تعدين ثاني أكسيد الكربون على نطاق واسع.”

تقنية “44.01” تعتمد على الصخور المافية وفوق المافية لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى معادن بشكل طبيعي، مما يجعلها حلاً عالمياً لمعالجة المناخ. يمكن بناء مشاريع التعدين بسرعة وبشكل وحدات، مما يوفر بديلاً فعالاً من حيث التكلفة لتخزين الكربون التقليدي.

وصرّح لارس كليفير، رئيس شركة إكوينور ڤينتشرس: “نحن متحمسون لدعم “44.01” في تطوير تقنية تعدين ثاني أكسيد الكربون. يمثل هذا الاستثمار خطوة إضافية في التزامنا بالحلول المبتكرة للتخفيف من آثار تغير المناخ.”



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

أخبار الشركات الناشئة

إطلاق صندوق Innovate Africa برأس مال 2.5 مليون دولار لتمويل المشاريع الناشئة المُبتكرة في أفريقيا

منشور

في

بواسطة

أُطلق صندوق Innovate Africa الاستثماري الملائكي برأس مال قدره 2.5 مليون دولار لدعم المؤسسين في المراحل المبكرة ونقل الشركات الناشئة من الفكرة إلى المنتج.

يهدف الصندوق الذي أسسه كريستين ويلسون وكريستيان إيديودي إلى دعم ما يصل إلى 20 شركة ناشئة في عامه الأول، لمعالجة المشكلات المعقدة مثل انعدام الأمن والبطالة والفقر باستخدام التكنولوجيا.

يوفر الصندوق رأس مال مدفوع بالرؤى لمساعدة المؤسسين على تسريع رحلتهم من المنتج القابل للتطبيق إلى ملاءمة المنتج للسوق، ويقدم حزمة دعم شاملة تتضمن إرشادات الخبراء في التمويل والحوكمة والعلاقات العامة والاستراتيجية. كما يقدم دعمًا لتطوير المنتجات ويسهل توفير المواهب من خلال شبكة شركاء واسعة النطاق.

أعربت كريستين ويلسون، الشريك الإداري لصندوق Innovate Africa، عن إيمانها بأهمية تقديم الدعم الشامل للمؤسسين الأفارقة في المراحل المبكرة، مؤكدة أن الأفكار الرائعة غالبًا ما تفتقر إلى الموارد التي تحتاجها لتزدهر. يسعى الصندوق إلى كسر حلقة المبدعين الذين يقعون تحت رحمة النفوذ القوي والقليل من المعرفة، ويهدف إلى تمكين المبتكرين من بناء أعمال مستدامة وتحويلية.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

الأكثر رواجاً