تواصل معنا

قوائم

25 نصيحة تساعدك على انشاء سيرة ذاتية CV احترافية تلفت نظر أي جهة عمل

25 نصيحة مركزة تساعدك في تطوير سيرتك الذاتية CV بشكل يجعلها تلفت انظار اصحاب الاعمال والمؤسسات.

منشور

في

الخطوة الأولى في انشاء سيرة ذاتية CV احترافية، هو قراءتها بنفس منظور صاحب العمل. مئات الآلاف من الاشخاص يرسلون سيرتهم الذاتية للشركات والمؤسسات واصحاب الاعمال، ولا يتلقون أي رد على الإطلاق، حتى لو بالنفي. تجاهل كامل تام كما لو انهم لم يصلهم شيء!

السبب ؟ .. هناك اسباب عديدة، من بينها ان سيرتك الذاتية – التي تظن انها رائعة – هي في الحقيقة شديدة التواضع، كل تفاصيلها تدل على شخصية مهنية غير احترافية على الاطلاق، ولا يمكن الوثوق بك لمجرد استدعاءك لمقابلة شخصية. وتخيل، انك من الممكن ان تكون مشبعاً بالخبرات، لكن قناة الوصول الى صاحب العمل – وهي السيرة الذاتية – تبدو مملة وبائسة.

بدون الكثير من الثرثرة، هنا لدينا 25 نصيحة مركزة، ضعها في اعتبارك اثناء انشاء سيرة ذاتية CV قبل ارسالها لجهات التوظيف.

نصائح انشاء سيرة ذاتية احترافية

فيما يلي 22 نصيحة يمكن أن تساعدك في إنشاء سيرة ذاتية رائعة:

1 – لا تقم بتسمية ملف سيرة الذاتية بإسم ” السيرة الذاتية “، أو CV. اسم الملف يفضل أن يكون هو اسمك بالانجليزية أو العربية، بحسب اللغة التي كتبت بها سيرتك الذاتية.

2 – لا تضع مؤخلات او اهتمامات عشوائية غير مهمة في منتصف سيرتك الذاتية. لا أحد سيهتم اذا كنت عضواً في الكشّافة في فريق الثانوية، هذه معلومة قد تثير الشفقة او تشعر المتلقّي بانك ليس لديك ما يكفي من انشطة مهمة ” مهنية ” لتضعها في سيرتك الذاتية. السيرة الذاتية موجهة ” للتوظيف ” وليس للتعارف!

3 – خطاب التغطية Cover letter يكون في ملف منفصل مخصص له، او متن رسالة البريد الاليكتروني ذاتها ، يحتوي على خطاب موجّه لصاحب العمل بشكل رسمي لطيف. لا تضع خطاب التغطية داخل ملف السيرة الذاتية نفسها يارجل، مصيبة هذه !

4 – ابدأ بالاهم والاكثر نضجاً وقوة. لكن أن تضع معلومات حول نشاطك التعليمي الذي مرّ عليه 20 عاماً ، في مطلع السيرة الذاتية وتستغرق مساحة كبيرة منها ؟ .. هل تمزح ؟ .. هذه حركة سيئة جداً ، مملة جداً. ابدأ بالمعلومات الاهم ، الاكثر خبرة ، والاكثر قرباً من وضعك المهني الحالي ، أما المعلومات القديمة السحيقة،  فضعها في نهاية السيرة الذاتية ، المهم منها فقط ، أو قرر ألا تضعها اذا كانت قديمة اكثر من اللازم وغير مؤثرة.

5 – اجعل حجم الخط 11 أو 12. أو حتى يمكنك ان تصل لحجم 13. لكن عمل سيرة ذاتية بحجم خط 14 و 16 ، دلالته الوحيدة ان هذا الشخص يحاول ان يملأ بعض المساحة لتبدو سيرته الذاتية كبيرة وممتلئة. حيلة ساذجة!

6 – لا تستخدم انواع مختلفة من الخطوط في نفس نفس السيرة الذاتية.

7 – خطوط مثل Arial, Calibri, Times New Roman كلها خطوط مقبولة. لا داعي لاستخدام خطوط غريبة ، هي ليست منافسة في فن الخط ، فقط اجعل السيرة الذاتية بحجم خط جيد ، وبخط واضح، وكفّ عن التركيز في التفنن حول هذه الاشياء !

8 – لا تحول السيرة الذاتية الى مهرجان ألوان. استخدام الوان مختلفة لتسليط الضوء على العناوين واجزاء مختلفة من سيرتك الذاتية، ليس رائعا وليس ملهما وليس جاذبا للنظر ، وآخر ما يهم صاحب الوظيفة او موظف الموارد البشرية هو النظر او التركيز في هذا المهرجان من الالوان. في الواقع، انت تثير استياءه!

9 –  قارئ السيرة الذاتية انسان مثلك، لا تقحمه في تفاصيل غير مهمة. لا تشتت الرجل ، وتجعله يشعر بالضجر ، لا داعي لحكايات او ذكر مواقف طويلة مملة حتى لو كنت تعتبرها انت انجازات. اذكر اهم النقاط بشكل مركز وواضح دون استطرادات طويلة.

10 – سيرة ذاتية رائعة .. ولكن ، يبدو انك نسيت ان تضع اسمك بشكل واضح في رأسها من أعلى .. اذاً ، من أنت ؟!

11 – إذا قمت بتضمين صورة في سيرتك الذاتية وكانت الصورة صغيرة ، أو مشوشة، أو فظيعة ، أو لا تظهرك في مركزها ، أو ضبابية ، أو بعيدة ، أو لا تبدو جيدة.  تخلص منها تمامًا وفوراً ، ولا تستخدمها لا في سيرة ذاتية أو غيرها! .. احصل على صورة جيدة بدلاً منها.

12 – لا تكن دقيقاً بشكل ممل. فلنقل ان آخر وظيفة عملت بها كانت في شارع كذا – منطقة المعادي – القاهرة – مصر. حسناً، صاحب الوظيفة لن يعرف ( او يهتم ) بالضبط اين تقع الشركة بالتحديد وفي أي شارع. يمكنك ان تكتب القاهرة ، مصر مباشرة  فقط. واذا اردت الزيادة اكتب اسم الحي ، لكن اسم الشارع ورقم المبنى كذلك ؟! .. استطراد لا لزوم له.

13 – لا تستخدم ضمير الغائب أبداً. فتى مجتهد من كذا ، امرأة طموحة تسعى لكذا ، أب لثلاثة أولاد وخبير في كذا. لا تشير لنفسك بالغائب أولاً ، ولا تستخدم مثل هذه العبارات في السيرة الذاتية ثانياً ، الا اذا استخدمتها باحترافية شديدة.

14 – جملة ” أنا مجتهد ، متحمس ، منظم ، وعضو فريق جيد Teamwork player ” وغيرها من العبارات المكررة. حسناً، تحتاج ان تضع عبارات افضل ، اكثر دفئاً وشخصية وحميمية ، هذه كلمات مكررة توجد في كافة السير الذاتية. فكر في شيء جديد.

15 – لا تستطرد. من سيقرأ 7 أسطر طويلة لشرح ماذا كنت تفعل في العمل السابق ؟.. فقط اكتب نقاط مركزة على اهم ما كنت تفعله وما تستطيع اداءه ، بشكل مركز.

16 – اجعلها انسانية ، لا داعي لاستخدام قوالب جاهزة. وان كنت لابد فاعلاً ، فاختر قوالباً جيدة على الاقل!

17 – استنساخ سيرة ذاتية لصديقك ، وملئها ببياناتك ، هي اسوأ شيء يمكن ان تفعله بعد ارسال السيرة الذاتية معنونة بشيء آخر غير اسمك!

18 – خصص ايميل بإسم جيد رسمي محترم. لن يأخذك صاحب العمل بجدية اذا كان ايميلك هو: Farfosha@yahoo.com أو Blackhorse@gmail.com. هذه ايميلات بمسميات سخيفة اقرب لايميلات المراهقين ، تعطي انطباعاً سلبياً قاتلاً لدى صاحب العمل ، وتشعره بالنفور فوراً من التواصل معك. كن حذراً بشدة من اختيار هذه الاسماء ، واستخدم اسمك الرسمي الطبيعي.

19 – لا احد يستخدم ايميلات ياهو الآن ، ومن يستخدمها يعطي انطباعاً بأنه غير متابع لابسط التطورات التقنية. ياهو ماتت من زمن طويل يارجل ، ارسل بريدك الاليكتروني بإستخدام Gmail.

20 – تخيل انك قمت بوضع كافة خبرات وتفاصيل عملك، ولكنك نسيت ان تضع تفاصيل الاتصال بك! .. لا بريد اليكتروني ، لا رقم هاتف فعّال ، لا وسائل تواصل اجتماعي ، لا حساب لينكيدان ! حقاً ؟

21 – السيرة الذاتية تبدأ بكلمة CV بمقاس خط 50 ؟ .. حقاً ؟ .. هل هذا يبدو لك احترافيا ؟ .. لا تكتب كلمة سيرة ذاتية اصلاً ، ضع اسمك – بحجم خط مناسب – في اعلى السيرة الذاتية ، وكفى.

22 – لا ترسل السيرة الذاتية عبر الايميل بدون رسالة. الامر اشبه بأنك تلقي سيرتك الذاتية في وجوه الجميع بلا تمييز ، انت اصلا غير مهتم بأن ترد عليك جهة معينة ، فقط تدور وترسل سيرة ذاتية بشكل عشوائي ، بدون رسالة ترحيب او تعريف ذاتي ، او سطرين توضح اهتمامك بالانضمام للمؤسسة اصلاً. ثم تأتي في النهاية تشكو انه : لا احد يتجاوب معي او يرد عليّ!

23 – في نهاية الرسالة، ضع رابط لينكيد إن ايضاً. وطبَّق كل ما ذكرناه في هذا المقال على بناء حسابك على لينكيدان ، وان كانت الامور في منصة لينكيد ان اكثر تنظيماً من فوضى الخطوط والالوان والقوالب الغريبة التي تكثر في السيرة الذاتية.

24 – كلما كانت سيرتك الذاتية اكثر دفئاً ، اكثر انسانية ، اكثر اشارة ان هناك ” شخص ما ” كتب هذه السيرة الذاتية بهدوء وصبر للتعبير عن نفسه حقاً، ولم ينقل محتواها من الانترنت او من سيرة ذاتية صنعها له صديقه. كلما كانت فرص الرد عليك اكبر وافضل.

في النهاية، يمكن القول ان النصيحة الخامسة والعشرين التي نختم بها هذه النصائح بهدف انشاء سيرة ذاتية CV ناجحة، هي ان االسيرة الذاتية الافضل والاكثر لفتاً للنظر هي السيرة الذاتية الأكثر بساطة، الاكثر تركيزاً، والاكثر ايحاءً باهتمام صاحبها بالوظيفة. السيرة الذاتية الاكثر حياة ، شعور موظف الموارد البشرية او الشخص المسئول عن التوظيف انك مهتم به شخصيا ، تسعى للعمل معه ، عملي ، غير مزيّف ولا تميل للتشويش وتزييف سيرة ذاتية لجذب الاهتمام.

كن مركزا ، مختصراً ، طبيعياً. وسوف تأتيك الفرصة !



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

نستعرض كل ما يهم روّاد الأعمال العرب من أخبار ومقالات.

تابع القراءة
اضغط للتعليق

يجب عليك تسيجل الدخول لتنشر تعليقًا Login

اترك ردًا

كتب

كتاب حياة في الادارة.. عصارة الادارة الناجحة يقدمها دبلوماسي سعودي مخضرم

منشور

في

بواسطة

يظل كتاب ” حياة في الادارة ” واحداً من اهم الكتب الكلاسيكية في مجال الادارة  التي يجب ان يقرأها رواد الاعمال والمدراء ويتشربون ما فيها من معانٍ ادارية تساعدهم كثيراً في ادارة اعمالهم الناشئة بالشكل الصحيح، وتختزل الكثير من الاخطاء التي يمكنهم ارتكابها.

كتاب حياة في الادارة هو من تأليف الدكتور غازي القصيبي. غالباً يعرف القارئ العربي – حتى المبتدئ والمتوسط – الدكتور غازي القصيبي بإعتباره أديب وشاعر وروائي ودبلوماسي مخضـرم، وواحد من أهم المثقفين السعـوديين عبر سنوات طويلة حتى وفاته في العام 2010.

الا ان الكثيرين لا يعرفون ان الدكتور غازي القصيبي قضى وقتاً طويلاً في بحر الإدارة بكافة مشتمـلاتها ، وأن له قصصاً ملحمية في مواجهة البيروقراطية والترهل والفساد الإداري على مستوى عدد كبير من المؤسسات والمناصب التي شغلها ، منذ أن كان موظفاً صغيـراً حتى انتهى به الحال الى استلام الحقائب الوزارية.

حياة في الادارة .. سيرة ذاتية ونصائح قيّمة

في العام 2003 صدر كتاب ( حيـاة في الإدارة ) للدكتور القصيبي، وهو كتاب أقرب الى سيـرة ذاتية يؤرخ فيها الرجل لحياته الوظيفية الطويلة في اروقة العمل العمل الاداري بشقيه الدبلوماسي والوزاري ، ويعج بالكثير من المواقف المختلفة التي ذكرها الكاتب في سياقات محددة ، الى جوانب هوامش مركزة تتأمل هذه المواقف وتستنبط منها قواعد وتوجيهات جاهزة يهديها للقارئ بشكل مباشر بناءً على هذه التجارب الواسعة، خصوصاً في المجال الاداري.

هذه القواعد والتوجيهات تعتبـر مبادئاً عامة للإدارة في أي مؤسسة ، حتماً ستفيد القارئ المهتم بأساسيات الإدارة، وستكون اكثر التصاقاً بذهنه لأنها مُلحقة دائماً بمواقف حياتية يذكـرها الكاتب تفصيلاً.

الكتاب يعتبر متوسط الحجم ، بعدد صفحات 350 صفحة بالمتوسط. وحاز الكتاب منذ اصداره على مراجعات نقدية ايجابية للغاية، حيث اعتبـر مزيجاً فريداً بين السيرة الذاتية والنصائح الإدارية الموجّهة والتجارب الإنسـانية الحقيقية البعيدة عن التلفيق فيما يخص مواقف ادارية مرّ بها المؤلف وعالجها بنفسه. هو اقرب الى كتاب اداري مكتـوب بصياغة أدبية مُحكمـة لا يتقنها سوى أديب مخضـرم ، وهو ماجعله في مقدمة الكتب الإدارية العـربية التي تم انتـاجها في مطلع هذا القـرن.

التنوّع الذي شمله الكتاب ملحوظ أيضاً، حيث شمـل تنوعاً كبيراً في مواقف الرجل الادارية ما بين أعماله الوزارية الواسعة، وأعماله الدبلوماسية في الحكومة السعودية ، وكافة المناصب الادارية التي تولاها خلال حياته السبعينية. ما يجعل الكتاب مناسباً للقراءة لأطيـاف من المدراء في مجالات مختلفة ككتـاب ” إدارة عامة ” بشكل ما.

الكتاب اصدر منه عدد كبير من الطبعات ، وتم تحويله الى كتب مسموعة ، وحاز قدراً كبيراً من التفاعل والنقاشات عبـر منصـات تقييم الكتب والاعمال الادبية.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

كتب

كتاب من باب التغيير.. لؤي نسيم يروي بنفسه قصة نجاح شركة لومار السعودية

كتاب شبابي بالكامل – حتى في طباعته وتغليفه – يستعرض مراحل نجاح حقيقية لشركة لومار الذي يعتبرها البعض تدشيناً لصناعة جديدة في الخليج.

منشور

في

بواسطة

يعتبر كتاب من باب التغيير الذي كتبه رائد الأعمال السعودي لؤي نسيم وهو مؤسس شركة لومار السعودية الناشئة للثياب، واحد من الكتب العربية المهمة التي تسلط الضوء على عالم ريادة الأعمال، وتعطي نصائحاً وارشادات وتحليل وسرد قصصي جيد جداً لرحلة تأسيس شركة ناشئة كُتب لها النجاح.

البداية كانت في العام 2002 حيث لؤي نسيم وزوجته منى حداد مشـروعهما الذي بدا غريباً للغاية وقتها ، وهو العمل على صنـاعة أثواب سعودية وخليجية بشكل مميز يجمع ما بين الاصالة والاناقة والغرابة. المشروع بدأ منزلياً بشكل كامل ، واستمر لمدة 3 سنوات بواسطة خياط واحد.

بقدوم العام 2005 ، كانت الانطلاقة الحقيقية لشركة ( لومار ) عندما تم افتتاح اول صالة لعرض الملابس والازياء التي تنتجها الشركة في مدينة جدة ، وبدأ عدد العمالة في الشركة يزداد الى حوالي 400 عامل ، وتوسع السوق المستهدف للشركة ليشمل 100 ألف عميل. ثم توسّعت الشركة لإطلاق خط انتاج نسائي بالكامل تابع لها تحت مسمى ” لها ” في العام 2014 ، مما جعل رائد الأعمال لؤي النسيم يحتل المركز الاول في قائمة فوربس لرواد الاعمال الاكثر ابداعاً في السعودية في صناعة الازياء في هذا العام. وبنهاية العام 2016 ، وصل عدد فروع الشركة الى 14 فرعاً موزعة في السعـودية والخليج ، ووصلت قيمة الشركة الى اكثر من 80 مليون ريال سعودي.

بقدوم العام 2013 ، أصدر رائد الأعمال السعـودي لؤي النسيم رواية بإسم ” من باب التغيير ” يحكي فيها مجموعة من أبرز الاحداث التي واجهته في حياته واعتبرها تحفيزاً له للوصول الى النجاح الذي حققه عبر كتاب متوسط الطول يمكن انهاؤه في جلسة واحدة. الكتاب مكتوب بعبارات قصصية بشكل واضح ، مما يجعله كتاب قصصي عام يحتوي على مبادئ إدارية وقيادية عامة ،  أكثر من كونه يعج بتفاصيل فنيـة عميقة.

هو كتاب شبابي بالكامل – حتى في طباعته وتغليفه – يستعرض مراحل نجاح حقيقية لشركة لومار الذي يعتبرها البعض تدشيناً لصناعة جديدة في الخليج ، وكيف استطاع عبر رحلة من المشروعات المتعثـرة أن ينتهي به الحال الى فكـرة لومار ، متخلياً – كالعادة – عن وظيفة تقدم راتباً محترماً يضمن له حياة كريمة بلا إرهاق تقريباً.

ربما هذا هو السبب في عنـوانه ( من باب التغييـر ) ، حيث التغييـر بالفعل هو العنصر الاساسي الذي يلخص تجربة الكاتب ، بدءً من تغيير مسار الحياة ، وليس انتهاءً بالتغيير في صناعة واستعراض منتجه.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، وتابعنا على تويتر من هنا

تابع القراءة

كتب

من عنيزة الى وول ستريت.. كتاب يحلل قصة صعود رجل الاعمال السعودي سليمان العليان

كتاب من عنيزة الى وول ستريت يروي ويحلل قصة رجل الاعمال السعودي سليمان العليان فترة صعود النفط في المملكة.

منشور

في

بواسطة

في العام 2000 ، صدر كتاب باللغة الإنجليزية بواسطة المؤلف المعروف ” مايكل فيلد ” بعنـوان : من عنيـزة الى وول ستريت. عنـوان غريب أخاذ كهـذا ، جعـل المشترين يتوافدون على شراءه في الغرب لمعرفة المقصود من وراءه، ليتضح في النهاية أنها السيرة الذاتية لواحد من أشهـر واهم رجال الاعمال السعـوديين الذي ارتبط اسمهم بصعـود النفط في الخليج ، وهو رجل الاعمال سليمـان العليـان.

بعد عام أو اثنين من صدوره باللغة الإنجليزية، صدر الكتاب باللغـة العربية ليفتح المجال واسعاً امام رجال الاعمال العرب لمعرفة قصـة رجل الاعمال سليمان العليان ، الذي رحل عن الحياة في العام 2002 عن عمره يناهز 84 عاماً.

بلا شك كانت أعواماً مزدهـرة مليئة بالأعمال والافكـار والتفوق السريع العصـامي الذي استدعى أن يتم تسجيل سيرته الذاتية بواسطة كاتب غربي بـرع في الكتابة عموماً عن حركة رؤوس الاموال في الخليج، حيث صدر له في الثمانينيات كتاب بعنـوان (التجار: الأسر التجارية الكبيرة في الجزيرة العربية ) ، ركز فيه على استعراض مجموعة من أبرز العائلات التي تحتكـر رأس المال الخليجي بناءً على الثورة النفطية.

من عنيزة الى وول ستريت .. من الصحراء للشركات العملاقة

يحكي كتاب ” من عنيزة الى وول ستريت ” بأسلوب سلس عن قصة سليمان العليان منذ مولده في العام 1918 في بيئة صحـراوية فقيرة للغاية قبل ثورة النفط ، وسفره للحياة في البحرين. ثم عمله كموظف في شركة بترول مقابل 12 دولار فقط شهريا، الامر الذي جعله يوقف دراسته ويتفرغ للتميز الوظيفي ، ثم البدء في تدشين عمله الخاص الذي تحوّل الى امبراطورية اعمـال كبرى وصلت الى 40 شركة بقدوم الثمانينيات من القرن العشرين ، وتحوّله الى واحد من ابرز رجال الاعمال السعـوديين على الإطلاق.

الكتاب يعج بتفاصيل أعمال سليمان العليان وكيفية ادارته لشركاته، واهتمامه المبالغ فيه بالتعلم من كل صغيرة وكبيرة، خصوصاً بتعلم اللغة الانجليزية التي برع فيها اكثر من غيره. واهتمامه بمتابعة رجال الاعمال الكبار حول العالم، وحتى السياسيين الذين كان يتابع خطبهم بإهتمام شديد ، لدرجة انه كان يحفظ مقاطع من خطب رئيس الوزراء البريطاني تشرشل، وتخطيطه الدائم لملاحقة الفرص الاستثمارية. وهو ما يجعل الكتاب من أكثر الكتب اكتنازاً بالتفاصيل سواءً الشخصية أو الاستثمـارية أو حتى العائلية والسياسية التي تعتبر تأريخاً لنمو المملكة في فترة الثورة النفطية التي استفاد منها العليـان أيما استفادة.

في المجمل، يعتبر الكتاب من الكتب المهمة التي يجب ان تقبع في مكتبة رائد الاعمال العربي، بإعتباره كتاب كبير الزخم واسع الثقافة يقدم ( ثقافة الأعمال ) بشكل مفصّـل.

ومع ذلك ، بعض النقاد اعتبروا ان الكتاب هو استعراض لإنجازات العليان وتقديمه بإعتباره شخصية متكاملة لا تخطئ تقريباً، وكل حيـاته هي انجازات تلو اخرى. والبعض الثالث اعتبـره كتاباً تسويقياً لمسيـرة الرجل الواسعة في عالم البيزنس. إلا انه – في مختلف الآراء – يعتبر من اكثر الكتب التي تعج بتفاصيل سيتحمّل قراءتها رائد الاعمال تحديداً، ولن يعتبرها تنظيراً مملاً كما يمكن للقارئ ” العادي ” أن يعتبرها أحياناً.

بالتأكيد، كتاب ( من عنيزة الى وول ستريت ) يستحق ان يجد مكاناً في مكتبك الورقية او الرقمية للاستفادة بما جاء فيه من تفاصيل احدث ومراحل وتقلبات وافكار واتجاهات.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، وتابعنا على تويتر من هنا

تابع القراءة

الأكثر رواجاً