تواصل معنا

أوروبا

الشركات الناشئة في أوروبا : أفضل 10 شركات ناشئة في القارة العجوز!

منشور

في

تعد أوروبا مركزًا للعديد من الشركات الناشئة المبتكرة والطموحة، تمتلك تالين عاصمة إستونيا واحدة من أعلى معدلات الشركات الناشئة للأفراد، والتي أدت إلى العديد من المشاريع المبتكرة والشركات الناشئة في أوروبا ،كما جمعت الشركات الناشئة الأوروبية عام 2019 مبلغ 38.8 مليار يورو في تمويل المخاطر ، بزيادة 42.6٪ عن عام 2018.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي ثاني أقوى اقتصاد في العالم تليه الولايات المتحدة. في عام 2018، وكان من المتوقع أن يبلغ الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد الأوروبي 18.8 تريليون دولار ، أو ما يقرب من 22٪ من الاقتصاد العالمي. في العقدين الماضيين، سجلت أوروبا أكبر نسبة تسجيل في التعليم العالي بعد أمريكا الشمالية، والآن دعونا نلقي نظرة عامة على أهم الشركات الناشئة في أوروبا التي تنمو بوتيرة سريعة.

الشركات الناشئة في أوروبا

Delivery Hero

منصة توصيل المواد الغذائية عبر الإنترنت

يقع المقر الرئيسي للشركة في برلين بألمانيا، وتقدم خدماتها  في جميع أنحاء العالم لأكثر من 500 ألف مطعم في أكثر من 40 دولة في أوروبا وآسيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط. تم تسليم أكثر من 666 مليون طلب في عام 2019 بواسطة الشركة، حيث تمثل أكبر شبكة توصيل محلية في العالم، وقد بدأت العمل في توصيل المواد الغذائية في عام 2011، بينما تعمل الآن على تشغيل منصة التوريد الخاصة بها في أربع قارات.

تأسست الشركة على يد مجموعة من الأشخاص منهم كلود ريتر  وديف بيلي وكولجا هيبنستريت ولوكاس وريتشاردسون وآخرين، وواكبت الموجة الجديدة من التجارة الإلكترونية، التي تستهدف توصيل المواد الغذائية والسلع المنزلية للمستهلكين في أقل من 20 دقيقة، وتمتلك أكثر من 27 ألف موظف.

Brainly

أكبر مجموعة تعلم من الأقران في العالم للتلاميذ وأولياء الأمور والمعلمين

تقدم المنصة خدماتها للطلاب فيما يخص الواجبات المنزلية والأسئلة، حيث يحصلون على المساعدة الفورية، وتمثل المنصة فرصة فريدة للطلاب للاستعلام عما يجهلون، وبناء الثقة التي يحتاجون إليها لدعم الآخرين وتشجيعهم على التعلم في بيئة مشتركة تستقبل أكثر من 350 مليون مستخدم شهريًا.

يمكن الوصول إلى المنصة حاليًا في 35 دولة ومقرها في الولايات المتحدة الأمريكية في نيويورك، ولها العديد من المستثمرون الحاليون بما في ذلك؛ جنرال كاتاليست بارتنرز وناين كابيتال ورونا كابيتال وليرن كابيتال، وقد حصلت على تمويل قيمته 150 مليون دولار .

Monzo

بنك عبر الإنترنت قائم على تطبيق

تعد الشركة خيار مصرفي ذكي كبنك محمول قائم على التطبيق. تعمل بطاقة الخصم الخاصة بـماستر كارد مثل الحساب الجاري، الفرق الوحيد أنها تعمل جميعها عبر الإنترنت. تم إطلاق البنك لأول مرة عام 2015. اكتسب شهرة واسعة ومثّل أسرع الحملات التي موّلها الحشد في التاريخ، والتي جمعت مليون دولار في دقائق.

تقدم مونزو اليوم شكلاً جديدًا من الخدمات المصرفية. في أبريل 2017 تم رفع قيود الترخيص المصرفي في المملكة المتحدة، مما مكن البنك من تقديم حساب جاري كامل. كما توفر موونزو ميزات لزيادة ميزانيتك ومساعدتك على التعلم وتنسيق أموالك، ودمج الإجراءات العملية للتعامل مع أموالك اليومية، ومن مؤسسيه جاري دولمان وجيسون بيتس وجوناس هوكستين وبول ريبون وتوم بلومفيلد.

BlaBlaCar

متجر فرنسي على الإنترنت لتقاسم ركوب السيارات

تمثل الشركة متجرًا على الإنترنت فرنسي الجنسية لتقاسم ركوب السيارات. يربط موقعها الإلكتروني وتطبيقاتها المحمولة السائقين والركاب الراغبين في السفر معًا بين المدن ومشاركة تكلفة الرحلة. أسس الشركة فرانسيس نابيز  وفريديريك مازيلا ونيكولاس بروسون.

وجد المؤسسون صعوبة في إقناع المستثمرين أو المستهلكين بالمفهوم عندما تم تأسيسه في عام 2006، ولكن شهرة الشركة وأدائها الآن بات سببًا في ندم أي مستثمر لم يدعمها من قبل.

N26

بنك ألماني يقع مقره في برلين

من أشهر الشركات الناشئة في أوروبا ، تأسست الشركة عام 2013 على يد ماكسيميليان تاينثال وفالنتين ستالف، وهي عبارة عن حساب إيداع مجاني، يمكنك فتحه مباشرة من هاتفك الذكي أو سطح المكتب في أقل من 8 دقائق. في أي وقت يمكنك إيداع نقود أو نقل أموال من حساب لآخر،كما يمكنك الاقتراض النقدي من الحساب في ماكينة الصراف الآلي، أو تحويل الأموال النقدية إلى حسابات أخرى، أو استخدام البنك أو بطاقة الخصم المباشر لشراء النقود.

eToro

الشركات الناشئة في أوروبا

شركة تداول اجتماعي ووساطة متعددة الأصول

تأسست الشركة عام 2006 على يد ديفيد رينغ ورونين آسيا ويوني آسيا، وهي شركة تداول اجتماعي ووساطة متعددة الأصول تركز على تقديم الخدمات المالية وخدمات تداول النسخ. لديها مكاتب مسجلة في قبرص والمـمــــلكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكيه وأستــــرالــيا. تسمح إيتورو لمستخدميها بمشاهدة نشاط التداول المالي للمستخدمين الآخرين ونسخهم، وكذا القيام بتداولاتهم الخاصة، وتمثل الآن الشركة أكبر شبكة استثمار في العالم مع 4.5 مليون مشترك.

يعد برنامج “المستثمرون المشهورون” إضافة ضخمة للشركة، هذا يدفع للعملاء على أساس العمولة الشهرية في شكل عدد الناسخين الذين لديهم. حققت الشركة نجاحًا كبيرًا، فمع نمط الحياة السريع، بات كل شيء متاح فقط بنقرة واحدة على الإنترنت. نظرًا لأن الناس يؤمنون الآن بمفهوم “الوقت هو المال”، فإنهم يريدون القيام بكل شيء تلقائيًا بلمسة من أيديهم دون أي ضجة.

Klarna

شركة تكنولوجيا مالية وتجارة إلكترونية

تأسست الشركة على يد نيكلاس أدالبيرث وسيباستيان سيمياتكوفسكي وفيكتور جاكوبسونهي، وهي شركة تكنولوجيا مالية سويدية تقدم خدمات مالية عبر الإنترنت مثل مدفوعات واجهات المتاجر عبر الإنترنت والمدفوعات المباشرة جنبًا إلى جنب مع مدفوعات ما بعد الشراء. يعمل في الشركة أكثر من 4000 موظف، يعمل معظمهم في المقر الرئيسي في ستوكهولم.

توفر الشركة حلول الدفع لـ 250 ألف متداول في 17 دولة، وهي واحدة من الشركات الرائدة في أوروبا وتعمل كبنك. تعد سيكويا موني وفيزا من بين مطوريها.

تهدف إلى طريقة دفع العملاء مقابل البضائع عبر الإنترنت. حيث تدعم خدمة “اشتر الآن وادفع لاحقًا” والتي تمكن تجار التجزئة عبر الإنترنت من الشراء دون الدفع مقدمًا. سيدفع المستهلكون إما مقابل معاملاتهم كل أسبوعين أو الثمن الكامل في غضون 30 يومًا على أربعة أقساط. افتتحت الشركة مقرها الرئيسي في مكتب أمريكا الشمالية في كولومبوس عام 2014. ولها مكاتب أخرى في نيويورك ولوس أنجلوس والمدن الكبرى في جميع أنحاء أوروبا.

Rapyd

شركة تكنولوجيا مالية وتجارة إلكترونية

تأسست الشركة على يد أريك شيلمان وأركادي كاربمان وعمر بريل، توفر الشركة شبكة مدفوعات وتجعل عمليات الدفع المحلية أكثر ديناميكية. كما تساعد بائعي التجارة الإلكترونية ومقرضي الإنترنت والبنوك السائدة على التخلص من شبكاتهم القديمة والقيود وبناء حلول جديدة للهاتف المحمول. يمكن أن تتم معاملات الشركة والعملاء في أي سوق من خلال الشركة عبر الإنترنت، من خلال دمج أكثر من 900 طريقة دفع في أكثر من 100 دولة.

Transferwise

شركة تكنولوجيا مالية

تأسست الشركة عام 2010 على يد كريستو كارمان وتافيت هينريكوس،هي وسيلة رخيصة لتحويل الأموال من الولايات المتحدة إلى ما يقرب من 80 دولة. أي من أعلى أسعار الصرف. يمكنك استخدام حساب مصرفي أو بطاقة ائتمان لتمويل دفعة، ولكن يحتاج المستلم إلى أن يكون لديه حساب مصرفي. الأشخاص الذين يريدون تكاليف منخفضة وواجهة ويب قوية على المستوى الدولي عندما يرسلون الأموال تعد الشركة المكان المثالي لهم، فإن التكلفة الثابتة هي مزيج من حوالي دولار واحد إلى أقل من 1% من حجم التحويل. بالمقارنة مع البنوك والشركات الأخرى، لا تقدم الشركة معاملاتها بعلامات سعر الصرف ومتوسط السوق المتقلب كل لحظة.

The Hut Group

شركة تجارة تجزئة بريطانية

تأسست الشركة عام 2004، على يد ماثيو مولدينج وجون غاليمور، وهي شركة تجارة تجزئة بريطانية مقرها في مطار مانشستر بإنجلترا. وهي تبيع مستحضرات التجميل الخاصة بالعلامة التجارية والجهات الخارجية والمكملات الغذائية والمنتجات الشخصية والسلع الفاخرة عبر الأنترنت

يتيح النموذج المتكامل للشركة التعامل مع كل شيء بدءًا من تصميم المنتج والإنتاج والتوزيع عبر الإنترنت والخدمات اللوجستية. وقد جمعت الشركة 188 مليار جنيه إسترليني في المملكة المتحدة عندما بدأت التداول في سوق لندن للأوراق المالية. ومثلت أكبر شركة شحن منذ عام 2015.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required

أوروبا

هايف Hive الألمانية تجمع تمويلاً ضخماً بقيمة 28 مليون يورو لتحسين عمليات التجارة للعلامات التجارية في أوروبا

سعت هايف وجودها إلى ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة.

منشور

في

بواسطة

نجحت منصة هايف، الرائدة في عمليات التجارة للعلامات التجارية المستقلة في أوروبا، في جمع 28.2 مليون يورو في جولة تمويل من الفئة A بقيمة مُرتفعة. وقد بادر بهذه الجولة شركة Earlybird، بالتعاون مع Tiger Global وPicus Capital وalfa8 ومستثمرين آخرين. تشمل هذه الجولة أيضًا 10 ملايين يورو كديون مغامرة من Atempo Growth.

تأسست هايف في عام 2020، وتجمع بين التكنولوجيا القوية وشبكة من مقدمي العمليات الرائدين، مما يوفر للعلامات التجارية في مجال التجارة تكلفة أقل بنسبة 17% في المتوسط وزيادة في الإيرادات تصل إلى 24%. تغطي منصة الشركة سلسلة القيمة الكاملة للعمليات، بما في ذلك التنفيذ والتوصيل وتجربة ما بعد الشراء. تشمل الميزات الرئيسية إدارة المخزون والطلبات متعددة القنوات، واختيار الناقل الذكي، وأدوات التخصيص، وحل التتبع والإرجاع الموجه للمستهلك.

من بين نقاط القوة في هايف نظام إدارة المستودعات الخاص بها (WMS) ونظام إدارة النقل (TMS)، مما يسمح لهايف بتحقيق جودة تشغيلية فائقة وتقديم مجموعة ميزات أغنى. خلال العام الماضي، أطلقت هايف ميزات جديدة متميزة، مثل وعد التسليم الذي يتيح للعلامات التجارية زيادة معدل التحويل بنسبة تصل إلى 30% من خلال تقديم تاريخ تقديري دقيق للتسليم في متجرها عبر الإنترنت.

مع هذا التمويل الجديد، تخطط هايف لتسريع النمو وتطوير المنتج بشكل أكبر، مستهدفة تحقيق الربحية في العام المقبل. علق أوسكار زيجلر، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي، قائلاً: “نرى إمكانيات هائلة لتحسين عمليات التجارة للجميع، بما في ذلك العلامات التجارية والمستهلكين وشركائنا التشغيليين. هذه الاستثمارات تعبر عن ثقة قوية في تقدمنا حتى الآن والفرص المتاحة أمامنا. مع هذا التمويل الإضافي، نتطلع إلى تحقيق تأثير أكبر للعديد من العلامات التجارية في جميع أنحاء أوروبا.”

على مدى العامين الماضيين، وسعت هايف وجودها إلى ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة، لتصبح الرائدة في أوروبا بعد أن نمت بمعدل 3.2 ضعفًا خلال العام الماضي وحصلت على درجة صافي الترويج (NPS) تبلغ 86. كما عززت هايف قيادتها بتعيين ديفيد لاغارد كمدير عمليات، وتوظيف توبياس إبلر كمدير للنمو، وتعيين لوكاس كلينسر كمدير للمنتجات.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

أوروبا

معظمها في ألمانيا : 10 شركات أوروبية ناشئة واعدة تقود الإبتكار في تكنولوجيا الفضاء

من ميونيخ إلى باريس، ومن برلين إلى تولوز.

منشور

في

بواسطة

يتطلب الطابع الديناميكي والمتطور بسرعة لتكنولوجيا الفضاء الابتكار المستمر. وفي هذا السياق، تتمتع الشركات الناشئة في تكنولوجيا الفضاء بقدرة فريدة على تقديم أفكار جديدة وحلول مرنة. إن مشاركتها لا تسرع فقط من التقدم التكنولوجي، بل تعزز أيضًا المنافسة، مما يخلق بيئة من الإبداع والتعاون.

في جميع أنحاء أوروبا، تقود الشركات الناشئة في تكنولوجيا الفضاء هذا التحول، حيث تقدم حلولًا مبتكرة تعيد تعريف نهجنا تجاه تكنولوجيا الفضاء. هذه الشركات الناشئة ليست مجرد مبتكرين، بل هي أيضًا أساسية في وضع معايير جديدة لكيفية استكشاف واستخدام الفضاء من أجل خلق مستقبل مستدام.

في هذا المقال، استكشفنا هذا القطاع المثير لنقدم قائمة تضم 10 شركات ناشئة واعدة تقود الابتكار في تكنولوجيا الفضاء وتسهم في خلق كوكب أكثر اخضرارًا وترابطًا. من ميونيخ إلى باريس، ومن برلين إلى تولوز، تستفيد هذه الشركات من التقنيات المتقدمة ونماذج الأعمال المبتكرة لتعزيز كفاءة وإمكانية الوصول إلى تكنولوجيا الفضاء.

شركة ألتو (AALTO):

مقرها في هامبشاير – انكلترا

تتخصص شركة ألتو (AALTO) في تطوير وتصنيع محطات المنصات عالية الارتفاع (HAPS)، وخاصة طائرة ألتو زفير. تم تصميم هذه الطائرة المبتكرة للعمل المستمر في طبقة الستراتوسفير، بهدف تعزيز الاتصال العالمي من خلال توفير اتصالات 5G غير الأرضية مباشرة إلى الأجهزة، وبزمن استجابة منخفض. تأسست الشركة في عام 2022، وقد جمعت 91.9 مليون يورو لاستغلال هذه التكنولوجيا لتحسين وإنقاذ الأرواح من خلال تقديم بُعد جديد من الاتصال.

شركة إيرمو (AIRMO):

مقرها في بافاريا – ألمانيا

تدعم شركة إيرمو (AIRMO) المبعوثين المباشرين، وصناع القرار، والمؤسسات المالية في الانتقال إلى صافي صفر انبعاثات من خلال مراقبة انبعاثاتهم المباشرة من الفضاء. بفضل جذورها في الابتكار والتزامها بالمسؤولية البيئية، تهدف إيرمو (AIRMO) إلى إحداث ثورة في مراقبة الغازات الدفيئة من خلال تكنولوجيا الأقمار الصناعية المتقدمة، وأدوات LiDAR الخاصة، وتحليل البيانات. تأسست الشركة في عام 2022، وقد جمعت 5.27 مليون يورو للمساعدة في إدارة تأثير الإنسانية على الأرض.

شركة أتوموس سبيس كارغو (ATMOS Space Cargo):

مقرها في بادن – ألمانيا

تعمل شركة أتوموس سبيس كارغو (ATMOS Space Cargo) على تطوير وتصنيع كبسولات فضائية لإعادة الشحنات، والتجارب في الجاذبية الصغرى، والمنتجات التجارية من الفضاء، بما في ذلك مراحل الصواريخ بالكامل. تهدف تقنيتهم إلى تسهيل لوجستيات العودة الفعالة من الفضاء، مما يعزز قدرات المهمات الفضائية. ستدخل أتوموس (ATMOS) السوق بأول مهمة توضيحية في نهاية عام 2024. تأسست الشركة في عام 2021، وقد جمعت 5.3 مليون يورو.

شركة بلاكشارك إيه آي (blackshark.ai):

مقرها في غراتس – النمسا

تقدم شركة بلاكشارك إيه آي (blackshark.ai) توأم رقمي ثلاثي الأبعاد للأرض عن طريق استخراج المعلومات من صور الأقمار الصناعية وإعادة بناء السمات المكتشفة بشكل فوتوغرافي ثلاثي الأبعاد تلقائيًا. منصتهم القابلة للتوسيع تعتمد على الذكاء الاصطناعي وتكتشف الميزات عالميًا بدقة وسرعة فائقتين، مما يتيح تطبيقات قوية للتصور والمحاكاة في مختلف الصناعات. تأسست الشركة في عام 2020، وقد جمعت 32.18 مليون يورو، بدعم من صندوق الاستثمار التابع لمايكروسوفت M12 وPoint72 Ventures في وادي السيليكون.

شركة دارك (DARK):

مقرها في باريس – فرنسا

تتخصص شركة دارك (DARK) في أمن الفضاء من خلال إزالة الحطام الفضائي لحماية الأرض وعمليات الفضاء. تركز الشركة على إزالة الأجسام الكبيرة التي تسبب إعادة دخول خطرة. منصتهم “Interceptor” تتعامل مع المهام غير المخططة مثل إزالة الحطام الطارئة. تأسست دارك (DARK) في عام 2021، وقد جمعت أكثر من 10 ملايين يورو لتلبية الاحتياجات غير المتوقعة لأمن الفضاء.

شركة إي سبيس (E-Space):

مقرها في تولوز – فرنسا

تعد شركة إي سبيس (E-Space) شركة فضاء عالمية تركز على إنشاء شبكة الأقمار الصناعية الأكثر استدامة في مدار الأرض المنخفض (LEO). يستخدمون إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي المتقدم لاتخاذ قرارات ذكية ومؤتمتة. أنظمتهم الميسورة التكلفة تجعل الوصول إلى الفضاء متاحًا وآمنًا. تدعم إي سبيس (E-Space) مختلف الصناعات، بما في ذلك الحكومة، والدفاع، والزراعة، واللوجستيات. تأسست الشركة في عام 2021، وقد جمعت 45.97 مليون يورو بهدف إحداث ثورة في أنظمة المدار الأرضي المنخفض.

شركة لاتيتود (Latitude):

مقرها في ريمس – فرنسا

هي شركة رائدة في إطلاق الصواريخ مكرسة لتعزيز تقنيات الفضاء وإقامة مستقبل أكثر إشراقًا. تتخصص شركة لاتيتود (Latitude) في إطلاق الأقمار الصناعية الصغيرة باستخدام قاذفها الخفيف Zephyr البالغ طوله 19 مترًا، والمزود بمحرك Navier المطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد. تأسست الشركة في عام 2019، وقد جمعت 34.84 مليون يورو. تهدف لتوفير حلول إطلاق موثوقة وفعالة من حيث التكلفة للأقمار الصناعية الصغيرة، مما يعزز الوصول إلى الفضاء لتطبيقات متعددة.

شركة ريفلكس أيروسبيس (Reflex Aerospace):

مقرها في برلين – ألمانيا

تتخصص شركة ريفلكس أيروسبيس (Reflex Aerospace) في حلول الأقمار الصناعية الصغيرة سريعة التطور والمخصصة للأحمال الثنائية الاستخدام. تقوم بتصميم وتطوير الأقمار الصناعية لمجموعة متنوعة من التطبيقات، بما في ذلك الاتصالات الساتلية (Satcom)، ومراقبة الأرض، وتحديد المواقع والملاحة والتوقيت (LEO PNT). يضمن عملية التصميم الفريدة للشركة موثوقية عالية، وأفضل الأداء للإلكترونيات الأساسية، وأوقات تسليم سريعة، مع تضمين جميع التكاليف غير المتكررة. تأسست الشركة في عام 2021، وقد جمعت 10.25 مليون يورو لتمكين الابتكار السريع في الفضاء بدون تنازلات أو مفاجآت.

شركة ذا إكسبلوريشن كومباني (The Exploration Company):

مقرها في ميونيخ – ألمانيا

تكرس شركة ذا إكسبلوريشن كومباني (The Exploration Company) جهودها لبناء عوالم فضائية مستدامة وتعاونية وميسورة الوصول. تركز على تطوير تقنياتها الأساسية داخليًا، مما يضمن موثوقية عالية وأداء متميز. سفنها الفضائية المعيارية والقابلة لإعادة الاستخدام، والمسماة Nyx، يمكن إعادة تزويدها بالوقود في المدار، وتستخدم وقودًا صديقًا للبيئة، وتحتوي على نظام تشغيل مفتوح المصدر. تأسست الشركة في عام 2021، وقد جمعت 46.8 مليون يورو لتلبية احتياجات محطات الفضاء حول الأرض والقمر.

شركة فيوما (Vyoma):

مقرها في ميونيخ – ألمانيا

تتخصص شركة فيوما (Vyoma) في إدارة حركة المرور الفضائية المتقدمة، حيث تقدم رؤى لتحسين العمليات وتخفيف المخاطر. تقدم شركة فيوما (Vyoma) تجنب الاصطدامات للمشغلين التجاريين وبيانات مدارية من LEO إلى GEO لمشغلي الدفاع. توفر شبكتهم العالمية من أجهزة الاستشعار مع الخرائط اللحظية للأجسام الفضائية بيانات دقيقة لاتخاذ قرارات مدروسة جيدًا. تأسست الشركة في عام 2020، وقد جمعت 16 مليون يورو لضمان سلامة الأقمار الصناعية مع تزايد حركة المرور الفضائية.

تابع القراءة

أوروبا

منصة إيماجينو Imagino الفرنسية لتكنولوجيا التسويق عبر الذكاء الإصطناعي تحصد تمويلاً بقيمة 25 مليون يورو

حجم سوق الذكاء الاصطناعي سيصل إلى حجم مبيعات يزيد عن 200 مليار يورو.

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة “إماجينو” Imagino ، المزودة لتكنولوجيا التسويق ومقرها باريس، عن تفاصيل استثمار بقيمة 25 مليون يورو في جولتها التمويلية من السلسلة A بقيادة “كاثاي إنوفيشن” ومشاركة “هنك”.

سيساهم هذا الاستثمار في تسريع نمو الشركة في المملكة المتحدة ودعم إطلاقها في الولايات المتحدة.

سيدعم الاستثمار خطط التوظيف الطموحة للشركة وتوسيع وجودها في المملكة المتحدة وإطلاقها في الولايات المتحدة هذا العام. بالإضافة إلى ذلك، سيضمن التمويل تخصيص موارد كبيرة لتطوير المنتجات المستمر.

قامت الشركة بالفعل باختبار ميزة الذكاء الاصطناعي التوليدي الأولى لها، AI Copywriter، وسيُمكّن الاستثمار الإضافي من تطوير ميزات ذكاء اصطناعي توليدية وتنبؤية أخرى لمنح العلامات التجارية ميزة تنافسية.

تُعد “إماجينو” منصة تجربة العملاء الموجهة لزيادة الإيرادات، حيث تقدم للعلامات التجارية رؤى واضحة وقابلة للتنفيذ من خلال منصة بيانات العملاء (CDP) لتحسين حملات التسويق. من جذب العملاء الى زيادة التفاعل.

تعزز مقاربة “إماجينو” فهم العلامات التجارية لعملائها وتحسن عائد الاستثمار في حملات التسويق، مما يخلق قيمة في الأنظمة الحالية ويبني تجربة تسويقية أفضل.

تأسست “إماجينو” في عام 2017 على يد ستيفان ديهوش، أرنو شابيس، وتوماس بودالييه، الذين لديهم سجل حافل في بناء أعمال ناجحة. بعد بناء “نيولان” لتصبح رائدة عالميًا في أتمتة التسويق وإدارة الحملات، لعب الثلاثي دورًا رئيسيًا في بيع الشركة إلى “أدوبي” مقابل 600 مليون دولار. شكلت هذه الصفقة جزءًا أساسيًا من سحابة التسويق الخاصة بـ “أدوبي”.

وفقًا لتقرير “موردور إنتليجنس”، من المتوقع أن يصل حجم سوق أتمتة التسويق إلى 15.36 مليار دولار، ارتفاعًا من 6.85 مليار دولار في عام 2024. ومع تسارع وتيرة اعتماد الذكاء الاصطناعي، تزداد الحاجة إلى مصادر بيانات موثوقة، مما يجعل الحصول على صورة واضحة لبيانات العملاء أمرًا لا غنى عنه.

يتوقع المحللون أن ينمو حجم سوق الذكاء الاصطناعي بنسبة 24% سنويًا حتى عام 2030 ليصل إلى حجم مبيعات سنوي يزيد عن 200 مليار يورو.

تابع القراءة

الأكثر رواجاً