تواصل معنا

أخبار الشركات الناشئة

يودرايف UDrive الإماراتية الناشئة لتأجير السيارات حسب الطلب تبدأ توسعها الإقليمي بدخول السوق السعودي

الارقام تقول أن سوق تأجير السيارات بالسعودية تتجاوز قيمتها نحو 2 مليار ريال سعودي، وهناك مايزيد عن ألفي وكالة تأجير سيارات بالمملكة.

منشور

في

منصة يودرايف

كشفت منصة يودرايف الإماراتية عن بدء استثماراتها في المملكة العربية السعودية، وتحديدًا في مدينة الرياض، في خطة توسعية ستمتد إلى مدن سعودية جديدة خلال الشهور القادمة، بهدف توفير حلولًا مبتكرة في قطاع النقل الذكي بالمملكة.

وتأتي توسعات يودرايف في خدماتها لتأجير السيارات انطلاقًا من نجاحها في الإمارات العربية المتحدة، لاسيما في دبي، فقد حصلت هذه المنصة على دعم من هيئة الطرق والمواصلات بدبي لتطوير خدماتها عبر التطبيقات الذكية، لتكونضمن المنصات الأكثر رواجًا في الشرق الأوسط.

عن منصة يودرايف

تم تأسيس منصة يودرايف على يد حسيب خان في عام 2017، في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتطوير خدمات تأجير السيارات حسب الطلب، ويتم تأجير هذه السيارات عبر منصة رقمية، ويمكن للأفراد الاستفادة من هذه الخدمة من خلال الهاتف المحمول،وتعتبر يودرايف أول مزود لهذه الخدمة في إمارة دبي.

ويتيح تطبيق يودرايف الوصول لخدماته من أي مكان وفي أي وقت يريده العميل، وهو يوفر للعملاء حلولًا بديلة عن مشاق التزود بالوقود والدفع النقدي باستمرار في مرافق السيارات العامة، ويتيح التطبيق أسعارًا معقولة بداخل الإمارات، في جميع أنحاء دبي وأبو ظبي وعجمان والشارقة.

ويوفر التطبيق خيارات ملائمة لعملاء أندرويد وأيفون، ويتميز نظام التسعير فيه بالبساطة والمباشرة، إذ يدفع العميل مقابل وقت القيادة، وتتوافر خدمة الدفع الفوري طوال أيام الأسبوع، وهو يوفر ميزات وعروض مختلفة للمنافسة في سوق النقل الذكي، ومنها السماح بالاستمتاع بالخدمة بشكل مجاني لمدة نصف ساعة، عند التسجيل للمرة الأولى.

ويمكن التسجيل في تطبيق أو موقع يودرايف من خلال تقديم المعلومات اللازمة، مثل الهوية الشخصية وبطاقة الائتمان، ومع انتهاء التسجيل يمكن للعميل حجز أقرب سيارة وفق الموقع الجغرافي ويمكن استلام مفتاح السيارة لبدء القيادة، ويمكن للعميل اختيار أي نوع سيارة يرغب به.

التوسع في الأسواق السعودية

يتزامن توسع منصة يودرايف في الأسواق السعودية مع إطلاق خطتها الاستراتيجية للاستثمار في الأسواق الإقليمية والعالمية، وفي نفس السياق يقول الرئيس التنفيذي لشركة يودرايف، نيكولاس واتسون: “نهدف لترك بصمة قوية في الأسواق السعودية، بما يتماشى مع رؤية المملكة العربية السعودية حتى عام 2030، لتعزيز الاستدامة”.

وأضاف: “نلتزم في يودرايف بتطوير تجربة المستخدم في قيادة السيارات بأسعار معقولة، وسيقلل نموذج الخدمة الذي نعمل به من تكلفة التنقل للطلاب والمقيمين، وسيدعم ذلك التنمية المستدامة على المدى الطويل، وسيقلل انبعاثات المركبات، ويوفر خيارات واسعة لتخفيف الضغوط عن البنية التحتية”.

وفيما يتعلق بالاستطلاعات المنشورة عن تنافسية هذا القطاع، يقول نيكولاس واتسون: “هناك إقبال متزايد على خدمة تأجير السيارات في المملكة العربية السعودية، لاسيما مع افتتاح العديد من شركات السيارات مكاتب عدة في مدن مختلفة بالمملكة، إن أكثر من نصف عملاء سوق السيارات بالمملكة تحت سن الخامسة والعشرين، وهم يفضلون تأجير السيارات عن امتلاكها، وهي نقطة انطلاق استثمارات يودرايف في المملكة العربية السعودية”.

نمو سوق تأجير السيارات في المملكة السعودية

بعد نجاح منصة يودرايف في الإمارات العربية المتحدة في إرضاء شريحة كبيرة من العملاء هناك، فإن أمام المنصة تحديات جديدة في الأسواق السعودية لفرض وجودها في ظل سوق تتمتع بتنافسية قوية لشركات نقل وتأجير سيارات عديدة، ومن يطرح على العملاء ميزات تنافسية أكبر سيحظى بحضور أكبر، وبحصة أكبر من الأسواق السعودية.

وتعتبر المملكة العربية السعودية نموذجًا عالميًا رائدًا للتحولات الكبرى في عالم التنقل الذكي، بما يوفر للعملاء تجربة تتمتع بكفاءة عالية، إلى جانب أن للملكة دورًا بارزًا في تشجيع قيادة السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية، ودعم خطط استبدال الوقود في المستقبل.

وتأتي هذه الاستراتيجية وفق رؤية ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتطوير التنقل الذكي في مدن المملكة بشكل كامل بحلول عام 2030، وتوفير أسطول سيارات سواء تابعة لشركات تنقل حكومية أو شركات خاصة ناشئة تعمل في قطاع تأجير السيارات.

ووفقًا للغرفة التجارية بجدة فإن سوق تأجير السيارات بالمملكة العربية السعودية تتجاوز قيمتها نحو 2 مليار ريال سعودي، وهناك مايزيد عن ألفي وكالة تأجير سيارات بالمملكة، ومن أبرز أسباب تطوير سياسات النقل السعودية فيما يتعلق بسوق تأجير السيارات هي قطاع الشباب ونسبتهم الكبيرة بالمملكة، إلى جانب ازدياد أعداد الحجاج كل سنة، ويحتاج كل هؤلاء لخدمات نقل ذكية مجهزة بشكل حديث.

وفي نفس السياق، يقول المهندس عصام المجلد، وهو الرئيس التنفيذي في إحدى الشركات السعودية لتأجير السيارات: “ينمو سوق تأجير السيارات في المملكة العربية السعودية كل سنة، وهذا يؤدي لتطوير قطاع السيارات المحلي، ويتطلب ذلك توفير سيارات عالية الجودة لتلبية رغبات العملاء”.

ويأتي اهتمام العديد من الشركات الناشئة التي تعمل في قطاع تأجير السيارات بالمملكة ضمن خطة استراتيجية لتطوير كل ما يتعلق بالبنية التحتية وأنظمة الاتصالات التي باتت تلعب دوراً محوريًا في تحقيق أوجه التنمية المستدامة بالمملكة.

وتدعم المملكة أنظمة حديثة لتمويل الشركات الناشئة العاملة في هذا القطاع، وتتكاتف برامج عمل الشركات السعودية الحكومية والخاصة لتوفير خيارات استثنائية فيما يتعلق بخدمات تأجير السياراتلمضاعفة الميزات الممنوحة للعملاء ولمواكبة احتياجاتهم.

وتطور المملكة العربية السعودية خطط عمل استراتيجية مع الشركات الناشئة التي تعمل في النقل الذكي، لتستطيع المنافسة مع الأسواق العالمية، ووفقًا لتقريرموردور إنتلجنس فإن سوق تأجير السيارات في السعودية سينمو إلى ما يزيد عن 2.5 مليار دولار في عام 2026.

وتخطط المملكة العربية السعودية لإطلاق استراتيجية جديدة للتنقل الذكي ذاتي القيادة، بما يؤدي لتحويل جزء من رحلات التنقل في المملكة إلى رحلات ذاتية القيادة بحلول عام 2030، ومن المتوقع تحقيق ذلك لعوائد اقتصادية سنوية متميزة، إن هذه الاستراتيجية بمثابة تتويج لجهود المملكة في تطوير وسائل النقل والمواصلات،وهي تتواكب مع رؤية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في تدشين مرحلة جديدة لتوظيف التكنولوجيا في قطاعات العمل الرئيسية بالمملكة.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required

تمويل

منصة جيم سنتريك للألعاب تحصل على استثمار بقيمة 1.5 مليون دولار

جاء هذا التمويل من المستثمر الملائكي بلال ميرشانت.

منشور

في

بواسطة

أعلنت منصة الألعاب جيم سنتريك، حصولها على تمويل بقيمة 1.5 مليون دولار أمريكي، فيما يلي كافة التفاصيل عن هذا الاستثمار.

عن منصة جيم سنتريك

منصة جيم سنتريك هي منصة ألعاب ناشئة، تتخذ من الإمارات مقرًا لها، تم تأسيسها عام 2023 على يد رائد الأعمال سعد خان، وتهدف المنصة إلى إحداث تغيير جذري في عالم الألعاب، وذلك من خلال دمج التقنيات المتطورة لتعزيز قدراتها التنافسية وتقديم عروض تستقطب العلامات التجارية وناشري الألعاب واللاعبين.

تمويل بقيمة 1.5 مليون دولار أمريكي

تمكنت منصة جيم سنتريك منصة الألعاب التي تتخذ من الإمارات مقرًا لها، من حصد تمويل بقيمة 1.5 مليون دولار أمريكي ما يعادل 6 مليون درهم اماراتي، وجاء هذا التمويل من المستثمر الملائكي بلال ميرشانت.

وتنوي المنصة استغلال هذا التمويل في العمل على تعزيز ميزات نظامها الأساسي لتوسيع نطاق وجودها خارج منطقة دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وتحسين تجربة الألعاب للاعبين.

وعن هذا الاستثمار، صرح سعد خان، الرئيس التنفيذي للمنصة قائلًا: “ساهمت صياغة رؤية قوية لمنصتنا، مدعومة بنموذج عمل سليم وفريق إدارة متمرس، بترك صدى إيجابي لدى المستثمرين المبادرين أمثال بلال ميرشانت، الذي أدرك الإمكانات الهائلة لدى جيم سنتريك، والتي شكلت الدافع وراء قراره بالاستثمار. ويدفعنا هذا الاستثمار الاستراتيجي لتجاوز منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نحو مناطق جديدة. حيث لا يقتصر طموحنا على أن نكون مجرد منصة ألعاب، بل ظاهرة ثقافية تتجاوز الحدود. ونفخر بالتعاون مع قادة القطاع وأهم المبادرات المجتمعية والالتزام بتقديم أفضل تجربة مستخدم في مبادراتنا المستقبلية”.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

تمويل

شركة أنابوليك السعودية تحصد تمويلًا بقيمة 9 مليون دولار

ما يعادل 33 مليون ريال سعودي

منشور

في

بواسطة

شركة أنابوليك السعودية الناشئة لتقنيات الغذاء وسلاسل الإمداد؛ تحصد تمويلًا بقيمة 9 مليون دولار أمريكي ضمن جولة استثمارية، فيما يلي كافة التفاصيل عن هذه الجولة.

عن شركة أنابوليك

شركة أنابوليك هي شركة سعودية ناشئة في مجال تقنيات الغذاء وسلاسل الإمداد، تم تأسيسها عام 2023، وتقدم الشركة وتعمل أنابوليك، خطط وجبات مخصصة تناسب أسلوب حياة كل مستخدم.

ويعمل التطبيق من خلال تحليل سلوك واحتياجات كل عميل وتفضيلاته الغذائية، ثم يقوم بصياغة خطط وجيات مخصصة تتناسب مع حياته، أيًا كان نمط حياته.

تمويل بقيمة 9 مليون دولار أمريكي

أعلنت أنابوليك السعودية الناشئة، المتخصصة في تقينات الغذاء وسلاسل الإمداد، عن حصولها على تمويل بقيمة 9 مليون دولار أمريكي ما يعادل 33 مليون ريال سعودي، وذلك ضمن جولة استثمارية من فئة (Seed Round) .

وتنوي الشركة استخدام هذا التمويل في العمل على تطوير تقنياتها وتسريع وتيرة انطلاقها في السوق السعودي.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

تمويل

شركة ناول السعودية للحلول اللوجستية تحصد تمويلًا بقيمة مليون دولار

منشور

في

بواسطة

تمكنت شركة ناول السعودية الناشئة لحلول الخدمات اللوجستية، من حصد تمويل بقيمة مليون دولار أمريكي وذلك ضمن جولة استثمارية، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة.

عن شركة ناول

ناول هي شركة سعودية ناشئة في قطاع اللوجستيات، تم تأسيسها عام 2022 على يد كلًا من محمد بلشرف ونواف الشعلاني، بهدف تحسين عمليات التوريد للشركات من خلال توظيف المساحات غير المستعملة داخل مستودعات ومنشآت البيع بالتجزئة، وتحويلها إلى نقاط ومراكز تخزين لتمكين الشركات من تخزين منتجاتهم وشحنها بسرعة لتحسين تجربة العملاء.

تمويل بقيمة مليون دولار أمريكي

تمكنت ناول السعودية الناشئة المتخصصة في حلول الخدمات اللوجستية، من إغلاق جولة استثمارية من فئة (Seed) بقيمة مليون دولار أمريكي أي ما يعادل 3.75 مليون ريال سعودي ، وجاءت هذه الجولة بقيادة شركة نومد القابضة، وبمشاركة عدد من المستثمرين الملائكيين.

وعن هذه الجولة صرح محمد بلشرف، المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة قائلًا: “تمثل الجولة علامة فارقة بالنسبة لناول، ونتطلع لأن تكون نومد القابضة شريكًا استراتيجيًا في رحلتنا؛ ويؤكد دعمها لنا على صحة مهمتنا المتمثلة في إعادة مفهوم الشركات مع التخزين والاستكمال والتنفيذي، وبالتالي تعزيز تجارب العملاء عمومًا”.

وتنوي الشركة استثمار هذا التمويل في العمل على تسريع نموها وتوسيع شبكتها وتعزيز بنيتها التحتية، هذا بالإضافة إلى العمل على تطوير نظام إدارة المستودعات لديها.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

الأكثر رواجاً