تواصل معنا

اخبار الشركات الناشئة

العمل الحر: منصة أريد Ureed تستحوذ على نبش وتحصل على تمويل يتجاوز المليون دولار

هذا التمويل والاستحواذ من شأنه دعم نشاط العمل الحر في العالم العربي، خصوصاً مع أزمة كوفيد 19 التي تسببت في ارتفاع البطالة.

منشور

في

في تطوّر مهم تشهده منصات العمل الحر العربية، أعلن اليوم عن استحواذ منصة أريد Ureed على منصة نبش في صفقة مهمة تعيد تشكيل منصات العمل الحر العربية.

منصة العمل الحر ” أريد كوم Ureed.com “ التي يقع مقرّها في مدينة دبي، اعلنت حصولها على تمويل بذري Seed Fund من ومضة ابيتال للاستثمار بالتعاون مع شركة أنوفا للاستثمار. لم يتم الاعلان عن قيمة التمويل، ولكنه يتكون من سبعة أصفار ( يزيد عن المليون دولار ويقل عن العشرة ملايين دولار )، وفي نفس الوقت أعلنت أريد Ureed استحواذها على منصة نبش في إطار الجولة الاستثمارية التي حصلت عليها، وهو ما يعني تحويل كافة عمليات نبش الى أريد Ureed وانضمامها اليها.

في العام 2017 تأسست منصة Ureed.com على يد نور الحسن، كجزء من شركة ” ترجمان Tarjaman ” المسئولة عن تقديم خدمات الترجمة. لاحقاً، تحوّلت منصة يريد الى شركة ناشئة مستقلة بقيادة فريقها التنفيذي الذي يضم مروان عبد العزيز وراكان الحسن واياد أحمد، كمنصة رقمية للعمل الحر تضم جهات التوظيف والمستقلين الخبراء، وتضمن الربط فيما بينهما وتسهيل العمليات. المنصة تساعد مزوِّدي الوظائف على العثور على المستقلين Freelancers ذوي الكفاءة والخبرة الذين يمكنهم انجاز الاعمال، وتسهيل عملية توظيفهم عند الطلب.

أتى هذا الاستثمار تزامناً مع الإعلان عن استحواذ Ureed على منصة نبِّش Nabbesh المتخصصة في العمل الحر، والتي تم انشاءها في العام 2012 وكان لها وجود قوي في سوق الاعمال الحرة العربي. وبالتالي، أصبحت كافة اصول منصة نبّش وقواعد بياناتها التي تشمل المستقلّين والمتعاقدين تابعة بشكل تلقائي لمنصة Ureed التي سوف تستغل عمليات نبِّش للعمل تحت علامتها التجارية بعد اتمام الاستحواذ، وهو ما يعني قفزة أسرع في تحسين عمليات يريد ، وانتشار اكبر في مستوى سوق العمل الحر العربي، يساعدها في خطط التوسّع في السوق الخليجي وشمال افريقيا.

وبحسب تصريحات الرئيس التنفيذي لـ ureed.com ، فإن اتمام هذه الصفقة في وقت عصيب من انتشار فيروس كوفيد 19 ، الذي اثر بشدة على ملايين الوظائف حول العالم، وجعل منصات العمل الحر ضرورة واجبة لامتصاص صدمات التسريح من الوظائف، ولجوء الملايين للعمل الحر كبديل عن العمل الوظيفي لتوفير مصادر دخل جيدة. وبالتالي فإن هذا الاستثمار والتوسّع سيساعد في دعم هذا القطاع، وسيوفر فرص سريعة للتوسع في المنطقة بأكملها.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe لتصلك أحدث موضوعاتنا في عالم ريادة الأعمال والابتكار وتأسيس الشركات الناشئة من هنا

تمويل

منصة اكسباندكارت ExpandCart المصرية لإنشاء المتاجر الإلكترونية تحصد تمويلًا بقيمة 2.7 مليون دولار

تقدم الشركة خدماتها في أكثر من 40 دولة، على رأسها مصر والسعودية والكويت والإمارات.

منشور

في

بواسطة

ExpandCart

أعلنت شركة اكسباندكارت ExpandCart الناشئة المتخصصة في إنشاء المتاجر الإلكترونية عن حصولها على 2.7 مليون دولار أمريكي، في جولتها التمويلية ما قبل الثانية، وجاءت هذه الجولة بقيادة Betatron Venture Group وبمشاركة آخرين.

ما هى شركة اكسباندكارت ExpandCart؟

شركة اكسباندكارت ExpandCart هي شركة ناشئة متخصصة في إنشاء المتاجر الإلكترونية تم تأسيسها عام 2016، وتعتبر من أهم الشركات في مجالها في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، تقدم الشركة خدماتها في أكثر من 40 دولة، وتعتبر كل من مصر والسعودية والكويت والإمارات هي الأسواق الرئيسية للشركة في منطقة الشرق الأوسط.

استطاعت شركة ExpandCart استقطاب وجذب أكثر من 25 ألف تاجر، قاموا بتحقيق أرباح هائلة عبر إنشاء متاجرهم الخاصة على منصة ExpandCart ، وتقدر الأرباح التي حققوها التجار بنحو 850 مليون دولار منذ تأسيس الشركة.

ExpandCart

تمويل بقيمة 2.7 مليون دولار أمريكي

حصدت منصة اكسباندكارت ExpandCart المتخصصة في إنشاء المتاجر الإلكترونية على تمويل بقيمة 2.7 مليون دولار أمريكي، وذلك ضمن جولة تمويلية تمهيدية جاءت بقيادة مجموعة  Betatron Venture Group، وبمشاركة كلًا من شركة سواري فينتشرز، وشركة أجيليتي فينتشرز.

وتنوي المنصة استغلال هذا التمويل في العمل على النمو في الأسواق الحالية التي تعمل فيها الشركة، وبدء خطة التوسع والدخول لأسواق جديدة، بالإضافة إلى تطوير التكنولوجيا والمنتجات الجديدة وذلك بهدف دعم مليون تاجر خلال السنوات الثلاث القادمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنتجات تكنولوجية ذكية ومتطورة،  وليس مجرد متجر إلكتروني تقليدي، مثل منتجها الأخير تطبيق المحادثة الآلية ExpandBot الذي قامت بإطلاقه ، بهدف مساعدة التجار في الرد على عملائهم واستلام استفساراتهم عبر فيسبوك ماسنجر بكل سهولة.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

تمويل

منصة لوسيديا السعودية الناشئة لحلول التسويق بالذكاء الاصطناعي تحصد جولة تمويلية ثانية ب6 ملايين دولار

منشور

في

بواسطة

لوسيديا هي شركة ناشئة سعودية متخصصة في تقديم أنظمة وحلول لتحليل المحتوى العربي باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتعتبر من أولى الشركات الناشئة العربية التي تقدم هذا النوع من الخدمات، فيما يلي تفاصيل أكثر عن شركة لوسيديا وعن إغلاقها لجولة تمويلية بقيمة 6 مليون دولار أمريكي.

ما هي شركة لوسيديا ؟

لوسيديا هي منصة سعودية متخصصة في تقديم حلول تقنيات التسويق، ورصد وتحليل المحتوى العربي بتقنيات الذكاء الاصطناعي، تم تأسيسها على يد عبد الله عسيري في عام 2016، بهدف مساعدة الشركات والمؤسسات على فهم العملاء، ومنحهم صورة كاملة عن العملاء ومتطلباتهم، وذلك من خلال نظام أساسي واحد يقوم بتحليل المحادثات بين ممثلي الشركة والعملاء، وتحليل كافة التفاعلات على مواقع التواصل الإجتماعي.

تستهدف لوسيديا بخدماتها سد الفجوة بين الشركات العربية وعملائها، وأيضًا سد الفجوة الموجودة بالسوق التقني فيما يخص تحليل المحتوى العربي، فمعظم الشركات تعتمد على تحليل البيانات من خلال تحليل منصات التواصل الاجتماعي منصة تلو منصة، ما يمنحهم نتائج غير دقيقة ولا يعتد بها، بينما يعتمد نظام لوسيديا في تحليل المحادثات والردود والتعليقات وغيرها من وسائل التفاعل؛ على تقنية الذكاء الاصطناعي، ما يساعد الشركات في منح العميل أفضل تجربة، وذلك بعد تعرفها على متطلباته بشكل دقيق.

تمكنت شركة لوسيديا من وضع اسمها كواحدة من أسرع الشركات الناشئة نموًا في مجال البرمجيات، وذلك بعد تقديم خدماتها لنحو 100 شركة في 6 دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، فضلًا عن مضاعفة الإيراد السنوي بمعدل 5 أضعاف.

لوسيديا

استثمار بقيمة 6 مليون دولار أمريكي

أعلنت منصة لوسيديا المتخصصة في تقديم حلول تقنيات التسويق، عن إغلاقها لجولتها الاستثمارية الثانية بقيمة 6 مليون دولار أي ما يساوي 22.5 مليون ريال سعودي، وجاءت الجولة بقيادة صندوق رؤى للنمو، وبمشاركة مجموعة من شركات الاستثمار هم؛ شركة إم إيه إل فنتشرز، ومجموعة الراشد، وشركة فينتشر سوق ، هذا بالإضافة إلى المستثمرين الحاليين ومجموعة أخرى من شركات رأس المال الجريء.

وتنوي الشركة استغلال هذا التمويل في تطويرمنصة إدارة تجربة العملاء، بالإضافة إلى بدء تنفيذ خطط التوسع للدخول إلى أسواق جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

تمويل

منصة أوركاس Orcas المصرية الناشئة لتكنولوجيا التعليم تحصد تمويلها الأول بقيمة 2.1 مليون دولار

تقدم خدماتها في مصر والسعودية، ومن المقرر أن تتوسع الى باكستان في العام الحالي.

منشور

في

بواسطة

شركة Orcas

أعلنت شركة Orcas المصرية الناشئة المتخصصة في تكنولوجيا التعليم، عن إغلاقها لجولة تمويلية ما قبل الأولى بقيمة 2.1 مليون دولار أمريكي، وذلك بقيادة مجموعة من أهم شركات وصناديق الاستثمار في المنطقة.

ما هي شركة أوركاس Orcas ؟

شركة أوركاس Orcas هي منصة تعليمية ناشئة، تأسست الشركة في عام 2019 على يد كلًا من حسام طاهر وأميرة الغريب، بغرض توفير وسيلة تعلم سهلة ومتوفرة وغير مكلفة ماديًا سواء عبر الإنترنت أو وجهًا لوجه، وتقدم خدماتها في مصر والسعودية، ومن المقرر أن تقدم خدماتها في باكستان في العام الحالي، حيث ستتخذ من مدينة لاهور مقرًا لها.

تقدم الشركة خدماتها لكافة المراحل التعليمية المختلفة، بدءًا من رياض الأطفال وحتى الثانوية العامة، وتتميز المنصة بمحتوى مميز يغطي كافة الجوانب، فقبل البدء بالدراسة بإمكان المتقدم إجراء اختبار لقياس مستواه والبدء بما يتناسب مع مستواه الحالي، هذا بالإضافة إلى خاصية التقييم لأسلوب التعلم، بالإضافة إلى مهام لممارستها عمليا وتطبيق ما تم تعلمه، فضلًا عن الاختبارات المختلفة وتدريب للطلاب.

وتسعى الشركة إلى توفير التعليم لمختلف الطبقات الإجتماعية، ولذلك تقدم خدماتها بأسعار تتناسب مع الجميع، بهدف تمكين الطلاب كافة من التعلم وإكمال دراستهم حتى النهاية، ولمزيد من التسهيلات تقدم المنصة إمكانية التقسيط لتسهيل الدفع على أولياء الأمور.

كما تستهدف المنصة بخدماتها المعلمين أيضًا، حيث تمكنهم من الاشتراك بالمنصة وتقديم جلسات تعليمية للطلاب سواء جلسات مباشرة أو جلسات إلكترونية عبر الإنترنت.

وتقوم الشركة بعقد شراكات مع مجموعة من المدارس المختلفة آخرها شراكة مع شبكة مدارس تابعة لشركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية CIRA، وذلك بهدف تقديم برامج تعليمية تكميلية للطلاب الذين هم بحاجة إلى دروس مساعدة، وتم توفير هذه الخدمة لمعظم محافظات مصر على رأسها؛ القاهرة والسويس وأسيوط.

شركة Orcas

تمويل بقيمة 2.1 مليون دولار أمريكي

أعلنت شركة أوركاس Oracs المصرية الناشئة المتخصصة في تكنولوجيا التعليم، عن حصولها على 2.1 مليون دولار أمريكي، وذلك ضمن جولة التمويل ما قبل الأولى، وجاءت هذه الجولة التمويلية بقيادة مجموعة من شركات الاستثمار هم؛ شركة CIRA NFX Ventures ، وشركة Access Bridge Ventures Algebra Ventures ، وشركة Launch Africa Ventures ، وشركة Cairo Angels Syndicate Fund وأخيرًا شركة Seedstars International.

وتنوي شركة Orcas استغلال هذا التمويل في التوسع ودخول دول جديدة، بالإضافة إلى العمل على استقطاب أهم المواهب والكفاءات التي تعمل في مجال التعليم، بهدف تقديم أفضل تجربة تعلم ممكنة للعملاء.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
تابع القراءة

الأكثر رواجاً