تواصل معنا

اخبار الشركات الناشئة

العمل الحر: منصة أريد Ureed تستحوذ على نبش وتحصل على تمويل يتجاوز المليون دولار

هذا التمويل والاستحواذ من شأنه دعم نشاط العمل الحر في العالم العربي، خصوصاً مع أزمة كوفيد 19 التي تسببت في ارتفاع البطالة.

منشور

في

في تطوّر مهم تشهده منصات العمل الحر العربية، أعلن اليوم عن استحواذ منصة أريد Ureed على منصة نبش في صفقة مهمة تعيد تشكيل منصات العمل الحر العربية.

منصة العمل الحر ” أريد كوم Ureed.com “ التي يقع مقرّها في مدينة دبي، اعلنت حصولها على تمويل بذري Seed Fund من ومضة ابيتال للاستثمار بالتعاون مع شركة أنوفا للاستثمار. لم يتم الاعلان عن قيمة التمويل، ولكنه يتكون من سبعة أصفار ( يزيد عن المليون دولار ويقل عن العشرة ملايين دولار )، وفي نفس الوقت أعلنت أريد Ureed استحواذها على منصة نبش في إطار الجولة الاستثمارية التي حصلت عليها، وهو ما يعني تحويل كافة عمليات نبش الى أريد Ureed وانضمامها اليها.

في العام 2017 تأسست منصة Ureed.com على يد نور الحسن، كجزء من شركة ” ترجمان Tarjaman ” المسئولة عن تقديم خدمات الترجمة. لاحقاً، تحوّلت منصة يريد الى شركة ناشئة مستقلة بقيادة فريقها التنفيذي الذي يضم مروان عبد العزيز وراكان الحسن واياد أحمد، كمنصة رقمية للعمل الحر تضم جهات التوظيف والمستقلين الخبراء، وتضمن الربط فيما بينهما وتسهيل العمليات. المنصة تساعد مزوِّدي الوظائف على العثور على المستقلين Freelancers ذوي الكفاءة والخبرة الذين يمكنهم انجاز الاعمال، وتسهيل عملية توظيفهم عند الطلب.

أتى هذا الاستثمار تزامناً مع الإعلان عن استحواذ Ureed على منصة نبِّش Nabbesh المتخصصة في العمل الحر، والتي تم انشاءها في العام 2012 وكان لها وجود قوي في سوق الاعمال الحرة العربي. وبالتالي، أصبحت كافة اصول منصة نبّش وقواعد بياناتها التي تشمل المستقلّين والمتعاقدين تابعة بشكل تلقائي لمنصة Ureed التي سوف تستغل عمليات نبِّش للعمل تحت علامتها التجارية بعد اتمام الاستحواذ، وهو ما يعني قفزة أسرع في تحسين عمليات يريد ، وانتشار اكبر في مستوى سوق العمل الحر العربي، يساعدها في خطط التوسّع في السوق الخليجي وشمال افريقيا.

وبحسب تصريحات الرئيس التنفيذي لـ ureed.com ، فإن اتمام هذه الصفقة في وقت عصيب من انتشار فيروس كوفيد 19 ، الذي اثر بشدة على ملايين الوظائف حول العالم، وجعل منصات العمل الحر ضرورة واجبة لامتصاص صدمات التسريح من الوظائف، ولجوء الملايين للعمل الحر كبديل عن العمل الوظيفي لتوفير مصادر دخل جيدة. وبالتالي فإن هذا الاستثمار والتوسّع سيساعد في دعم هذا القطاع، وسيوفر فرص سريعة للتوسع في المنطقة بأكملها.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe لتصلك أحدث موضوعاتنا في عالم ريادة الأعمال والابتكار وتأسيس الشركات الناشئة من هنا

تمويل

قِبلة رواد الاعمال في المنطقة: أقوى 10 شركات ناشئة في الامارات من حيث التمويل للعام 2021

لاتزال الامارات تحتل المرتبة الاولى في كل قطاعات ريادة الاعمال في المنطقة العربية، والمركز الاقليمي الاهم للشركات الناشئة.

منشور

في

بواسطة

لا تزال الامارات العربية المتحدة هي عرّاب ريادة الاعمال في المنطقة بلا منازع، فخلال السنوات الماضية كانت دولة الامارات عموما، ومدينة دبي بالتحديد من أكبر محطات ريادة الاعمال الاقليمية والعالمية. حصدت الشركات الناشئة في الامارات القدر الاكبر من جولات التمويل في المنطقة، واعتبرت من افضل بيئات الاعمال الريادية في العالم.

أسباب تميز دولة الامارات في ريادة الاعمال لا يمكن حصرها، فما بين تسهيلات من الدولة لدعم حركة تأسيس المشاريع الناشئة على أرضها للمواطنين والأجانب، وفتح حق التملك بنسبة 100 % ، وتسهيلات استقدام الكفاءات من رواد الاعمال حول العالم ، وتأسيس وزارة كاملة للذكاء الاصطناعي ، ودعم حركة ريادة الاعمال ، كل هذه الاسباب وغيرها حولت دولة الامارات الى مقر للشركات الناشئة المميزة عربيا وعالمياً.

هنا نستعرض اقوى الشركات الناشئة في الامارات التي حصلت على أكبر جولات تمويل خلال العام 2021.

كيتوبي Kitopi

واحدة من أقوى الشركات الناشئة في الامارات ، ومن أكبر جولات التمويل التي شهدتها المنطقة على الإطلاق ، كانت بطلتها شركة كيتوبي Kitopi للمطابخ السحابية. تأسست منصة كيتوبي في العام 2018 بواسطة كل من محمد بلوط، وبدر عطايا، وسامان دركان، وأندريس أريناس. تعمل الشركة على تقديم خدماتها كمصة مطاعم سحابية تستقل طلبات العملاء اليكترونيا ، وتقوم بطهي الطعام ، وتوفير ادوات الطبخ ، وتوصيل الطعام الى العملاء الى باب المنزل.

خلال العام الحالي 2021 ، استطاعت منصة كيتوبي حصد جولة تمويلية ضخمة بقيمة 415 مليون دولار، لتصبح اكبر جولة تمويلية شهدها العام الحالي على الإطلاق ، وليرتفع تقييم الشركة الى اكثر من مليار دولار ، وتدخل الى نادي شركات احادية القرن ” يونيكورن ” العربية. قاد جولة التمويل عدد من كبار صناديق الاستثمار في المنطقة والعالم، وعلى رأسها مجموعة سوفت بانك اليابانية. تملك المنصة حتى الآن أكثر من 60 مطبخاً سحابياً في كل من الامارات والسعودية والبحرين والكويت وأميركا ، وتعمل على التوسع في المنطقة والعالم خلال الشهور المقبلة.

اقرأ للضـروة : ما هي المطابخ السحابية التي تغزو عالم الشركات الناشئة ؟

تابي Tabby

شركة تابي Tabby للتقنية المالية، هي شركة ناشئة اماراتية تأسست في العام 2019 بواسطة رائد الاعمال حسام عرب ، الذي كان عضوا في تأسيس منصة ” نمشي Namshi ” الاماراتية ، الى جانب رائد الاعمال دانييل باركالوف. الشركة تقدم خدمات دفع المالي الميسّر بنظام الشراء الآن والتسديد لاحقاً بأنظمة تقسيط يستطيع من خلالها العملاء شراء عدد واسع من المنتجات من اكثر من ألفي علامة تجارية، والتسديد لاحقاً.

الشركة حصدت تمويلات كبيرة منذ تأسيسها ، من ضمنها جولة استثمارية ضخمة بقيمة 50 مليون دولار خلال يونيو / حزيران الجاري ، لتصبح واحدة من اكبر الشركات الناشئة في الامارات حصداً للتمويل خلال هذا العام.

شركة Pure Harvest smart farms

تعتبر واحدة من أقوى الشركات الناشئة في الامارات لعدة سنوات، شركة بيور هارفست سمارت فارمز Pure Harvest Smart Farms ، شركة ناشئة متخصصة في مجال التقنية الزراعية Agritech ، تأسست في دولة الامارات في العام 2016 على يد رواد الاعمال سكي كورتز وروبورت كوبستاس ومحمود عدي. الشركة متخصصة في تطوير المزارع الذكية لانتاج الخضروات والفواكه الطازجة من خلال تقنيات تعتمد على انماط الزراعة الصديقة للبيئة.

منذ تأسيسها، استطاعت الشركة حصد تمويلات ضخمة وصلت الى أكثر من 216 مليون دولار، جعلتها على قائمة الشركات العربية الاكثر تمويلاً العام الماضي 2020. كان آخرها جولة تمويلية كبرى في العام الجاري 2021 بقيمة 60 مليون دولار، بمشاركة عدد من كبار شركات وصناديق الاستثمار الجريء في الامارات والمنطقة والعالمية، مما يشير الى النمو السريع لقطاع التقنية الزراعية في المنطقة.

منصة آي واير Iwire

شركة iWire

منصة انترنت الأشياء آي واير Iwire تأسست في العام 2018 في الامارات بواسطة رواد الاعمال فيومش ثكار واحمد فصيح وفيروز كارومانيل ، وتستهدف بناء شبكة اتصالات لتوفير حلول انترنت الاشياء الضخمة، والمساهمة في مسارات التحول الرقمي بتكاليف اقل. الشركة تتيح للشركات الكبيرة ، مثل المدن الذكية وشركات النقل الذكي والمرافق الذكية وغيرها من المؤسسات، بناءً حلول انترنت اشياء ضخمة iOT بطرق سريعة وقابلة للتطوير وبتكلفة معقولة.

خلال العام الجاري 2021 ن استطاعت آي واير iWire أن تحصد تمويلاً كبيراً بقيمة 34 مليون دولار ، لتعتبر واحدة من اكثر الشركات الناشئة تمويلاً في الامارات لهذا العام، ضمن جولة استثمارية من الفئة A بقيادة استثمارات اقليمية وعالمية. تستهدف الشركة التوسع في 12 دولة خلال السنوات المقبلة لبناء شبكة من البنية التحتية للاتصالات الرقمية لتشغيل خدمات انترنت الاشياء.

بت اوسيس Bit Oasis

منصة رقمية متخصصة في العملات الرقمية، تأسست في دبي في العام 2015 بواسطة رائدي الاعمال علا دودين ودانيال روبينيك. المنصة تمكِّن المستخدمين في الشرق الاوسط من شراء وبيع وتخزين الاصول الرقمية التي تشمل البيتكوين والايرثيم والريبين وللايت كوين وغيرها. تعمل المنصة في كل من الامارات والسعودية والكويت والبحرين وعمان ومصر والاردن والمغرب.

حصدت المنصة جولة استثمارية B بقيمة 30 مليون دولار بواسطة عدد من صناديق الاستثمار الجريء في الامارات، مع تنامي صعود المنصات الرقمية حول العالم، بما فيها المنطقة العربية.

منصة آيكون IKCON

منصة متخصصة في ادارة المطابخ السحابية، تأسست في العام 2019 في الامارات بواسطة رائد الاعمال كريم ابو غزالة وخالد بعارة. المنصة تقدم خدمات الطبخ وتوصيل الطعام عبر المطابخ السحابية دون مطاعم، وتدير اكثر من 15 مطبخاً سحابياً في دولة الامارات ، وتعمل على خطة توسع في المنطقة العربية.

حصدت منصة آيكون IKCON للمطابخ السحابية عدة جولات تمويلية بإجمالي 32 مليون دولار من مجموعة صناديق استثمار جريء اقليمية متنوعة، آخرها كانت جولة تمويلية خلال هذا العام 2021 بقيمة 20 مليون دولار ، لتصبح واحدة من اقوى الشركات الناشئة في الامارات خلال العام الحالي.

اقرأ للضـرورة:

الامارات والسعودية في المقدمة: افضل الشركات العربية الناشئة من حيث التمويل للعام 2021

أوبونتيا Opontia 

أوبونتيا Opontia

يمكن القول انها واحدة من اسرع الشركات الناشئة في الامارات حصولاً على التمويل، حيث استطاعت شركة اوبونتيا Opontia المتخصصة في التجارة الاليكترونية ان تحصد تمويلاً بذريا Seed Fund بقيمة 20 مليون دولار بعد 3 اشهر فقط من تأسيسها. اسس الشركة فيليب جونستون ومانفريد ماير في مارس 2021 بمدينة دبي ، واستطاعت افتتاح مكتب عمل لها في الرياض ايضاً، وشارك في التمويل مجموعة من صناديق الاستثمار الكبيرة في المنطقة.

الشركة تتخصص في قطاع التجارة الاليكترونية حيث تستحوذ على العلامات التجارية في هذا القطاع لتطويرها وتحسين آداءها ، وتساعد اصحاب المشاريع الناشئة على تحقيق نجاحات اكبر. يعتبر هذا النمط جديد نوعاً ما على الشركات الناشئة في المنطقة، الا انه مزدهر في الولايات المتحدة واوروبا ، حيث تنتشر الشركات المتخصصة المسئولة عن بناء نظم لريادة الاعمال في قطاع التجارة الاليكترونية وتطويرها.

ترابط غيت واي Tarabut Gateway

واحدة من أكثر الشركات الناشئة في الامارات صعوداً، هي منصة ترابط المتخصصة في تقديم خدمات البنية التحتية للصيرفة. الشركة تأسست في العام 2017 بواسطة رائد الاعمال عبدالله المؤيد وانطلقت سوياً في كل من الامارات والبحرين، وتتيح الشركة لعملاء الوصول الى بياناتهم المالية بأمان ، الى جانب خدمات مالية صيرفية أخرى تتيح انهاء المعاملات المالية بمرونة.

استطاعت الشركة خلال مطلع العام الحالي 2021 ، وفي فبراير / شباط ، بالحصول على جولة تمويلية كبيرة بقيمة 13 مليون دولار بقيادة عدد من المستثمرين الكبار في المنطقة وصناديق الاستثمار الجريء. هذا الاستثمار اتاح للشركة التوسع في بناء فريق عملها ، وتطوير خدماتها المالية لتشمل اسواق جديدة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

شركة سيرفس ماي كار Service MY Car

شركة ناشئة اماراتية تأسست في العام 2019 على يد رائد الاعمال عزيز بودا ، تتخصص الشركة – كما يشير اسمها – في مجال خدمات السيارات عبر المنصة الاليكترونية، حيث توفر المنصة كافة الخدمات ذات الصلة بصيانة السيارات، بداية من الحجز الاليكتروني لموعد الصيانة ، وتحديد موقع وتوقيت استلام السيارة وتتبع مراحل الاصلاح وغيرها من الخدمات التي تهم ملاك السيارات.

منذ تأسيسها استطاعت منصة سيرفيس ماي كار Service My Car  تقديم خدماتها لآلاف العملاء في الامارات، ونمو أعمالها بنسبة كبيرة ، مع فرص كبيرة للتوسع في الخليج والمنطقة ، مما ساعدها على حصد جولات تمويلية كان آخرها جولة تمويلية بقيمة 10 ملايين دولار بقيادة مجموعة البهوان، لتعتبر واحدة من اكثر الشركات الناشئة تمويلاً في الامارات خلال العام الجاري.

منصة رزق

منصة رزق Rizek الاماراتية تأسست في العام 2019 بواسطة كل من رائدي الاعمال عبدالله ابو شيخ واحمد مرزوري ، وهي منصة تعمل كبوابة ربط بين مزودي الخدمات – بأنواعها المختلفة – وبين العملاء طالبي الخدمة. تشمل هذه الخدمات تصنيفات كبيرة من الخدمات المنزلية مثل الصيانة والتنظيف والتطوير والتدريس وغيرها، مما تعتبر باب رزق لعدد كبير من الفنيين والحرفيين والشركات المنزلية من ناحية ، وبين طالبي هذه النوعية من الخدمات من ناحية اخرى.

منذ تأسيسها حصلت المنصة على تمويل بذري بقيمة مليون ونصف دولار، ثم تمويل آخر بقيمة 3.5 مليون دولار في العام 2020 مع انتشار الجائحة ، ليأتي العام 2021 لتحصد المنصة تمويلا كبيراً بقيمة 10 ملايين دولار ليرتفع اجمالي التمويلات التي حصلت عليها المنصة الى 15 مليون دولار ، لتبدأ التوسع في السوق الخليجي والمصري وغيرها من اسواق المنطقة.

انفيجو

تطبيق عبر الهاتف يتيح للمستخدمين تأجير السيارات بإشتراكات ثابتة تبدأ من 30 يوماً، يضم التطبيق اكثر من 40 الف سيارة تشمل 50 علامة تجارية فخمة ومتنوعة. تأسس تطبيق انفيجو Invygo بواسطة رائدي الاعمال اسلام حسين وبولكيت غانجو في العام 2018. التطبيق جاء بناءً على ملاحظة كل منهما التراجع الكبير في بيع السيارات ، وتفضيل عدد كبير من الاشخاص استئجارها بنموذج الاشتراكات المرنة.

بدأ التطبيق بتمويل عائلي محدود، وشهد نمواً خلال السنوات الماضية ليتوسع للعمل في السعودية والامارات، ادى الى حصول الشركة على تمويلات بقيمة 4.2 مليون دولار.

اقرأ أيضاً:

طفرة في البلاد: أفضل الشركات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي في الامارات



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

اخبار الشركات الناشئة

من تقييم بـ 300 مليون دولار الى شبح الافلاس: ما الذي يحدث لشركة فيتشر Fetchr ؟

زوال شركة فيتشر Fetchr للنقل واللوجستيات سيعتبر بمثابة هزة كبيرة في عالم الشركات الناشئة في المنطقة العربية.

منشور

في

بواسطة

تتخذ الامور مساراً مأساويا مع واحدة من كبريات الشركات الناشئة العربية، والتي كانت على رأسها من حيث التمويل والنجاح لفترة طويلة. شركة فيتشر للخدمات اللوجستية التي تأسست في دبي في العام 2012، وصلت بها الأمور الى درجة الاقتراب من اعلان التصفية الكاملة، بعد تصاعد تعسّرها الى مستويات غير مسبوقة ، وصلت ذروتها بإعلان غرامة بقيمة 100 مليون دولار متنازع عليها في السعودية.

وعلى الرغم من أن فيتشر من أكبر الشركات الناشئة تمويلاً في القطاع اللوجستي المنطقة، بتمويلات تزيد عن الـ 75 مليون دولار ، الا ان هذه الغرامة الكبيرة تضاف الى سلسلة تعثرات سابقة مرت بها الشركة خلال الاعوام الماضية، مما يجعل شبح الافلاس قائماً خلال الفترة المقبلة.

فما هي قصة فيتشر Fetchr ، وكيف تحولت من واحدة من أنجح الشركات واعلاها تقييما في المنطقة الى شركة تواجه خطر اعلان الافلاس في أي لحظة ؟!

اقرأ ايضا : قصة الانهيار المفاجئ لمنصة اووك AWOK للتجارة الرقمية بعد حصدها استثمارات ضخمة

صعود فيتشر Fetchr

تأسست شركة فيتشر Fetchr كشركة تكنولوجية متخصصة في قطاع التوصيل واللوجستيات في العام 2012 ، برأس مال مبدئي قيمته حوالي 1.2 مليون دولار، بواسطة كل من رائدي الاعمال ادريس الرفاعي – عراقي الجنسية لأم فرنسية – وزميله عمر يغمور اللذان كان يعملان سوياً في احدى الشركات في دبي. في البداية تأسست الشركة تحت اسم MENA 360 ، ثم تحولت لاحقا الى شركة فيتشر ، مع انضمام لاحقاً رائد الاعمال جوي أجلوني الى فريق التأسيس كمدير تنفيذية للتسويق.

في صيف العام 2015 ، ومع بدء الشركة في تقديم خدماتها بإستخدام الهواتف الذكية عبر تحديد الاماكن المُراد الشحن إليها بدقة على الخريطة دون الاضطرار للوصف او التعامل او الاتصال بشركة الشحن، بدأت الشركة اولى جولاتها الاستثمارية.

 اعلنت الشركة عن جولتها الاستثمارية الأولى بقيمة 11 مليون دولار – وكان هذا الرقم ضخماً في بيئة ريادة الاعمال العربية آنذاك – ، بقيادة عدد من صناديق الاستثمار الجريء الاقليمية والعالمية ، في مقدمتها صندوق نيو انتربرايز اسويشتس الاميركي ، وصناديق لبنانية وسعودية واماراتية واوروبية. مع هذه الجولة ، دشنت فيتشر تطبيقها في الامارات وبدأت خطة للتوسع.

في العام 2016 ، أعلنت فيتشر توسعها الى السوق السعودي بالتعاون مع شركة زاجل اللوجستية السعودية. وعلى الرغم من حدوث بعض المشاكل في مزاولة الاعمال وتراخيص العمل في السعودية ، الا ان فيتشر استطاعت التوسع في السعودية لتعمل في أهم مدنها لتشمل الرياض وجدة والباحة وحائل وابها والقصيم وغيرها من المدن. بقدوم العام 2017 ، كانت فيتشر قد توسعت في دول عربية اخرى تشمل مصر والبحرين والاردن وسلطنة عمان.

مع النشاط الكبير للشركة وتوسعها اقليمياً، وانتشارها في المحافل الاقليمية والعالمية كواحدة من أكثر الشركات الناشئة نشاطاً في المنطقة، استطاعت الشركة اغلاق جولة تمويلية أخرى في العام 2017 بقيمة 41 مليون دولار بتقييم يقدر ب 300 مليون دولار ، بقيادة عدد من الصناديق الاستثمارية الجريئة الاميركية والاماراتية والبحرينية والسعودية ، لتحتل المركز الاول في قائمة أكبر الشركات الناشئة تمويلاً في المنطقة لعدة سنوات.

جوي عجلوني مديرة التسويق في فيتشر غادرتها في 2019

جوي عجلوني مديرة التسويق في فيتشر غادرتها في 2019

ومع احتفاء الجميع بشركة فيتشر ، واعتبارها ” يونيكورن ” عربي قادم في الطريق لا محالة خلال بضع سنوات ، أي شركة ناشئة تتجاوز قيمتها المليار دولار. كانت الامور تبدو واعدة للغاية ، استثمارات ضخمة، صناديق عالمية واقليمية ، خطط توسع طموحة. لم يكن أحد يتصور أن يظهر الضباب في الافق ، على الاقل على مستوى الراصدين لفيتشر من الخارج.

الضـربة الأولى

في العام 2018، وفي يوم الجمعة البيضاء للتخفيضات الكبرى، حدثت مشكلة فشل في نظام خدمة العملاء التابع لفيتشر ، مما ادى الى خروج فيتشر عن الخدمة في واحد من أهم أيام الطلب العالمي. الى جانب ذلك، حدث تأخر شديد في توصيل الطلبات للكثير من العملاء، مما اثار سخطاً واسعاً. لاحقاً، علق مؤسسو الشركة ان هذا الخطأ ، وغيره من الاخطاء ، سببه النمو الكبير للشركة بشكل لم تتمكن فيتشر من ملاحقته بشكل كافٍ ، وان الشركة تعمل على تفادي هذه الاخطاء في المسقبل.

في العام 2019، أعلنت الصحافة العالمية أن شركة فيتشر تسعى لعمل جولة استثمارية جديدة ” طارئة ” بقيمة 10 ملايين دولار لحمايتها من الافلاس، بعد انهيار كامل في مبيعاتها خلال 12 شهراً كاملاً، ادى الى ان الشركة اطلقت استغاثتها لطلب التمويل لتعديل اوضاعها ، او سيكون امامها خيار البيع او الافلاس.

تم الاستجابة لطلب فيتشر بجولة تمويل قدرها 10 ملايين دولار بواسطة صناديق تمويل اميركية ، الى جانب صندوق ماجد الفطيم الاماراتي ، مع الاتفاق أن يتم عزل الرئيس التنفيذي والمؤسس ادريس الرفاعي ، وتخفيض نسب المؤسسين والمستثمرين السابقين الى الصفر. اي ان ، بجولة التمويل الجديدة، يعتبر المستثمرون الجدد قاموا بشراء شركة فيتشر بالكامل مقابل 10 ملايين دولار ، وهو ما يمثل هبوطاً مريعاً لقيمة الشركة التي كانت قد وصلت الى 300 مليون دولار في العام 2017.

وفي صيف العام 2020 ، اعلنت شركة فيتشر حصولها على دعم تمويلي جديد بقيمة 15 مليون دولار، لمساعدتها على اعادة التوسع مرة اخرى خصوصا في  السوق السعودي وتطوير عملياتها لتجنب الوقوع في فخ الديون والازمات، والاستمرار في انقاذ الشركة التي كانت لا تزال تعاني من التعثر بسبب تراجع عملياتها ومشاكل ادارية كبيرة، مع دخول منافسين كبار للساحة الاقليمية مما زاد من صعوبة المهمة.

على شفا الافلاس

مع محاولة الشركة تأمين جولة انقاذية، اصدرت هيئة الضرائب السعودية اعلاناً بغرامة على فيتشر قيمتها 100 مليون دولار وفاتورة ضريبة الزكاة، بحسب الرسالة التي ارسلتها بيكو كابيتل الى مستثمريها. بذلك، اصبحت الشركة في خانة التعسر المالي الكامل ، وهو ما أدى الى عقد اجتماعات طارئة نهاية شهر سبتمبر ، يحبث فيها مجلس الادارة ” افضل مسار للخروج من الازمة “.

وقالت شركة بيكو كابيتال بوضوح ان خيار التصفية مطروح، اذا لم يكن هناك مخرج آخر، على الرغم من الاثر السلبي الذي قد يتركه خيار التصفية في اثارة مخاوف المستثمرين الجدد والحاليين في الصندوق، او في صناديق الاستثمار في المنطقة ككل.

وقد غادر حسين وهبي ، المدير التنفيذي الجديد الذي تم تعيينه خلفا لادريس الرفاعي في نهاية العام 2019 ، غادر منصبه – بحسب حسابه على منصة لينكيد ان – دون ان يتم الاعلان حتى الآن عن المدير الجديد.

لا نعرف حتى الآن ما ستؤول إليه الأمور ، هل يمكن أن تستعيد شركة فيتشر ثقة المستثمرين والسوق ، وتعود مرة أخرى للحياة بتغييرات إدارية عنيفة – وقد تم اتخاذ هذه التغييرات بالفعل في نهاية 2019 وتطبيق اجراءات اصلاحية واسعة بلا نتيجة – ، ام أن خبر اعلان تصفية فيتشر وافلاسها ، او الاستحواذ عليها بواسطة شركة اقليمية أخرى للاستفادة من بعض أدواتها التنفيذية ، أصبح هو الخبر الوشيك؟

لا نعتقد اننا سننتظر كثيراً قبل ان نعرف. لكن ما نعرفه، هو ان هذه التطورات السلبية في واحدة من اكبر الشركات الناشئة العربية، بالتأكيد سيكون مشهداً انتكاسياً لبيئة ريادة الاعمال في المنطقة التي كانت خلال العامين الماضيين قبلة للمستثمرين المخاطرين حول العالم بمعدلات امان عالية !



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

تمويل

من أضخم صفقات التمويل في 2021: يونيفونك Unifonic السعودية لخدمة العملاء تحصد تمويلا بقيمة 125 مليون دولار

أتمت شركة ” يونيفونك Unifonic أكثر من 10 مليارات معاملة سنوية فى أكثر من 160 دولة

منشور

في

بواسطة

حصلت منصة ” يونيفونك Unifonic ” السعودية لخدمة ودعم العملاء باستخدام التقنيات السحابية، حصلت على تمويل ضخم يعتبر من اضخم التمويلات التي شهدتها المنطقة في العام 2021 ، بقيمة 125 مليون دولار من خلال جولة تمويلية قادتها كل من “سنابل للاستثمار” التابعة لصندوق الاستثمارات العامة السعودى، و”صندوق رؤية 2″ التابع لسوفت بنك.

بهذا الاستثمار ، يرتفع اجمالي الاستثمارات التي حصلت عليها شركة يونيفونك الى 146 مليون دولار.

لا يعتبر هذا الاستثمار هو الاول من نوعه الذي يقوده صندوق رؤية 2 التابع لسوفت بنك في المنطقة، حيث خاض الصندوق ايضاً في وقت لاحق من هذا العام واحدة من كبريات صفقات التمويل في المنطقة، وهي تمويل منصة كيتوبي الاماراتية للمطابخ السحابية بقيمة 415 مليون دولار، والتي مازالت تعتبر اضخم صفقة تمويل شهدتها المنطقة خلال هذا العام. سوفت بنك بدأت استثماراتها في السعودية بتمويلها لشركة ” يونيفونك ” ، ويعتبر هذا هو الاستثمار الأول لشركة ” سوفت بنك ” فى المملكة .

 ما هى منصة يونيفونك Unifonic ؟

تم اطلاق شركة ” يونيفونك ” لخدمة ودعم العملاء بالتقنيات السحابية في العام 2006 في المملكة العربية السعودية على يد كل من الشقيقين أحمد وحسن حمدان. تقدم منصة ” يونيفونك ” خدماتها للشركات بكل المجالات، وذلك عن طريق التواصل مع عملائها عن طريق رسائل نصية وصوتية خلال واجهتها البرمجية الخاصة.

بدأت فكرة انشاء التطبيق عندما أراد ” أحمد حمدان ” مراسلة أصدقائه في العام 2006 عندما كان مقيما في السكن الجامعي كطالب في كلية هندسة البرمجيات، ولكنه لم يتمكن من ارسال الرسالة للجميع وكان الحل الوحيد أمامه أن يرسل لكل شخص على حدة، وعندها قرر ايجاد حل لتلك المشكلة.

بدأ أحمد حمدان بانشاء موقع الكترونى يقدم هذه الخدمة بشكل مبسط وعكف شقيقه على وضع الأكواد البرمجية الأولى له ، وبداو في شراء مساحات من مزودي الخدمات ثم اعادة بيعها الى الشركات والمؤسسات في قطاعات الاعمال.

كانت بداية بسيطة وصغيرة، الا انها كانت نواة نشاط كبير للشركة في السنوات اللاحقة، والتي تحولت الى واحدة من عمالقة شركات خدمات العملاء والاتصالات السحابية في المملكة.

مزايا يونيفونك

تتيح شركة Unifonic للشركات التواصل مع العملاء خلال الرسائل النصية القصيرة والمكالمات الصوتية وبرامج المحادثة الالكترونية Chatbot. تقدم المنصة خدماتها لأكثر من 1500 عميل منهم : أوبر، الشركة السعودية للكهرباء، بنك البلاد، أرامكس، نون ، و وزارة الصحة السعودية وغيرهم.

أصبح للشركة العديد من المكاتب الاقليمية الموجودة فى القاهرة ودبى وعمان ولاهور، وتشهد نموا لايراداتها بنحو 60 % سنويا من حصولها على أول جولة تمويلية لها والتى يبلغ قيمتها 21 مليون دولار عام 2018، كما أتمت شركة ” يونيفونك ” أكثر من 10 مليارات معاملة سنوية فى أكثر من 160 دولة. توظف ” يونيفونك ” 200 شخص فى 30 دولة وتسعى لمضاعفة فريق عملها فى عام 2022 مع تعزيز التوسع فى أسواق رئيسية أخرى .

التوسع والنمو

قال ” حمدان ” المؤسس والرئيس التنفيذى لشركة Unifonic بأن التمويل الجديد الذى حصلت عليه المنصة سوف يساعد على التطور السريع للخدمات واضافة الخبرات عن طريق توظيف كوادر جديدة وأيضا التوسع  فى أسواق جديدة، كما أكد أن الشركة تواصل دعم التحول الرقمى فى شمال افريقيا ومنطقة الشرق الأوسط لكونهم جزء من هوية المنصة، و أن الشركة ستتوسع فى العديد من الاسواق ولكنه لم يكشف عن البلدان التى ستشهد هذا التوسع.

فى الوقت الذى تسعى فيه العديد من الشركات لاستثمار أموالها داخل المنطقة وخارجها يؤكد ” أحمد حمدان ” أن شركة يونيفونك ليس لديها أى خطط حالية لطرح أسهمها فى البورصة ولكنها لديها فرصة كبيرة فى المستقبل نظرا للتطور الذى تشهده .

وتقول الاحصائيات ان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتميز بمعدل انتشار على الانترنت بنسبة 75% وهذا يتجاوز المتوسط العالمى الذى يبلغ 65% وبالتالى من المتوقع أن يشهد مجال الاتصالات السحابية تطورا كبيرا بسبب زيادة الاقبال على الخدمات الرقمية وزيادة المستخدمين فى شمال افريقيا ومنطقة الشرق الأوسط.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

تابع القراءة

الأكثر رواجاً