تواصل معنا

منشور

في

أعلنت شركة فيزيتا Vezeeta المصرية الناشئة المتخصصة في الربط بين الأطباء والمرضى ، اعلنت قرارها بالاستغناء عن نحو 10% من الموظفين العاملين بها.

فيزيتا هي منصة رعاية صحية رقمية تتولى حجز مواعيد الأطباء عبر شبكة الإنترنت، وتسهيل مهمة وصول المرضى لهؤلاء الأطباء، وقد أصبحت من الشركات الناشئة الواعدة في تكنولوجيا الرعاية الصحية، في بلاد شمال إفريقيا وعدد من دول الشرق الأوسط.

وقد تردد أن عدد الموظفين المتضررين من قرار “فيزيتا” الأخير بتسريحهم، ربما يصل إلى نحو 50 موظفًا، إلا أن هناك عددًا من المصادر القريبة من صناع القرار بالشركة الناشئة، يؤكد أن هذا يأتي في إطار سياسات الشركة بتخفيض العمالة لديها من عام 2020.

كانت جائحة كورونا قد تسببت في حالة من الارتباك بداخل مئات الشركات الناشئة حول العالم، وكان تسريح الموظفين هو المشهد الأبرز في هذه الشركات، لاسيما في ذروة الجائحة، ولم يصدر عن إدارة “فيزيتا” أية بيانات تتناول أزمة تسريح الموظفين وتسوية أوضاعهم.

جولات تمويلية

نجحت فيزيتا Vezeeta  في إقناع عدد من المستثمرين بمشروعها في تكنولوجيا الرعاية الصحية، ومن خلال جولات تمويلية متعددة من عام 2020 استطاعت “فيزيتا” الحصول على نحو 40 مليون دولار، بعد مناقشات طويلة للمؤسسين مع عدد من ممثلي صناديق إدارة أصول استثمارية بالمنطقة العربية.

ومن خلال هذا التمويل قامت “فيزيتا” برسم سياسات عمل جديدة، من أجل تحسين خدماتها ووسائل تقديم الرعاية الصحية عبر منصتها الرقمية، لتخدم قطاعات أكبر.

تطوير الشركة وقاعدة مستخدميها

من بداية تأسيسها اعتمدت فيزيتا Vezeeta في تدشين مشروعها التكنولوجي على نموذج Uber for Ambulance ، وذلك منذ عام 2012، وقد حرصت إدارة الشركة الناشئة على مواكبة التطوير وتحديث أنظمتها الرقمية لتستطيع المنافسة بقوة، لاسيما في منطقة الشرق الأوسط.

وقد تضاعفت قاعدة عمل الشركة 3 مرات من عام 2020، لتنتشر فيما يقرب من 50 مدينة في الأردن ومصر ولبنان والمملكة العربية السعودية.

وبذلك تصل “فيزيتا” لنحو 4 ملايين مريض في هذه البلاد، من خلال ما يقرب من 30 ألف مُقدم خدمة رعاية صحية، وتهدف الشركة في الفترة المقبلة لتوسيع أعمالها لتشمل نحو 10 ملايين مريض، في 78 مدينة جديدة.

ورغم جائحة كورونا التي عصفت بأعمال أعداد هائلة من الشركات الناشئة، لاسيما في إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، إلا أن “فيزيتا” استفادت من جولاتها التمويلية في دعم خدماتها وتطويعها لخدمة قطاعاتها المستهدفة.



# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required

أخبار الشركات الناشئة

منصة DataLexing السعودية الناشئة لجمع البيانات تحصد تمويلًا بقيمة 3 مليون دولار

منذ تأسيسها حتى الآن قدمت المنصة خدماتها إلى أكثر من 50 مؤسسة في 10 دول حول العالم.

منشور

في

بواسطة

DataLexing

أعلنت منصة داتالكسنق DataLexing السعودية الناشئة المتخصصة في جمع البيانات والتحليلات الاستباقية؛ عن حصولها على 3 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل 11 مليون ريال سعودي، وذلك    ضمن جولة تمويلية، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة.

عن منصة داتالكسنق DataLexing

منصة داتالكسنق  DataLexing هي منصة سعودية ناشئة متخصصة في جمع البيانات والتحليلات الاستباقية، تم تأسيسها عام 2018 على يد كلًا من ريان الفهيد وعبد الإله القناص، بهدف مساعدة كلًا من المؤسسات والأفراد على حد سواء في تحصيل البيانات المطلوبة في الوقت المناسب، و بدون الإعتماد على الكوادر الفنية.

وتقدم المنصة لعملائها البيانات التي هم بحاجة لها من خلال جمع الأفكار والتطبيقات والأوراق والنماذج والإشعارات وجداول البيانات كل هذا في مكان واحد، والتعامل معها بسهولة ومرونة مطلقة، لأن هدفها في الأساس هو تبسيط عملية الحصول على البيانات المطلوبة بشكل صحيح وفي الوقت المناسب.

لتبسيط الحصول على البيانات الصحيحة في الوقت المناسب، يبدأ المستخدمون من قوالب إنتاجية مسبقة الصنع وربطها بتطبيقات الأعمال الحالية للحصول على مصدر واحد للحقيقة.

ومنذ تأسيسها حتى الآن قدمت المنصة خدماتها إلى أكثر من 50 مؤسسة تتنوع ما بين شركات ناشئة ومؤسسات حكومية، وذلك في 10 دول حول العالم.

تمويل بقيمة 3 مليون دولار أمريكي

تمكنت منصة داتا لكسنق السعودية الناشئة، المتخصصة في جمع البيانات للمؤسسات والأفراد؛ من حصد تمويل بقيمة 3 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل 11 مليون ريال سعودي تقريبا، وذلك ضمن جولة استثمارية من  فئة Seed.

جاءت هذه الجولة بقيادة سدو المالية Sadu Capital وبمشاركة صندوق ايمباكت 46 (IMPACT46)، هذا بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الملائكيين وصناديق وشركات الاستثمار الأخرى.

وتنوي المنصة استخدام هذا التمويل في العمل على توسيع عملياتها داخل منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، بالتوازي مع التركيز على عمليات البحث وتطوير منتجاتها.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

أخبار الشركات الناشئة

شركة Fenix Games الإماراتية الناشئة للألعاب الإلكترونية تحصد تمويلًا ضخمًا بقيمة 150 مليون دولار

تم تأسيس الشركة عام 2022 بهدف تغيير طريقة نشر الألعاب الالكترونية.

منشور

في

بواسطة

Fenix Games

تمكنت شركة Fenix Games الإماراتية الناشئة المتخصصة في الألعاب الإلكترونية التي تعتمد على تقنية البلوك تشين، من جمع تمويل ضخم بقيمة 150 مليون دولار أمريكي، وذلك ضمن جولة استثمارية، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة.

عن شركة فينكس جيمز Fenix Games

Fenix Games هي شركة إماراتية ناشئة متخصصة في الألعاب الالكترونية المعتمدة على البلوك تشين ، تم تأسيسها عام 2022 بهدف تغيير طريقة نشر الألعاب الالكترونية وذلك من خلال تقنيات معينة تعتمد على البلوكتشين.

تمويل بقيمة 150 مليون دولار أمريكي

تمكنت شركة Fenix Games الإماراتية الناشئة المتخصصة في الألعاب المعتمدة على تقنية البلوك تشين؛ من جمع تمويل بقيمة 150 مليون دولار أمريكي ضمن جولة استثمارية، جاءت هذه الجولة بقيادة كلًا من شركة Phoenix Group ، وشركة  Cypher Capital، بمشاركة مجموعة من المستثمرين.

وتنوي Fenix Games استغلال هذا التمويل الضخم في تحقيق مجموعة من أهدافها أبرزها؛ العمل على مساعدة وتمكين المطورين من دخول سوق الألعاب وانتاج ونشر ألعابهم بكل سهولة.

كما تنوي أيضًا العمل على تغيير الطريقة التقليدية في نشر الألعاب الإلكترونية، حيث ستعمل على طريقة جديدة تعتمد فيها بالكامل على تقنية البلوك تشين.

هذا بالإضافة إلى رغبتها في الاستحواذ على الألعاب التي تم تطويرها بتقنية البلوك تشين، والعمل على إطلاق ألعاب جديدة، بالتوازي مع العمل على جمع وإدارة مجموعة من ستدويوهات تطوير الألعاب بهدف الريادة في مجال الألعاب في المنطقة.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

أخبار الشركات الناشئة

منصة SIDEUP المصرية الناشئة للتجارة الإلكترونية تغلق جولة استثمارية بقيمة 1.2 مليون دولار

كما توسعت الشركة بالدخول إلى سوق المملكة العربية السعودية.

منشور

في

بواسطة

SIDEUP

أعلنت منصة SIDEUP المصرية الناشئة المتخصصة في حلول التجارة الإلكترونية؛ عن إغلاقها لجولة تمويلية بقيمة 1.2 مليون دولار أمريكي، مكنتها من دخول سوق المملكة العربية السعودية، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة.

عن منصة SIDEUP

منصة SIDEUP هي منصة مصرية ناشئة في قطاع التجارة الإلكترونية، متخصصة في تقديم حلول لأصحاب المشاريع التجارية الإلكترونية، تم تأسيسها عام 2019 وكان تسمى حينها VOO.

وتقدم المنصة خدمات متنوعة للعاملين بقطاع التجارة الإلكترونية، مثل خدمة الشحن والتوصيل والتي تتعامل فيها مع أرامكس وفيدكس واي وميل، وخدمة التخزين للبضائع والمنتجات، وخدمات الدفع المتنوعة حيث تتعاون مع شركة فوري وباي موب ، وغيرها من الحلول التي تسهل على أصحاب المشاريع إدارة أعمالهم وتحصيل أرباحهم بكل سهولة.

تمويل بقيمة 1.2 مليون دولار أمريكي

تمكنت منصة سايد اب SIDEUP المصرية الناشئة في قطاع التجارة الإلكترونية، والمتخصصة في تقديم الحلول والخدمات المتعلقة بالقطاع لأصحاب المشاريع التجارية الإلكتروونية؛ عن حصدها لتمويل بقيمة 1.2 مليون دولار أمريكي، وذلك ضمن جولة استثمارية من فئة Seed.

جاءت هذه الجولة بمشاركة مجموعة من شركات وصناديق الاستثمار أبرزهم؛ شركة Launch Africa VC، وشركة 500 Global، وشركة Alexandria Angels، ومجموعة الرياض للمستثمرين الأفراد، وصندوق التويجري، هذا بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الملائكيين.

جدير بالذكر أنه من خلال هذا التمويل بدأت الشركة بالتوسع داخل سوق المملكة العربية السعودية، وذلك لاهتمام المملكة بمستقبل التجارة الإلكترونية، فضلًا عن قوتها الشرائية العالية وعملتها القوية والمستقرة، ودعمها لأصحاب أعمال التجارة الإلكترونية.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

الأكثر رواجاً