تواصل معنا

منشور

في

أحدثت العملات الرقمية في الآونة الأخيرة تغييرات هائلة في عالم المال والأعمال، وأبرزها عملة البيتكوين التي لجأ إليها الكثير من رجال الأعمال كوسيلة للاستثمار، ولا يزال الكل يسعى إلى تحويل أمواله إلى عملة البيتكوين من أجل استثمار طويل المدى.

ووسط كل هذا الانجذاب الكبير لعملة البيتكوين والأخبار التي لا تنتهي عنها؛ أعلن الملياردير ورجل الأعمال المخضرم وارن بافيت ، والذي يعتبر خامس أغنى رجل على وجه الأرض بثروة تقدر بحوالي 110 مليار دولار ، وواحد من أكبر المستثمرين في أسواق الأسهم في العالم. يعلن دائما بافيت أنه يرفض تماماً عملة البيتكوين والعملات الرقمية عموماً.

لكن قبل أن نعرف سبب رفض وارن بافيت لعملة البيتكوين ، دعونا نعرف أولًا عملة البيتكوين وكيف يمكنك الحصول عليها ؟

ما هي عملة البيتكوين؟

اذا كانت لا تعرفها ، عملة البيتكوين هي عملة رقمية تم انتاجها في عام 2009، يتم تعدينها بواسطة تقنية البلوكتشين ، وتعتبر عملة افتراضية أي ليست ملموسة كالعملات التي نتداولها على أرض الواقع، ولا تخضع لمواصفات العملات العادية.

بمعنى آخر ،  لا تخضع لجهة معينة كبنك أو دولة،  وتعتبر أداة لحفظ الأموال دون معرفة هويّة صاحبها، ولذلك يتم استخدامها في كافة التعاملات المشفرة، فضلًا عن استخدام البعض لها في الأعمال غير المشروعة.

موقف وارن بافيت من البيتكوين

بالرغم من انتشارها في عالم المال والأعمال إلا أن موقف الملياردير وارن بافيت منها لم يتغير، فهو يرفضها رفضًا تامًا ولا يعتبرها عملة من الأساس، وذلك لأسبا ذكرها في تصريحه في اجتماع بيركشير هاثاواي السنوي.

يرى بافيت أن عملة البيتكوين ليست منتجًا في الأصل ولا تقدم أي شيء ملموس. أنها لا تستحق مصطلح ” أصل ” Asset ، حيث أنها لا تنتج أي شيء في المقابل ، وأن الاقبال الكبير عليها من المستثمرين يندرج تحت مفهوم ” الأحمق الأكبر ” The Greater Fool ، حيث يشتري شخص ما العملة بسعر معين، في انتظار أن يأتي ” أحمق آخر ” يدفع بسعر أعلى، وهكذا.

لن أشتري مقابل 25 دولار !

في الإجابة على سؤال وجّه له أثناء المؤتمر، أفرد بافيت مثالًا لشرح فكرته عن الأصول ذات الفائدة والقيمة قائلًا:

” اذا قلت لي ، أنني سوف أحصل على نسبة 1 % من جميع الأراضي الزراعية في أمريكا، مقابل أن أدفع 25 مليار دولار ، فسوف أكتب لك شيكاً في الحال. نعم ، أدفع 25 مليار دولار مقابل تملّك 1 % فقط من أراضي زراعية في أمريكا.

الأمر مثله بالنسبة للمنازل السكنية ، اذا قدمت لي فرصة بأن أشتري 1 % فقط من جميع المنازل في الولايات المتحدة مقابل 25 مليار دولار ، فسأكتب لك شيكاً آخر بذلك. الأمر بسيط تماماً.

الآن إذا أخبرتني أنك تمتلك كل عملات بيتكوين في العالم وعرضتها عليّ – جميعها – مقابل 25 دولارًا فقط، فلن أدفع هذا المبلغ.

ببساطة ، ماذا سأفعل بها؟ كل ما سأفعله هو الذهاب إلى إعادة بيعها لك بطريقة أو بأخرى. لن تفعل أي شيء في حد ذاتها. أما الشقق فستنتج إيجارات وستنتج المزارع الطعام.”

جدير بالذكر أن هذا ليس التصريح الأول للملياردير بافيت عن رفضه لعملة البيتكوين، حيث سبق وأن أعلن رفضه في مؤتمر آخر جمعه بالملياردير تشارلي مونجر الذي صرح هو الآخر عن رفضه للبيتكوين قائلًا:

” في حياتي، حاولت أن أتجنب الأشياء الغبية والشريرة والتي تجعلني أبدو سيئًا مقارنة بشخص آخر ، وبيتكوين تفعل الثلاثة:

فهي غبية لأنها من المحتمل أن تصل إلى الصفر، وشريرة لأنها تقوض نظام الاحتياطي الفيدرالي، وتجعلنا نبدو حمقى مقارنة بالزعيم الشيوعي في الصين، لأنه  كان ذكيًا بما يكفي لحظر عملات بيتكوين في الصين”.

تأتي هذه التصريحات في ظل تراجع حاد في قيمة العملات الرقمية وعلى رأسها البيتكوين، ربما يعتبر هو التراجع الاكبر في تاريخها. البعض يعتبر أن رأي وارن بافيت -وهو المستثمر الشهير في عالم الاسهم – سببه انه تجاوز التسعين عاماً، وأن عقليته اعتادت على الاستثمار التقليدي، وأنه مهما بلغ من براعة غير قادر على تفهّم عالم العملات الرقمية.

والبعض الآخر، حتى الآن، يؤيده ويعتبر أن رأيه هو الصحيح، وأن العملات الرقمية مجرد فقاعة وستنفجر يوماً ما لا محالة ، رغم انها أصبحت واقعاً تتداوله الأسواق حول العالم بالفعل.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
اضغط للتعليق

يجب عليك تسيجل الدخول لتنشر تعليقًا Login

اترك ردًا

فرص المستقبل

مشروع Everdome يكشف عن اقتراب موعد إطلاق صاروخه إلى المريخ من منطقة حتا

بالتعاون مجتمع متماسك وواسع يضم أكثر من 500 ألف عضو وشريك.

منشور

في

بواسطة

أعلن مشروع Everdome الفضائي الأكثر واقعية على الإطلاق بين عوالم الميتافيرس عن اقتراب إطلاق أول صاروخ له إلى الفضاء، مع استمراره بدفع زخم الابتكار في مجالات الويب 3.0، بالتعاون مجتمع متماسك وواسع يضم أكثر من 500 ألف عضو وشريك، منهم منصة OKX، وبيير جازلي، وفريق ألفا روميو للفورمولا 1 ORLEN وغيرهم.

ومنذ إطلاقه مطلع العام 2022، حرص فريق العمل في Everdome  على تأسيس مشروع عالم افتراضي (ميتافيرس) يعد رواده بتجربة هي الأكثر واقعية من نوعها على الإطلاق على مستوى الرسوميات وأسلوب سرد القصة والمقطوعات الصوتية والتجارب.

ويمثل إطلاق هذا الصاروخ إنجازاً بارزاً في تطور عوالم الميتافيرس، إذ يرتقي تدريجياً بالآفاق الرقمية الجديدة من مفهوم يساء فهمه في كثير من الأحيان إلى واقع ملموس.

وتدور قصة Everdome في صلبها حول رحلة من ميناء فضائي يحاكي المستقبل ويقع في دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن جبال حتا الخلابة، حيث ينطلق رواد تقنيات الويب 3.0 أولاً على متن سفينة الفضاء في رحلة بين الكواكب Everdome Cycler في طريقهم لإنشاء أول مستعمرة بشرية على كوكب المريخ.

وستشهد مرحلة إطلاق الصاروخ بروز أول داعمين لمشروع Everdome، والمدعوين باسم Tier-1 Evernauts، وسينطلقون من ميناء حتا الفضائي إلى Everdome Phoenix، وهو تصميم سفينة فضائية مستوحاة من تقنيات يمكن تخيلها وقابلة للتطبيق، وتم إنشاؤها بالتعاون مع شركاء المشروع من علماء الفضاء.

بعد ذلك، سترسو Everdome Phoenix   على Everdome Cycler ضمن المدار السفلي للأرض، وهي مركبة بين الكواكب بطول 3 كيلومترات ستشهد عبور أول مجتمع في عوالم الميتافيرس بين الكواكب إلى مستوطنتهم الجديدة على الكوكب الأحمر.

وتقع مدينة Everdome الفضائية ضمن منطقة تدعى فوهة جيزيرو، اختارتها وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) لبعثات الفضاء المعاصرة. وعند الوصول إلى المدينة، سيستمتع رواد الفضاء Evernauts بقصص وتجارب متعددة، تشمل المغامرة والترفيه والتعلم والتداول في هذا الفضاء الافتراضي الواقعي للغاية.

وتحتضن المدينة عدداً من الأراضي ضمن ستة أحياء، وتقدم جميعها إمكانات محددة للعلامات التجارية المرتبطة بها، والشركات والشخصيات والأفراد، وتتيح لهم التفاعل مع جمهور قديم وجديد على حد سواء ضمن تجارب غامرة، كانت غير ممكنة سابقاً في عالم الويب 2.0.

وتم استلهام جميع تجارب Everdome من تقنيات المستقبل، في حين يتمتع المشروع برسوميات فائقة تجعله الأكثر واقعية على الإطلاق، وتم إنشاؤها من قبل فنانين ومصممين سباقين في مجالاتهم، بدعم من أسلوب سرد قصصي جذاب على وقع مقطوعات موسيقية آسرة تم تأليفها بالتعاون مع نخبة من المنتجين والمؤلفين الموسيقيين.

ويأتي إطلاق الصاروخ ليمثل ثمرة شهور من جهود البحث والتطوير والإبداع، ويتوج خطوة هامة لمشروع Everdome نحو عالم افتراضي هو الأكثر واقعية على الإطلاق.

وستقوم Everdome ببث مرحلة الإطلاق مباشرة عبر يوتيوب ليشهد العالم على الإمكانات الهائلة لعوالم الميتافيرس، وقدرتها على توحيد جماهير الويب 2.0 والويب 3.0 في تجربة مرئية غامرة لمستقبل عالم الإنترنت.

يشار إلى أن الموعد المحدد لإطلاق الصاروخ هو في شهر ديسمبر المقبل، وتعتبر هذه المرحلة مجرد بداية لعالم Everdome الافتراضي، وسيكون الشركاء وأفراد المجتمع الافتراضي الأوائل من أبرز المستفيدين من هذا العالم الواعد.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

فرص المستقبل

شركة Everdome تطلق أول مقطوعة موسيقية أصلية لعالمها الافتراضي (الميتافيرس)

تعمل Evedome على بناء عالم افتراضي يحاكي الواقع بدقة متناهية ويضع تصوراً لما ستبدو عليه المستوطنات البشرية مستقبلاً على المريخ

منشور

في

بواسطة

أعلنت شركة Everdome أكثر تجارب العالم الافتراضي (ميتافيرس) واقعية على الإطلاق، عن إطلاق المقطوعة الموسيقية الافتتاحية الأولى من نوعها المستوحاة من العوالم الافتراضية (الميتافيرس).

وتم إبداع هذه المقطوعة الموسيقية بالتعاون مع الملحن والمنتج الموسيقي Wojciech Urbański (Urbanski)، وسيشهد اليوم العرض العالمي الأول لمقطوعته “Machine Phoenix”، وهي الأولى من سلسلة من الإصدارات التي ستشكل كامل المقطوعات الموسيقية لعوالم الميتافيرس Everdome Original Metaverse Soundtrack، والمقرر إصدارها بنهاية الربع الأول من العام 2023.

عن شركة Everdome

وتعمل Evedome على بناء عالم افتراضي يحاكي الواقع بدقة متناهية ويضع تصوراً لما ستبدو عليه المستوطنات البشرية مستقبلاً على المريخ، ويجمع بين تقنيات البلوك تشين الواقع الافتراضي، مع أبهى فنون رواية القصص والدقة في إعداد التفاصيل، ليس للتعبير العلمي والفني فحسب، وإنما لمنح مساحة للأفراد والشركات والعلامات التجارية والشخصيات للتفاعل والتواصل عبر تقنيات الويب 3.0 المتطورة.

ويعتبر Wojciech Urbanski مؤلفاً موسيقياً معروفاً وله مجموعة من الأعمال الحائزة على جوائز من نتفلكس وكانال بلس وغيرها. ويتمتع بمجتمع ضخم على “سبوتيفاي” ويضم أكثر من 600 ألف مستمع شهرياً، بينما جذبت مؤلفاته عموماً جمهوراً يزيد عدده عن 50 مليون مستمع.

وتتعاون شركة Everdome مع Wojciech واستديو الإنتاج التابع له لتأسيس هوية موسيقية فريدة لمشروعها للميتافيرس، تجمع بين مؤلفات تعبر عن بيئة الواقع الافتراضي التي تقترب من الحياة الواقعية وقوة التجربة المقدمة في هذه العوالم.

وفي هذا السياق، قال Wojciech: “لعل تأليف مقطوعة موسيقية تعبر عن الفضاء واستكشافه هو حلم يراود كل ملحن. لذلك جاء هذا التعاون ليمنحني فرصة قيمة لتأليف ما يليق بعوالم الميتافيرس الغامر باستخدام مجموعة واسعة من الأصوات والأدوات”.

وسيصحب هذا العمل الموسيقي مستخدمي الإصدار ألفا من Everdome برحلة غامرة، أثناء مشاهدتهم المرحلة الأولى من تجربتهم بين الكواكب، مع إطلاق الصاروخ من منطقة حتا الافتراضية في عالم Everdome إلى الكوكب الأحمر ضمن مسار متوافق مع المدار السفلي لكوكب الأرض.

وستشكل الموسيقى التصويرية للألبوم الهوية الموسيقية لتجربة كوكب المريخ في عبر عالم Everdome، ما يمنح بعداً صوتياً مسموعاً يعبر عن الحضارة المرتقبة على الكوكب الأحمر عبر العالم الافتراضي بطريقة مماثلة للموسيقى التصويرية لهاري جريجسون ويليامز لفيلم “The Martian” أو “Dune” لهانز زيمر.

وتعتبر المقطوعة الموسيقية جزءاً من مجموعة الأصوات الغامرة التي تؤسسها Everdome لعالمها الافتراضي.

وتتعاون شركة Everdome أيضاً مع Michał Fojcik، مشرف الصوت والمصمم الذي تضم محفظة أعماله أكثر من 100 فيلم، وتشمل Loving Vincent و Arbitrageإضافة إلى المؤثرات الصوتية لأعمال شهيرة مثل .X-Men: Dark Phoenix و Solo. A Star Wars Story. وسيعمل على تصميم البيئة الصوتية المفصلة لتقديم تجربة غامرة بكل المقاييس.

وأشار Michał Fojcik بالقول: “يعتبر تأسيس خلفية صوتية غامرة لتجربة عالم الميتافيرس مهمة صعبة، وجذابة في نفس الوقت. وبغياب المشاعر الفعلية التي نألفها في العالم الواقعي مثل اللمس والروائح، تعتبر المكونات المرئية والصوتية في غاية الأهمية لجعل التجربة متميزة بكل المقاييس وقادرة على ترك المستخدمين في حيرة من أمرهم بين العالمين الفعلي والافتراضي”.

وسيعمل هذان الفنانان على إنشاء مشهد صوتي لتحسين جودة التجربة وعرضها عبر عالم Everdome الافتراضي، حيث يضعان بصمتهما الإبداعية ضمن هذا التعاون الهام مع Everdome.

وأضاف لوكاسز ألواست، المنتج الإبداعي ومشرف بناء عالم Everdome: “يأتي تعاوننا مع Urbanski و Fojcikلتقديم هذه المقطوعة الموسيقية الهامة التي ستكون جزءاً رئيسياً من تجربة العالم الافتراضي الفريدة التي نقدمها. ولا شك أن التفكير في الهوية الصوتية لعالمنا الافتراضي أمر مثير للغاية. فهذا المزيج بين العناصر المسموعة والمرئية المبتكرة يقودنا لاستكشاف إبداع استثنائي تتقاطع فيه التقنيات المتطورة مع الإبداع والخيال البشري الممزوج بالموسيقى والوسائط الجديدة”.

وتم إصدار مقطوعة “Machine Phoenix” عبر علامة Dyspensa Records من Urbanski ، وهي متاحة اعتباراً من 21 أكتوبر 2022 على جميع منصات توزيع الموسيقى الرئيسية بما في ذلك Spotify و Anghami و Youtube.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

فرص المستقبل

بلوكتشين الشرق الأوسط : جوائز الشرق الأوسط تكشف عن نخبة من الرعاة المتميزين

تأسست هذه الجوائز لتكريم ومكافأة الجهود المتميزة في مجال البلوكتشين وابتكارات الويب 3.0

منشور

في

بواسطة

استقطبت النسخة الأولى من جوائز الشرق الأوسط للبلوكتشين نخبة من الرعاة في قطاع بلوكتشين الشرق الأوسط، والذين يمثلون مجموعة من أبرز الأسماء في مجال تقنيات الويب 3.0. وتأسست هذه الجوائز لتكريم ومكافأة الجهود المتميزة في مجال البلوك تشين وابتكارات الويب 3.0، وتولت مهمة تنظيم هذه الفعالية وكالة هوكو الشرق الأوسط بالتعاون مع منصة “أسبوع أبوظبي المالي”؛ وجمعية الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا للعملات الرقمية والبلوك تشين.

ومتحدثاً حول مجموعة الرعاة، قال بالي سينج، رئيس مجلس الإدارة والمؤسس الشريك في وكالة هوكو الشرق الأوسط: “نجحت النسخة الأولى من جوائز الشرق الأوسط للبلوك تشين باستقطاب اهتمام واسع من مشاركين طموحين، ورعاة مرموقين. ونحن فخورون للغاية ومسرورون للإعلان عن قائمة من الرعاة المتميزين الذين يمثلون نخبة من ألمع الأسماء في قطاع الويب 3.0”.

ويعد الراعي الرئيسي للحفل، GEM Digital Limited، شركة استثمار في الأصول الرقمية. وتتخذ من جزر البهاما مقراً لها، والتزمت بالاستثمار في أكثر من 50 مشروع يتم تداوله ضمن ما يزيد عن 23 منصة مركزية لتداول الأصول الرقمية حول العالم. وتتمحور مهمتها حول تعزيز زخم النمو وتقديم رأس المال العامل للمشاريع المبتكرة والرائدة في مشهد الويب 3.0.

وتضم قائمة الرعاة الداعمين لجوائز الشرق الأوسط للبلوك تشين كلاً من مكتب أبوظبي للمقيمين، أحد أقسام دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي؛ و Ineryبلوك تشين، منصة البلوك تشين من المستوى 1 والمبرمجة لإدارة قواعد البيانات اللامركزية؛ وEverdome، أكثر تجارب العالم الافتراضي (ميتافيرس) واقعية على الإطلاق.

من جانبه قال الدكتور نافين سينغ، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Inery: “في هذه المرحلة من التطور التقني، من الأهمية بمكان تكريم الجهود الاستثنائية للأفراد والشركات في مشهد الويب 3.0، الذين يضعون بصمة جلية في تقدم تقنيات البلوك تشين. وستشكل هذه الجوائز حافزاً للآخرين للانضمام إلى هذه الجهود ودعمها والارتقاء بحدود التقنيات المتطورة. لذلك يشرفنا في Inery دعم جوائز الشرق الأوسط للبلوك تشين”.

وقال جيرمي لوبيز، رئيس العمليات في Everdome: “باعتبارنا رواداً في مجال الويب 3.0 والبلوك تشين، ندرك في Everdome حجم الإبداع المطلوب لابتكار أفضل التقنيات والتجارب القادرة على ترك أثر إيجابي في العالم المحيط بنا. وباعتبارنا راعياً داعماً لهذه الجوائز المتميزة، نتطلع قدماً لتكريم أقراننا المتفوقين في مجالات الويب 3.0”.

وسيتم تقييم المرشحين للجوائز من قبل لجنة متخصصة تضم نخبة من الشخصيات المرموقة وهم: الدكتور مروان الزرعوني، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للبلوك تشين، وجيهانزب أوان، عضو مجلس إدارة جمعية الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا للعملات الرقمية والبلوك تشين، والشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة جي أوان وشركاه، وميريام كيوان، الرئيس السابق للأصول الرقمية في سوق أبوظبي العالمي، وعضو مجلس إدارة “بلاك أوك جلوبال”، وميشا هانين، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة BEDU، وصقر عريقات، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «كريبتو أواسيس»، ماثيو إلموت، العضو المنتدب في “أرابيان بزنس”.

بلوكتشين الشرق الأوسط

وستنعقد جوائز الشرق الأوسط للبلوك تشين في فندق دبليو أبو ظبي – جزيرة ياس ذو الخمس نجوم، ضمن قاعة “بالم جاردن” وذلك في 18 نوفمبر 2022 تزامناً مع انطلاق سباق جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي. وسيكون المشاركون في الحدث على موعد مع أمسية احتفالية مميزة حافلة بالجوائز والتكريم والرؤى القيمة والنشاطات الترفيهية، بحضور شخصيات رفيعة المستوى من مختلف أرجاء دول مجلس التعاون الخليجي.

ووقع الاختيار على أبوظبي لاستضافة النسخة الأولى من الجوائز نظراً لريادة دولة الإمارات والتزامها بدعم تطور تقنيات البلوك تشين وابتكاراتها ومكانتها المتميزة في الحلول الرقمية. فقد أحرزت الدولة عموماً تقدماً لافتاً في صياغة لوائح وتشريعات سلامة وشفافية البلوك تشين والأصول الرقمية، الأمر الذي سلط الضوء على أهمية تطبيق معايير عالمية لامتثال القطاع بما يعود بالنفع على شتى جوانب الويب 3.0. واستقطبت منهجية العمل الطموحة هذه العديد من اللاعبين العالميين في القطاع لتأسيس حضورهم في الدولة، بما قاد لنشوء منظومة قوية أرست مكانة دولة الإمارات كمركز للعملات الرقمية وابتكارات المستقبل.

وتضم فئات الجوائز أكثر منصة للتمويل اللامركزي ابتكاراً 2022، ومنصة التداول اللامركزية الواعدة 2022، وأقوى منصة مركزية للتداول 2022، وأفضل محفظة عملات رقمية للهواتف المتحركة 2022، وأفضل سوق للرموز غير القابلة للاستبدال 2022، وأفضل صندوق للاستثمار في العملات الرقمية 2022، ومنظومة الويب 3.0 الواعدة 2022، وأفضل مشروع للرموز غير القابلة للاستبدال وتمويل ألعاب الفيديو 2022، وأفضل شخصية مؤثرة في العملات الرقمية عبر يوتيوب 2022، وأكثر امرأة قدرة على التأثير في مجالات البلوك تشين والعملات الرقمية 2022، ومدير التسويق الملهم في البلوك تشين والعملات الرقمية 2022، وأكثر خدمة إخبارية عالمية للعملات الرقمية قدرة على التأثير 2022، والرئيس التنفيذي الملهم في البلوك تشين والعملات الرقمية لعام 2022، ومشروع العملات الرقمية الواعد للحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

الأكثر رواجاً