تواصل معنا

منشور

في

قامت شركة Y Combinator واحدة من أهم مسرعات الأعمال في العالم، والتي تستهدف تمويل الشركات الناشئة في مراحلها المبكرة؛ بإرسال إيميل للشركات التي قامت بالاستثمار فيها بأهم النصائح عن كيفية التعامل مع الأزمة الاقتصادية؟

إليكم 9 نصائح هامة عن كيفية التعامل مع الأزمة الاقتصادية، بحسب ما تقترحه مسرعة الأعمال واي كومبيناتور العالمي.

النصيحة الأولى: الرؤية ضبابية

انتشر تأثير الأزمة الاقتصادية في جميع بلدان العالم، ولا أحد يعلم حقًا متى من الممكن أن تنتهي هذه الأزمة، وإلى أي مدى سيصل تأثيرها على الشركات بمختلف أحجامها، وعلى عالم المال والأعمال بشكل عام. لكن الأمور بحسب كافة التقارير والبيانات تقول أنها لا تسير بشكل جيد.

أو على الاقل ، لا تسير بشكل جيد مقارنة بأيام ما قبل الأزمة، عندما كانت تنهال التمويلات والاستثمارات على الشركات الناشئة في كل القطاعات مع نمو الأسواق الناشئة حول العالم.

لذلك من المهم متابعة الأخبار والانتباه لكل ما يجد حتى تمر هذه الأزمة ويعود الوضع الاقتصادي كما كان.

النصيحة الثانية: دائمًا اجعل هناك خطة ب

في مثل الظروف حين تكون الرؤية ضبابية والواقع يميل إلى السيء، كل ما عليك فعله هو التركيز على التخطيط، اجعل هناك خطة بديلة مناسبة للسيناريوهات الأسوأ، هذا هو الحل الأمثل والتصرف الآمن مع مثل هذه الظروف،

وبلا شك لا بد أن يكون تقليل الإنفاق عنصر هام في خططك الحالية وخططك البديلة، ومحاولة تغطية النفقات بالموارد المتوفرة حاليًا وذلك قبل نفاذ السيولة المالية.

يظل موضوع ترشيد النفقات تحديداً هو كلمة السر الأولى في مواجهة الأزمة الحالية، وجود خطط فعالة لتقلي النفقات في مواجهة إرتفاع الأسعار هو الذي يحدد الشركة الناشئة المُبدعة من الشركة الناشئة التقليدية، ومؤشر هام بخصوص من سوف ينجو ومن سوف يلتهمه الفيضان.

النصيحة الثالثة: ابحث عن مستثمر

إذا كانت تأثير هذه الأزمة على شركتك بالغ، وأصبح من الصعب تغطية النفقات المطلوبة، في هذه المرحلة عليك البحث عن مستثمر لمعالجة هذه النقطة.

اذا وجدت مستثمرا وافق لتمويل شركتك  وبتغطية كافة النفقات المطلوبة وفقًا للشروط التي سيتم وضعها بينكما، حتى بشروط أقل مما تتوقعه مفيداً لشركتك ، فنصيحتنا لك أن تقبل في مثل هذه الحرجة ، لترشيد الانفاق وتغطية التكاليف، حتى لا تدخل بشركتك لمرحلة اسوأ.

الكثير من المؤسسين ورواد الأعمال في هذه الظروف العصيبة يرفضون الحصول على جولة تمويلية من مستثمرين بشروط أقل ، أو شروط تساوي شروط الجولة السابقة. حسناً، هذه فترة عصيبة على الجميع، ينبغي عليك أن تقبل أي مال يغطي تكاليف التشغيل والنفقات الأساسية خصوصا لو كان مشروعك في مواجهة أزمة كبيرة.

النصيحة الرابعة: اجعل الاستمرارية هدفك

تنصح Y Combinator الشركات الناشئة في مثل هذه الظروف الاقتصادية بالاستمرارية، ففي هذا الوضع التحدي الأكبر هو تحقيق الاستمرارية، اجعل هدفك في هذه المرحلة هو الحفاظ على مواصلة العمل واستمرارية عمل الشركة بكل الطرق الممكنة.

ستشعر باليأس في وقت ما بكل تأكيد، خاصة مع الرؤية الضبابية للوضع الاقتصادي والشعور بالتيه والحيرة، لكن لا تجعل هذه المشاعر تتحكم بك وتذكر أن هدفك الأكبر والأهم على الإطلاق هو استمرار العمل.

استهداف النجاة والبقاء على قيد الحياة هو الاساس هذه الفترة، على الاقل لمدة عام ونصف او عامين من الآن، وهي الفترة المتوقعة لإنحسار موجة التضخم وعودة الأسواق الى طبيعتها.

 النصيحة الخامسة: هل شركتك شركة تقنية؟

من أكثر الأسواق التي تأثرت سلبًا بسبب الأزمة الاقتصادية هو سوق الشركات الناشئة التقنية، والسبب أن وضع شركات التكنولوجيا العالمية المطروحة في البورصة متراجع بشدة ، وبالتالي يسبب إحجام المستثمرين ن المزيد من الاستثمارات في شركات ناشئة صاعدة.

المستثمر الآن غالبا لن ينظر الى شركة ناشئة واعدة، وسيفضل أن يستثمر في شركات أكثر رسوخا في الاسواق. اذا كانت شركتك الناشئة في مرحلتها المبكرة ، او مرحلة متأخرة وتعاني من أي أزمات، فيجب أن تعي جيدا ان حصول شركتك على اكتتاب عام في البورصة صعب حالياً.

بشكل عام، حصولك على استثمار الفترة المقبلة، بالتأكيد سيكون أكثر صعوبة من العام الماضي ، او الاعوام الماضية عموماً.

النصيحة السادسة:  الحصول على استثمار أصبح مهمة صعبة

مرة أخرى ، في الواقع مهمة الحصول على استثمار أصبحت صعبة بشكل عام، ليس فقط بالنسبة للشركات التقنية بل لكافة الشركات بمختلف مجالاتها، لذلك تقبل هذه المرحلة واعمل على الحصول على استثمار بقدرتك الحالية، وإن لم تتمكن من تحقيق هذه الخطوة تذكر أنها مرحلة صعبة وستمر في نهاية الحال.

النصيحة السابعة: اجعل منتجك ملائم للسوق

إذا تمكنت من الحصول على جولة استثمارية Series A، توقف عن التفكير في الجولة الثانية واجعل هدفك في هذه المرحلة هو جعل منتجك ملائمًا للسوق Product Market Fit، التركيز على المنتج في هذه المرحلة هو وحده الوسيلة للحصول على جولة تمويلية ثانية.

كلما اقترب منتجك من التلاؤم الكامل مع السوق، كلما أزاح صعوبات حصولك على تمويل في هذه الظروف العصيبة ، وسيعطيك أولوية أكبر من غيرك. دعِ النمو الآن جانباً، وركز على تحقيق ملائمة المنتج مع السوق بأعلى درجة يمكنك الوصول لها.

النصيحة الثامنة: اختر الوقت المناسب

مرة ثالثة ، للأسف الخبر السيء هنا هو أن البحث عن تمويل خلال السنة القادمة هو أمر صعب تمامًا، وفرصة الحصول على استثمار وسط هذه الأزمة ضعيفة للغاية، لذلك النصيحة هنا كما ذكرنا من قبل التركيز على الاستمرارية وضمان بقاء الشركة، لا يوجد خيار آخر خلال أوقات الأزمات.

النصيحة التاسعة: اثبت قوة شركتك

تنصح Y Combinator مؤسسي الشركات الناشئة بأن يضعوا في حسبانهم؛ أن النجاح في هذه المرحلة يكمن في الاستمرارية والإدارة السليمة للانفاق ؛ هو نقطة قوة تكتسبها شركتك الناشئة، ووسيلة جذب المستثمرين لك، فإثبات نفسك وسط هذه الأزمة والاستمرار في العمل؛ دليل على أنك تمتلك هدف ورؤية، فضلًا عن أن فرصتك في تحقيق النمو والأرباح بعد انتهاء الأزمة ستكون أكبر مقارنة بالشركات الأخرى.

اخيرا تقول واي كومبيناتور أن أوقات الأزمات هي التي تحدد للمستثمرين لاحقا المشاريع الناشئة القوية التي يمكنها الصمود وتكون هي المستهدفة بالتمويل في المقام الأول، الشركة التي تستطيع اجتياز هذه الفترة ، سيكون لها بالتأكيد أولوية للحصول على تمويل لأنها ستكون نموذجا للشركة الصامدة أمام تقلبات الأسواق اكثر من غيرها


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required

تمويل

منصة Blnk المصرية الناشئة للإقراض الرقمي تحصد تمويلًا ضخمًا بقيمة 32 مليون دولار

قيمة التمويل مقسمة بين 12.5 مليون دولار تمويل الأسهم، و 11.5 مليون دولار تسهيلات دين، و 8.3 مليون دولار للسندات المورقة.

منشور

في

بواسطة

منصة Blnk

منصة Blnk المصرية الناشئة في قطاع التقنية المالية، والمتخصصة في الإقراض الرقمي؛ تنجح في جمع تمويل ضخم بقيمة 32 مليون دولار أمريكي، وهو مزيج من تمويل الأسهم والديون والسندات المورقة، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة التمويلية الضخمة.

عن منصة BLNK 

شركة هي شركة مصرية ناشئة في قطاع التقنية المالية، متخصصة في خدمات الإقراض الرقمي، تم تأسيسها عام 2021 على يد كلًا من عمرو سلطان وطارق الشيخ، بهدف خلق منصة إقراض تتيح للتجار وأصحاب الأعمال من جميع الأحجام؛ من ضمان وتمويل مشتريات عملائهم عن طريق نقاط البيع، ودفع أقساط تتراوح من ستة إلى 36 شهرًا.

وتقدم المنصة خدمات مالية متنوعة، من خلال توفير نظم إقراض سهلة بدلًا من خدمات الإقراض التقليدية المتوفرة والتي تقيد العملاء بفائدة عالية، كما تقدم المنصة أيضًا خدمات الشراء الآن والدفع لاحقًا.

تمويل بقيمة 32 مليون دولار

تمكنت منصة Blnk المصرية الناشئة في قطاع التقنية المالية، والمتخصصة في الإقراض الرقمي؛ من حصد تمويل ضخم بقيمة 32 مليون دولار أمريكي، وتعد قيمة التمويل مزيج من تمويل الأسهم والديون والسندات المورقة.

حيث حصدت منصة بلينك المصرية 12.5 مليون دولار أمريكي ضمن جولتين استثماريتين من فئة (Pre-Seed) و(Seed) ، بقيادة كلًا من شركة الإمارات الدولية للاستثمار Emirates International Investment Company (EIIC ، وشركة سواري فنتشرز Sawari Ventures ، هذا بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الملائكيين.

بالإضافة إلى حصولها على تسهيلات دين بقيمة 11.5 مليون دولار أمريكي، و 8.3 مليون دولار أمريكي من سندات التوريق، ليصل المبلغ الإجمالي للتمويل 32 مليون دولار أمريكي.

وتنوي المنصة استغلال هذا التمويل الضخم في العمل على تطوير البنية التحتية لخدماتها في الإقراض المالي المدعم بالذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى العمل على تمويل محفظة عملائها.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

تمويل

سويفت بوكس Swftbox الإماراتية الناشئة للتجارة الإلكترونية تحصد تمويلًا بقيمة 2 مليون دولار

تعتمد الشركة في عملها على خوارزميات خاصة بها تساعدها في تحسين الطرق وأتمتة العمليات.

منشور

في

بواسطة

سويفت بوكس Swftbox

شركة سويفت بوكس Swftbox الإماراتية الناشئة المتخصصة في قطاع التجارة الإلكترونية، تجمع تمويلًا بقيمة 2 مليون دولار أمريكي، وذلك ضمن جولة تمويل بذرية، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة.

عن شركة سويفت بوكس  Swftbox

شركة سويفت بوكس Swftbox هي شركة إماراتية ناشئة في قطاع التجارة الإلكترونية، تم تأسيسها على يد كلًا من محمد عبسي حلبي وعمر حسن عام 2020 ، بهدف مساعدة تجار التجزئة في عالم التجارة الإلكترونية؛ على توصيل الطلبات لعملائهم بكل سهولة وفي وقت أسرع.

وتعتمد شركة سويفت بوكس في عملها على خوارزميات خاصة بها ، تساعدها في تحسين الطرق وأتمتة العمليات، وحل مشاكل الفرز والتوجيه، وذلك لتقديم خدمة أفضل للعملاء ومساعدتهم على تحصيل أرباحهم بشكل أفضل.

وتركز سويفت بوكس على تجربة المستخدم بشكل عام سواء كان متسوق أو تاجر تجزئة أو شركة بريد سريع أو حتى السائق الذي يقوم بالتوصيل، لأنها تؤمن بأن كل تفصيلة في تجربة المستخدم لها دورها وتأثيرها الكبير في التجربة بالكامل.

كما قامت بتبسيط تجربة المستخدم أيضًا من خلال واجهة جديدة سهلة الاستخدام تتناسب مع مختلف المستخدمين، حرصًا منها على أن تقديم خدمة ذات مستوى عالي.

تمويل بقيمة 2 مليون دولار أمريكي

تمكنت شركة سويفت بوكس Swftbox الإماراتية الناشئة المتخصصة في قطاع التجارة الإلكترونية؛ من حصد تمويل بقيمة 2 مليون دولار أمريكي وذلك ضمن جولة تمويل بذرية بقيادة شركة MENA Technology Fund، وشارك فيها كل من شركة Polymath Ventures ، وشركة AirAngels ، وأخيرًا شركة Ithraa Capital ، هذا بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الاستراتيجيين الآخرين.

وتنوي الشركة استغلال هذا التمويل في العمل على توسيع نطاق خدماتها في جميع أنحاء كلًا من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، هذا فضلًا عن العمل على تسريع التطوير التكنولوجي لخدماتها من أجل تقديم خدمة ذات جودة عالية للعملاء.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

تمويل

شركة Silkhaus الإماراتية الناشئة في تأجير العقارات تحصد تمويلًا بقيمة 7.75 مليون دولار

تنوي الشركة استغلال هذا التمويل في بدء خططها التوسعية داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا كخطوة أولى

منشور

في

بواسطة

Silkhaus

أعلنت شركة Silkhaus الإماراتية الناشئة المتخصصة في العقارات، والتي تقوم برقمنة عملية الإيجار لأصحاب العقارات؛ عن نجاحها في الحصول على تمويل بقيمة 7.75 مليون دولار، وذلك ضمن جولة تمويلية، فيما يلي تفاصيل هذه الجولة.

عن شركة Silkhaus

شركة Silkhaus هي شركة إماراتية ناشئة متخصصة في قطاع العقارات، تم تأسيسها  عام 2021 على يد كلًا من رواد الأعمال ؛  أهان بوجاني وأشمين فارما، وذلك بهدف تحسين قطاع تأجير العقارات وتطوير عملية التأجير ذاتها، من خلال وضعها في منظومة رقمية أكثر تنظيمًا ومرونة، يسهل على أصحاب العقارات التعامل معها.

وتقدم المنصة خدماتها لأصحاب العقارات الكبيرة والصغيرة، الذين يقومون بتأجيرها إيجارات قصيرة الأجل، وذلك من خلال رقمنة عملية الإيجار بالكامل، وتقدم لهم كافة الأدوات التي تساعد أصحاب العقارات على إدارة ممتلكاتهم بشكل كامل، وتحصيل الأرباح منها بشكل منتظم سهل ومرن، دون تعقيدات إدارية أو اجراءات طويلة مملة.

تمويل بقيمة 7.75 مليون دولار

تمكنت شركة Silkhaus الإماراتية الناشئة في قطاع العقارات، والمتخصصة في تأجير العقارات بشكل رقمي؛ من حصد تمويل بقيمة 7.75 مليون دولار أمريكي، وذلك جولة تمويل بذرية.

جاءت هذه الجولة بقيادة مجموعة من شركات وصناديق الاستثمار وهم؛ صندوق Nuwa Capital  نوا كابيتال، وشركة نورد ستار Nordstar ، وشركة جلوبال فاوندرز كابيتال Global Founders Capital ، وشركة يوج فنتشرز Yuj Ventures ، وشركة وايت بورد كابيتال Whiteboard Capital ، وأخيرًا صندوق فنتشر سوق  Venture Souq.

هذا بالإضافة إلى مشاركة مجموعة من المستثمرين الملائكيين، ومجموعة من هيئات الاستثمار العائلية القوية في المنطقة.

وتنوي شركة Silkhaus استغلال هذا التمويل في بدء خططها التوسعية داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا كخطوة أولى، ثم يليها التوسع في كلًا من منطقة جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا كخطوة مستقبلية.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

الأكثر رواجاً