تواصل معنا

منشور

في

منذ سنوات، وأصبح التحرّش الجنسي ظاهرة متصاعدة حول العالم، سواءً في الاماكن العامة ، أو التحرش الجنسي في بيئة العمل ، خصوصاً مع بدء مباردة #metoo التي ظهرت في العام 2017، وقامت على إثرها نساء من حول العالم اجمع بالمشاركة في فضح المتحرّشين وذكـر المواقف الصعبة اللاتي مررن بها في مواقف مختلفة تعرّضن فيها للتحرش، وطال صمتهنّ لأسباب عديدة.

التحرش الجنسي في بيئة العمل وأروقة الشركات والمؤسسات تحديداً، يأخذ مجرى شديد الصعوبة والتعقيد. التحرّش الجنسي الذي تقع فيه موظفة أو عاملة بواسطة زميلها في العمل، بالتأكيد توابعه أكثر صعوبة من بقية انواع التحرّش الجنسي الاخرى، لأن وقوع هذه الاحداث داخل اطار بيئة العمل او خارجها، لا يهدد فقط المُتحرِّش والمُتحرَّش بها، بل يهدد منظومة العمل ككل، وقد يتسبب في وقوع اشد الضرر بسمعة المؤسسة، ويستحق تدخلاً أكثر سرعة وفعالية.

هنا نستعرض بعض قصص التحرّش الجنسي في بيئة العمل داخل اروقة شركات ومؤسسات عالمية، وكيف تم التعامل معها والنتائج المترتبة عليها.

الاعتداء الجنسي يسبب فضيحة .. و 40 مليون دولار

في العام 2011، اشتعل الاعلام الاميركي بتغطية اسم ” آشلي ألفورد “. موظفة لطيفة تعمل في سلسلة المتاجر الشهيرة ” آرونز Aaron’s ” العريقة المتخصصة في مجال بيع الاثاث والاليكترونيات في أميركا منذ الخمسينيات. آشلي تقدمت بدعوى قضائية تقول أنها تعرضت للتحرش بشكل منتظم في محل عملها بالمتجر بمدينة سان لويس بولاية ميزوري الاميركية.

المتحرّش كان المدير العام للمتجر، ولم يكن حدثاً فردياً بل حدث تكرر على مدار عام كامل، كان يقوم فيه بممارسات خادشة للحياة، مثل وضع صور إباحية في اماكن تواجدها، او تعمّد اظهار اماكن حساسة من جسده عند مرورها من أمامه. لاحقاً، وبالتحديد في العام 2006 ، قام المدير بالاعتداء الجنسي عليها بشكل كامل، وهو ما جعلها تتجه الى القضاء وتسرد كل المواقف التي تعرّضت لها خلال فترة عملها.

بعد دراسة القضية، تم طرد المدير من وظيفته بعد تأكيد الإتهام وتعرّض الى السجن العقابي. ولاحقاً، اصدرت المحكمة قراراً بتعويض الموظفة ” آشلي ألفورد ” بمبلغ هائل قدر بـ 95 مليون دولار، ثم تم تخفيضه الى 40 مليون دولار، تُلزم بها سلسة متاجر آرونز لدفعها للموظفة التي تم الاعتداء عليها. مما جعل هذه القضية واحدة من أكثر قضايا التحرّش الجنسي شهرة وتكلفة في القرن الحادي والعشرين. شهرة من حيث التغطية الإعلامية ، وتكلفة من حيث التعويض التي حصلت عليه الموظفة.

تحرش غالي الثمن في أروقة المستشفى

عندما تخرجت آني كوبوريان في كلية الطب بجامعة ييل، كان طموحا التقليدي أن تعمل كطبيبة في احدى المستشفيات المرموقة. وهو ما حد بالفعل، عندما تم تعيينها في مستشفى healthcare west في العام 2006، وقضت فيها عامين تمارس فيها مهنة الطب. ولكن في الواقع، كانا عامين عامرين بالمشاكل والازمات التهديدات لها ربما اكثر من اي شيء مرّ عليها في حياتها المهنية.

على مدار عامين، تقدمت الطبيبة بعدد كبير من الشكاوى لادارة المستشفى بخصوص سوء المعاملة التي تتعرّض لها، بدءً من تأخير وجباتها ، او الضغط عليها بشكل هائل وغير عادل في العمل، وليس انتهاءً بتعرّضها بتحرش جنسي مباشر من زملاءها.

كانت أكثر الشكاوى اثارة لخوفها هو تكرار تعرّضها للتحرش بواسطة احد زملاءها الجراحين الذي يعتاد تحيتها كل يوم بألفاظ خادشة للحياء، وطلب بعض الاطباء منها بشكل مباشر ان يقوموا بمعاشرتها جسدياً، وقيام أحدهم بغرس إبرة في جسدها بشكل عنيف ووصفها بالعاهرة المثيرة .

اكثر من 18 شكوى ادارية تقدمت بها الطبيبة لمديرها المباشر بلا جدوى، فبدأت تتجه الى القضاء بشكل قانوني لحمايتها ونيل حقوقها، ففوجئت أن ادارة المستشفى قامت بطردها بلا سابق انذار في العام 2008، وهو ما جعلها اكثر تصميماً على الاستمرار في دعوتها القضائية ضد المستشفى وضد ادارتها.

في العام 2012، اي بعد اربعة سنوات من دراسة القضية بشكل دقيق، أصدرت المحكمة حكما تاريخياً غير مسبوق، بدفع تعويض هائل بقيمة 168 مليون دولار للطبيبة آني كوروبوريان نتيجة تعرّضها الممنهج للتحرّش الجنسي، وإلزام المستشفى بدفع الغرامة لها وإحالة عدد كبير من الاطباء والعاملين والاداريين بالمستشفى الى التحقيق ما بين فصل من العمل أو عقوبات تأديبية ومالية.

هذه القضية اعتبرت أكبر قضية تعويض عن تحرّش جنسي شهدتها المحاكم الاميركية والعالمية على الإطلاق، ونالت قدراً واسعاً من التغطية الاعلامية وقتها كقضية رأي عام عصفت بالمجتمع الأميركي عدة سنوات.

مئات الضحايا للتحرش الجنسي يقررن المواجهة

في اواخر التسعينيات، فوجئ الجميع بمئات الموظفات ، حوالي 350 موظفة وعاملة في مصنع شركة ميتسوبيشتي اليابانية بولاية إلينوي في الولايات المتحدة، يتقدمن جميعاً بشكاوى قضائية يبلغن فيها انهنّ تعرضن للتحرش الجنسي اثناء العمل بشكل متكرر، بأنواع مختلفة تشمل التحرّش اللفظي او الجسدي. وانهن عانين لفترة طويلة من هذه الممارسات اثناء العمل.

كانت تفاصيل الدعاوي مخيفة. بعض الموظفات تقدمن بالاستقالة عندما زادت حدة التحرّش بهنّ ورفضن الافصاح عما تعرّضن له بسبب ضغوط العائلة والرغبة في البحث عن اماكن عمل اخرى، وبعض العاملات تم ابتزازهنّ بإيقاف حركة الترقيات الخاصة بهنّ بسبب رفضهن للتعرض للتحرش الجنسي ووقف ممارساته، مما ادى الى توقف مسيرتهن الوظيفية.

كانت الاخبار تتناقل بشكل واسع في تلك الفترة، وهو ما اثر بشدة على علامة ميتسوبيتشي التجارية، حتى وجدت الشركة نفسها في العام 1998 مضطرة لدفع مبلغ يقدر بـ 34 مليون دولار يوزّع على الموظفات والعاملات اللاتي تضررن من ممارسات التحرش الجنسي، وايضا عدة ملايين لحالات خاصة تعرضن لاعتداءات جنسية عالية الخطورة.

الى جانب ذلك، اعلنت ادارة ميتسوبيتشي انها شددت اجراءاتها وسياساتها بخصوص الانضباط في بيئات الاعمال الخاصة بها، وانتهاج سياسة عدم التسامح بأي شكل من اشكال هذه الممارسات في مصانعها وشركاتها، مهما كان المستوى الوظيفي.

التحرش الجنسي في بيئة العمل قد يمر بلا عقوبة!

في اواخر السعينيات أيضاً، تعالى الضجيج بشكل يصم الآذان قادماً من عمق شركة السيارات الأميركية الضخمة ” كرايسلر “. لم يكن ضجيج الماكينات العملاقة المُصنعّة للسيارات، بل كان ضجيج من نوع آخر تماماً، ضجيج التحرش الجنسي بإحدى العاملات في الشركة.

المشكلة حدثت في احدى مصانع شركة كرايسلر في مدينة ديترويت بولاية ميتشغان، مصنع كرايسلر جيفرسون نورث أسمبلي ، أحد أهم مصانع الشركة المسئولة عن انتاج سيارات الدفع الرباعي. وصاحبة المشكلة هي ليندا غيلبرت، إحدى العاملات في المصنع منذ العام 1992 ، تعرّضت الى التحرّش الجنسي بشكل متكرر من زملاءها، حيث اعتادوا مناداتها بأسماء لها دلالات جنسية، وإلقاء نكات فجّة أمامها، وأيضاً تعمّدوا وضع صور اباحية اما ادواتها في المصنع لخدش حياءها.

تقدمت ليندا الى القضاء وقامت برفع دعوى قضائية استمرت عدة سنوات، انتهت بحكم قضائي يقضي بإلزام ادارة شركة كرايسلر بدفع غرامة هائلة تقدر بـ 21 مليون دولار، مما جعلها واحدة من أكبر حالات التحرّش الجنسي تكليفاً لغرامة مالية. ومع ذلك، وبعد عدة سنوات من الاستئناف، تقرر اسقاط دعوى التعويض بهذا المبلغ الهائل، بعد ان وجدت المحكمة ان الحُكم تم اتخاذه بشكل عاطفي مبالغ فيه!

تحرش في القطاع المالي

هذه المرة في مؤسسة UBS السويسرية المالية الضخمة، في فرعها بمدينة كانساس الاميركية ولاية ميزوري. والبطلة هنا هي كارلا انغراهام الموظفة الطموحة في قسم خدمة العملاء، التي فوجئت بعد تعيينها في العام 2003 ، أنها لا تذهب لمباشرة عملها فقط، بل تتعرض يومياً الى تحرّش لفظي وجسدي من زملاءها في العمل.

بمرور الوقت اصبح الامر لا يطاق، حتى ان احد مدراءها طلب منها بشكل مباشر ان تقوم بتقديم جسدها لأحد عملاء الشركة المهمين لعقد صفقة رابحة. توجهت الموظفة بشكاوى للادارة ، الا انها فوجئت بالادارة تعتّم على كل شيء، حتى جاء قرار طردها في العام 2009.

توجهت كارلا الى المحكمة لرفع دعوى قضائية، التي خرجت بالفعل في العام 2011 بحكم قضائي يلزم شركة UBS بدفع غرامة قدرها 10.6 مليون دولار كتعويض لكارلا عن حوادث التحرش الذي تعرضت له، الى جانب ان الشركة تواطئت ضدها عندما قامت بفصلها وابعادها عن الشركة عندما رفعت دعوى قضائية.



التحرش الجنسي بحسب العديد من الدراسات

اكثر الاماكن عُرضة للتحرّش ( من الأقل الى الأعلى )

  • المدارس والجامعات
  • المنازل المشتركة
  • بيئات العمل ( الشركات والوظائف والتدريب والمصانع )
  • الأماكن العامة ( الشوارع والمطاعم والنوادي والحدائق )

اكثر الصناعات التي تشهد التحرش الجنسي ( من الأقل الى الأعلى )

  • الرعاية الصحية ( الممرضات والطبيبات والمساعدات )
  • المصانع ( العاملات في المصانع والمهن الحرفية )
  • تجارة التجزئة ( نقاط البيع والمولات والمتاجر ومراكز التسوق ومحطات الوقود )
  • الاقامة والفنادق ( العاملات في المطاعم والمقاهي والفنادق )

بدون شك، يظل التحرش الجنسي في بيئة العمل تحديداً هو الأسوأ من بين بقية أنواع التحرّش الذي تتعرّض له المرأة – وان كان كله سيء -، الا ان تعرّض المرأة للتحرّش في مكان عملها ومن بين زملاءها واصدقاءها ، وتعرضها لهذه التجربة المسيئة والمهينة في مكان عمل من المفترض انها تنتمي اليه وتقضي فيه جُل وقتها، بالتأكيد تجربة لا تتمنّى اي امرأة ان تصادفها في حياتها.

الشيء الإيجابي الوحيد من بين هذه القصص، هو ان الكثير من المؤسسات الدولية والمحلية حول العالم، قامت بتغليظ عقوبة التحرش الجنسي في المؤسسات، وأعلنت سياسة ” صفر تسامح ” في مواجهة هذه الظاهرة. صحيح انها لم تختفِ طوال هذه السنوات، ولكن يمكن القول ان سنّ هذه الاجراءات بداية جيدة لإنتهاءها، خصوصاً مع الضجيج الاعلامي الذي يثار كل فترة حولها.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا
اضغط للتعليق

يجب عليك تسيجل الدخول لتنشر تعليقًا Login

اترك ردًا

قوائم

أفضل تطبيقات الأغاني والموسيقى ليوم أخف وألطف!

تتيح هذه التطبيقات خيارات استثنائية تجعل يومك ألطف.

منشور

في

بواسطة

أفضل تطبيقات الأغاني

يحب الكثيرون منا سماع بعض مقطوعات الموسيقى والأغاني يوميًا، لذا جمعنا لكم أفضل تطبيقات الأغاني ، فهذا الأمر بات سهلًا عبر تطبيقات الهواتف الذكية، التي تتيح  خيارات استثنائية مقارنة بميزات مشغلات الأقراص القديمة!

فيما يلي نستعرض أبرز التطبيقات التي تقدم لك تجربة ممتعة في عالم الموسيقى والأغاني

أفضل تطبيقات الأغاني

تطبيق أنغامي Anghami

واحد من أفضل تطبيقات الأغاني وأشهرها عربيًا بلا شك ، تم إطلاق هذا التطبيق عام 2012، وهو متوافر عبر الأجهزة التي تعمل بأنظمة تشغيل أندرويد وأيفون، فإذا كان هاتف المستخدممدعومًا بأنظمة تشغيل أندرويد يمكن تحميل التطبيق عبر متجر جوجل بلاي،وإذا كان نوع هاتف المستخدم مدعومًا منأبل يمكن تحميل التطبيق من أبل ستور.

وهناك نحو 33 مليون مستخدم يتمتعون بخدمات متنوعة لهذا التطبيق الذي يلقى شعبية طاغية في مجتمعنا العربي.

وهو يضم ما يزيد عن 20 مليون أغنية يمكن تحميلها والاستماع إليها بأي وقت بحسب رغبة كل مستخدم، ويجب دفع اشتراك شهري لتحميل محتوى التطبيق.

تطبيق Sound cloud

أفضل تطبيقات الأغاني

تم تأسيس هذا التطبيق عام 2007 كمنصة ناشئة متخصصة في نشر الصوتيات عبر شبكة الإنترنت على يد السويدي ألكساندر جانج الذي كان شغوفًا بصناعة الموسيقى وأراد أن يكون له دور ريادي في تأسيس منصة متطورة لنشر مقاطع الموسيقى والأغاني مع إمكانية التواصل بين المستخدمين.

وقد تطور التطبيق فيما بعد ليصبح بمثابة مكتبة متكاملة في الموسيقى والأغاني التي يمكن مشاركتها بين المُستخدمين من جميع أنحاء العالم، وقد نجح المؤسس في الحصول على تمويل بنحو 2.5 مليون يورو من جهات استثمار عالمية.

وقد أسهم هذا التمويل في وصول مستخدمي ساوند كلاود إلى مليون مستخدم ثم 5 ملايين مستخدم في 2011، ثم ما يزيد عن 170 مليون مستخدم في 2014، وقد وقع مؤسس التطبيق اتفاقية مع تويتر ليصبح تويتر شريك موسيقي لنشر ملفات ساوند كلاود.

وقد أصبح تطبيق ساوند كلاود ربحي من عام 2014 حيث سمح للمستخدمين بالتربح عبر إضافة محتوى إعلاني على مقاطعالمستخدمين، وتخطط ساوند كلاود لإطلاق خدمات مميزة لبث مقاطع موسيقية عبر الإشتراك من خلال دفع مبالغ محددة.

تطبيق Google Play Music

وهو تطبيق يتيح الاستماع لملفات الأغاني المحفوظة في أجهزة المحمول، وهو يتيح تحميل نحو 50 ألف أغنية من خلال حساب جوجل الخاص بالمستخدمين، ويمكن تشغيل هذه الأغاني من 10 أجهزة متنوعة، ويمكن للمستخدمين الاستماع للأغاني حتى مع استخدام تطبيقات أخرى.

وبالنسبة للمستخدمين في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا فهناك ميزة إضافية وهي الاستماع لمحطات الراديو عبر التطبيق، ويمكن لهؤلاء الاستماع لنحو 6 مقاطع خلال ساعة واحدة.

وهناك خدمات مدفوعة يمكن من خلالها الاستماع لما يزيد عن 30 مليون مقطع موسيقي مختلف بدون أية إعلانات، ومن خلال الخدمات المدفوعة يمكن لكل مستخدم الاستمتاع بالخدمة دون اتصال بشبكة الإنترنت.

تطبيق يوتيوب ميوزيك YouTube Music

أفضل تطبيقات الأغاني

في عام 2018 أعلنت جوجل أن خدمة YouTube Red ستتفرع إلى خدمتين هما YouTube Music

و  YouTube Premiumوتختص الأولى بخدمات بث الموسيقى أما الثانية فهي متخصصة في محتوى الفيديو الأصلي ذي الميزات المدفوعة.

وساعدت خدمة YouTube Music في سيطرة يوتيوب على سوق الموسيقى إلى حد كبير، وهي تأتي بواجهة مستخدم بسيطة وسهلة الاستخدام، ويتيح التطبيقمكتبة هائلة من الصوتيات والأغاني تجعل منه  منافسًا قويًالمنصات الموسيقى الأخرىمثل سبوتيفاي وغيرها.

وتشمل خدمات YouTube Musicالإصدارات الرسمية للأغاني والعروض الغنائية المباشرة والآلاف من مقاطع الفيديو، وتتيح هذه الخدمة للمستخدمين حرية التواصل مع ما يشاؤون من أغنيات فنانين بجنسيات مختلفة استنادًا إلى الموقع الجغرافي وعدد من العوامل الأخرى.

ويمكن للمستخدمين الذين اشتركوا في خدمة يوتيوب ميوزيك بريميوم الانتقال إلى وضع الصوت فقط ليمكن تشغيله في الخلفية فقط، وهي ميزة غير متاحة في الخدمة المجانية للتطبيق.

تطبيق سبوتيفاي Spotify

من أفضل تطبيقات الأغاني حاليًا بلا شك، تم تأسيس هذا التطبيق عام 2006 على يد دانيال إيك ومارتن لورنتزون كمحاولة للتغلب على تحديات القرصنة الرقمية في صناعة الموسيقى، وتم إطلاق خدمة مدفوعة منه في عام 2008 للوصول إلى ميزات إضافية تتيح للمستخدمين الاستماع لآلاف الأغاني دون اتصال بشبكة الإنترنت.

وفي عام 2011 انطلقت خدمات سبوتيفاي في الولايات المتحدة الأمريكية وكان هناك قيود في البداية على خدمات التطبيق، ثم تم إزالة كل القيود على الخدمات المجانية في مارس 2012.

وقد توسعت أعمال سبوتيفاي وتضمنت مكتبتها مجموعات جديدة من الأغاني ومقاطع الموسيقى بالإضافة لتغطية العروض الحية للفرق الموسيقية.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

كتب

خطوتك الأولى لتحقيق الثراء: أفضل كتب ريادة الأعمال التي تضعك على أول الطريق

في هذا المقال نرشح لك أفضل كتب ريادة الأعمال ، ويمكنك اعتبار هذه الكتب جرعة مكثفة من نصائح مشاهير رواد الأعمال!

منشور

في

بواسطة

أفضل كتب ريادة الأعمال

في هذا المقال نرشح لك أفضل كتب ريادة الأعمال التي تضعك على أول الطريق، ويمكنك اعتبار هذه الكتب جرعة مكثفة لك من نصائح مشاهير رواد الأعمال.

فالنجاح لا يأتي صدفة، وإذا كنت تشك في هذه الحقيقة عليك مراجعة السير الذاتية لرواد الأعمال الذين استطاعوا تحقيق ثروة، وحينها ستجد أن المشاهير أمثال بيل جيتس ووارن بافيت وجيف بيزوس كانت لهم خطوات متقاربة عندما بدأوا جميعًا من الصفر.

ورغم اختلاف مجالات مشاهير ريادة الأعمال، سواء كانت في تجارة التجزئة أو تكنولوجيا الاتصالات وشبكة الإنترنت أو غير ذلك، إلا أن العامل المشترك بينهم جميعًا هو الابتكار والقدرة على توظيف التكنولوجيا ومعالجة مواطن الخلل باستمرار في استراتيجيات العمل.

مجموعة من أفضل كتب ريادة الأعمال

الكتاب الأول: الشئ الصعب حول الأشياء الصعبة

واحد من أفضل كتب ريادة الأعمال ، في هذا الكتاب يقدم بن هورويتز نصائحه لرواد الأعمال لإدارة شركاتهم الناشئة بفعالية، ويتناول كيفية التعامل مع التحديات التي تواجههم طول الوقت، ويقدم نصائحه لبناء علاقات متماسكة بين رواد الأعمال، لدعم وتعزيز شراكاتهم الواعية.

الكتاب الثاني: الشركة الناشئة المرنة

في هذا الكتاب يشرح المؤلف أبرز العوامل التي تسهم في إنجاح استراتيجيات تأسيس الشركات الناشئة، وإلى جانب ذلك فهو يقدم أفضل الأفكار المبتكرة التي من شأنها دعم رائد الأعمال في بداية انطلاقته في سوق العمل، مما يساعده في إحراز نجاحات مميزة في ظل أسواق تزخر بتنافسية هائلة.

الكتاب الثالث: النمو الكبير

يحاول مؤلف هذا الكتاب تعريف القارئ بأبرز العقبات والتحديات التي يمكن أن تواجهه في بدء رحلته في ريادة الأعمال، ويمكن اعتبار هذا الكتاب تجربة شخصية للمؤلف كليف ليرنر الذي أسس شركة البرمجيات سناب إنتر أكتيف.

وقد واجه ليرنر تحديات وخيبات أمل كثيرة قبل تأسيس شركته، وتعلم منها أهمية محاولة رواد الأعمال تحسين أنفسهم باستمرار، وعدم الالتفاف لأي تثبيط من الآخرين، وقد تضمن كتابه أبرز نصائحه لرواد الأعمال للانتشار بفاعلية في سوق العمل.

الكتاب الرابع: حذاء الكلب

تأتي أهمية هذا الكتاب من كون مؤلفه هو فيل نايت، وهو مؤسس شركة نايكي للملابس والأحذية الرياضية، وقد شارك نايت القراء في كتابه أبرز محطات نجاحه في المراحل المبكرة حتى أصبح يملك واحدة من عمالقة العلامات التجارية في العالم، وهي نصائح ملهمة تأخذ بيد القارئ وتعلمه كيف يمكنه تدريجيًا بناء علامة تجارية تنافس بجدارة في سوق العمل.

وفي كتابه يؤكد نايت أنه لا بأس بالاقتراض في بدء رحلة ريادة الأعمال، فقد اقترض نايت في أول عمله نحو 500 دولارًا من أبيه، واستثمر هذا المال لبدء تجارته التي نجحت وتوسعت في أكثر من دولة على مستوى العالم.

الكتاب الخامس: كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس

واحد من أفضل كتب ريادة الأعمال ، ومن الكتب الهامة والتي عليك قراءتها، في هذا الكتاب يشرح المؤلف أبرز أسباب نجاح الأفراد، ويتناول كيف يمكن كسب حب الآخرين من خلال قدرتهم على التعبير عن أنفسهم، وهو كتاب سهل وبسيط يمكن لأي أحد فهمه واستيعاب ما فيه دون صعوبة.

وقد تعمد المؤلف تبسيط المصطلحات لئلا تقف اللغة حاجزًا أمام هؤلاء الذين يريدون النجاح في الحياة وفهم أسباب النجاح والفشل والطرق التي من خلالها يمكن إنجاز أكبر قدر من الأهداف المخطط لها.

الكتاب السادس: إيلون ماسك/ شركة تيسلا وسبيس إكس والتطلع لمستقبل رائع

يناقش الكتاب قصة صعود إيلون ماسك رجل الأعمال والمستثمر والمبتكر الذي قطع دراسته للدكتوراه في تخصص الفيزياء ليبدأ رحلته في ريادة الأعمال وبناء شركات ناشئة مؤثرة في الاقتصاد الأمريكي.

ويتناول الكتاب كيف أنه رغم كثرة رواد الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية إلا أن إيلون ماسك يظل هو النموذج الملهم لكثير من الشباب الأمريكي، لصغر سنه وشغفه الدائم بالابتكار واستغلال التكنولوجيا لأقصى درجة ممكنة في عالم السيارات والصواريخ والفضاء الخارجي.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

قصص ريادية

أكثرها تواضعاً تملك ثروة بـ 40 مليار دولار: أغنى 10 عائلات تدير أضخم الشركات حول العالم

جنسياتهم مختلفة ، ومن أعراق وثقافات وأمم متباينة ، يجمع بينهم إمتلاكهم ثروات ضخمة!

منشور

في

بواسطة

عندما تطالع أبرز أسماء الشركات التي تمتلك ثروات هائلة في العالم ستجد أن بعضها شركات عائلية يملكها أفراد أسرة أو عائلة واحدة، تصنف معظمها كأشهر و أغنى عائلات العالم ، ويتناوبون فيما بينهم على إدارة هذه الشركات التي تقودها عادة أجيال مختلفة لمضاعفة معدلات النمو بها.

وفيما يلي نستعرض أبرز العائلات التي تمتلك شركات تحقق إيرادات بمليارات الدولارات سنويًا، إليكم أغنى عائلات العالم.

أغنى عائلات العالم

عائلة برنارد أرنو

أغنى عائلات في العالم

وهي عائلة فرنسية تمتلك ما يزيد عن 170 مليار دولار، وهي تدير هذه الثروة عبر شركة المنتجات الفاخرة (LVMH) التي يرجع لها الفضل في تطوير قطاع الأزياء والمنتجات الجلدية في فرنسا وأوروبا.

وتشمل مجموعة (LVMH)علامات تجارية غنية عديدة مثل (Louis Vuitton) و(Christian Dior) و(Fendi) و(Celine) وتشكل إيرادات هذه الشركات الجزء الأكبر من ثروة هذه العائلة.

وقد ضاعف من ثروة بارنارد أرنو صفقة استحواذ ضخمة على شركة المجوهرات تيفاني بنحو 16 مليار دولار، وقد أعاد برنارد أرنو هيكلة بعض شركاته ليوزعها بالتساوي بين أبنائه الخمسة.

عائلة كارلوس سليم

وهي عائلة مكسيكية تبلغ ثروتها نحو 82.3 مليار دولار، وهي تعمل في قطاع خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية فيما يزيد عن20 دولة في الولايات المتحدة الأمريكية ودول البحر الكاريبي وأوروبا.

ويملك أفراد هذه العائلة أسهمًا مباشرة في مجموعات اقتصادية عملاقة عبر العالم، ويرجع الفضل في نحو 10% من ثروة كارلوس سليم إلى حصة عائلته في Grupo Carso.

عائلة فرانسواز بيتنكور مايرز

أغنى عائلات العالم

وهي عائلة فرنسية تمتلك ما يزيد عن 70 مليار دولار، وهي تدير هذه الثروة عبر شركة لوريال المتخصصة في مستحضرات التجميل، ومنتجات هذه الشركة لها شعبية طاغية في أوروبا والعالم.

ويشغل الأبناء: جان فيكتور ونيكولاس مقعدين في مجلس إدارة لوريال، وتضم شركات لوريال ما يزيد عن 35 علامة تجارية عالميةيعمل بها نحو 90 ألف موظف في نحو 150 دولة مختلفة حول العالم.

عائلة جوليا كوك

وهي عائلة أمريكية تمتلك ثروة تُقدر بنحو 56.5 مليار دولار، وجوليا هي أرملة الملياردير الراحل ديفيد كوكالذي ترك لعائلته حصة بحوالي %42 في شركة (Koch Industries) المتخصصة في قطاعات الكيماويات والتكرير والمنتجات الورقية والبرمجيات.

وتضم هذه الشركة نحو 120 ألف شخص في نحو 70 دولة، ويشغل تشارلز كوكمنصب رئيس مجلس الإدارة، وقد تبرعت العائلة بنحو 200 مليون دولار حتى الآن لأعمال خيرية متعددة.

عائلة والتون

وهي الأكثر شهرة بين العائلات الأمريكية الغنية بثروة تتجاوز 50 مليار دولار، وهي تملك شركة وول مارت عملاق تجارة التجزئة الأمريكية، وقد بلغت إيراداتها نحو 524 مليار دولار عام 2020، وهي تضم أعدادًا هائلة من الموظفين عبر كل متاجرها التي تتجاوز 15 ألف متجر حول العالم.

ومما يميز وول مارت أن متاجرها ضخمة للغاية ومنتجاتها منخفضة السعر بالمقارنة بالمتاجر التقليدية، مما كان له الفضل في زيادة الإقبال على هذه المتاجر.

عائلة كوش

وهي عائلة أمريكية تمتلك نحو 120 مليار دولار، وتدير هذه الثروة عبرشركات نفطية وشركات تعمل في قطاعات الصناعات التحويلية وتوزيع المواد البترولية، وتضم هذه الشركات العملاقة نحو 150 ألف موظف فيما يزيد عن 50 دولة حول العالم.

والأخوان كوش هما المسؤولان الآن عن إدارة هذه الشركات، وإلى جانب ذلك فهما يقومان بتمويل  الحملات الانتخابية لنواب الكونغرس الليبراليين، بهدف التأثير على صناع القرار بالولايات المتحدة.

عائلة مارس 

أغنى عائلات العالم

من أغنى عائلات العالم ،وهي عائلة أمريكية تمتلك ما يزيد عن 70 مليار دولار، وتدير هذه الثروة عبر شركة مارس لصناعة الحلوى وقطع الشكولاتة، وقد قامت هذه العائلة بعقد صفقات استحواذ عديدة ضمنت لها تنمية ثروتها، ومنها صفقة شراء شركة في أي سي في 2017بنحو 7.7 مليار دولار.

ويأتي بعض أفراد هذه العائلة في مرتبة متقدمة ضمن قوائم مجلة فوربس للأغنى في العالم، ويرجع الفضل في الجيل الحالي لعائلة مارس في تطوير هيكلة الشركة واقتحام أسواق جديدة لمنتجاتها.

عائلة ألدي

وهي عائلة ألمانية تملك نحو  40 مليار دولار، وتدير هذه الثروة عبر سلسلة متاجر تتجاوز نحو 10 آلاف متجر، والمسؤول عن إدارة مجموعة متاجر ألدي هما الأخوان كارل وثيو ألبريشت، وقد تولى كارل إدارة أعمال الشركة في الجنوب الألماني وبريطانيا وأستراليا.

أما ثيو فقد تولى إدارة أعمال الشركة في شمال ألمانيا وسائر أوروبا، وقد اشترى الأخوان شركة تجارة التجزئة ترايدر جو التي لها عشرات المتاجر في أوروبا، وقد بلغ ميراث كارل نحو 27.5 مليار دولار، وقد تولى أبناؤه إدارة الشركة مع ثيو.

وتبلغ ثروة ثيو حوالي 27.5 مليار دولار، وتتوسع أعمال الشركة في الفترة الراهنة في الولايات المتحدة، وتخطط الشركة لافتتاح نحو 800 متجرًا بحلول نهاية 2022، لتصبح هي سلسلة المتاجر الأكبر من بعد وول مارت وكروغو.

عائلة كامبراد 

واحدة من أشهر و أغنى عائلات العالم ، وهي عائلة سويدية تملك ثروة تُقدر بنحو 50 مليار دولار، وتديرها عبر شركة أيكيا المتخصصة في صناعة الأثاث المنزلي بكل مستلزماته، وهي تلقى رواجًا في عديد من دول العالم وحققت شعبية طاغية في عدد من دول أوروبا.

وقد بدأ إنغفار كامبراد حياته في قرية ريفية سويدية وتخصص في تجارة الأسماك والأدوات المكتبية ثم توسع في عام 1948 فيما يتعلق بالأثاث المنزلي قبل أن يؤسس أيكيا عملاق الأثاث في الوقت الراهن.

عائلة فيرتهايمر

وهي عائلة فرنسية تمتلك نحو 45 مليار دولار، وتديرها عبر علامتها التجارية شانيل عملاق صناعة العطور والأزياء الفاخرة في العالم، ويشترك الأخوان آلن وجيهارد فيرتهايمر في إدارةشانيلوتطوير قطاعات العمل بها.


# أرسل لنا خبراً أو مقالاً أو عرضاً لشركتك من هنا
# تابع قناتنا على يوتيوب Subscribe من هنا ، فيسبوك من هنا ، تويتر من هنا ، ولينكيدإن من هنا

اشترك في نشرتنا البريدية لمتابعة جديدنا ( لا تقلق، لن نضيع وقتك برسائل تافهة )

* indicates required
تابع القراءة

الأكثر رواجاً